ha1.png        FB_IMG_1467006869144.jpg

تعريف التلعثم معلومات عامة

التلعثم هو عائق الكلام الذى يحدث عندما يكون هناك إعاقة للكلام عن طريق المقاطع اللفظية المتكررة أو أصوات الحروف وذلك يحدث عندما لا يستطيع الشخص قول جميع الكلمات مرة واحدة وربما  يواجه الشخص أيضا هزات ورمش للعين حينما يتلعثم.

يمكن أن يحدث التلعثم عندما يتحدثون لجماعة من الناس أو لفرد واحد وفى المملكة المتحدة يرجع التلعثم إلى التأتأة وعدم طلاقة اللسان عند النطق.

وهناك حوالى ثلاثة مليون أمريكى تم تشخيصهم ووجد أنهم يعانوا من مرض التلعثم ولكن المجموعة التى تتأثر بشكل كبير من الأطفال تتراوح أعمارهم ما بين عمر 2 إلى 6 سنوات وهذا هو الوقت الذى يتعلمون فيه الكلام و تكوين الجمل وفى هذا العمر فإن عدد الأولاد يفوق عدد البنات فى التلعثم وعند الكبار يكون معدل التلعثم يتأرجح حول 1%.

وبعض الباحثين يرون أن التلعثم الذى ينشأ من منطقة المخ يسمى الإضطراب الجينى (الوراثى) و إشارات المخ العصبية والعضلية لا تكون بينها إتصال بشكل صحيح وفى هذه الحالة يفتقر للتنسيق وهذا النوع من التلعثم يوجد أيضا إذا عانى الشخص من تلف فى المخ أو من جلطة.

والأنواع الأخرى من التلعثم تكون نفسية وتحدث عن طريق الذهن والتفكير فإن بعض الأشخاص الذين يعانون من بعض الأمراض العقلية أو حالة ترتبط بذلك غالبا ما يواجهون هذا المرض ولفترة من الوقت كان هذا النوع من التلعثم  إفتراضيا إلى حد كبير والآن تكون حسابات التلعثم النفسى أقل كمية.

وفى بعض الأحيان، الشخص الذى يتلعثم فى الكلام يكون قلق من معرفة الأشخاص الآخرين أو التحدث فى التليفون بسبب عائق النطق الذى يعانون منه. ويمكن تشخيص التلعثم بواسطة طبيب التخاطب وهو الشخص الذى تدرب على إختبار الأشخاص الذين ربما يكون لديهم هذه المشكلة ولو إنتهى التشخيص بإكتشاف هذا المرض فإنه يعمل معهم للحصول على العلاج.

إنهم يعملون بالصوت والنطق واللغة ويؤخذ فى الإعتبار أيضا متى حدث التلعثم وكيف أتى و سوف يتولى أخصائى التخاطب التقييم الشامل ليرى ما الذى يجب فعله حتى و لو لم يكن هناك تداوى فعلى لهذا فإن هناك معالجات متاحة لمساعدة إضطراب النطق والعلاج يمكن أن يساعد على تطوير التلعثم فلو أن الطفل يعانى من التلعثم لأكثر من ست شهور فإن أخصائى التخاطب سوف يتولى التقييم ليرى ما إذا كان هناك نمط سلوكى لابد أن يتبع.

فإن العلاج السلوكى للتلعثم يمكن أن يعرف كتعطيل طلاقة اللسان فى النطق جنب إلى جنب مع تكرار الصوت ومقاطع الكلمات أو العبارات وهناك أيضا كتل صمت وأصوات تأخذ وقت أطول فى النطق تلك الإضطرابات تقابل الطريقة الطبيعية للحديث عند الأشخاص والحقيقة أيضا أن الشخص الذى يعانى من هذه الصعوبات المذكورة أعلاه سيواجه هذه الصعوبات بشكل أكثر تكررا وبالإضافة لذلك فإنه يأخذ للخروج منها لخروج أصواتهم أكثر من الشخص الذى يتحدث بشكل طبيعى فقط وهناك أيضا نوعية معينة فيما يتعلق بالتلعثم والشخص الذى غالبا ما يتحدث بتكرار الكلمة أو العبارات أو جزء منها.

وللحصول على تفاصيل أكثر فإن التلعثم يمكن أن يوزع على ثلاثة خصائص مختلفة:

·       التكرار: يحدث عندما يكون جزء من نطق الشخص الذى يحتوى على مقاطع صوتيه و كلمات وعبارات متكررة وهذا غالبا ما يحدث فى الأطفال الصغار الذين يعانون من بداية التلعثم على سبيل المثال "ب- ب- بابا".

·       الإطالات: ترجع إلى إستمرار الأصوات التى تكون ملحوظة بشكل أطول من المعتاد على سبيل المثال " أححمممممممر" وهذه الخاصية تحدث أيضا للأطفال الصغار الذين يعانون من بداية التلعثم.

·       الحواجز: ليس من المعتاد توقف الصوت والهواء هذا يحدث عند توقف حركة اللسان والشفتان أو الأصوات. وتعرف الحواجز بالحدوث المتأخر فى الحياة والمتصلة بالمجهود والإجهاد العضلى.

بعض الأشخاص الذين يبدو عليهم التلعثم بالإضافة إلى النماذج السلوكية التى لا علاقة لها بالكلام فإن سلوكياتهم المنظورة التى هى فى نهاية المطاف متصلة بسلوكيات التلعثم.

وبهذه السلوكيات الثانوية فإن الأشخاص الذين لديهم تلعثم يحاولون إنهاء إعاقتهم للنطق وهذا غالبا ما يحدث باسلوب طبيعى الذى يشمل:

·       رمش العين.

·       إهتزاز الرأس.

·       نقر اليد.

·       إتصال أقل للعين.

·       أشياء بالفم مثل "إيييه" و "إممم" ..إلخ ( تسمى بداية الأصوات والكلمات).

ويستخدم التلعثم أيضا سلوكيات ثانوية لتجنب المواقف التى يتعين عليهم إستخدام كلمات ليكونوا طلقاء اللسان فى الحديث ويبدو عليهم شعور القلق و الخوف من عدم التحدث بشكل صحيح.

ومعظم الأشخاص الذين يعانون من التلعثم يصورون مشاعر سليبة عن حالتهم فإنهم يشعرون :

·       بالخجل.

·       إرتباك.

·       خوف.

·       غضب.

·       إحباط.

·       عقدة ذنب.

هذا الشعور شائع عند الأشخاص الذين يعانون من التلعثم ويمكن أن يضافوا أيضا لتوترهم ومحاولتهم التحدث بشكل أفضل وهذا ربما يقود إلى تلعثم أكثر. ولسوء الحظ بعض المتلعثمين ربما يصوروا مشاعرهم للأشخاص الآخرين و يبدأون بشعور الثقة بالنفس بسبب إحساسهم بأن الأشخاص الآخرون يفكرون فى إحتقارهم بسبب حالتهم فى النطق.

مسببات تطور التلعثم

لا يوجد شئ واحد يبرز كسبب فى تطور التلعثم ويوجد هناك عوامل ونظريات مختلفة وهناك ربط قوى بالجينات والطفال الذين من نسب مباشر أكثر تعرضا لتطور التلعثم.

ومع ذلك فقد أظهرت الدراسات أن أكثر من نصف هؤلاء الذين يعانون من التلعثم لا يوجد لديهم إتصال بالجينات ووجدت أن هناك الكثير من الأطفال الذين يتلعثمون لديهم صعوبات ى النطق و اللغة و القوة الدافعة والتعليم.

بالإضافة إلى ذلك عوامل أخرى تشمل:

·       الشلل الدماغى.

·       التخلف.

·       الولادة المرهقة للأطفال.

ومن أجل ذلك فإن التلف السمعى والتلعثم يكونوا أقل وضوحا وهؤلاء الأشخاص الذين يعانون من تلف سمعى و تلعثم يمكنهم تحسين مواقفهم بالعمل وهذا الإجراء يكون عندما تكون تتكيف ردود الفعل من سمع الشخص ومن خلال هذه التقنية يكون أيضا هناك تأخر فى رد الفعل السمعى وتغييرتكرار المرجعية.

مسببات التلعثم النفسى

هناك أسباب عديدة لهذا النوع من التلعثم يميل إلى أن يكون مفاجئ وتلقائى ويمكن أن يرتبط بالحدث المحقق فى حياة الشخص مثل:

·      العلاقات المنفصله

·       الحرمان من احد المحبين.

·       الصدمة التى تسبب رد فعل عاطفى ونفسى.

هذا النوع من التلعثم لا يجلب أى إضطرابات فى النطق و الحديث والشخص الذى يتحدث لا يكون مطلع أو قلق بشكل كافى لإدراك هذا.

كيف يتم تنسيق الكلام

يبدأ النطق من خلال حركات العضلات التى تتزامن مع بعضها البعض وهناك أجزاء مختلفة مثل:

·       التنفس.

·       النطق.

·       التعبير (الحنجرة و اللسان و الشفاه و الأسنان والحلق).

المخ يبدأ الإشارة للتحكم وتنسيق حركة العضلات بشكل خاص وحركة العضلات تتبع بإنتباه السمع واللمس.

قبل أن يتحدث الشخص فإنه يقوم بالتنفس وتتقارب أحباله الصوتيه و يصدر الصوت بإنتقاله خلال الحنجرة ويعبر من خلال الفم عند التحدث فى معظم الأحيان.

وفى الأصوات الأنفية تنتقل خلال الأنف فإن الفك واللسان وسقف الحلق يتحركون بطرق محددة لتغيير الأصوات بإتجاه نشأة الأصوات المنطوقه ومع التلعثم لا يحدث هذا لإنشاء الأصوات فى حد ذاتها.

ولا يوجد إرتباط بموضع التفكير بالكلمات و التلعثم لا يكون لديه أى تأثير على وجود ذكاء الشخص أو عدم وجوده والشخص الذى يتلعثم ربما يكونوا من أزكى الأشخاص الذين يمشون على وجه الأرض.

 

رسالة مدير الموقع

 في هذا الموقع نحاول جاهدين أن نقدم المعلومة الصحيحة في مجال التخاطب و النطق حتى يستفيد منها الجميع و أرجوا من الله ان نكون وفقنا في ذلك. دكتور/ أحمد عبدالخالق       طبيب أمراض التخاطب و النطق    ماجستير أمراض التخاطب       الامارات العربية المتحدة - دبي - 0502045224