ha1.png        FB_IMG_1467006869144.jpg

الفصل العاشر: النظام الغذائي و التأثير الكميائي على طفل فرط الحركة و قلة الانتباة

 

HealthyKids3.jpg

 ولعل الجانب الاكثر اثاره من ضعف التركيز وفرط الحركه هو الدور المادى للبيئه وهذا يشتمل على ما يأكله الطفل من السكريات والمواد الكيميائيه المضافه والمواد الغذائيه الاخرى وتعرض الطفل للتلوث الهوائى والمحفزات الاخرى من الضوء والصوت فالبيئه الماديه لها تأثير مهم على قدره الطفل على التركيز وقبل ان نبدأ يمكننا النظر فى بعض المبادىء العامه

 

هنا بعض النقاش المثير للجدل حول مسأله بسيطه ما اذا كان للسكر تأثير على قدره الطفل على التركيز فيمكننا النظر فى عدد قليل من الافراد حوالى 30-40 طفل فعند تفاعل عدد كبير من الاطفال معا فهذا يؤدى الى بعض المشاكل المشتركه على سبيل المثال فمجموعه من الاطفال لديها مستوى اثاره منخفض ومستوى منخفض من الادرينالين

ومجموعه اخرى من الاطفال لديها مستوى مرتفع من الاثاره ونسبه سكر مرتفعه مما يؤدى الى زياده فى النشاط وقدره على التركيز

وبالمثل ففى بعض الاشخاص تحتاج عدد من اكواب القهوه حتى تستطيع التركيز طوال اليوم والبعض الاخرى قد يتسبب تناولهم لاكواب القهوه الى العصبيه الشديده

وبالمثل فبعض الناس لديها حساسيه شديده لتناول الكحول فبمجرد تناول كوب او اثنين لا يستطيع التركيز وهذا على عكس البعض الاخر الذين يحتاجون الى عدد من اكواب الكحول حتى يستطيع التركيز ويتفاعل بشكل اجتماعى مع الاخرين

فهناك ما يسمى بالفروق الفرديه بين الاشخاص وايضا اختلاف فى الاستجابه على العوامل البيئيه المختلفه فتشير البحوث الى اختلاف الاشخاص فى الجهاز العصبى لكل منهم كما يمكن تقسيم الاطفال الى مجموعات مجموعه على اساس القدره على التخطيط والتسلسل والقدره على التعامل مع الاحاسيس وفهم ما نرى ونسمع كما ان الاطفال يختلفون فى القدره على التعامل مع البيئه فالاطفال يختلفون فى النواحى التنمويه كما ان العلاج يستند على بعض المعايير

الخطوه الاولى

ان يكون هناك معمل جيد

يبدأ من خلال التحقيق من الانماط المختلفه فعلى سبيل المثال التركيز حول انواع الحلويات التى تناولها الطفل اثناء لاحتفال بعيد الميلاد وكيف يكون تأثير ذلك عليه ؟

وايضا عندما يكون الطفل فى بيئه محفزه جدا بالضوضاء والمحفزات البصريه فعلينا مراقبته كيف يتصرف ؟

وايضا عندما تكون البيئه ممله جدا وليس بها اى محفزات فكيف يتأثر الطفل ؟

وهذه هى الخطوه الاولى وسوف اعطيك بعض الادله على الاشياء التى تريد التحقيق منها

الحصول على فحص شامل للجسم

كجزء من تقييم الطفل لابد من الفحص الشامل

  • فحص الغده الدرقيه فقله افراز هرمون الغده الدرقيه يؤدى الى قله النشاط وفرط افراز الهرمون يؤدى الى التشتت وفرط النشاط
  • فحص الدم ففقر الدم يؤدى الى خفض مستوى النشاط وهنا يمكن وصف الدواء المناسب لحاله الطفل
  • فحص مستوى الرصاص والمعادن السامه فى الدم فهذا بشكل عام يؤثر على مستوى انتباه الطفل وضعف تركيزه وعدم القدره على التفاعل مع المحفزات
  • النظام الغذائى المتوازن هل يحصل الطفل على نظام غذائى متوازن يضم الفيتامينات والمعادن والمكملات الغذائيه الضروريه للطفل ام لا فالاطفال الذين لم يتناولون نظام غذائى متوازن يؤدى ذلك الى الكثير من المشاكل الفسيولوجيه والتى تؤثر بالطبع على السلوك

ما هى الجوانب البيئه الماديه التى يجب ان نأخذها فى الاعتبار ؟

الجوانب الماديه للبيئه

كما ذكرنا من قبل من الضرورى تقسيم الاطفال وفقا لخصائصهم ومميزاتهم كما يمكن البحث مع مقدمى الرعايه و الطبيب هل يستجيب الاطفال للجوانب الماديه للبيئه ام لا فبعض الاطفال يتفاعلون مع البيئه الصاخبه والمزدحمه على عكس البعض الاخر من الاطفال فعلينا ان نسأل انفسنا كيف يستجيب كل طفل للجوانب الماديه للبيئه .

السكريات والكربوهيدرات المصنعه

هناك جدال شديد حول تأثير السكريات على الاطفال فالبعض يرى ان زياده نسبه السكر تؤدى الى زياده مستوى النشاط وهناك دراسه بريطانيه معروفه تؤكد على ان زياده نسبه الجلوكوز (السكر عندما يتم استقباله فى الجسم ) تؤدى لزياده نسبه الادرينالين مما يزيد من نشاط الطفل .

المواد الغذائيه الملونه والمواد الحافظه

يعتقد البعض ان المواد الحافظه والمواد الملونه والمضافه على الاطعمه والاصباغ قد تتسبب فى ضعف التركيز وفرط الحركه والبعض الاخر يختلف على ذلك فبعض الاصباغ مثل الصبغه الحمراء رقم 40 قد تؤثر سلبا على البالغين والاطفال ايضا واحيانا لا تؤثر على بعض الاطفال فيعقد انها لها تأثير سلبى على الاطفال المصابين بضعف التركيز وفرط الحركه وقد تسبب حساسيه لبعض الاطفال مثلها مثل بعض الاطعمه المسببه للحساسيه للاطفال مثل اللبن

فليس علينا النظر فقط للمواد الكيميائيه فى الغذاء بل علينا النظر فى المواد المضافه والمواد الحافظه والاصباغ واى مواد ليس من الطبيعى اضافتها على الاطعمه كما ان هناك بعض الاطعمه التى تؤثر على الاطفال مثل البيض و الذره ومنتجات الالبان والمواد الغذائيه التى تحتوى على الجلوتين وهنا ايضا بعض المواد الغذائيه المضافه على الاطعمه والتى قد تتسبب فى الحساسيه للاطفال مثل بعض المضادات الحيويه والتى تضاف على اللحوم والدواجن و التى تساعد فى حفظ اللحوم من البيكتريا كما ان هناك بعض الهرمونات المضافه لتقويه الماشيه فمن الضرورى مقارنه النظام الغذائى للطفل العضوى باللاعضوى ونلاحظ الفرق بين سلوكيات الاطفال كما يمكن مراقبه النظام الغذائى للطفل فى خلال الاسبوعين من تناول الطفل لبعض المواد المحدده وملاحظه التأثير على سلوكيات الاطفال من خلال قدره الطفل على التعاون و اتباع التوجيهات والقدره على التركيز و الالتزام ومن الضرورى ان نأخذ فى الاعتبار الظروف الاسريه و انفعالات الطفل عندما يمر ببعض الظروف العصيبه سواء فى المنزل او المدرسه .

التلوث فى الاماكن المختلفه

بعض المواد الكيميائيه والسامه المحموله جوا

بالاضافه للمواد الكيميائيه المضافه للغذاء هناك بعض المواد السامه التى يستنشقها الطفل فى الهواء وتأثر تأثيرا سلبيا على سلوك الاطفال فهذه المواد تدخل فى مجرى الدم من خلال الرئتين وهناك بعض المواد الاخرى التى تدخل فى مجرى الدم من خلال الرئتين مثل المنظفات والصابون ومعجون الاسنان و المبيدات الحشريه والطلاء و المنظفات الكيميائيه للسجاد وهذه المواد منتشره فى المنزل والمدرسه وفى كل مكان والتى لها تأثيرا سلبيا على سلوكيات الاطفال فعلى سبيل المثال قد نلاحظ شعورنا بالصداع من رائحه السجاد الجديد او من رائحه بعض المنظفات التى تستخدم للارضيات الخشبيه وبعض الدهانات التى نتسغرق وقت طويل للتخلص من رائحتها من المنزل فعلينا استخدام بعض الدهانات الخاصه الامنه على الاطفال وهنا بعض المواقع على شبكه الانترنت والتى توضح تأثير الدهانات على البالغين وعلى الاطفال فلا يقتصر تأثيرها على ضعف التركيز وفرط الحركه بل لها تأثير كبير على المعده وقد تسبب السرطان

فربما اكتمل مؤخرا بناء المدرسه ودخول الطلاب فالاطفال يقمون بلمس الحوائط والارضيات وكل مكان فى المدرسه اثناء اللعب ويقوم جسم الاطفال بأمتصاص هذه المواد السامه ويؤثر سلبا على سلوكياتهم كما اننا نلاحظ شعور الاطفال بالصداع او الاكتئاب وتقلب المزاج عندما يستنشقون بعض روائح السجاد الجديد او المبيدات الحشريه او الدهانات .

الضوء والصوت والضوضاء ومستويات الاضاءه المختلفه

هناك بعض الانواع من الاضاءه التى قد تتسبب فى التأثير السلبى على الطفل فقد يتصرف الطفل بشكل جيد ولكن عندما يذهب للحضانه ويرى الاضواء الصاخبه والكثير من التحفيز البصرى والسمعى فهذا يؤدى الى تشتت الطفل وفرط نشاطه وضعف تركيزه وعندما يلاحظ الوالدين الاختلاف فى سلوك طفلهما من خلال التقارير الجديده وارجعوا ذلك الى مستوى الاضاءه والضوضاء فى الحضانه فبعض الاطفال لديها حساسيه للضوضاء المنخفضه والبعض الاخر لديه حساسيه لكثره التحفيز وزياده مستوى الاضاءه

فالنقاط الاساسيه فى البحوث التاليه فى دراسه البيئه الماديه مع الاخذ فى الاعتبار التوصيات التى يحددها الطبيب المتخصص كما انه من الضرورى النظر ليس للمجموعات الفرديه من الاطفال ولكن للاطفال بشكل عام .

فحص البيئه الماديه للطفل

1-    تأكد من ان طفلك يتمتع بصحه جيده مع تقييم مستوى المواد السامه فى الدم ومستوى نسبه الرصاص فى الدم

2-    مشاهده سلوك الطفل فى بيئات مختلفه بعد وجبات الطعام وفى ظروف الاضاءه المختلفه

3-    محاوله وضع الطفل فى نظام غذئى خالى من الاضافات والاصباغ والمواد الكيميائيه مع التقليل من الكربوهيدرات والسكريات وملاحظه الفرق فى سلوك الطفل

4-    بالنسبه للمواد الغذائيه التى تتسبب فى مشاكل للطفل يمكن اتباع انظمه غذائيه لمده  اسبوع او اسبوعين فقط بدون هذه المواد

5-    اذا استطعت تحديد العناصر المسببه للمشاكل بالنسبه للطفل فيمكن التخلى عن هذه العناصر

6-    فى المدرسه يمكن مقارنه مستوى الطفل وتفاعله الحسى مع الاسلوب الذى يتناسب مع المعلم وتحديد مستوى الاضاءه والضوضاء فى الفصول الدراسيه

قد نستغرق بعض الوقت للتحقيق من البيئه الماديه من خلال المدرسه والاسره والبيئه وقد يصبح الطفل اكثر قدره على التركيز والانتباه كما ان للبيئه اثر كبير على سلوك الطفل فيجب علينا النظر فى جميع الاحتمالات ومراجعه المواقع التاليهwww.healthychild.org و www.ewg.org

رسالة مدير الموقع

 في هذا الموقع نحاول جاهدين أن نقدم المعلومة الصحيحة في مجال التخاطب و النطق حتى يستفيد منها الجميع و أرجوا من الله ان نكون وفقنا في ذلك. دكتور/ أحمد عبدالخالق       طبيب أمراض التخاطب و النطق    ماجستير أمراض التخاطب       الامارات العربية المتحدة - دبي - 0502045224