ha1.png        FB_IMG_1467006869144.jpg

النظام الغذائى Mackarness(الكربوهيدرات المنخفضه- والبروتين العالى )و علاج التوحد

النظام الغذائى Mackarness هو نظام من العصر الحجرى وكان فى وقت مبكر يعد كمحاوله منهجيه لتغيير التمثيل الغذائى (الايض) فى الجسم كنوع من المعالجه الفيزيائيه لمختلف مشاكل الصحه العقليه واستند النظام الغذائى Mackarness 1976على تجربه اكلينيكيه لدكتور ريتشارد وهو طبيب عام فى

الولايات المتحده والذى تدرب فى وقت لاحق فى مجال الطب النفسى وأسس ما يسمى بعياده السمنه ومن خلالها تم علاج الكثير من الحالات (انظر Mackarness 1959، 1976، 1980) كما عمل الكثير من الاطباء فى هذا مثل هودسون 1992 نشر اول كتاب له وتناول الدهون والنمو السليم وفى عام 1958باعت أكثر من 1.5 مليون نسخه وهناك كتاب أخر ل روبرت أتكينز تناول فيه مجموعه متنوعه من الانظمه الغذائيه الغنيه بالبروتين مثل نظام عامل X واثبتوا فاعليه فى علاج المصابين ب ASD وفى عام 2004 استعرض كوفمان الانظمه الغذائيه النخفضه الكربوهيدرات واستخدمت الكثير من الانظمه الغذائيه المشابه لذلك وسجلت بعض التحسنات واستخدمت لتدريب الرياضيين فى اليونان فى دوره الالعاب الاولمبيه وبعد عدده سنوات تم التشجيع على استخدام الانظمه الغذائيه الغنيه باللحوم وكميات قليله من الخضروات الطازجه كما يمكن الاطلاع بشكل مفصل على مجموعه الانظمه الغذائيه ذات الكربوهيدارت المنخضه فى Physiologie du gout ويرى Brillat-Savarin (1825) ان الخبز والكعك والمكرونه والبطاطا تزيد من الوزن واقترح هذا النظام الغذائى وجبه الافطار خبز من الشعير بدلا من الخبز المصنوع من الدقيق المكرر وقطعه شوكولاته او قهوه باللبن بدلا من القهوه العاديه وفى الغداء يمكن تناول حساء من الخضار الطازج وفى العشاء يمكن تناول الارز مع ثمره اليافوخات والخضروات والفاكهه بمختلف انواعها وبعد العشاء يمكن تناول القهوه و المشروبات الكحليه والشاى وقد لوحظ انخفاض نسبه الكربوهيدرات فى انجلترا عام 1863قام William Banting بأنتاج خطاب للجمهور عن البدانه وقال انه كان يعمل نجار وحضر جنازه شخص ما كان وزنه يزيد عن وزنه الطبيعى بحوالى 92 كليوا جرام وكان يعامى من مشكله فى القناه السمعيه وهذا ناتج عن السمنه وقد حضر William Banting وهارفى بارنار محاضره فى باريس عن وظائف الكبد لدى مرضى السكر انظر برنار 1865 وقد خسر William Banting حوالى 19 كيلوا جرام عندما اتبع نظام غذائى كثير البروتين ويحتوى على خضروات وفاكهه وخبز محمص وشاى وهذا النظام تمتع بشعبيه كبيره وكان لمنهج Mackarness ثلاثه مبادىء رئيسيه .

1-    ان هناك انواع مختلفه من التمثيل الغذائى ومن المهم التعرف على نوع التمثيل الغذائى المناسب لكل فرد والذى يساعد على ثبات الوزن .

2-    اشار الى نوع التسمين حيث ربما يكون هناك خلل فى التمثيل الغذائى للكربوهيدرات مما يؤدى الى زياده الوزن وهناك ادله على عيوب التمثيل الغذائى للكربوهيدرات (انظر السنونو 2003).

3-    واقترح ايضا مراقبه النظام الغذائى والوزن والتطور السليم للهضم والطور البيولوجى للتعامل مع التغييرات فى الانظمه الغذائيه وخاصا الانظمه الغذائيه التى تحتوى على كربوهيدرات عاليه الحليب والحبوب والمحاصيل المكرره للسكر .

وهناك دليل جيد على الاليات التى تشارك فى تخزين الدهون ويتم حفظها من البكتريا مثل خميره الخبز وهناك رأى يقول ان النظام الغذائى الذى يحتوى على نسبه عاليه من البروتين مثل اللحوم سوف يؤدى الى آثار ايجابيه على الصحه ويرى دونالدسون، طبيب القلب نيويورك (دونالدسون 1960) ان الكربوهيدرات يتم تحويلها الى دهون فى حين البروتين أقل تأثير على زياده الوزن وهناك نهج غذائى حقق شعبيه فى الولايات المتحده يمكن السيطره من خلاله على الوزن والتدريب الرياضى لاداره مجموعه من الاضطرابات الاكلينيكيه وهناك جدل دائر حول الحميات الغذائيه عاليه الكربوهيدرات وهناك ادله مرضيه على ارتباط بعض الانظمه الغذائيه بالكربوهيدرات المكرره العاليه وانخفاض نسبه البروتين مثل السكر وامراض القلب ومشاكل الهضم وتسوس الاسنان ومع زياده نسبه الكربوهيدرات وانخفاض مستوى البروتين ستكون هناك تغييرات فى مستوى اوميجا 3 واميجا 6 وزياده استخدام الزيوت الحيوانيه وزيت السمك والاعلاف المستخدمه فى غذاء الابقار والاغنام والخنازير والاسماك مما يؤدى الى زياده مستوى اوميجا 3 وانخفاض مستوى اوميجا 6 وبعض الحيوانات البريه مثل الغزلان والظباء ولكن استخدام المضادات الحيويه ومنشطات النمو اسفرت عن نتائج مختلفه من زياده مستوى اوميجا 6 وانخفاض مستوى اوميجا 3 وعند استخدام الحبوب المشبعه اما الماشيه التى تتغذى على الحشائش تكون وسط بين الاثنين .

لمحه مفيده :_

الحيوانات التى تتغذى على العشب بدلا من الحبوب تكون لها آثار مفيده على المدى الطويل ويمكن مراجعه هذا الموقع الاليكترونىwww.eatwild.com وهناك ادله على تطور الهضم عند تناول اللحوم الحمراء قليله الدسم (Mann 2000). 

ما هى الانواع المختلفه من الدهون الغذائيه ولماذا تكون مهمه ؟

هناك ثلاثه انواع رئيسيه من الدهون الدهون المشبعه والدهون الغير مشبعه والدهون الغير مشبعه والاحاديه ويمكن ان تستخدم الدهون المهدرجه فى الخبز .


 

الشكل السابق يوضح الدهون والطرق الاساسيه لتدهور PUFA

هناك آثار سلبيه على الصحه من الدهون الغير مشبعه ودهون interesterified حيث تؤدى الى زياده مستويات البروتين الدهنى منخفض الكثافه والذى يؤدى الى امراض القلب وتصلب الشرايين والسكر من النوع 2 كما ان اوميجا 3 ALA, DHA و EPA له فوائد عظيمه على الصحه .

الجدول التالى يوضح بعض الامثله لمصادر الدهون فى الانظمه الغذائيه :_

الدهون الغير مشبع

الدهون الغير مشبعه الاحاديه

الدهون المشبعه

اوميجا 6

اوميجا3

زيت الزيتون

الزبده

زيت عباد الشمس

الاسماك الزيتيه

زيت الكانولا

الكريمه

زيت القرطم

اللحوم الحمراء الخاليه من الدهون

افوكادو

اللحوم الدهنيه

زيت السمسم

الجوز

لوز

جلد الدجاج

زيت الذره

الجوز الامريكيى

الكاجو

زيت جوز الهند

الخبز

الاوراق الخضراء

البندق

زيت النخيل

الحبوب

الخضروات

 

البسكويت

 

زيت الكانولا

 

الكعك

 

احماض اوميجا 3 الغنيه

 

المعجنات

 

البيض

 

 

         

 

معظم الدهون هى مزيج من مركبات تسمى الدهون الثلاثيه وتتكون من مزيج من ثلاثه احماض حيث تتحد ويتم تحويلها الى مصدر للطاقه (الجلوكوز) ويتم تخزين الجلسرين الزائد فى الكبد ويتم اصدارها عندما يكون الجسم بحاجه الى الطاقه الزائده وبشكل عام اساليب الزراعه لها آثار كبيره على الغذاء وهناك مصادر غنيه باوميجا 3 ومن المصادر الطبيعيه مثل الاسماك الدهنيه والانشوجه والسردين والماكريل والسلمون والتونه والسمن النباتى والحليب والبيض والدجاج .

لماذا يوجد اختلاف بين مستوى اوميجا 3 و اوميجا 6 ؟

المستويات العاليه من اوميجا 6 مثل حمض arachidonic وزياده مستوى prostaglandin E2 و leucotriene B4 والتى تزيد من الالتهابات و من شأنها ان تؤثر على المناعه الذاتيه فى المقابل المستويات العاليه من احماض اوميجا 3 مثل حمض eicosapentaenoic (EPA) وزياده مستوى prostaglandin E3 و leucotriene B3 والذى يقلل من الالتهابات واهم التهابات ناتج من احماض اوميجا 3 واحماض اوميجا 6 هى التهابات المفاصل الروماتويدى والسكر ومشاكل القلب وتشير النتائج الى ان احماض اوميجا 3 تلعب دورا هاما فى ASDs (انظر ريتشاردسون 2006a، 2006b). كما انه من المهم فى عمليه التمثيل الغذائى لاحماض اوميجا 6 تخثر الاوعيه الدمويه و انقباضها ودور خلايا الدم البيضاء فى السيطره على الالتهابات الرئويه كما ان Prostaglandins مهم فى المعده ووظائف الكلى والاوعيه الدمويه وتخثر الدم .

مسار اوميجا6

 


 

من المصادر النباتيه لحمض Alpha-linolenic بذور الكتان ومن المصادر الحيوانيه لحمض docosahexaenoic المستمد من حمض eicosapentaenoic من النظام الغذائى الغير نباتى او النباتى ونتيجه التغيرات فى اساليب الزراعه وزياده استخدام الحبوب فى تسمين الحيوانات ادى هذا الى تغيير فى مستويات الاحماض الدهنيه فى اللحوم الحمراء والمزارع السمكيه وهذه التغيرات لها بعض الفوائد فى انتاج نظام غذائى منخفض الكربوهيدرات وعالى البروتين واعتماد النظام الغذائى العالى البروتين والدهون المشبعه ربما تكون له اضرار صحيه على القلب ومخاطر الشرايين التاجيه (Fleming 2000) كما ان الزيوت الغير مشبعه واوميجا 3 تؤدى للضغوط وزياده انتاج cytokines والمؤديه للالتهابات وتشير دراسه حديثه من جامعه CaseWestern الى تشريح حوالى خمس جثث من المصابي بالتوحد واظهرت النتائج اكسده غير طبيعيه للدهون فى عينات التوحد مما يدل على نمط غير طبيعى من الاكسده فى هذه الحالات (Evans et al. 2008).

ما هو النظام الغذائى Mackarness ؟

بشكل اساسى نظام Mackarness الغذائى هو نظام منخفض الكربوهيدرات ويرى Stefansson و Cleaveان هناك العديد من المشاكل الصحيه بسبب عدم القدره على التطور كما ان تحول نظام الحياه من الصيد الى النظام الزراعى ادى الى زياده الاعتماد على الحبوب والسكر وحليب البقر والخميره وفول الصويا بدلا من اتباع الانظمه الغذائيه البدائيه والتى كانت غنيه باللحوم والطيور البريه والاسماك والفاكهه المحليه والخضار والهدف من هذا النظام الغذائى ليس فقط لانقاص الوزن ولكن للحد ايضا من احتمال الاصابه ببعض الامراض مثل السكر من النوع الثانى والقلب والاوعيه الدمويه ومشاكل الجهاز الهضمى والحد ايضا من مشاكل الصحه العقليه مثل الاكتئاب والقلق والفصام لا شك ان التطور يؤدى الى زياده القدره على الهضم والاستفاده من الاطعمه الموجوده فى البيئه الطبيعيه وهناك العديد من الاختلافات فى الانظمه الغذائيه على سبيل المثال فى الاسكيموا يعتمدون على تناول اللحوم الحمراء كما ان زياده نسبه البروتين والخضار والفاكهه يؤدى الى كفاءه النظام الغذائى النباتى .

ما الداعى لذلك ؟

يساعد النظام الغذائى فى التقليل من الضغوط على الجسم وتطور النظام الغذائى ليساعد على الهضم الفعال كما ان النظام الغذائى القديم يختلف بشكل كامل عن النظام الغذائى الحديث .

ما هو الدليل على ذلك ؟

لم تكن هناك اى دراسه بحثيه لنظام Mackarness الغذائى كما ان هناك وصف اكلينيكى لنظام Mackarness وفى الاونه الاخير ظهرت العديد من الدراسات المنهجيه للاثار المترتبه على الانظمه الغذائيه ذات البروتين العالى والكربوهيدرات المنخفضه فى وظيفه القلب والاوعيه الدمويه والكلى وفى معظم الحالات اجريت هذه الدراسات بسبب مخاوف بشأن المخاطر الصحيه عند اتباع الانظمه الغذائيه ولكن هذه الدراسات لم تعطى ادله على فائده بالنسبه ل ASD.

Ketogenics

نظام Ketogenic الغذائى يقوم هنا الجسم بأستخدام الدهون بدلا من الكربوهيدرات كمصدر للطاقه وتم استخدامه من قرن تقريبا انظر ايلدر 1921 ومن المثير للاهتمام ان احد اسباب نظام Mackarnessوغيرها من الوجبات الغذائيه العاليه البروتين والمنخفضه الكربوهيدرات وهو نفس السبب وراء استخدام نظام Ketogenic ويستخدم فى الانظمه الغذائيه لمرضى الصرع وفى هذا النظام الغذائى يعتمد على الدهون بدلا من الكربوهيدرات والبروتين مما يؤدى الى افراز الكيتونات فى البول وسيتم مناقشه نتائج دراسات اتباع نظام غذائى المنخفض الكربوهيدرات فى الصرع ونظام Ketogenic فى ASD وهناك ادله اوليه على الاثار المفيده لنظام Ketogenic بالنسبه للاطفال المصابين بمتلازمه ريت هاس وآخرون 1986كما ان هناك بعض الدراسات التى لم تشتمل على تغييرات الرسم التخطيطى للمخ ولكنها اظهرت مزيد من التحسن بالنسبه للاطفال المصابين ب ASD واظهرت بعض مضاعفات القلب بالنسبه للاطفال المصابين بالصرع ويعتقد ان هذا نتيجه نقص ماده السيلينيوم والتى تؤدى الى مشاكل القلب والاوعيه الدمويه وبالنسبه للظروف الاكلينيكيه التى يمكن ان تكون مفيده هناك شرطان ذات اهميه خاصه طفره فى جينات MCT1 والتى تشارك فى تحريك البيروفات واللاكتات والكيتونات عبر اغشيه الخليه فى اجهزه الجسم المختلفه والشرط الثانى هو نقص الجلوكوز بسبب خلل فى المخ مما يؤدى الى المشاكل التنمويه والصرع .

 

 


هناك الكثير من العيوب فى الجينات المختلفه والتى ربما تكون السبب فى اضطرابات التنفس وهى الاكثر شيوعا بالنسبه للاطفال المصابين بASDs كما ان نظام ketogenic الغذائى هو الاكثر آمانا وفاعليه بالنسبه للحالات الصعبه ولكن هذا النظام الغذائى بالنسبه للاطفال المصابين بالصرع لم يثبت فاعليه قويه وحدثت دراسه على 145 طفل 73 منهم تم اتباع نظام ketogenic عليهم وتم علاج حوالى 65 منهم وكانت هناك بعض الاثار الجانيه مثل الامساك والقىء والجوع والاسهال وآلم فى البطن .

هل هناك دليل على وجود مشاكل عند اتباع الانظمه الغذائيه التى تحتوى على البروتين العالى والكربوهيدرات المنخفضه ؟

  • هناك عدد من المشكلات المقترحه الناتجه عن اتباع نظام غذائى قليل الكربوهيدرات والعالى البروتين
  •  
  • عدم انتظام ضربات القلب ارتفاع مستوى الاحماض الدهنيه نتيجه زياده نسبه اللحوم وهذه هى افتراضيه لم يتم الابلاغ عنها اكلينيكيه
  • ضعف انقباض عضله القلب
  • خساره الكالسيوم مما يؤدى الى ترقق العظام
  • تكون حصى على الكلى وهو خطر مؤكد بسبب زياده نسبه الكالسيوم
  • زياده نسبه الاصابه بسرطان القولون والمستقيم
  • ضعف النشاط البدنى نتيجه قله الجليكوجين فى العضلات مما يؤدى الى سرعه الشعور بالتعب والارهاق اثناء ممارسه الرياضه
  • الاعتلال العصبى البصرى نتيجه انخفاض فيتامين B1
  • زياده هرمون الكورتيزول اثناء الحمل
  • وفى بعض الدراسات اثبتت اصابه الاطفال بالسكر من النوع 1 وهى بنسبه 0.9 % من الاطفال المصابين ب ASD
  • ظهورالبيتاهيدروكسي فى البول
  • كما ان انخفاض نسبه السكر فى الدم وقله السوائل فى النظام الغذائى قد يؤدى الى الاصابه بالسكر من النوع 2
  • انخفاض السريع فى الوزن بسبب انخفاض السعرات الحراريه
  • انخفاض نسبه الكوليسترول وانخفاض نسبه الانسولين اثناء الصيام كما يمكن تعويض هذا عن طريق الفيتامينات المكمله
  • وعند اتباع هذا النظام الغذائى يمكن عمل اختبار دم وبول ايضا لتجنب هذه المخاطر كما ان هناك بعض الادويه التى تؤثر على مستوى الكيتون مثل ليفودوبا وفالبرويك وتناول كميات كبيره من فيتامين C .

هل هناك ادله على ان الانظمه الغذائيه التى تحتوى على

القليل من الكربوهيدرات والبروتين العالى هى الاقل فاعليه ؟

هناك مراجعه منهجيه على مدى فاعليه الانظمه الغذائيه التى تحتوى على القليل من الكربوهيدرات والبروتين العالى كما انه لا توجد علاقه بين المستوى المنخفض من الكربوهيدرات وانخفاض الوزن ويمكن الحفاظ على الوزن مع اتباع نظام غذائى قليل الكربوهيدرات وبقدر ما تشعر بالقلق من انخفاض الوزن الا انه لا يوجد دليل للاثار الايجابيه او السلبيه للانظمه القليله الكربوهيدرات والعاليه البروتين والمشكله هنا ان نتائج الدراسات كانت على المدى القصير وليس المدى البعيد حيث كانت تتراوح فتره الدراسه ما بين 6 اشهر الى 3 سنوات كما انه ليس هناك دليل على افراز الكيتون العالى بالنسبه للمصابين ب ASD كما انه لا يوجد اى استثناءات الى فى بعض الانظمه الغذائيه المحدوده اى انه لا توجد اى مشاكل من الانظمه القليله الكربوهيدرات والعاليه البروتين .

ملخص

نظام Mackarness الغذائى لا يضع اى توقعات بشأن ما يجب وما لا يجب ان يستهلك كما انه لا توجد أدله بحث كافيه عن ادراه الانظمه الغذائيه القليله الكربوهيدرات والكثيره البروتين بالنسبه ل ASD كما توجد العديد من التوصيات الغذائيه بأستخدام الانظمه القليله الكربوهيدرات والعاليه البروتين وقد أدت دراسه واحده على ASD الى تحسن 78 % من اولئلك الذين يتبعون هذا النظام الغذائى كما ان التغذيه التكميليه المناسبه امر فى غايه الاهميه جنبا الى جنب مع الحفاظ على مستوى السعرات الحراريه .

ما مدى صلتها باليوم ؟

هناك جدل مستمر فى دور الكربوهيدرات المنخفضه فى الانظمه الغذائيه وبسبب زياده تناول الدهون الغذائيه هناك احتمال حدوث مشاكل فى القلب والقولون وسرطان المعده ومن المثير للدهشه ان اتباع هذه الانظمه الغذائيه على المدى القصير يعطى احتمال اليسطره على الوزن دون زياده الكولسترول انظر Cassady وآخرون. 2007 كما ان هناك علاقه بين المشاكل الصحيه ونسبه الكولسترول وكميه الكولسترول تختلف بأختلاف البلدان ومن المفيد استعراض الامراض التى يتسبب فيها الكولسترول بالنسبه للقلب والاوعيه الدمويه كما ان الكاتبه سوزان البرت 2006 اضهرت كتاب يوضح اهميه اوميجا 3 وكيفيه معالجه اوجه القصور فى اوميجا 3 بالنسبه لبعض المرضى مثل مرضى القلب والسكر وايضا معلومات عن الاطعمه الغنيه بأوميجا 3 والمشوره الغذائيه عن تناول المكملات الغذائيه حيث انه عند تناول المكملات الغذائيه يجب اخذ فى الاعتبار عده عوامل :_

¨     ضمان استخدام فيتامين E لانه يمنع اكسده اوميجا 3

¨     ضمان وجود الاحماض المهمه لاوميجا 3 مثل حمض ايكوسابنتانويك وحمض الدوكوساهيكسانويك

¨     لا تستخدم مكملات اضافيه مع اوميجا 6 منعا لحدوث الاتهابات

¨     استخدام بعض الادويه التى تحمى جدار المعده

¨     تجنب المكملات الغذائيه التى تحتوى على فيتامين أ وفيتامين د لان استخدامه على المدى الطويل قد يتسبب فى بعض المشكلات

¨     لا ينبغى تناول زيت السمك مع الحالات التاليه

1-    مرضى السكر

2-    الربو

3-    اضطراب تخثر الدم

4-    الادويه التى لها تأثير على منع تجلط الدم فينبغى ان نتناول معها الاسبرين والوارفارين والهيبارين

كما ان الاحماض الدهنيه الاساسيه لها دور هام فى تكون غشاء الخليه وشذوذ وظيفه الدهون فى الخليه يؤدى الى مرض انفصام الشخصيه والتوحد كما ان الاحماض الدهنيه لها تأثير على النواقل العصبيه والمعالجه النفسيه هو نهج لتعديل السيروتونين والدوبامين وايضا هناك تأثير لمشاكل الكوليسترول على ASD كما لابد من مناقشه العلاقه بين SLOS والتوحد والذى تتناول انخفاض مستوى الكوليسترول فى تكوين الميالين والسيروتونين كما ان SLOS قد تكون حاله وراثيه شائعه بالنسبه ASD كما ان هناك دراسات اثبتت ان انخفاض مستوى الكولسترول قد يؤدى الى شذوذ الاحماض الدهنيه الاساسيه بالنسبه ASD فى التمثيل الغذائى .

 

 
Detect language » Hungarian
 

رسالة مدير الموقع

 في هذا الموقع نحاول جاهدين أن نقدم المعلومة الصحيحة في مجال التخاطب و النطق حتى يستفيد منها الجميع و أرجوا من الله ان نكون وفقنا في ذلك. دكتور/ أحمد عبدالخالق       طبيب أمراض التخاطب و النطق    ماجستير أمراض التخاطب       الامارات العربية المتحدة - دبي - 0502045224