600x300 نموذج 1.png

 

 

hanan banner.png

8 نصائح مهمه للتغلب عل مشاكل العند عند الاطفال

تقييم المستخدم: 0 / 5

تعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجوم
 

sdagfasdsdsds.jpg

كأم؛ يكون من الصعب أحيانا حقيقة أن الأطفال يولدون بدون كتيب تعليمات! أو حتى قائمة من النصائح. وبصراحة الأموة والأبوة هما أصعب وظيفة نقوم بها كبالغين ونتكبد عنائها ولكنها أيضا الأكثر جدوى.

 

كوني ام هي أجمل هدية من الله، ولكنها هدية تطرح العديد من الأسئلة.

كيف يمكنني أن أصبح أفضل والد؟

كيف أعرف أن ما أفعله صحيح؟

هل طرقي للعقاب والمكافأة مناسبة؟

الحقيقة معقدة، وظائفنا كآباء وأمهات عسيرة خصوصا عند التعامل مع الأطفال الذين يتميزون بالعناد والشدة دون غيرهم. إن تنشئة الطفل العنيد والجرئ أمر صعب، نحن نحب ونرعى ونرشد ولكن في بعض الأحيان نبذل جهودا مرهقة.

وعادة ما يكون الأطفال المنفعلون أكثر عاطفية، وغالبا ما تكون الطريقة الوحيدة التي يعبرون بها عن أفعالهم هي الغضب أو السلوك العدواني.

التفسيرات لتصرفات الطفل العنيد تتركنا ضائعين ونشعر بالهزيمة، فلازلنا في كثير من الأحيان نواجَه بسخط و رفض منهم للقيام بما يُطلب منهم.

 

تجربتي الشخصية مع طفل عنيد شكلت جزءا كبيرا للغاية من أمومتي، لفترة من الوقت كان التعامل مع هذا التحدي يبدو مستحيلا. وجدت نفسي أكافح مع قدراتي كأم وأيضا صارعت مشاعري المختلطة؛ لماذا لم أستطع إسعاد طفلي أبدا. كانت نوبات الغضب متكررة جدا كما لو أن التخطيط لأي شيء جديد حلم صعب التحقيق. زيارات لا نهائية إلى المعالجين النفسيبن خلفت لدي شعور بأني أُعطيت فقط علاجات طبية بدلا من النصائح النفسية التي احتاجها أكثر، كأم شعرت أنه ابتلاء أو اختبار من الله. لماذا طفلي غاضب دوما؟ لماذا لا يستمع؟ لماذا أشعر وكأن كل شيء يقود إلى معركة؟

استغرق الأمر الكثير من الوقت والتجارب، جذور التعامل مع السلوك العنيد لطفلي بدأت في المنزل، كان عليَ تعلم كيفية تفسير سلوك الطفل، وأن أصبح مستمع جيد، والتعبير عن عدم رغبتي في الخوض في السلوك السيئ كانت عناصر أساسية في صراعاتي. مع التقدم في السن والوقت أعتقد أننا وصلنا إلى حل وسط أسعد جميع الأطراف، هذه الأيام أشعر أنني يمكن أن أقهر أي صعاب، ثقتي بنفسي تنعكس على ثقتي بأطفالي والتي بدورها تنعكس على ثقتهم بأنفسهم.

أخذ الأمور بجدية وتطبيق خطوات بسيطة سوف يترك لديك شعور أفضل بالإنجاز.

 

ثماني نصائح لتصبح والد أفضل لطفل عنيد

  1. لا تدع سلوك الطفل الجيد يمر دون ملاحظتك، وهو مهم بصفة خاصة؛ حيث أن الأطفال العنيدون عادة ما يعانون مشاكل في الثقة. تشجيع طفلك على أشياء مثل اللعب مع الآخرين دون إثارة المشاكل حقا يفعل العجائب ويجعل الطفل يشعر بمدى براعته.
  1. التمسك بما قلته، وأقصد به عندما تطلب من طفلك أن يرتب ملابسه أو يخرج القمامة، تذكيرهم بما قولت كل 5 دقائق هو أمر لا لزوم له. ففي كثير من الأحيان سوف يجد الطفل العنيد الفرصة للحجج أو شكوى والبحث عن سبب لعدم القيام بهذه المهمة، وهو الأمر الذي لا ترغب به بالتأكيد.
  1. اشرح لطفلك التوقعات المنتظرة منهم؛ وهذا يعني السماح لطفلك بفهم اختياراته، والتعبير بوضوح عن قدراته ومن ثم توفير الخيارات المناسبة لقدراته، وهو أمر عظيم لتشجيع اتخاذ القرارات بشكل أفضل.
  1. امدح طفلك بحماس؛ عندما تعبر عن تقديرك لطفلك تأكد من أن تظهر الحماس والحب؛ وهذا يتيح لطفلك أن يعرف أنه محل تقدير.
  1. لا تفرط في عقاب طفلك؛ عليك معاقبته عندما يفعل شيئا خاطئا ولكن لا تضيف عقوبات شديدة الواحدة تلو الأخرى لأن ذلك قد يُقابل بنوبة غضب وثورة من طفلك. العقوبة يجب أن تناسب الفعل الخاطئ وإضافة المزيد من العقوبات للطفل فقط لأنه يجادل أو يثور قد يزيد الطين بلة ولن يساعد الطفل.
  1. ضع نظام لمكافأة طفلك على أفعاله الطيبة؛ فعندما يرى الطفل العنيد أنه يتم تشجيع ومكافأة إنجازاتهم يشعر بالسعادة والرضا ويصبح لديه القدرة على بناء ثقته بنفسه.
  1. ابعد طفلك عن مكان نوبة الغضب والثورة فورا؛ إذا حدثت نوبة الغضب في متجر كن مستعدا للمغادرة فورا، نعم! أعني أن تترك سلة البقالة وتعود إلى البيت في الحال. سوف يلاحظ طفلك الاهتمام الذي تعطيه لتهدئته، نفس الشيء في المنزل عليك إخراج طفلك من المكان الذي حدثت به الثورة وإعطاءه مهلة من الزمن أو اطلب منه أن يعود إلى غرفته فورا وهو أمر كافي للسماح للطفل معرفة أن أفعاله غير مقبولة.
  1. حافظ على هدوئك؛ الصراخ لن يحقق أي شىء عندما يثور طفلك، وعلاوة على ذلك فإن هذا السلوك غير مستحب في معظم الأوقات الاخرى، لذا في تلك اللحظات لا بأس أن تأخذ مهلة وتخفض صوتك أو تبتعد عن طفلك قليلا إذا لزم الأمر.

المصدر

http://crystalandcomp.com/parenting-a-strong-willed-child/

أشترك معنا لتصلك المقالات الجديدة

بأشتراكك معنا سيصلك رساله على بريدك الالكتروني عند نشر المقالات الجديدة

نتمنى أن يكون المقال قد أعجبكم

Close

نشكرك علي وجودك معنا وأرجوا مشاركه المقال

0
Shares