ha1.png        FB_IMG_1467006869144.jpg

الفصل الخامس : تدريب طفل التوحد على طلب ما يريد بأستخدام الكلام

عندما كان لوكاس فى الثانيه من عمره وكان يعانى من تأخر فى نمو اللغه وتلقى علاجا للنطق لفتره طويله ولكن هذا العلاج لم يكن كافى حيث ان كان يعانى من التوحد ولم يتم تشخيصه ولكن بعد التشخيص وتلاقى علاجا للنطق مع تحليل السلوك التطبيقى ادى الى تحسن اللغه بشكل ملحوظ كما

ان المعالجون السلوكيون يحاولون تعليم الاطفال كيف يطلب الاشياء وكيف يتصرفون بشكل جيد وعندما اصبح لوكس فى السادسه من عمره استخدم معه المعالج السلوكى استراتيجيه الManding  فهى جزء لا يتجزأ من منهج السلوك اللفظى واثبتت فاعليه قويه فى العلاج ووفقا ل د/ مارك فيرى ان هذه الاستراتيجيه بها عيوب حيث تجعل الوالدين لا يستطيع تحديد ما هى احتياجات الطفل فقد يصرخ الطفل اما لحاجته للغذاء او لتغيير الحفاضه وكلما كبر الطفل ستصبح احتياجاته اكبر واكثر تحديا كما ان تعلم مهاره Manding هو شىء اساسى بالنسبه للاطفال المصابين بالتوحد والذين يعانون من تأخر فى اللغه مثال تيمى او طفل فى الرابعه من عمره تم تشخيصه بانه مصاب بالتوحد وتأخر فى اللغه وكان والده حريص على تطبيق برنامج VB/ABAمعه فكان تيمى يستطيع تلفظ بعض الكلمات البسيطه مثل الكره- سرير –طائره والمعززات المفضله له هى رقائق الحلوى والعصير والمياه ويحب مشاهده اشرطه الفيديو والتأرجح على الترامبولين وتم تحديد 3 ايام من كل اسبوع للطفل مع المعالج السلوكى وتغير سلوك الطفل واصبح اكثر اهتمام كما ان هناك بعض الحالات التى تحتاج الى معالجه اولا قبل البدء فى تعلم Manding فقد لا يستطيع الطفل الاقتران بالبيئه من حوله فلابد اولا من تحديد المعززات المفضله للطفل قبل البدء فى تعلم Manding فاذا كان الطفل يشاهد فيلمه المفضله له فعليه اولا ان يتعلم و ان يطلب ان يشاهد الفيلم ثم يتعلم طلب شىء اخر مثل العصير او الماء مثلا ولكن هناك خطأ عند تعلم مهاره Manding هو ان تعلم الطفل عندما يطلب شىء فيقول اكثر او من فضلك لانها مفاهيم مجرده  فهنا لا يتعلم الطفل فاعليه الكلام فلابد من تعليم الطفل الكلامات السهله والمحدده لطلب شىء بعيد مثلا مثل طلب الايس كريم الموجود فى الثلاجه ففى بدايه تعلم ال Mandingيمكن استخدام نوعين من المعززات ونوعين من الانشطه المطلوب من الطفل تنفيذها ثم التطور بشكل تدريجى فى الانشطه وتقديم المعززات ولابد من تحديد الكلمات المطلوب تعلمها وتحديد الجمل الكامله التى يطلب بها الاشياء مثل تعلم طلب دخول الحمام او تعلم طلب تناول البيتزا اوتعلم الكلمات مثل الكره -الكتاب – ورقائق الحلوى –العصير فعليك ان تكون صبورا مع الطفل على مدار اليوم لانه سيحتاج للتجربه اكثر من مره حتى يستطيع نطق الكلمات بسهوله كما انه من الضرورى خلق الجو المناسب الذى سيكون الدافع بالنسبه للطفل لطلب الاشياء كما انه من الضرورى تكرارا جلسه Manding اكثر من مره على مدار اليوم وكل مره نستغرق اقل من دقيقتين حتى نصف ساعه ولبدء جلسه ال Manding ستحتاج الى 5 معززات واختبار المكان المناسب لبدأ الجلسه مثل الطاوله الخاصه بالاطفال ووضع جميع الاشياء المفضله امام الطفل وعليه الاختيار من بينها فاذا اختار الطفل الكره وامسكها بيديه فتقول له قل اريد الكره او يمكنك استخدام كلمة كرة فقط كبداية وتكرارها امام الطفل حتى يستطيع الطفل قولها 3 مرات على الاقل حتى نقدم له التعزيز واذا كان الطفل جائع فيكون المعززات هنا هى الاطعمه او المأكولات ثم نقوم بمحاوله الانتقال الى عمليات مماثله كأن نقول للطفل لف الكره ولكن اذا لم يستجيب الطفل لمهاره ال Manding فلابد اولا من تعلم لغه الاشاره حتى يستطيع طلب الاشياء كما انه من الضرورى قبل البدء فى Manding نقوم بجمع البيانات عن الطفل ثم تتبع سلوك الطفل ومراقبه اذا كان هناك اى تقدم يحرزه الطفل فى سلوكه .

الجدول التالى سيوضح ما اذا كان الطفل يستطيع طلب ما يريد بشكل منظم .

جدول Manding

التاريخ 6 يوليو    -  وقت Manding 15 دقيقه

 

مدفوع للقيام بالشىء

يقوم بالفعل بالشىء بشكل مستقل

الكره

ا ا ا ا ا ا ا

ا ا ا

الكتاب

ا ا

ا ا ا ا ا ا ا

رقائق البطاطس

ا ا ا ا ا ا ا ا ا

ا

الحلوى المكونه من السكر

ا ا

ا ا ا ا ا ا ا

العصير

ا ا ا ا ا ا

ا

 

فى كلتا الحالتين ستكون لديك المعلومات لمعرفه ما اذا كانت البرامج ذات جدوى مع الطفل ام لا كما انه من الضرورى تطوير مفاهيم الطفل قبل الانتقال من مرحله الى مرحله اخرى اكثر تطورا  ومن هذه المفاهيم تعلم جمل اكثر تعقيدا مثل اين هو حذائى ؟ وكيف فعلت ذلك ؟ وما الذى يوجد فى الحقيبه ؟ كما اننا سنحتاج الى الكثير من المعززات كأن نضع بعض المعززات فى كيس غامق وهنا سيحاول الطفل ان يستكشف ماذا يوجد فى الكيس ويسأل المدرب عن ما هو موجود فى الكيس ومن الضرورى التأكد ان البيئه المحيطه بالطفل غنيه بالمعززات مما يساعد على تحسن سلوك الطفل ومن هنا يمكن الانتقال الى المأثرات اللفظيه التى من شأنها تعزيز مهارات التواصل لدى الطفل .

الملخص:

هو استخدام رغبة طفل التوحد في انه يريد شيء ما  وهذا يدفعه لنطق اسم هذا الشيء حتى يستطيع ان يأخذه و في المعتاد نبدأ باشياء سهلة و بسيطة و في متناوله مع ملاحظه انه كلما اراد هذا الشيء بقوة كلما كان هذا دافع ممتاز في تحفيزة على نطق اسمه ( لا يهم في البداية ان ينطق الاسماء بشكل صحيح المهم انه بدأ في استخدام الكلام و مع الوقت يتم تصحيح طريقة النطق)

رسالة مدير الموقع

 في هذا الموقع نحاول جاهدين أن نقدم المعلومة الصحيحة في مجال التخاطب و النطق حتى يستفيد منها الجميع و أرجوا من الله ان نكون وفقنا في ذلك. دكتور/ أحمد عبدالخالق       طبيب أمراض التخاطب و النطق    ماجستير أمراض التخاطب       الامارات العربية المتحدة - دبي - 0502045224