600x300 نموذج 1.png

 

 

hanan banner.png

9- كيفية التحكم في سلوك طفل التوحد

تقييم المستخدم: 0 / 5

تعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجوم
 

الاباء والامهات يقدمون  للاطفال الرعايه والاهتمام كما يساعدون اطفالهم على تطور وتنميه سلوكياتهم وفى هذا الفصل سنكتشف معا دور الاباء والامهات فى تطوير سلوكيات اطفالهم .

 

 

المبادىء المؤسسه للتحكم بالسلوك

البدء بأستشار المتخصصين فى علم النفس

ربما يشعر الطفل بالاحباط فعلينا استشاره المتخصصين فى كيفيه تحفيز سلوك الطفل وترتيب الاحداث قبل وبعد السلوك فأى شىء يحدث حول الطفل يؤثر بشكل جزرى على سلوكه فربما الطفل لم يأخذ القدر الكافى من النوم مما اثر على سلوكه طوال اليوم او عند شعور الطفل بنوبه غضب وفى اثناء هذه النوبه تقدم له الشوكولاته وهنا قد يزداد الطفل فى نوبه غضبه وعلى مدى طويل حتى يحصل على قدر اكبر من الشوكولاته فأذا اخذنا الطفل لشراء لعبه جديده فلابد ان نركز ان تكون نوبه الغضب انخفضت حدتها قبل ذهاب الطفل للشراء فلابد على الوالدين ان يكونوا على علم بمبادىء اداره السلوك حتى تكن لديهم القدره على التعامل مع سلوكيات اطفالهم كما ان تحليل السلوكيات ينطوى على

  • ما يسبق السلوك ونتائجه
  • الاعدادات والنتائج والاجراءات كما وصفها زاركوسكا وكليمنتس
  • النظر فى منهج TEACCH
  • الثناء والمدح
  • الشعور بالذنب
  • عدم فهم الاباء والامهات لتوقعات سلوك الطفل فربما يتركوا الطفل يفعل ما يريد
  • شعور الاباء والامهات بالاسف لانهم يلبون كل ما يطلبه الطفل فى كل وقت وهذا ما يفعله الاجداد بالتأكيد
  • شعور الاباء والامهات بالانهاك والتعب وربما الاكتئاب ايضا لان سلوكيات الطفل اصبح من الصعب التعامل معها بأى شكل من الاشكال
  • اعطاء الاطفال المصابين بالتوحد قدر من السلطه مما يزيد من قوه سلوكهم
  • ربما يخشى الاباء والامهات من زياده سلوكيات العدوان لدى هؤلاء الاطفال فربما يقمون بأيذاء انفسهم
  • حتى اذا لم يفهم الطفل سبب عدم قبول السلوكيات اجتماعيا فمن الضرورى ان يفهم كيف يتصرف بالسلوكيات اللائقه
  • معظم الاستراتيجيات تأخذ وقتا طويلا وتحتاج الى صبر ومصابره من الاهل حتى تأتى بالفائده المطلوبه منها
  • اذا اعتداد الطفل على تلبيه كل ما يحتاجه فى اى وقت سوف تحدث له صدمه كبيره عند الذهاب للمدرسه لان الاخرون لن يتعاملون معه بهذا الشكل الذى ربما اعتداد عليه فى المنزل
  • من الضرورى معرفه كيف نتعامل مع الاحباط الذى قد نتعرض له
  • من الضرورى التقليل من قوه تحكم وسيطره الطفل فى السلوكيات وهذا سوف يتم بشكل تدريجى وممنهج
  • لابد ان يحصل الطفل على التشجيع من الاخرون من الوالدين والاخوه والاصدقاء والمهنيين ايضا
  • لابد ان يكون الهدف محدد
  • قابل للقياس
  • قابل للتحقيق
  • واقعى
  • محدد بزمن
  • اولا سيرفع الطفل التى شرت من على بطنه
  • ثم يرفع ذراعيه لاخراج التى شرت من الرأس
  • اذا نجح الطفل فى هذا يمكن التقليل من حجم المساعده للطفل
  • الكثير من الاباء والامهات يجدون ان التسلسل الى الوراء هو اكثر فاعليه مع الاطفال المصابين بالتوحد
  • المرحله الاولى الخروج مع الوالدين وكلما اقترب من الطريق يقول احد الوالدين له ابتعد عن الطريق انه امر خطير
  • المرحله الثانيه يقترب الوالد من الطفل ويقول له السير فى وسط الطريق امر خطير عليك بالابتعاد عن منتصف الطريق ثم يقول له حسنا ما فعلت
  • المرحله الثالثه يقوم الوالد بالثناء على الطفل ويؤكد له مخاطر السير فى منتصف الطريق
  • ففى البدايه نساعد الطفل على استيعاب ان السير فى منتصف الطريق خطر ونؤكد على تركيزها فى الذاكره ومع تكرار المواقف فى الحياه وفى خلال السته اشهر اصبح الطفل على درايه بالاشياء الخطيره من تلقاء نفسه .
  • الاطعمه المحدده
  • بعض الالعاب
  • النقاط والرموز والنجوم
  • بعض الانشطه
  • الثناء
  • قضاء وقت مع الكبار
  • العاب الفيديو
  • العاب الكمبيوتر
  • البطاقات والنماذج والمفاتيح
  • رحله الى المتاحف
  • تحديد تسلسل هرمى للتعامل مع الاستجابات وهذا يعنى تعلم مجموعه من القواعد
  • هذا التسلسل الهرمى يدعم بالمكافأت
  • ويتم تعزيز سلوكيات الطفل للوصول للهدف المطلوب مثال نقول للطفل اذا جلست على الطاوله بشكل جيد ستحصل على عشرون دقيقه على الكمبيوتر
  • نقول له لا تفعل هذا الشىء واذا لم يفعله نعطيه لون معين فى جدول الاشارات الضوئيه
  • اى نرمز لكل نشاط يقوم به الطفل بلون محدد ونعطى لاستجابات الطفل الالوان الخاصه بأستجاباته حتى نكمل الجدول الضوئى

هل سلوكيات الاطفال المصابين بالتوحد تتطلب ادراه مختلفه للسلوك ؟

كثيرا ما يسأل الاباء والامهات المتخصصون فى اداره سلوكيات الطفل كيف يستطيعون التعامل مع سلوكيات اطفالهم حتى تكن لديهم القدره على التواصل معهم بشكل صحيح.

كيف يمكن ان يحدث التواصل السلوكى ؟

بالنسبه للاطفال المصابين بالتوحد عندما يريد شيئا ما فى المطبخ فيصرخ بشده لامه ولا يستطيع ان يقول لها انه يريد ان يشرب فتحاول الام ان تخمن ماذا يريد الطفل وهذا بالطبع على عكس ما يحدث للاطفال الطبعيون

عدم القدره على فهم الاخرون والمهام التنمويه للطفوله

الكثير من الاباء والامهات يشعرون بالاحباط الشديد لانهم لا يرون اطفالهم يفعلون الاشياء الطلوبه منهم فى البدايه يشعر الطفل وكأنه مركز الكون وكل من حوله يستجيبون لرغباتهم ومع تطور الطفل يبدأ يشعر بأن من حوله لهم رغبات واحتياجات اخرى ربما تكون مختلفه عن احتياجاتهم وطلباتهم فمن الضرورى ان يتعلم الطفل الاخذ والعطاء حتى يتمكن من التعامل مع الاخرين اما بالنسبه للاطفال المصابين بالتوحد فنجد انه يريدون ان يحصلوا على كل شىء اكبر قطعه شوكولاته واذا لم يحدث ذلك تنتابهم نوبه غضب شديده كما ان الامر قد يزداد سوءا عند ذهاب الطفل للمدرسه فلا يستطيع الطفل ان يفهم انه يحتاج للمشاركه مع الاخرين .

هنا والان

الاطفال المصابين بالتوحد لا يستطيعون التنبؤ بالمستقبل او استغلال قدرات التخيل فهم يعيشون فى هنا والان كما انه من الصعب جدا على الاطفال المصابين بالتوحد فهم استراتيجيات تأخير المكافآت .

ما هى الاشياء الاقل فاعليه بالنسبه للاطفال المصابين بالتوحد ؟

عدم القدره على فهم الاخرين بالنسبه للاطفال المصابين بالتوحد تتطلب استراتيجيات اقل للتعامل مع ادراه السلوك بالنسبه للاطفال المصابين بالتوحد .

الاطفال المصابين بالتوحد هم الاقل فى سماع كلامات المدح والثناء عليهم من الوالدين وهذا لكونهم يعانون من صعوبات فى فهم تعابير ومشاعر الاخرون فعندما يرتب الطفل ألعابه ربما يمدحه احد الوالدين بالابتسامه وهذا ما لا يفهمه الطفل .

عادتا لا يشعر الاطفال المصابين بالتوحد بأى مشاعر للشعور بالذنب فهم لا يفهمون مدى تأثير سلوكياتهم السلبيه على الاخرون ومن اجل محاوله ان يشعر الطفل بالذنب يمكن ان نقول له ان الاخرون سوف يضحكون عليك اذا قمت بأرتداء القفازات فى المدرسه بينما يكون الجو حار  

الاستراتيجيات التى تعتمد على فهم التفاعل

المشى بعيدا عن مجريات الاحداث هى استراتيجيه معروفه للحد من نوبات الغضب وبالطبع هذا لا يبطبق مع الاطفال المصابين بالتوحد وربما لا يمكننا تركهك بمفردهم لتهدئه انفسهم فالطفل لا يفهم عندما تقول له الام حاولنا فعل وهذا ولكن لم تنفع فسيكون استيعاب الطفل المصاب بالتوحد لفهم الظروف ابطأ بكثير من الاطفال العاديون مثال اذا حاول الطفل الوصول للبسكويت فى السوبر ماركت ولم يستطيع الحصول عليه فستجده يبدأ بالصراخ واذا لم تنفع محاولته بالصراخ سيصرخ اكثر فأكثر فأكثر وبعد عده محاولات سيعرف ان الصراخ لا يرتيط بأى حال من الاحوال بالوصول للبسكويت وربما تستغرق هذه العمليه وقت طويل لان الاطفال المصابين بالتوحد لا يستطيعون فهم السبب والنتيجه اى لا يفهمون ما السبب فى ذلك وما نتيجه هذا الفعل .

السيطره والتحكم فى قوه السلوك

ربما نلاحظ قوه سلوك الاطفال المصابين بالتوحد فى المنزل فربما يكون السبب فيها

وهذا كله يؤثر على النمو الطبيعى للطفل فمن الضرورى مشاركه المجتمع فى البحث عن حلول لهذه السلوكيات الغير مقبوله فدعونا نلقى نظره على ما سبق

نموذج لغيير سلوكيات الاطفال المصابين بالتوحد

الكثير من الاباء والامهات يحاولون تغيير سلوكيات ابنائهم ربما نحتاج الى تغيرات بسيطه وفى بعض الاحيان نحتاج الى تغيرات اكبر واكثر تعقيدا وفى بعض الاحيان نحتاج الى تعزيز بعض السلوكيات والنموذج التالى يوضح بعض المبادىء التى يمكن التخطيط لها .

ما هى المشكله ؟

الامر ليس سهلا فقد يستغرق بعض الوقت من الاهل والاصدقاء لاستكشاف ما الذى يفعله الطفل وما الشىء الذى لم يفعله حاول ان تحدد المشكله بنوع من التفصيل .

لماذا يتصرف الطفل بهذه الطريقه ؟

اين يحدث السلوك ؟ واين لا يحدث ؟ وكيف يتأثر بالبيئه من حوله من حيث الروائح والضوضاء وغيرها معرفه الوقت الذى يحدث فيه السلوك وهل هناك علاقه بين عدم فهم الطفل للاخرون وبين التواصل مع احتياجات الناس من حوله هل يستطيع الطفل فهم الاحداث المترتبه على سلوكه واذا لم يفهم فلماذا لم يستطيع ان يفهم هل تعتقد ان طفلك مبدع هل لدي طفلك مشكله تتعلق بالخبرات الحسيه هل يستطيع طفلك التعامل مع الاخرين ام يفضل ان يكون وحيدا هل لديه مشكله فى التواصل بسبب اللغه هل يتأثر الطفل بالذكريات والمرض والتعب هل لا يستطيع الطفل التعامل مع الروتين هل يستجيب الطفل لسلوكيات الاخرين .

ما هو الهدف ؟

هل حددت الهدف الخاص بك فكيف تحاول اعداد طفلك فى المستقبل وكيف تعده للتعامل مع الحاضر

تخطيط للاستراتيجيات

يمكن تسجيل كل الافكار التى قد تساعدك فى التعامل مع المشكله كما يمكن اختيار الاستراتيجيات المناسبه او مزج بعض الاستراتيجيات والتى يمكن العمل من خلالها .

المراجعه والفحص

لابد ان تدون الخطه المتفق عليها ومعرفه الفوائد التى ستعود على الجميع والتعرف على الموارد والوقت المستغرق مع ايجاد سبل التعامل مع المشكلات .

وضع الخطه موضع التنفيذ

رصد التقدم المحرز

عند حدوث المشكله لا تيأس لابد من البحث عن طرق اخرى للتفكير والبحث عن الاستراتيجات الاضافيه .

الاستراتيجيات الوقائيه

فى بعض الاوقات قد يصاب الاهل بالاحباط جراء التطور الضعيف لسلوكيات الطفل فمن الضرورى ان يتعلم الاطفال بعض المهارات الجديده حتى يتمكنون من اداء المهام كما انه لابد من التشجيع على تعلم المهارات الجديده والمساعده فى التعرف على السلوكيات الصعبه .

 

التشجيع على التعلم والتطور

التسلسل

هو اسلوب جيد للتعامل مع المهارات الجديده مثل خلع الملابس فيمكن تقسيم المهاراه الى اجزاء صغيره ثم الانتقال من مرحله للاخرى ففى المرحله الاولى يضع الطفل التى شرت فى الوضع الصحيح ويرفع يديه ويدخل التى شرت فى رأسه اولا وهكذا حتى ارتداء التى شرت .

التسلسل للوراء

هنا سنبدأ بالمرحله الاخيره

التلقين والتلاشى

هى طريقه جديده لتعليم الطفل المهارات الجديده فيمكن ان ندعم الطفل ببعض الكلمات اللفظيه او بالمساعده الماديه لاستكمال المهام التى تقوم بها فعند تنظيف الطفل لاسنانه يمكن ان نعطيه بعض التعليمات التى تساعده كدعم لاستكمال المهمه وعندما يصبح الطفل قادر على اداء مهامه فيمكن تقليل الدعم الذى يتلقاه الطفل بشكل تدريجى وبالرغم من ان الطفل لايستطيع فهم الثناء الا انه من الضرورى الثناء على الطفل فى كل مرحله حتى ان مع تقدم الطفل فى السن سوف يفهم الثناء عليه عند اداء المهام .

الامداد بقواعد واضحه لاداء الانشطه والتوقعات

الاطفال المصابين بالتوحد يحتاجون الى قواعد لتنظيم ما يجرى من حولهم وهذا ينطبق على المدرسه والمنزل ايضا .

علامات الانذار المبكر

الاباء هم الاكثر قدره على فهم العلامات المنذره بالسلوكيات السلبيه للاطفال ومن هنا يمكن التخطيط لاداء الانشطه اليوميه مع تلاشى السلوكيات السلبيه كما ان الاباء والامهات يحاولون مساعده ابنائهم على تغير روتين حياتهم .

استخدام تقنيات الاسترخاء

بعض الاسر والمدارس يستخدمون تقنيات سماع الموسيقى او حتى الروائح التى تستخدم بحذر .

وضع بعض الحدود عندما يكون الطفل صغرا

نوبات الغضب من الصعب على الاباء والامهات التعامل مع نوبات غضب الطفل فى اى سن وخاصا اذا كان الطفل مصاب بالتوحد فعلى الاباء تجاهل بعض سلوكيات الاطفال التى قد تسبب الاحراج ومع الاسف يمكن استخدام هذه الحيله فى صغر الطفل ولكن لا يمكن ان تستخدم مع الاطفال الاكبر سنا لذلك علينا اختيار السلوكيات التى نرغب فى تغيرها بعنايه شديده كما انه من الضرورى الا نحاول تغيير اكثر من واحده من السلوكيات فى المره الواحده كما انه من الضرورى ان تسأل نفسك اذا كان من الافضل تغير هذه السلوكيات بالنسبه للطفل مع التركيز على السلوكيات الاشد خطور على الطفل والسلوكيات التى ستكون غير ملائمه فى المستقبل فهذه الحدود ستساعد على وقف المشاكل بحيث لا تطور .

الجداول الزمنيه اليصريه

يتم اعطاء الطفل جدول زمنى للاشياء المرئيه كل يوم ووضعه على الحائط وهو يشتمل على الصور التى تختص بالانشطه اليوميه وفى ترتيبها المراد القيام به مثل تناول الطفل الغداء ثم الذهاب للحمام ثم غسل اليدين ثم الذهاب للملعب كما ان هذه الصور تختلف من يوم لاخر وفقا للانشطه المطلوبه وهذا سيساعد فى احداث المرونه فى تغيير الانشطه مع اعطاء الطفل التحذيرات اللازمه للتغيير .

الثبات على المبدأ

الالتزام بروتين محدد من الاشياء المضره للطفل فالاطفال تحتاج الى ان تعرف الى اين هم وماذا سيفعلون فهم يقاومون القواعد التى لا تمثل ما يريدونه .

استراتيجيات السلوكيات الاخرى

تشكيل سلوكيات اخرى يتطلب تشجيع الطفل لتعلم سلوكيات اخرى جديده ويتم ذلك عن طريق تقديم المكافآت مثل الثناء على الطفل لتحقيق الهدف المطلوب فمن الضرورى ان يشعر الطفل بالاستمتاع بالتجربه خطوه خطوه حتى الوصول للهدف .

سيمون هو طفل لاحظ عليه الوالدين انه يقوم بضرب اخته الاصغر سنا منه دائما ولا يستجيب لتحذيرات الاهل فحاول الوالدين تركيز انتباه الطفل بشىء اخر عندما كان يحاول ضرب اخته مثلا قراءه القصه التى يفضلها الطفل والاهم هو تحديد الوقت المناسب لجذب انتباه الطفل وبعد مرور اسبوعين اصبح الطفل اقل فى ضرب اخته .

مساعده الطفل على استيعاب الرسائل الخارجيه

عندما يجرى الطفل بعيدا عن الوالدين وتصرخ الام وتقول لا ويقترب الاب منه ويقول له انه امر خطير ان تقترب من السيارات فيستجيب الطفل ويتجمد مكانه ويفهم انه هناك تحذيرات لابد ان يقف عندها .

انيت هو طفل فى 15 من عمره يعانى من التوحد قرر الخروج على الطريق دون ان ينظر للعواقب فهو يريد الحريه كأخيه البالغ من العمر 12 عام فقام بالاتجاه نحو طريق السيارات والسير فى منتصف الطريق وقد تم وضع خطه مرحليه له

التعزيز الايجابى

يهدف لزياده السلوك الجيد من خلال المكافآت وذلك من خلال جداول النجوم او الرحلات ومن هنا يعرف الطفل ماذا سيفعل ليحصل على المكافأه كما انه من الضرورى ان يكون الوالدين على علم بالاشياء التى تعزز سلوك الطفل

دومينيك هو طفل بالغ من العمر 12 سنه يعانى من متلازمه اسبرجر وكان يرفض دائما القيام بالواجبات الخاصه بيه وبدأ الوالدين بأستخدام مبادىء المكافآت على كل خطوه يقوم بها دومينيك مثل جدول النجوم من خلال اعطائه نجمه عندما يقوم بعمل جيد ومن هنا يمكن تكوين رسم بيانى او مكافاته بألعاب الكمبيوتر ثم حاول الوالدين خفض المكافأت بشكل تدريجى حتى يقوم دومينيك بواجباته دون الحصول على المكافأت .

المعززات الماديه

وهى من اقوى المعززات بالنسبه للطفل وتتمثل فى

ومن الضرورى ان يفهم الطفل الفائده من هذه المكافأت لذلك لابد من استخدام المديح بنوع من الحذر او التحديد قمكن استخدام المكافأت لمجموعه متنوعه من السيناريوهات مثلا عندما نقول لللطفل افعل شىء ونكافأه عليه او ان نقول له لا تفعل هذا الشىء لفتره محدده من الزمن .

التجاهل

جيمس طفل يبلغ من العمر 4 سنوات لديه ضعف فى اللغه لا يستطيع ان يقول انه جائع ويظل يغلق ويفتح فى باب المطبخ وهنا تفهم الام انه يريد ان يأكل وعند بلوغه سن المدرسه قرر الوالدين ان يعلمون الطفل طرق اخرى لكى يطلب ما يريد ومنها تعلم نظام الصور فى البدايه كان يقوم جيمس بخبط الباب عده مرات بقوه وظل هكذا لمده اسبوعين كما انه من الضرورى الاستمرار لفتره طويله فى التعامل مع الطفل بنظام الصور حتى لا يزداد الامر سوءا .

تحول الانتباه

الكثير من الاباء والامهات يفضلون اصراف تركيز الطفل بشىء اخر لتحول السلوكيات الغير مرغوب فيها عند الاطفال ومنها سماع الموسيقى او اللعب بخراطيم المياه .

التدرج فى الانقراض

ويقصد به ان نتدرج فى عدم تقديم المكافأت للسلوكيات الغير مرغوب فيها فأذا صرخ الطفل مرارا وتكرارا لطلب المزيد من الغذاء او المشروبات او القصص فى وقت النوم فعليك بعدم الاستجابه للطفل فأن تجاهل صراخ الطفل مع قول الاب له انه وقت النوم عليك ان تنام الان وبعد مرور فتره من الزمن سيفهم الطفل عليه ان يستجيب لوالديه وان الصراخ لن يلبى احتياجاته .

قله الحساسيه

هى تفنيه جديده للتعامل مع حالات الخوف ويتم ذلك بشكل تدريجى حتى يتم القضاء على الخوف ساندى تكره العناكب وترفض الدخول الى اى حجره اذا شاهده احدى العناكب موجوده فى اى مكان فحاول الاهل مشاهده بعض الصور عن العناكب وايضا مشاهده بعض افلام الفيديو التى تتحدث عن هذه الحشره ثم اللعب مع العناكب البلاستيك واحضار عنكبوت فى برطمان زجاجى واللعب معه والهدف هنا ان تتعامل ساندى مع الشىء الذى تخاف منه دون الشعور بالخوف ومن خلال التسلسل الهرمى فى قله الاحساس بالخوف من العنكبوت تلاشى الخوف من العنكبوت بشكل تدريجى وفى كل مره تتعامل ساندى مع العنكبوت لابد من مكافأتها على ذلك .

الوقت المستقطع

يقصد به فى علم النفس آله المكافأت للسلوك السلبى زافر هو طفل فى السادسه من عمره دائما ما يقوم  بأيذاء  الاخرون  فعند ايذاء احد الاشخاص يمسك والديه بيد الطفل ويقول له لا تفعل ذلك فهذه الاستراتيجيه اثبتت فاعليه فى المنزل والمدرسه ايضا والهدف هنا ان نمنع الطفل عن اى شىء يستمتع به لانه ادى سلوك سلبى .

العواقب

لها تأثير كبير على ما اذا كان السلوك سيتكرر مره ثانيه ام لا فاذا كنت ذاهب الى بيت احد اصدقائك وتتوقع تناول طعام شهى وتستمتع بالوقت معه فاذا لم تجد هذا فلن تكرر ذهابك مره اخرى الى هذا المكان فهناك العديد من الطرق التى تساعد على تكرار السلوكيات الايجابيه .

الصفعه

نحن لا نشجع على صفع الطفل فهذا يؤدى بالطفل المصاب بالتوحد الى العدوان او الانسحاب من الحياه الاجتماعيه .

الاشارات الضوئيه

لقد تم ابتكار نظام الاشارات الضوئيه للتعامل مع الاطفال الصغار المصابين بالتوحد 

الاستنتاج

هذه هى بعض الاستراتيجيات التى يمكن ان يستخدامها للمساعده فى اداره السلوك وهذا سيحدد مستوى سلوك الطفل وقدرته على التأثر بهذه الاستراتيجيات والاهم ليس استخدام اى استراتيجيه بل القدره على التعامل وحل المشكلات التى تظهر .

أشترك معنا لتصلك المقالات الجديدة

بأشتراكك معنا سيصلك رساله على بريدك الالكتروني عند نشر المقالات الجديدة

نتمنى أن يكون المقال قد أعجبكم

Close

نشكرك علي وجودك معنا وأرجوا مشاركه المقال

0
Shares