WhatsApp Image.png

onlin banner.png

 

 

نصائح لآباء الأطفال المصابين حديثا بالتوحد

تقييم المستخدم: 0 / 5

تعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجوم
 

mom-hugs-toddler-son.jpg

قد يخيل لك عنوان المقالة بأننا سوف نعطي وجهات نظر حول أدوية و علاج التوحد، ولكن الأمر ليس كذلك، فجميع الآباء الذين يعيشون مع أطفالهم المصابين بالتوحد يعرفون كل شيء عن هذه الأدوية، يعرفون المخاطر والفوائد التي تنجم عنها. وصدق أو لا تصدق؛ بأنه عند تبسيط الأمور لمثل هذا المستوى السطحي عند ذكر أن أحد ما مصاب بالتوحد ليست مفيدة على الإطلاق.

فالتوحد هو أكثر تعقيدًا بكثير من الآثار الجانبية للأدوية والمنشطات. لكن قبل الدخول في عنوان مقالتنا عليك تذكر أن لازال هناك أدلة توضح أن والدي الطفل المصاب بالتوحد يعيشون مع مشاكل سلوكية على أساس شبه منتظم، وتعلم إدارة هذه السلوكيات يمكن أن تجعل حياة الآباء أسهل بكثير. والآن إليك هذه الحيل:

  • - تخطى نفسك

أنت على وشك البدء بسباق لا ينتهي، لا تعرف متى ستأخذ استراحة منه. يمكنك احتضان الأريكة أو مشاهدة التلفاز، أو إذا كنت أحد رواد صالة الألعاب الرياضية (الجمنازيوم) افعل ذلك، إذا كنت متعطشًا للقراءة فاذهب لشراء عدد قليل من الكتب. سيكون لديك الكثير من الوقت في غرفة انتظار العلاج حيث يمكنك الاستمتاع بقراءة بعض الروايات الخاصة. وتذكر أن كل شيء سيكون بخير مجددا.

  • - ابتعد عن الإنترنت

فهذا الشيء يمكنه إخافتك على محمل الجد، توقف عن اللعب بمحرك البحث وكتابة "دكتور التوحد جوجل" فأنت كمن يبحث عن إبرة علاج التوحد في كومة قش الإنترنت. ابتعد عن محرك البحث في الحال.

  • - احصل على الإنترنت

حسنًا، إنها نصيحة معاكسة، ولكنه تطور الشبكات الاجتماعية، حيث يمكنك التحدث مع الآباء الآخرين، تعرف عليهم ليس فقط من أجل معرفة ما فعلوا لعلاج طفلهم  بل ستتحصل أيضًا على فهم أفضل إذا كانت هذه الخيارات صحيحة بالنسبة لك. فالتوحد يمكن أن يجعل الآباء يشعرون بالعزلة الشديدة، أحيانًا يكون من الصعب الخروج، لذا فهذه الشبكات وتلك الغريدات والتحدث مع الآخرين والدردشة مع المجموعات عبر الإنترنت شيء رائع.

  • - كن مستعدًا لسماع الكثير من نصائح لم تطلبها

تحذير: هذا لا ينتهي أبدًا وربما قد تجد بعض السخرية لذا حاول أن تتجاهل هذا الأمر.

  • - التوحد مكلف

فعندما يريد العم أو الجدة أن يعرفوا ما يريده طفلك بعيد ميلاده، فلا تخجل من طلب بعض العلاج أو شيء كالهدايا. هؤلاء الناس يهتمون بك وبطفلك وسيكونون سعداء لمعرفة أن ما قاموا بشرائه هو في الواقع تم استخدامه والاستفادة منه.

  • - تقبل أن بعض الناس الذين يشترون الهدايا لطفلك لن تفعل ما سبق

ربما ستحصل على الكثير من الهدايا التي لن يهتم بها ابنك حتى لو كانت لعبة مثيرة، فقط احفظها فأنت لا تعرف أبدًا ربما في خلال سنة أو سنتين قد يعجب طفلك بهذه الهدية، أو يمكنك التبرع بها، أو إعادتها من أجل النقدية للحصول على العلاج.

  • - كن متفتحًا لفعل أشياء قد تعتقد بأنها سخيفة

أنت حقًا لا تعرف ما سيستجيب له ابنك، لذا لا مانع من القيام ببعض الأشياء التي يراها طفلك مناسبة له قبل أن يدخل بمرحلة الحمية والأدوية.

  • - خذ طفلك للخارج في كل مكان

أنا جاد للغاية! قد تكون رحلات صغيرة في البداية ولكن هذا هو أفضل شيء يمكنك القيام به. عليك أن تعلمهم مهارات التأقلم في الحياة والتحدث مع الناس كالأحاديث عن التسوق للغداء، الذهاب إلى البنك أو مكتب البريد، إلخ…

كما أنك ستفعل هذا بالطبع إذا لم يكن طفلك مصاب بالتوحد، يمكنك أن تأخذ الخطوات الأولى بأن تقول اليوم، إنها رحلة لشراء الحليب، وفي وقت آخر، إنها رحلة إلى متجر الحيوانات الأليفة أو المكتبة. فحياتك من الآن ستأخذ التخطيط العسكري وقم بتحذيرهم ما الذي سيأتي بعد ذلك. وفي خلال ذلك لا تنسى عملك، حاول ألا يسيطر عليك المزيد من الذعر.

-السماح لنفسك بالتنفيس

أنين، بكاء، هذيان افعل ذلك عندما تحتاج إليه وأكثر من مرة، لكن تذكر فقط أن لديك طفل بحاجة لمساعدتك، لذا لا تسكن في ذلك كثيرًا. إذا وجدت نفسك تفعل ذلك كثيرًا فعليك بمعرفة متى تطلب المساعدة، يمكنك طلبها من شريكك، أو من عضو في الأسرة، أو الصديق أو الطبيب. نعم، فهذا ليس ما خططت له، لكنه هنا، إذًا ماذا الآن؟

 

لكن ماذا يكون الحال عندما يتعلق الأمر بتهدئة طفلك الغاضب المصاب بالتوحد؟

  • - تغيير المشهد

في الواقع إن بعض الغضب ينتج عن الملل، وواحد من أفضل علاجات الملل هو تغيير المشهد، فقط امشي بالخارج، لا تطلب منهم ذلك لأنهم سوف يشعرون بالملل، اجلس على العشب وابدأ بقطف النرجس وتمريرها بعناية أكثر، اطلب منهم اختيار بتلات آخرى يمكن زرعها، إذا تجاهلوك، فحسنًا، حيث يوجد حقًا الكثير من الخيارات التي لا نهاية لها في العصر الحديث. ومن المهم عدم التعامل مع تغيير المشهد كمكافأة لسوء السلوك.

  • - تغيير المحادثة

أحد العناصر الرئيسية لتشخيص التوحد هو السلوك المتكرر أو التثبيت على أنواع معينة من الكائنات أو المفاهيم، وفي حين أنه يمكن أن يكون من الصعب جدًا الحفاظ على محادثة ما لمدة ساعتين في كل مرة، يمكنك أن تطمئن إلى أنه إذا استطاعت تحويل الموضوع إلى شئ يهتم به طفلك ويشارك فيه، حينها يمكنك توجيه المحادثة والوصول إلى المشكلة في متناول يديك، فالصبر ضروري.

  • - تغيير مستوى التنشيط

قد يكون لهذا المركز عنصر حسي، ويمكن أن يكون التحفيز المتزايد أو المتناقص وسيلة مفيدة للتحكم في الحالة المتفجرة. وهناك الكثير من التجارب المطلوبة، وذلك لأن ليس كل طفل يتفاعل بنفس الطريقة، لكن التغير في هذه الحالة مطلوب  فإن تحويل الأنوار إلى الأسفل قد لا يطاق وربما يثير قلقًا عميقًا عند بعض أطفال التوحد، في حين أن البعض الآخر قد يجد ذلك مهدئًا بالنسبة لهم.

- الدخول والمزج والاندماج

أدخل و اندمج مع حاله طفلك  حدد نقاط القوة و الضعف في طفلك التوحد و تعلم كيف تتعامل معه بالطريقة الصحيحة متي تحنو عالية ومتي تكون صارم  اندمج مع حاله طفلك تعرف عالجها حلل شخصيه طفلك فكل طفل توحد مختلف عن اخر لا تكن صلبا مع ابنك بل يجب ان تكون في منتهى المرونة  بحيث انك تستطيع في النهاية ان تسيطر على طفلك و تجعله يفعل ما تريده منه

المصدر:

https://www.autismspeaks.org/blog/2014/07/23/11-tips-new-autism-parents?utm_medium=text-link&utm_content=11+Tips+for+New+Autism+Parents+&utm_campaign=mostpopular

http://www.lifehack.org/368575/five-techniques-calm-angry-child-with-autism-spectrum-disorder

أشترك معنا وأدخل بريدك الالكتروني لتصلك المقالات الجديدة


Notice: Only variables should be assigned by reference in /home1/kalameec/public_html/modules/mod_no_rightclick_no_copy/mod_no_rightclick_no_copy.php on line 17
© 2018 kalamee. All Rights Reserved.

Search

نتمنى أن يكون المقال قد أعجبكم

Close

نشكرك علي وجودك معنا وأرجوا مشاركه المقال

0
Shares