banner5.png

 

hanan44.png

15 طريقة لتطوير مهارات اللغة والتعبير عند طفلك

تقييم المستخدم: 0 / 5

تعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجوم
 

children1---large.jpg

في مراحل مبكرة نرى العديد من الأطفال يعانون من تأخير في مهارات الكلام واللغة، تنص الأكاديمية الأمريكية لأطباء الأسرة أن 3-10٪ من الأطفال يعانون من تأخر الكلام، ومن المُلاحظ أن التأخر في الكلام أكثر شيوعا لدى الأولاد منه لدى البنات، ويمكن أن تكون تلك الأعراض بسبب تشخيص الطفل بأمراض محددة، مثل: متلازمة داون أو الشلل الدماغي أو التوحد أو فقدان السمع. أحيانا التأخير يكون مجرد نتيجة تطورية مع عدم وجود سبب معلوم أو محدد له، وهؤلاء الأطفال نعتبرهم ببساطة "المتكلمون في وقت متأخر عن أقرانهم".
عادة ما يريد الآباء معرفة كيف يمكن تطوير مهارات التواصل لدى الطفل في المنزل بسهولة، أفضل طريقة لتحفيز خطاب طفلك ولغته هي من خلال الروتين اليومي وفي سياقه، ففي كثير من الأحيان نسمع الآباء يقولون للطفل "قل كرة" عندما لا يلعبون الكرة أو لا يوجد كرة في نطاق البصر، أو إخبار الطفل أن يلوح بيده مودعا عندما لا يكون الوقت قد حان للمغادرة، لذا العديد من الأطفال يتواصلون بشكل أفضل عندما تُترك اللغة تفيض بطبيعية منهم من خلال الأنشطة اليومية.
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
وفيما يلي خمسة عشر مثال من الأشياء البسيطة التي يمكن للوالدين فعلها بشكل روتيني للطفل من خلع الملابس، وتناول الطعام، واللعب، وقت النوم والحمام والتي من شأنها أن تساعد على بناء وتقوية مهارات التواصل لدى الطفل. إذا كانت لديك مخاوف بشأن قدرة طفلك على التواصل والتخاطب، لا تتردد في طلب تشخيص مبكر من الطبيب المختص.
النمذجة
 أولا وقبل كل شيء، كن نموذجا للتخاطب يُحتذى به، فالطفل بحاجة إلى سماع الحديث ليتمكن من التقليد وتكوين جمله الخاصة. فننصحك أثناء اللعب والروتين اليومي دائما تحدث مع طفلك حول ما تقومون به؛ على سبيل المثال، "ماما تصنع لك وجبة الإفطار" أو "أنت الآن تكون بيتا من المكعبات" وهكذا.
 إذا كان طفلك يحاول نطق كلمة ما، تذكر دوما أن معظم الأطفال الصغار لا يتمكنون من نطق العديد من الكلمات بشكل صحيح في البداية، إذا كان طفلك يقول مثلا "كاكا" بدلا من "كرة" باستمرار، تأكد من نطقها بشكل صحيح أمامه وردد "كرة" ليتمكن من قولها بشكل صحيح في النهاية، فسماع الكلمة جيدا يساعد الطفل على نطقها بشكل صحيح أيضا، فترديد نفس الكلمة التي يقولها الطفل لا يساعده! بل تذكر أن تكرر النطق الصحيح فقط.
توسعة الجملة 
عندما يسمي طفلك شىء ما، أو يقول جملة من كلمة واحدة، ضع تلك الكلمة في جملة مفيدة، والقها على مسامع طفلك. على سبيل المثال، إذا قال طفلك "الكرة"، يمكنك أن تقول "انظر الأطفال يلعبون الكرة في الحدبقة". أو إذا قال طفلك "المزيد" يمكنك أن تقول "أنت تريد المزيد من العصير" وهكذا.
التقليد
 يحب الأطفال الصغار تقليد الأصوات، تبدأ من خلال تقليد الأصوات الممتعة والمضحكة أثناء لعبهم، والانتقال إلى تقليد بعض أغاني الأطفال التي يستمعون إليها، أو تقليد الأصوات البيئية أو أصوات الحيوانات مثل المواء والنباح أو أصوات السيارات وما إلى ذلك.
اعطاء الخيارات 
اعطِ طفلك دوما خيارات خلال تناول الطعام أو أثناء اللعب أو خلال أي روتين يومي، وذلك لتشجيع الطفل على نطق الكلمات والتعبير عن رغباته واحتياجاته الخاصة. على سبيل المثال إذا كان طفلك يشير إلى المطبخ عندما يكون جائعا أو عطشاً، ضع العصير والحليب أمامه وقم بسؤاله: "هل أنت عطشان؟ أتريد الحليب أم العصير؟" ودعه يعبر عن نفسه.
التأشير
التأشير يعني استخدام الأصوات أو الإيماءات. علی سبیل المثال، إذا کنت ترید أن یخبرك طفلك "أکثر" یمکنك أولا هز يدك لتدفعه أن يسترسل في الحديث. يمكنك أيضا استخدام الحرف الأول من الكلمة ليتذكرها الطفل، فمثلا يشير طفلك على الكرة فتقول "ككك" لتحفزه على تذكر باقي الكلمة.
نقاش موازي مع الروتين اليومي
عندما تلعب مع طفلك أو أثناء تناول الطعام، الاستحمام.. الخ، تحدث معه حول ما يفعله. على سبيل المثال، "لقد صنعت برج عالي من المكعبات، أووه لقد وقع أحد المكعبات"، أو "أنت تأكل الفاكهة، الموز لذيذ أليس كذلك؟"
الانتظار 
 من المفضل أن تنتظر عندما تعلم أن طفلك لديه بالفعل كلمة أو علامة ولا يستخدمها. أولا عليك أن تعطي طفلك الوقت دائما للطلب بنفسه قبل إعطائه ما يريد، قد يحتاج فقط إلى وقت إضافي للرد. أو أن تخفي ما يريد من أمام ناظريه لتجبره على استخدام الكلمات أو الإشارات لوصفه.
لغة الإشارة 
استخدام الإشارات لتكملة الخطاب أو استخدامها كشكل من أشكال التواصل بين الطفل وأبويه قد يكون فعالا في تخفيف الإحباط الذي قد يشعر به الطفل عندما لا يستطيع التعبير عن رغباته. 
التواصل القائم على الصور
يمكنك استخدام الصور حتى يستطيع طفلك الإشارة إلى الأشياء التي يريدها، على سبيل المثال اصنع لطفلك كتاب تواصل عبارة عن صور من أنشطة الروتين اليومي وصور للأطعمة والمشروبات وضعها في هيئة ألبوم، واعطه للطفل واجعله يختار ما يحب وما يرغب به عن طريق اعطائك صورة تحمل النشاط أو الوجبة التي يرغب بها.
السؤال 
طرح الأسئلة –المفتوحة – أي باستخدام (من، ما، كيف، لماذا) بدلا من الأسئلة ب (هل)؛ فالأسئلة المفتوحة تستخدم لبدء محادثة مع طفلك، على سبيل المثال "أين هو والدك؟" أو "ماذا تريد أن تتناول على وجبة الغداء؟" أو "من سيعود إلى المنزل قريبا؟" وما إلى ذلك. إذا كان طفلك لا يستطيع الإجابة، يمكنك الإجابة بدلا عنه كالآتي "الأب في العمل" أو "الجدة هي من ستأتي إلى المنزل قريبا!"، فالهدف هو سماع الطفل للكلمات وفهمها.
الإبداع
جلب شيء جديد أو غير متوقع للطفل أو صنع نشاط يومي غير معتاد. على سبيل المثال في أثناء اللعب مع حيوانات المزرعة حاول جعل البقرة تصدر صوتا ولاحظ ما إذا كان طفلك سيشعر بذلك ويعلق عليه، وعندما يحين وقت تنظيف الأسنان أعطه مشطا بدلا من الفرشاة ولاحظ ما سيقول، إذا لم يعلق طفلك يمكنك الإشارة قائلا "نحن لا نستخدم المشط لتنظيف أسناننا، بل نستخدم فرشاة الأسنان" وهكذا.
النسيان 
تعمد نسيان الأشياء ولاحظ ما إذا كان طفلك سيتذكر أو يعلق على ذلك، على سبيل المثال إذا كان طفلك يريد الحليب، ضع كوبه على الطاولة والحليب في متناول اليد، ولكن لا تصب الحليب. أو غنِ أغنية يحفظها الطفل وقل المقطع الأول منها ثم اسكت ولاحظ إذا كان طفلك سيستطيع أن يكمل الأغنية وحده.
الحديث إلى الذات
وهو شيء يجب على الآباء القيام به طوال الوقت، تحدث عن كل شيء وأي شيء تقوم به "أمك تقوم بتحضير الملابس للغسيل"، "أنا أطوي قميصك الأحمر وأجهزه للتخزين"، "أنا أقطع الجزر" وهكذا. 
أعد صياغة الجمل
استخدم لغة بسيطة مع الأطفال الصغار بدلا من الجمل الطويلة؛ بدلا من قول "أنت بحاجة إلى لبس معطفك الخاص لأن الجو بارد بالخارج ونحن ذاهبون إلى منزل الجدة" قل ببساطة "البس معطفك الخاص". استخدام لغة أبسط عند طلب من الطفل إكمال مهمة ما يعمل بشكل أفضل.
ضع الأشياء بعيدا عن متناول الطفل 
بدلا من جعل أدوات طفلك في متناول يده، مثلا وضع كوبه على الطاولة، ضعه في مجال رؤية الطفل ولكن بعيدا عن متناول يده. حتى يحتاج الى الإشارة إليه لفظيا أو حركيا، يمكنك أن تفعل الشيء نفسه مع اللعب المفضلة لديه.
المصدر 
http://day2dayparenting.com/15-ways-encourage-expressive-speech-language-skills-child/ 

أشترك معنا لتصلك المقالات الجديدة

بأشتراكك معنا سيصلك رساله على بريدك الالكتروني عند نشر المقالات الجديدة

نتمنى أن يكون المقال قد أعجبكم

Close

نشكرك علي وجودك معنا وأرجوا مشاركه المقال

0
Shares