هل تعرض الأطفال الصغار للغتين يأخر الكلام فعلا

تقييم المستخدم: 0 / 5

تعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجوم
 

 

00331.jpg

تشير الرابطه الامريكيه للنطق والكلام والسمع الى ان هناك بعض المميزات لتعلم الاطفال لغتين وتشتمل على تعلم كلمات جديده بشكل اسهل وفهم لعبه القافيه ووضع الكلمات فى فئات وزياده مهارات حل المشاكل وتحسين مهارات الاستماع

 

اذا كان الطفل لديه مشكله فى النطق واللغه فسوف تظهر فى جميع اللغات وربما يعتقد البعض ان تعلم لغتين يؤدى بالطفل الى ظاهره الارتباك اللغوى وربما يرى المعلمون ضروره  الفصل  بين اللغتين  ولكن ليست هذه هى المشكله

فتشير الابحاث الحديثه الى ان الاطفال الرضع قادرون على المعالجه والتفرقه بين الاصوات والانماط الايقاعيه فى كل لغه فى خلال السنه الاولى من العمر فربما نجد ان الاطفال يتكلمون بعض الكلمات بلغه فى اثناء تحدثهم باللغه الاخرى وهذا لا يعد ضعف فى اللغه بل هى عمليه طبيعيه لتعلم لغتين كما انه قد يحدث ذلك للكبار اثناء تعلمهم للغتين معا

عند تشخيص الطفل بالتأخر فى اللغه فينصح بعدم استخدام اكثر من لغه حتى لا يزداد الامر صعوبه بالنسبه للطفل مثل التحول بين الاسبانيه والانجليزيه فهؤلاء الاطفال يمكنهم التعلم من خلال الاشخاص البالغين من حولهم

قد اثبتت الدراسات ان الاطفال الذين يعانون من التأخر اللغوى يمكنهم تعلم لغتين ولكن مع اعطاء كل لغه الوقت الكافى للتعلم وهذا ينطبق ايضا على الاطفال ضعاف السمع والذين يعانون من اضطراب الصوت والكلام

كما تشير الابحاث ان الاطفال الذين يعانون من متلازمه داون او اضطراب التوحد يمكنهم تعلم لغتين كما يتم بحث مجموعه من اعراض اضطراب اللغه  لتدريب الاطفال على تعلم لغتين .

أشترك معنا لتصلك المقالات الجديدة

بأشتراكك معنا سيصلك رساله على بريدك الالكتروني عند نشر المقالات الجديدة
0
Shares