banner5.png

 

hanan44.png

متلازمه أسبرجر ماذا تعني؟

تقييم المستخدم: 0 / 5

تعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجوم
 

قال د/ هانز اسبرجر انه تم النظر فى تقارير 34 طفل من الاطفال الذين يعانون من سلوكيات غريبه ولمده اسابيع ومازال لا يفهم لماذا يتصرفون بهذه الطريقه حيث انهم لا يتعاملون مع الاخرين بشكل طبيعى كما ان بعضهم يعانى من حساسيه شديده من الصوت او اللمس


او الشم او التذوق وايضا لديهم صعوبه فى التركيز مع الاخرين فلماذا يعانى هؤلاء الاطفال من اعراض نفسيه وعصبيه او كليهما معا وما الذى يمكن فعله لمساعده هؤلاء الاطفال ؟                   

وقد حيرت متلازمه اسبرجر العلماء وبدأ د/ هانز بدراسه هؤلاء الاطفال منذ عام 1944 وعلى مدار عده سنوات وكان الناس يصفون هؤلاء الاطفال بأنهم مصابون بالفصام ومضطربين عقليا وانهم غير قابلين للشفاء وهؤلاء الاطفال يحتاجون للمساعده لادراك العالم مثل اى شخص آخر ففى بعض الاحيان كان يصنف المرض على انه مرض عقلى ويتم الخلط بينه وبين الفصام وقد لوحظ ان هناك اعراض جسديه مشترك عند الاطفال و ان هذه السلوكيات قد تنتقل عبر الجينات من خلال الوراثه وقد تم دراسه آلاف الاطفال واستنتج منها ان متلازمه اسبرجر تتراوح بين الحالات الشديده جدا الى الحالات البسيطه كما يمكن للطفل فى الحالات الشديده ان يعيش مع اسرته ولكن تحت رعايه خاصه وفى الحالات البسيطه او الخفيفه ربما تمر مرور الكرام واذا نظرنا بشكل اوسع الى متلازمه اسبرجر نجد ان بعض اولياء الامور يتصرفون بشكل مشابه لتصرفات اطفالهم ولذلك يرى بعض العلماء ضروره النظر الى سلوكيات الاسره ونرى ان هؤلاء الاطفال يعانون من القلقل وعدم القدره على ممارسه الرياضه او حتى الكتابه باليدين او يعانون من الوسواس القهرى كما انه لديهم صعوبه فى الاسترخاء وقد يفسر الاخرون هذه السلوكيات بأنها سلوكيات غريبه ويعانى حوالى 35%الى 40%من الكبار والاطفال المصابين بمتلازمه اسبرجر ببعض الحالات العصبيه الاضافيه فقد لا يتعرف المريض على اقاربه من حوله كما يعانون من تفاعلات اجتماعيه سيئه للغايه وفى بعض الاحيان قد يصبح الطفل لديه القدره على الانتاج على سبيل المثال نرى بعض المصابين بمتلازمه اسبرجر يتفوقون فى حياتهم المهنيه ويحصدون جوائز عالميه مثل العالم نيكولا تيسلا او دفيج فيتجنشتاين وغيرهم من العلماء الذين يهتمون بالتفاصيل التى تساعدهم على التركيز وتحقيق المهام ومنذ اكثر من ستين عام وصف د/هانز هذه المتلازمه بأنه مرض عقلى وركز العلماء على دراسه الحلات الشديده من هذا المرض وقد تم اضافه ما يسمى بسلسله التوحد وهو يشتمل على خمسه شروط رئيسيه وهى                               

متلازمه ريت

اضطراب النمو الشديد

اضطرابات الاطفال التفككيه

نقص الانتباه

فرط الحركه

وقد ركزت البحوث التى درست سلسله التوحد على حجم الرأس واجزاء من الرأس الاكثر تضررا ومهارات اللغه وما هى الادويه الاكثر فاعليه فى زياده الانتباه عند هؤلاء .                                                                                    

الخصائص الجسديه للمصابين بمتلازمه اسبرجر

فى عام 1998 اكتشف العالم اندرو وزملائه فى مستشفى رويال فرى بأنجلترا اكتشاف مدهش حيث انه عند معالجه التهاب الامعاء الذى يعانى منه المصابين بمتلازمه اسبرجر يحسن بشكل ملحوظ الاعراض النفسيه لديهم ومن ثم فعند علاج الاعراض الجسديه يقلل ذلك من الاعراض السلوكيه وبهذا اصبح الامل حقيقه واقعيه و هناك تفاوت فى هذه الاعراض الجسديه مثل آلام المعده والاسهال والامساك المزمن والالتهابات الفطريه والصداع كما ان هناك مشاكل معويه خطيره وانسداد الامعاء والقولون العصبى (IBS)عند البالغين المصابين بمتلازمه اسبرجر مثل متلازمه القولون العصبى وايضا القلقل وامراض القلب وامراض الضغط واضطراب النوم ويرى د/دوريس ان هناك علاقه بين ما يأكله الطفل وبين سلوكه وان هناك بعض الاطعمه تتسبب فى تغييرات سلوكيه سيئه جدا عند الاطفال ومن ثم لابد من تقديم عصير البرتقال او زبده الفول السودانى التى من شأنها تحسين سلوكيات الطفل كما ان الاماكن لها تأثير ايضا على سلوكيات الطفل مثل المكاتب والمنازل والمدارس وغيرها .                                                           

النموذج الطبى التقليدى

بالنسبه للاشخاص الذين يتصرفون بشكل غير لائق او لديهم ردود فعل زائده  ويتناولون الادويه المضاده للذهان مثل ريسبيريدون قد تكون فعاله جداا فى تعديل الاعراض ولكن لها بعض الاثار المضره على الكبد و قد تتسبب ايضا فى الدوخه والصداع والقلق وجفاف الفم وآلام فى البطن واختلال فى الدوره الشهريه والخمول وبعض الامراض الجلديه كما انه توجد بعض الادويه التقليديه التى ليس لها اثار جانبيه كبيره.                                                                             

النموذج الطبى الطبيعى

 وبالنسبه للطب الطبيعى فى معالجه نفس الحالات فلابد من النظر الى النظام الغذائى للشخص والنظر الى بيئته الداخليه والخارجيه وما اذا كان هناك نقص فى مستوى السكر فى الدم او نقص البروتين مما يؤثر على السلوك فالنموذج الطبى الطبيعى يهدف الى تحليل السلوكيات الغير مرغوبه وتحسين الصحه بشكل عام وغالبا ما يتم التحسن فى خلال اسبوع او اثنين كما انه لا يسبب الدوخه او القلق او التغيرات المزاجيه والصداع وجفاف الفم واختلال الدوره الشهريه والامراض الجلديه والخمول وقد تم استخدام الادويه الطبيعيه بشكل آمن واثبتت نتائج افضل و الادويه التقليده كما يحاول المعالجين المساعده فى تقبل سلوكيات المصابين بمتلازمه اسبرجر.                                                                      

انتشار متلازمه اسبرجر

فى العقود الاخيره ظهرت زياده واضحه فى تشخيص متلازمه اسبرجر فذكرت مجله على النفس والطب النفسى انه تم تشخيص 36 حاله من بين 10000مصابون بمتلازمه اسبرجر ويرى العالم كريستوفر جيلبرج انه تم تحديد بعض الجينات المسببه لخصائص التوحد للاشخاص المصابون كما يظهر خلل فى وظائف المخ وظهرت ايضا بعض الاضطرابات فى النمو وقد يكتشف ان افراد الاسره يظهرون سلوكيات مماثله لتلك التى يظهرها الاطفال المصابون كما انه قد تكون هناك بعض الاسباب الخارجيه والتى تؤثر فى انتشار متلازمه اسبرجر.                          

الخطأ فى التشخيص

يرى بعض العلماء ان الزياده فى تشخيص متلازمه اسبرجر تأتى نتيجه خطأ فى تشخيص الفصام او التوحد وبالرغم من الاختلاف بين الفصام الذى يتحدث فيه الشخص الى اشخاص غير موجودون فى الواقع ومتلازمه اسبرجر الذى لا يتحدث فيها الشخص للاشخاص الموجودون بالفعل من حوله بالرغم من هذا الفارق الا انه يحدث التشخيص الخطأ ويرى العلماء انه حوالى 35% من السكان يعانون من اعراض ما يسمى ب بيرولريا مثل القلق والانسحاب الاجتماعى والتى تتداخل مع اعراض متلازمه اسبرجر كما ان الاكتئاب الثنائى القطب وغيرها من الامراض العقليه قد يكون لها تأثير على المصابين بمتلازمه اسبرجر.   

تأثير البيئه

من اكثر الاسباب التى تتسبب فى زياده نسبه تشخيص متلازمه اسبرجر هى تأثير البيئه كما نرى جميعا ان السموم المنتشره فى البيئه تؤثر سلبا على الصحه الجسمانيه والعقليه للانسان وهذه السموم تؤدى الى تفاقم اعراض متلازمه اسبرجر مثل بعض المعادن السامه مثل الزئبق والرصاص والالومنيوم الموجوده حولنا فى كل الاماكن والمواد الكيميائيه الاخرى السامه وايضا بعض المواد السامه التى يتم استنشاقها مثل الكادميوم  والزرنيخ و الثاليوم  والكروم والرصاص والديوكسينات المتطايره فى الجو والتى تؤثر على التطور الطبيعى وتسبب اضطرابات التعلم وبعض السموم الاخرى التى تستهدف الجهاز العصبى المركزى والكبد ولكن تلوث الهواء هو جزء بسيط من تلوث البيئه  .                                               

التأثيرات الغذائيه

يرى العلماء ان هناك تأثيرات أخرى غير البيئه وهى التأثيرات الغذائيه كما ان الوجبات الغذائيه التى تفتقر الى القيمه الغذائيه والتى يتم تناولها فى المطاعم ويضاف اليها بعض المواد الحافظه مما تؤثر على حياه الانسان فلابد من تناول الوجبات الغذائيه الصحيه فلابد من تناول الخضار الطازج مثل البطاطس والطماطم وعدم تناول المقليات ولابد من التنوع فى تناول المواد الغذائيه حتى لا يصاب الشخص بنقص فى ايا من هذه المواد والبعد عن المحاصيل التى تم رشها بالمبيدات الحشريه وذلك لتجنب الاثار السلبيه الناتجه عنها ولابد من تغيير وجهه الظر فى ان متلازمه اسبرجر مرض عقلى بل هو مرض موجود ويشبه الكثير من الامراض المنتشره حول العالم.                                                                                

أشترك معنا لتصلك المقالات الجديدة

بأشتراكك معنا سيصلك رساله على بريدك الالكتروني عند نشر المقالات الجديدة

نتمنى أن يكون المقال قد أعجبكم

Close

نشكرك علي وجودك معنا وأرجوا مشاركه المقال

0
Shares