ha1.png        FB_IMG_1467006869144.jpg

الفصل السادس : دورالمشاعر و الأحاسيس و التفكير في تحسن قدرة الانتباة

 

small-girl.jpg

 يمكن اشراك الاطفال فى التفاعلات والتى تزداد تعقيدا بمرور الوقت مع التطور كما ان هذه التفاعلات تتطور بمرور الوقت مع تقدم مستويات التفكير واللغه وفى هذا الفصل سوف نقوم بمناقشه كيف يمكن تنظيم الانفعالات بالنسبه للاطفال المصابين بأضطراب فرط الحركه وضعف الانتباه وسوف نبدأ بتعزيز الانتباه لدى الاطفال الرضع والصغار سنا ثم الاكبر سنا والمراهقين .

 

الوظائف الاوليه هى ربط الانتباه بالتفكير

قبل ان نصف هذه العمليه وكيف يمكن للتفكير تعزيز الانتباه فمن الافضل النظر الى الرسم البيانى التالى يصف كيف يؤثر التفكير فى المراحل المختلفه على تعزيز الانتباه

اسس ربط الانتباه بالتفكير

العلامات المبكره للمخاطر

المشاركه فى الانتباه والتنظيم يبدأ من سن (0-3 اشهر) كما يمكن ان نستدل على ردود الفعل الهادئه من خلال الصوت والحركه واللمس والخبرات الحسيه الاخرى على سبيل المثال (البحث عن مصدر الاصوات الصادره)

عدم الانتباه المتواصل للمشاهد والاصوات المختلفه

الربط بين العلاقات يبدأ من (2-5 اشهر )على سبيل المثال يبتسم الطفل بمجرد ان تنظر اليه

لا يوجد اى علامات للارتباطات فقط عبارات عابره من الفرحه

التفاعلات الانفعاليه الهادفه تبدأ من (4-10 اشهر) هناك مجموعه من الانفعالات مرتبطه بتعابير الوجه والاصوات

لا توجد اى تفاعلات هى فقط مجرد استجابات بسيطه

حل مشكله الاشارات الانفعاليه والاجتماعيه المشتركه على سبيل المثال الاهتمام المشترك يبدأ من (10-18 شهرا )هناك الكثير من التفعالات الانفعاليه والاجتماعيه تعد حل للمشكلات على سبيل المثال عرض والدى للعبه ما

عدم القدره على البدء او مواصله المتتاليات مثل التفاعلات الاجتماعيه او تبادل الاشارات الانفعاليه

تعزيز التفكير الاكثر تعقيدا

العلامات المبكره للمخاطر

اللغه وخلق الافكار يبدأ من (18-30 شهرا) استخدام الكلمات او العبارات ذات المغزى والتفاعلات فى الالعاب مع مقدمى الرعايه والاقران

لا يوجد استخدام للكلمات بطريقه سهله ففى الغالب يتم تكرار الكلمات التى سمعها

ربط الافكار معا وهذا يسمى بالتفكير المنطقى ويبدأ من (30-42 شهرا) والتواصل المنطقى يبن معانى الافكار على سبيل المثال اريد ان اذهل الى الخارج اريد ان العب

لا توجد كلمات تستخدم بشكل منطقى بل يتم استخدام الافكار بشكل عشوائى

التفكير المجرد والمعبر ويبدأ من (5 سنوات من العمر وحتى المراهقه والبلوغ )واستخدام مستويات مرتفعه من مهارات التفكير بما فى ذلك ابداء الاسباب المتعدده والتعامل مع مستويات مختلفه من الاحداث والمشاعر والتفكير فى مشاعر الاخرين وافكارهم والاستدلال من خلال الاستنتاجات المنطقيه

التفكير يفتقر للدقه والوضوح وعدم وجود الوعى الذاتى

تنظيم المشاركه فى الانتباه

المهمه الاولى للطفل هى ان يصبح قادر على التركيز والقدره على الالتزام والهدوء والتناسق بين الاحاسيس والاجراءات وفى الايام الاولى من حياه الطفل نحاول مساعدته لدمج الحواس مع نظام الحركه وتلاحظ الام هذا عندما تنادى الطفل وينظر الطفل لمصدر الصوت ويتم ذلك فى الشهر الاول من حياه الطفل وهنا يكون الطفل فى متعه الانتباه للعالم الخارجى وتناسق الحواس مع الاجراءات الحركيه كما يحاول الوالدين لفت انتباه الطفل للاصوات فاذا كان الطفل حساس للاصوات المرتفعه فيمكن استخدام اصوات اكثر هدوئا اما بالنسبه للاطفال الذين لا ينتبهون للاصوات فنحاول جذبهم لذلك من خلال الصور المتحركه فبعض الاطفال اكثر استجابه للمنبهات البصريه اكثر من المنبهات الصوتيه .

الربط والعلاقات

عندما يدخل الطفل المرحله الثانيه وهى من (2-4 اشهر) فهنا يبدأ الطفل المشاركه بالكثير من الاحاسيس مع العالم الخارجى فعندما يبتسم يقول الوالدين انه يشاركنا بالابتسامه كما يمكن لمقدمى الرعايه تشجيع الطفل على الانتباه للاصوات والصور والروائح و الاذواق ويعبر عن ذلك من خلال الحركه مما يجعل الطفل اكثر هدوئا وارتياحا ويسعى الاباء والامهات للوصول للنهج الصحيح من المنبهات لجذب انتباه الطفل من خلال العمل على مختلف الاستراتيجيات مثل المشاركه فى المشى سؤال الطفل عن مصدر الرائحه مشاهده الكثير من المشاهده فى الغرفه فلابد ان لا تكون الاسره مصدر للتغذيه والراحه والمرح فقط لابد ان تشجع الطفل على استخدام حواسه .

التفاعلات الانفعاليه الهادفه

عدما يبلغ الطفل حوالى 8 اشهر يكون هناك دلائل حقيقيه على التواصل مع الاخرين من خلال الاصوات والابتسامه ودائره التواصل وتعابير الوجه وحركات الذراعين والساق وحركات الجسد وغيرها والتعبيرعن المشاعر من خلال الاصوات ومن هنا نستطيع التعرف على ما هى الاشياء التى يحبها الطفل وما هى الاشياء التى لا يحبها ومن هنا يتعلم الطفل كيف يمكن تنظيم البيئه من حوله فعندما نقول له (اسكت) فيستجيب للوالدين ويصبح للطفل تأثير على العالم من حوله ومن خلال تأثير الطفل على الاخرين من حوله فيمكن ان يخلق بيئه ممتعه لنفسه .

المشاركه فى المشاكل الاجتماعيه وحلها

من خلال الاشارات الانفعاليه

عندما يدخل الطفل مرحله من 10-12 والى 18 شهرا يكون اكثر قدره على الانخراط فى التبادل الانفعالى من التعابير المختلفه و الايماءات وغيرها وهذا ما يسمى الاشتراك فى حل المشاكل الاجتماعيه من خلال ان يجذب الطفل انتباه الوالدين عندما يصف ما يريد ويقول انه يريد استرداد لعبته ويعبر عن ذلك من خلال تعابير الوجه والايماءات ونبره الصوت وغيرها وهنا يستجيب الوالدين من خلال تعابير الوجه والابتسامه ونبره الصوت ومن هنا يستطيع الطفل خلق بيئه مريحه لنفسه من خلال استخدام هذه المهارات وقد يلاحظ الوالدين ان الطفل يضع يديه على أذنه وتستنتج الام انه يريد الهدوء ومن هنا يلاحظ الاباء والامهات ومقدمى الرعايه التحكم فى نبرات اصواتهم وقد يلاحظ الاباء والامهات تحرك الطفل فى كل انحاء الغرفه ومحاوله استكشاف كل شىء وهذا ما يسمى بفرط النشاط .

تعزيز التواصل والمشاركه فى الانتباه

نشاط الطفل

تحدثنا فى بعض الفصول السابقه عن الالعاب التى تعطى الطفل فرصه للتعبير عن حاجاته من خلال النشاط والعمل وتعلم التنظيم بدلا من العشوائيه فى النشاط كما يمكن تدريب الطفل على تركيز طاقته لكيفيه التعامل مع الاخرين بالانشطه التى تستخدم الحواس ومن خلال هذه الالعاب يمكن توجيه حواس الطفل للتفاعل مع الاخرين من حوله .

الطفل الذى يستطيع التفاعل مع الاخرين

عندما يبدأ الطفل استيعابه الذاتى هنا يمكن ان تأخذ الام الاشاره لبدأ المباراه ونقدم للطفل فكره عن بدأ اللعب على سبيل المثال الطفل الذى يبدأ اللعب بالازرار فتنظر الام للطفل وتقول له هل تريد ان تفعل ذلك وهنا يمكن للطفل الاستجابه للاشاره ويبدأ اللعب مما يساعد فى تقويه الانفعالات لدى الطفل كما يمكن التناسق بين الحواس والتركيز على الانشطه ومن خلال دعم المشاعر الدافئه فى الحركه واستخدام الحواس والتواصل فى اجزاء مختلفه من العقل .

الانفعالات وصعوبه معالجتها

هناك بعض الاطفال لديها مشاكل صوتيه حيث تقوم بتكرار الكلمات لاكثر من مره فمن السهل بالنسبه لهؤلاء الاطفال ان نتجاهل اى نقص فى القدرات البصريه المكانيه وقد يتطلب العلاج وضع الطفل فى غرفه خاصه ونضع اللعب فى مكان ما بالغرفه و نطلب منه الوصول اللعبه (السياره) كما يمكن تقديم يد المساعده بالنسبه للطفل من خلال الرسوم المتحركه كما يمكننا زياده الصعوبه من خلال وضع عدد من الحواجز امام اللعبه ونطلب من الطفل احضار اللعب ويكون عليه البحث خلف كل الحواجز وهذا النوع من العلاج يساعد فى تقويه المهارات البصريه المكانيه للطفل كما يمكن تكوين خريطه بصريه كامله لعالمه فهناك عدد كبيرمن الاطفال الذين لديهم قدره لفظيه جيده ولكن لديهم صعوبه فى تذكر اى مشهد من الذكريات كما ان هناك عدد من الالعاب التى تعطى الطفل دافع قوى للمنافسه وتوسيع مدى انتباه الطفل فى المراحل المبكره .

تعزيز التفكير المعقد

اللغه والافكار

عندما يتعلم الاطفال التحدث واستخدام الافكار فأنها تصبح اكثر قدره على السيطره على العالم والشعور بالهدوء والامان وذلك بغض النظر عن انماط المعالجه الحسيه او التنظيميه كما يمكن استخدام الكلمات والافكار للتعبير عن الرغبات انا اريد ان اللعب الترامبولين كما يمكن سؤال الطفل على ما يريد كما ان استخدام الالعاب يساعد فى التعبير عن الرغبات كأن يقول الطفل الدميه خائفه من الاصوات العاليه مثل صوت الرعد كما انه بالنسبه للاطفال الذين يعانون من الصعوبات اللفظيه يمكنهم يمكنهم استخدام الصور حتى يستطيعون التواصل والتعبير عن مشاعرهم .

التفكير المنطقى

عندما يصبح الطفل فى عمر 3- 5 سنوات يكون اكثر قدره على استخدام الافكار فعلى سبيل المثال عندما يسأله الوالد لماذا تريد الخروج فيقول اننى اريد الخروج لكى اجرى وعندما يسأله الوالد لماذا يبدوا عليك الحزن فيقول لان اختى لا تريد اللعب معى فالطفل يفهم العلاقه بين السبب والنتيجه كما يمكن للطفل التعبير عن مشاعره وافكاره فيقول للام انا لا احب الاصوات المرتفعه فقد يكون الطفل لديه حساسيه للاصوات المرتفعه واللمس فيحتاج للمزيد من الحركات و يقول للام انا لا اريد ان اقف هكذا مكتوف الايدى اريد الخروج حتى استطيع الجرى .

فالتحديات البصريه المكانيه والتفكير المنطقى :

يمكن ان يساعد الطفل فى تخيل الصوره المنعكسه فى المرآه فعلى سبيل المثال كيف يمكن لكتلتين من الطين ان تكون شكل ثعبان او شكل كره كما يمكن استخدام الزجاج الرقيق والماء فالتفكير المنطقى يساعد فى تعزيز قدره الطفل على الانتباه .

الاطفال الذين تستطيع التفاعل مع الاخرين يمكن ان يستخدمون الالعاب التظاهريه كما يمكن للاطفال اختيار الالعاب الهادئه وربما يتجنب الطفل الانشطه البدنيه لانها تتطلب المزيد من الحركه فيمكن تشجيع الطفل على ذلك من خلال وعد الطفل بمغامره مع الاب او مشاهده البرنامج التلفزيونى المفضل او فعل كل الاشياء التى تجذب انتباه الطفل وهنا يقول الطفل للاب اننى اشعر بالخوف من اننى لا استطيع تحقيق التوازن على سطح الماء فيقول الاب انا سأمسك بيديك ونعطى الطفل فرصه للتفكير المنطقى فمن خلال التفكير المنطقى يمكن زياده قدرات الطفل فى الكثير من المجالات الاخرى

اما بالنسبه للاطفال الذين لديهم صعوبات لفظيه فلا يستطيعون اخبار الوالدين بشعورهم بالاحباط او ان الطفل لا يحب هذا الشىء كما ان تعرض الطفل ببطىء للخبرات الحسيه ومع مرور الوقت يشعر الطفل بالطمأنين هويصبح اكثر قدره للتعبير عن القلق والخوف فالهدف هو شعور الطفل بالهدوء والطمأنينه حتى يتمكن من التعبير عن مشاعره وربما يحاول الطفل الهروب وتغيير الموضوع حتى يبتعد عن التعبير عن مشاعره .

مساحه خاصه من التفكير للوصول للتفكير متعدد الاسباب

عندما يتراوح سن الطفل من (4-6 سنوات)فننتقل الى التفكير متعدد الاسباب وهنا يعطى الطفل عدد من الاسباب لما يشعر به ثم نصل الى مساحه خاصه من التفكير وهنا يتراوح عمر الطفل من (7-9 سنوات) وهنا يتعامل الطفل مع درجات مختلفه من المشاعر كما يمكن للطفل التعبير عن صعوبه المعالم الحسيه والحركيه فيقول هذا سريع وهذا يطىء او اريد التوقف ومن هنا نستنتج نقاش مع الطفل فيقول هذا ممل وهذا مثير وهذا مخيف

فنحن نريد مساعده الطفل لتعزيز هذا النوع من التفكير لاعطاء الوالدين عدد من الاسباب على سبيل المثال لماذا تريد الخروج للخارج ؟لاننى اريد ان اكون فى الهواء الطلق لماذا تحتاج للهواء الطلق ؟لاننى اتواجد فى المدرسه طوال اليوم كما يمكن تشجيع الطفل على تعزيز الانتباه من خلال هذا النوع من التفكير فى الاجواء الطبيعيه للطفل مثال لعبه البيسبول المفضله للطفل .

التفكير التأملى

عندما يصبح الطفل اكبر سنا فتكون لديه قدره اكبر على التفكير وتحديد رغباته بثقه اكبر كما يمكن معرفه اذا كان الطفل هادئا ومسترخى ام نشط ويحتاج للمغامرهوالاثاره وهنا يمكن للطفل اختيار الالعاب الرياضيه المفضله له مثل الرقص والقفز فى الهواء الطلق واما اذا كان الطفل يحب الهدوء فيمكن ان يختار بعض الانشطه الاخرى مثل الرسم والقراءهوالكتابه فعلينا تشجيع الطفل على الانشطه التى يفضلها والتى تساعده على تركيز الانتباه .

الانحدار فى مستوى التفكير

بطبيعه الحال انفعالات الطفل قويه جدا وكأى شخص يمكن التراجع للتفكير او التسرع وجميعنا بحاجه للاعتراف بأنه لدينا درجات مختلفه من الانفعالات او التحولات المفاجئه كما يمكننا ملاحظه سلوك الطفل ماذا فعل اليوم ؟ ماذا تناول على الطعام ؟ ما الذى يجعل الطفل عصبى ؟ فمن الضرورى ان نتوقع الانحدارات الكبيره فى سلوكيات الطفل وفى المعالم الحسيه لدى الطفل ويحدث هذا التغيير ايضا فى مستوى نشاطه وقدرته على التركيز .

مهارات التنميه والتفكير والتشجيع الانفعالى للطفل

هناك مجموعه من الاعتبارات لابد ان نأخذ بها عند التطور الانفعالى والتفكير وتركيز الاهتمام لمساعدتنا فى التنظيم الذاتى.

1-    المساعده لعمل جميع الحواس والجهاز الحركى معا من خلال الالعاب والانشطه فعلى الطفل التحرك والتذوق والاستماع والنظر كل ذلك معا

2-    الانخراط فى محادثات طويله القليل من الاطفال الذين يعانون من مشاكل الانتباه قادرون على تحمل المحادثات الطويله وتبادل الاشارات الانفعاليه فقد تستغرق المحادثه حوالى 10-15 دقيقه ونتحدث فيها عن عدد كبير من الموضوعات مثل البرامج المفضله فى التلفزيون او المنافسه بين الاشقاء او الواجبات المنزليه وايضا بعض الاحاديث الخاصه

3-    زياده نطاق المشاعر التى يمكن للطفل التعبير عنها مثل خيبه الامل والاحباط والغضب فعندما يحدق الطفل فى النافذه ويحاول المعلم سؤال الطفل عن المسافات فنجد ان الطفل اصبح عدوانى او لديه نوبه غضب فهؤلاء الاطفال لا يتحملون التعامل مع المشاعر السلبيه فقد يشعر بالخوف والاحباط ونحاول تشجيع الطفل على التعبير عن مشاعر حتى ولو بتعابير الوجه كما يمكن تدريب الطفل بشكل تدريجى للتعبيرعن مشاعر الحزن او الفشل او الفرح كجزء طبيعى من المحادثه فعلى سبيل المثال عند المحادثه مع زميل الدراسه فيمكن التعبيرعن الاحباط من خلال المحادثه

التفكير فى العاب الغد:..

يمكن اعطاء مجموعه صور للطفل عن الالعاب التى سيقوم بها فى الغد ومعرفه كيف ستكون مشاعره حول ذلك هل غضب ام خوف او سعاده وتشويق كما يمكننا ان نجعل الطفل هو الشخص المتكلم بأن نطلب منه كتابه جمل عن ذكرياته وتدعيم ذلك بالرسوم المتحركه واللغه الجسديه ونبرات الصوت

فالتفكير فى الغد يساعد الاطفال على الابتعاد عن المشاعر السلبيه فأنه يمهد للطفل كيفيه التصرف فى حالات معينه وخاصا بالنسبه للاطفال الذين لديهم صعوبه فى الانتباه والتنظيم الذاتى .

4-     متابعه تقدم الطفل فى تركيز الانتباه فاذا طلب الحديث عن لعبه البيسبول او الديناصورات فيمكن التفاعل والمشاركه معه كما يمكن تشجيع الطفل على الدخول فى محادثات كثير عن موضوعات مختلفه وتوسيع المحادثات وزياده اهتمامات الطفل على سبيل المثال استخدام العاب الكمبيوتر ونسأل الطفل كيف تقوم باللعب وما هى مشاعرك اثناء اللعب وكيف يلعب اللاعبون اثناء المباراه وكيف يتعامل الطفل مع الازمات وهجوم اللاعبون كما انه من الضرورى ان يكون التخيل فى الحوار منطقى وفعال وينبغى ايضا الاستناد على تسلسل منطقىA- B- C  وهكذا .

5-    التحدى المنطقى والتأمل الذاتى فالاطفال الذين يعانون من مشاكل فى الانتباه يميلون الى تفتيت القطع بدلا من الربط بين القطع وهذا ما يسمى بالقدره على التسلسل ولكن من المنطقى ان يكون التسلسل فى جميع مجالات التعلم فعلى سبيل المثال اذا تحدثنا عن الواجبات المنزليه فنجد ان الطفل يحاول تغيير الموضوع لالعاب الكمبيوتر وتقول الام ظننت انك  تتحدث عن الواجبات المنزليه فى الرياضيات مثلا فنحن نحتاج الى مساعده الطفل على التركيز فى نمط التفكير كما يمكن ان يكون هناك تفكير منطقى فى المناقشات حول قواعد المدرسه والعقوبات وحتى ساعات النوم

هناك خمسه اهداف لمهارات التنميه والتفكير والتشجيع الانفعالى للطفل

1-    مساعد جميع الحواس والجهاز الحركى للعمل معا

2-    المشاركه فى المحادثات الطويله اللفظيه وغير اللفظيه

3-    زياده نطاق المشاعر التى يمكن للطفل التعبير عنها

4-    متابعه تقدم الطفل فى تركيز الانتباه

5-    التحدى المنطقى والتأمل الذاتى

كما ان التفكير المنطقى والتفكير التأملى يساعد الاطفال الذين لديه صعوبه فى الانتباه والذين يعانون من مشاكل فى التفكير فعلى سبيل المثال ليس هناك داعى للتعصب فيمكن التأكد من ان جميع القطع فى مكانها الصحيح كما يمكن تعزيز ذلك من خلال طرح أراء الطفل كما يمكن ان نسأل الطفل هل هناك شىء مفقود فى مقالك ؟حسنا كيف يمكن ان تصل الى استنتاج ؟ وكيف تتصل الفقره الاول بالاخرين ؟وكيف يمكن البقاء على النقطه الرئيسيه كما يمكن وضع جميع النقاط فى مربعات منظمه وهذا ما يسمى بالتفكير التسلسلى وهذا من شأنه مساعده الطفل فى المدرسه على التركيز واليقظه .

رسالة مدير الموقع

 في هذا الموقع نحاول جاهدين أن نقدم المعلومة الصحيحة في مجال التخاطب و النطق حتى يستفيد منها الجميع و أرجوا من الله ان نكون وفقنا في ذلك. دكتور/ أحمد عبدالخالق       طبيب أمراض التخاطب و النطق    ماجستير أمراض التخاطب       الامارات العربية المتحدة - دبي - 0502045224