600x300 نموذج 1.png

 

 

hanan banner.png

نصائح بسيطة لمحاولة السيطرة على التلعثم في بدايتة عند الاطفال

تقييم المستخدم: 0 / 5

تعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجوم
 

"عدم طلاقة اللسان الطبيعية" تكون شائعة من سن 2 إلى 7 سنوات من عمر الطفل و بدون توتر وتتضمن ترديد كلمة كاملة وكذلك تكرارعبارة وتأتى فى الكلام وإطلاق صوت تعبيرا عن الدهشة مثل(أأ مم(, جميع

المتكلمين فى كل الأعمار مروا بتجربة عدم الطلاقة العادية فى اللسان أما عدم طلاقة اللسان الغير طبيعية تتضمن التكرار لجزء من كلمة  (ك-ك-كورة) ، إطالة الصوت الأول، حواجز الكلام (حيث يتوقف تدفق الهواء أثناء الكلام) ، التوتر بتكرار الكلمة بأكملها، و أعراض بدنية مصاحبة للتلعثم توحى بأن الطفل يتعرض لخطر كبير وهو تفاقم سلوك التلعثم ويدل على أن الطفل بحاجة إلى تدخل المهارات.

تقدم التلعثم:

عدم طلاقة اللسان بشكل عام تبدأ من عدم طلاقة اللسان الطبيعية وعندما يبدأ الطفل فى المعاناة من التلعثم مع توقف عدم طلاقته فى اللسان يظهر عليه التوتر فى النطق (اللسان و الشفتان و الحنجرة) نريد أن يبقى التلعثم فى مستوى العلاج السلوكى فعندما يخترق و يتعدى لأن يكون على مستوى أزمة الطفل الشخصية فسيكون هناك عدد لا يحصى من القضايا الإدراكية و الإنفعالية أغلب الكبار المهتمين و المنصتين يريدون المساعدة فى الحقيقة، فإن الإرتباط الأبوى حيوى فى نجاح علاج الطفل والصعوبة هى كيف يمكنك مساعدة الطفل دون أن تجعله مدرك لذاته وإستمرار الصراع والتوتر و يمكنك المساعدة! (بتكيف هذه النصائح المفيدة مع عمر الطفل وشدة تلعثمه)

1.     نموذج بطئ، صوت النطق الطبيعى درجة التصرفات البصرية فى المنزل تساعد الكبار على تذكر نموذج السلوك المرغوب فيه وإتباع الإرشادات أدناه على سبيل المثال، إحدى الأسر تضع ملصقات حمراء على الثلاجة و السيارة و المرآة المكبرة فى أغلب الأحيان يتم دخول المنزل من خلالهم فبمشاهدة هذه التصرفات البصرية ينتبه الكبار إلى التصرف فى الأسلوب المؤدى إلى تقوية طلاقة اللسان ويمكنك تعلم الكبار "حيل جديدة!".

2.     توقف لثانية قبل أن تستجيب لتعليق الطفل وخاصة لو كان قد خاض تجربة عدم طلاقة اللسان هذا قد يحافظ على تبادل البطء فى الكلام و المساعدة على المكافأة وفى الحقيقة أن لغة الطفل أقل تطورا من لغة الكبار وتذكر أن نموذجك فى  معدل البطء يمكن أن يتأثر بسلوكهم.

3.     مع الأطفال الصغار، إستخدام لغة أقل تعقيدا حيث أن الطفل يستطيع "مواكبة" ردد بعضا من محتوى كلامه لتضمن له أنك منصت إليه وأدخل بعض الوقفات فى الكلام و إمنحه فرصة لإسترخاء عضلات النطق.

4.     تذكر أن اللغة بها حوالى 70% غير لفظى وأن تعبيرات الوجه يمكن أن تعبر عن ملايين الكلمات و يستطيع الأطفال ترجمة العديد من تعبيرات الوجه قبل  سن 12 شهر نموذج الإسترخاء و والصبر و دعم التعبير عنما يتحدث الطفل.

5.     الحد من فترة الضغط فى حياة الطفل هى أفضل ما يمكنك فعله فترة الضغط فى الصباح للنهوض و للإرتداء و للأكل و للذهاب إلى المنزل هو مثال على المسائل التى يتعرض لها الطفل فى معيشته التى تضع الطفل تحت فترة ضغط الذى ينتج عنه كثرة التلعثم ويمكن الإستفادة هنا من الهيكل و القائمة.

6.     الإحجام عن إعطاء النصيحة مثل " تأنى" ،" فكر قبل أن تتحدث" إنها تجلب التوتر إلى عدم الطلاقة فى اللسان الطفل الذى يصل إليه فكرة أن المنصت له لا يستحسن حديثه عندما يتلعثم فى الكلام إذن فإن هذا الشكل من التعزيز المستمر "حاول ألا تتلعثم " متعلق بالتوتر النصيحة بأخذ نفس عميق إحدى الطرق الأسوء فى التعامل مع المتلعثم والسبب أنه عندما يحجز النطق حينما تنكتم الحنجرة والصدر فإن النفس العميق يزيد من التلعثم قم بالمحاولة الصحيحة الآن  المتلعثم يصعب عليه الكلمة "و" ويأخذ نفس عميق خلال التلعثم فلو أن الشخص المتلعثم يستطيع التوقف و يزفر النفس بلطف و يبدأ الكلمة ربما تكون سهلة علية مع الصبر و بدون قوة.

7.     لو كان الطفل يصارع بالفعل مع التلعثم فربما تشعر بالإضطرار أن تعترف له بأن هذا صراع بقول بعض الشئ مثل : " إن هذا يبدو وكأنه يصعب عليك الحديث" فإن هذا يعيد طمأنت الطفل أنك مدرك للصعوبة التى يتعرض لها دون أن تعطيه النصيحة. بالإضافة إلى أن إستخدام أزمنة الماضى "أنت كنت" فى محاولة لتشجيع الطفل على أن يرمز لهذا الحدث كما فعلت بإستخدام "أنت تكون" فى زمن المضارع وطرح صعوبات الحاضر و المستقبل التلعثم ليس بحاجة إلى الإنعزال عن الحديث والبارع هو الذى يدعم طفلك فى المشاكل المحيرة غالبا.

8.     يمكن أن تتناسب مع المدح عندما ينجح طفلك إستخدم تعبيرات متعددة ("أحب الطريقة التى تكلمت بها" "أصوات نطقك لطيفة بالفعل" "أحب كيفية نحدثك بنفسك") الفكرة هى تعزيز السلوك المرغوب والنطق الفعال ودع النطق الغير فصيح يمر بدون نقد شفهى أو تعبير غير لفظى الذى يؤدى إليه الإحباط و نفاذ الصبر والإحجام عن المبالغة فى هذا و إعطاء الإنطباعات المتوقعة من الطفل.

9.     قوة الإقتراح لا يمكن الإستهانة بها عندما تكون هناك مشاكل فى تنبؤاتنا اللفظية المستقبلية (مثل "أعلم أنك تتلعثم أثناء اللعب بالمدرسة") لو ضايق طفلك بإلحاحك بالتعليقات مثل "تذكر أن تستخدم إستراتيجياتك" أو "يجب أن تستخدم ما تعلمته فى علاج النطق" مباشرة بعد تلعثمه، فهل تشعر بما يشعر؟ إن قصدك جيد ولكن أصبحت أنت الناقد الأكبر لطفلك هل أنت مترقب؟

10.  تأكد من أن كل المنصتين مطابقين مع هذه الإستراتيجيات ويتضمن هذا الآباء و المعلمين و المربية و الأجداد و الأخوات و آخرون يستخدم أحد الأشخاص التعزيز التأديبى الغير مريح و المترقب.

11.  تجنب إعطاء الطفل المتلعثم علاج مميز أو دلع أو الشفقة أو ما يعنى "مكتسبات ثانوية" من بسبب التلعثم من الواضح أن الطفل لا يرغب بالتلعثم لكن لو نال إهتمام خاص بما يسمى المكتسبات الثانوية فإن هذا يعزز من ذلك السلوك فإن الأطفال المتلعثمين بحاجة إلى التناوب و كل المهارات الإجتماعية ومهارات التواصل الأخرى.

12. المضايقة من الأخوات و الرفقاء يمكن أن تسوق التلعثم داخل إحترام الطفل لذاته و ومعتقداته وتكوين الشخصية (للمتلعثم) ونحن نرغب فى منع ذلك بدلا من معاقبة المخطئ وتطويعه لمساعدة الطفل المتأثر بالتلعثم. لو أن طفلك أسر لك بأنه تعرض لمضايقة تأكد من ذلك وإحجم عن قول "لا بالى بذلك" فلماذا يشاركك معه فى هذا؟ لأن ذلك يزعجه فبنبرة صوتيه طبيعية وبدون حركة (نبرة عاطفية) يمكنك قول  "أتأسف على ما حدث" وبعد توقف قل ماذا تريد أن نفعل لذلك؟" إنك بذلك تعطيه فرصة لمناقشة البدائل ليتكيف معها وربما تعليم الآخرين يمكنك أن تعلم طفلك مهارات التكيف مع الحياة و زيادة الإحتمالات التى ستجعله يسرد لك الأشياء الشخصية فى المستقبل ولو أنك فشلت فى الصدق معه " لاتبالى" ربما يتوقف عن مشاركتك فى ألمه العاطفى الذى يشعر به.

13.  إحتفظ بتضامنك مع المعلمين و طبيب التخاطب فى إرشاد من يساعد طفلك بعض الآباء يعتقدون أن طبيب التخاطب سيعتنون بهم المعلمين الحسنين النية قد يستخدمون التصحيحات الموصوفة أعلاه ويحرجون طفلك أمام أقرانه أسمع عن ذلك من الأطفال فى كل وقت  إنظر إلى مقترحات الفصل الدراسى من أجل الأطفال المتلعثمين للإستراتيجيات المحددة للمدرسة لا يوجد علاج سريع للمتلعثم الإسترداد هى عملية غالبا ما تتضمن الطفل المتلعثم الذى يحتاج لدعم من السرة و المعلمين.

14.  تفائل بأن طفلك يتعلم إستراتيجيات قيمة ليتحسن نطقه هل تعلم الأهداف و تقنياته؟ هل تشارك التطبيقات معه؟ وخلافا لتعبئة الأسنان التى تهدف إلى توفير "الكرات الفضية" و الإصلاح السريع للمشكلة و حل التلعثم سيأخذ عمل شاق و دعم.

ملخص

موضوع التلعثم يمكن أن يكون حديث مفتوح بعكس الموضوع المنعزل يمكن التعامل معه كالمرض أو القضايا الأخرى التى يخوض تجربتها الأطفال المناقشات المفتوحة والصادقة والودودة تكون دائما أفضل دواء  إصدق طفلك عندما يسرد إليك بالمسائل الشخصية إن هذا سيستمر "سياسة الباب المفتوح" لسنوات.

التفكير بالمستقبل ووضع فى الإعتبار رغبتك لما يصبح عليه طفلك من شباب  كيف تحب أن يكون "شكل" التلعثم : التحدى والعائق وإلخ؟ ما نوع العلاقة التى ترغب أن يكون عليها وهو شباب؟ إذن إسترجع تفكيرك حتى الآن و تقرر كيف ستدعمه بالتحديات المتعلقة بالتلعثم أنت ترفعه كشاب وليس كطفل.

التلعثم عامة له تقلبات دورية فى الصرامة عندما يكون طفلك " إرتفاع فى حمى التلعثم" ربما يحتاج لدعم أكثر .

 

أشترك معنا لتصلك المقالات الجديدة

بأشتراكك معنا سيصلك رساله على بريدك الالكتروني عند نشر المقالات الجديدة

نتمنى أن يكون المقال قد أعجبكم

Close

نشكرك علي وجودك معنا وأرجوا مشاركه المقال

0
Shares