600x300 نموذج 1.png

 

 

hanan banner.png

مساعدة التوحد على النوم بشكل أفضل

تقييم المستخدم: 0 / 5

تعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجوم
 

asdfgqerrrr.png

من الملاحظ أن الأطفال المصابين بالتوحد وخاصة أولئك الذين يعانون من عادات نوم سيئة عادة ما يدخلون في مشاكل سلوكية عديدة في المدرسة مع أقرانهم، والتي قد تصل إلى العدائية والانسحاب الاجتماعي والعزلة أو حتى النوم في المدرسة. اذا مالعمل؟ هذه محادثة تستحق أن تتم بين الآباء والأمهات، والتي قد تمكنك من الحصول على يوم هادئ وأفضل قليلا!

 

 كان لي طالب أحببته لعدة سنوات، ولكنه كان عصبي في الغالب في أوقات الصباح. واعتادت والدته القول أن ذلك بسبب أنه لم ينم جيدا لليلة السابقة... ولكن في غير ذلك كان هادئ ولطيف للغاية،  أعرف عندما لا يحصل الجسم على ليلة نوم جيدة تصيبه الفوضى، بعد بعض الوقت قالت لي أنها أحيانا تجد ابنها يقف في منتصف الشارع في الثالثة صباحا أو تحصل على مكالمة في منتصف الليل من متجر في الشارع أن طفلها يسير إليه، كانت قلقة طوال الوقت حول سلامته وأيضا بسبب حرمانه من النوم بشكل صحي!

تحدثنا حينها عن استراتيجيات للتعامل مع الطفل الذي يترك المنزل أو يهرب منه، ولكن لم نتحدث حقا عن نمط نومه، ولكن حدث لاحقا أثناء مهنتي في التدريس أن فهمت التحديات التي يواجهها الآباء والأمهات للأطفال المصابين التوحد ومشاكل هؤلاء الأطفال مع النوم.

 

مشاكل النوم

تحدثت مؤخرا مع أحد المدرسين حول طالب يسبب مشاكل متزايدة بالصف، بعد الكثير من التحقيق، اتضح أن النوم كان سبب جزئي لذلك! فقد بينت الإحصاءات أن 80٪ من الأطفال المصابين بالتوحد لديهم مشاكل مع النوم أو مشاكل في البقاء نائمين، عدم النوم أو نوعية النوم السيئة يمكن أن تؤثر بشكل مباشر على الصف. فالطلاب المصابون بالتوحد والذين يعانون من عادات نوم سيئة يمكن أن يواجهو وقتا عصيبا عند التركيز أو تذكر المعلومات، ولذا قد يحدثون سلوكيات غير لائقة في الفصول الدراسية، أو قد يكون لديهم مشاكل مع فرط النشاط والذي يؤدي إلى المزيد من السلوكيات الغير لائقة. كل هذا يمكن أن يسبب مشكلة بالنسبة لك كمعلم عند إدارة صفك، ولكن يمكن أيضا لهذه الآثار الجانبية من قلة النوم أن تجعل من الصعب على الطالب أن يتعلم.

 

نصائح لنوم أفضل للأطفال المصابين بالتوحد

كوالد، إليك بعض النصائح التي يمكن أن تساعدك على مساعدة طفلك الذي يعاني من التوحد أن ينام والبقاء نائما لمدة طويلة.

  1. إنشاء روتين متسق للأنشطة اليومية والتزم به! وجود وقت ثابت وروتين لوقت النوم يساعد الطفل على النوم بشكل أفضل. اضف للروتين اليومي تنظيف الأسنان، أخذ الحمام، أو القراءة. وانا أعلم أن ذلك قد يبدو أحيانا وكأنه الدرك السابع من الجحيم لوالدي الطالب الذي لا يتكيف مع تلك الأنشطة اليومية.

 وضع نوع معين من الموسيقى وربطه بموعد النوم يمكن أن يساعد أيضا. فقط تأكد من أن جزءا من الروتين هو إيقاف استخدام جميع الالكترونيات حوالي ساعة قبل موعد النوم. فالأضواء التي تخرجها معظم الأجهزة في الواقع تؤخر النوم، لذلك اخفي الأجهزة الرقمية قبل موعد النوم! أيضا ننصحك بوضع منبه ينذر بموعد النوم بحيث يتم الإشارة إلى الروتين في وقت ثابت كل يوم. كما إن في هذه الحالة سيرتبط المنبه في لا وعي الطالب بأنه الشخص السئ هنا وليس أحد الوالدين!

 

  1. إيلاء اهتمام خاص لمستوى النشاط خلال النهار والنظام الغذائي. فعندما يكون لديك يوم مليء بالنشاط والحركة، تنام بشكل أفضل. إما إذا كنت تنفق اليوم في مشاهدة التلفاز، قد لا تصل أبدا إلى حد الشعور بالتعب. نفس الشيء ينطبق على الأطفال المصابين بالتوحد، أو أي طفل آخر... إذا كان يمكنهم الحصول على 60 دقيقة أو أكثر من التمارين الرياضية أو الأنشطة البدنية، فإنهم سيتمكنون من النوم بشكل أفضل.

 النظام الغذائي يمكن أن يؤثر على النوم كذلك. وينبغي للأطفال تجنب الكافيين والسكر لمدة لا تقل عن ساعة قبل النوم، وإذا استطعت أن تمنع تلك الأشياء عنهم قبل النوم بثلاث ساعات كان الأمر أفضل. تأكد من أن الطفل يحصل على التغذية الجيدة كذلك. أعرف أن الأطفال يفضلون المقرمشات والجبن ووجبات ماكدونالز، ولكن علينا الحرص على إمدادهم ببعض الفيتامينات والمعادن.

 

  1. جرب أن تستخدم ستائر معتمة في غرفة طفلك أو جهاز الضوضاء البيضاء. أنا شخصيا لا أستطيع النوم بلا آلة الضوضاء البيضاء، وآخذها معي حيثما أذهب. إنها تجعل الوقوع في النوم أسهل بكثير بالنسبة لي، وخصوصا عند النوم في مكان جديد.

بالنسبة للطفل المصاب بالتوحد، فإن المدخلات الحسية والتي قد لا تلاحظها تتداخل مع الجهاز الحسي للطفل المتوحد مؤثرة بالسلب على نومه، مثل صوت مكيف الهواء، أصوات الجيران وفتح المرآب، صفارة الإنذار، أو حتى نباح الكلب يمكن أن تكون كل تلك الأصوات  مسببة في قطع دورة النوم الطبيعية للطفل. لذا قد يحتاج الطفل المصاب بالتوحد إلى شيء إضافي لإبعاد المدخلات الحسية المشوشة.

  1. ما رأيك في استخدام أرجوحة النوم! كوالد لطفل مصاب بالتوحد هناك أشياء عن طفلك أنت فقط سوف تفهمها. الاحتياجات الحسية صعبة المعرفة والإدراك أحيانا. على الرغم من أن العلم يقول أن تلك الأرجوحة لا تساعد الطفل المتوحد كثيرا على النوم خلال الليل أو أن يغفو بشكل أسرع، ولكن وجد أن الأطفال المصابين بالتوحد وأولياء أمورهم يفضلونها عن الأسرة العادية.

إذا كنت تكافح لمساعدة الطفل المتوحد لينام بشكل أفضل، قد يكون من المفيد المحاولة.

 

المزيد من النصائح التي تساعد الجميع على النوم بشكل أفضل

نعم، هناك اعتبارات خاصة لمساعدة الطفل المتوحد على النوم بشكل أفضل، ولكن بعض النصائح التي تساعد الجميع على النوم يمكن أن تساعدهم أيضا، ما رأيك بمحاولة تلك النصائح للتأكد:

  • اخرج التلفاز من غرفة النوم. وضع بعيدا الأجهزة الأخرى واجعل غرفة النوم مكانا للنوم والراحة فقط! اجعلها مكانا مريحا وداعيا للنوم ... وعين أماكن أخرى في المنزل للقراءة ومشاهدة التلفاز، واستخدام الأجهزة.

الأطفال المتوحدون يميلون للالتزام بالروتين والقواعد – لذا تأكد من أن القاعدة هي استخدام غرفة النوم للنوم والراحة فقط!

  • احرص على تناول وجبات متوازنة واترك وقت مناسب لهضمها. احرص على أن يكون لدى طفلك الوقت الكافي لهضم ما تناوله قبل أن ترسله إلى الفراش.
  • انصحه بأخذ قيلولة! يجب أن لا تقل القيلولة عن ثلاثين دقيقة ولا تزيد عن ثلاث ساعات، وتجنب القيلولة الطويلة خلال النهار وأيضا أخذ القيلولة بالقرب من وقت النوم.

 

احتاج المزيد!

قد يكون إجراء مناقشة مع أولياء الأمور حول ما يحدث في المنزل صعبا. لذا لا تتردد في مشاركة هذه المقالة مع الآباء الذين يعانون من مشاكل النوم مع أطفالهم المصابين بالتوحد.

مع مثل هذه النسبة العالية من الطلاب المصابين بالتوحد والذين يعانون من مشاكل في النوم، فإن مشاركة هذا المقال مع جميع الآباء والأمهات لا بد أنه سيساعد أحدهم.

ودعنا نواجه ذلك، مساعدة طفل مصاب بالتوحد على النوم بشكل أفضل يزيد من جودة الحياة له ولأبويه ولك!

المصدر

http://www.noodlenook.net/helping-child-autism-sleep-better/


أشترك معنا لتصلك المقالات الجديدة

بأشتراكك معنا سيصلك رساله على بريدك الالكتروني عند نشر المقالات الجديدة

نتمنى أن يكون المقال قد أعجبكم

Close

نشكرك علي وجودك معنا وأرجوا مشاركه المقال

0
Shares