banner5.png

 

hanan44.png

صفات متلازمه اسبرجر في الاطفال و المراهقين

تقييم المستخدم: 0 / 5

تعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجوم
 

معظم الآباء والامهات يشعرون بالارتياح والقلق معا عندما يتم تشخيص طفلهما بمتلازمه اسبرجر حيث انهم يشعرون بالارتياح لانهم يستطيعون تفسير سلوكيات الطفل ولكن يشعرون بالخوف لانهم قلقون


جدا على حياته ومستقبله وسوف يكون من المفيد جدا معرفه الفرق بين انماط سلوكيات الطفل المصاب بمتلازمه اسبرجر وانماط سلوكيات المراهق المصاب ايضا فعندما يعرف الوالدين بأن طفلهما مصاب بمتلازمه اسبرجر يتسائلون ما الخطأ الذى فعلنا حتى يصاب طفلنا بهذا المرض ولابد ان يعرف الوالدين انه ليس هناك خطأ منهما فى ذلك ولكن هناك خصائص عائليه بين الاقارب حيث نجد الاباء والامهات يتصرفون بطرق مماثله لطفلهما ولكن قد يكون الاطفال هم الاكثر شده من حيث الاعراض من والديهم وقد يفسر ذلك بسبب التغيرات البيئيه التى يتعرض لها الطفل مثل رش المبيدات الحشريه على الغذاء ومبيدات الآفات والتى لها تأثير قوى جدا على الجهاز العصبى للطفل وايضا المواد الكيميائيه المتطايره والمواد الحافظه والتى توضع فى الاغذيه                               الاطفال من عمر السنه وحتى الحاديه عشر من العمر

هناك خصائص اساسيه مشتركه بين الاطفال المصابون بمتلازمه اسبرجر والتى تختلف ما بين المعتدله الى الشديده الى الاكثر حده وهى مثل القلق المستمر والتغيرات السلوكيه المفاجئه وصعوبه تقبل التغيير وعدم اتباع الروتين ومشاكل المسائل الحسيه والارتياح للعب بمفرده مع تأخر التنميه الاجتماعيه وظهور اعراض للوسواس القهرى مع اضطراب نقص الانتباه وفرط الحركه وهناك نمطين اساسيين قد نلاحظهما مع الاطفال الاصغر سنا مثل الانسحاب والخجل وايضا الاقدام والمغامره مع الاخرين دون سابق دعوه وكلتا النمطين يتبعهما القلق الشديد ضعف التواصل البصرى مما يؤدى الى فقد السيطره بشكل سريع وفى الكثير من الكتب عبرت عن مشاكل الصوت وعدم الايقاع المتوازنه وربما يكون الغضب عامل مهم فى تقطع الصوت وهذا ايضا بالنسبه للاطفال المصابين بمتلازمه اسبرجر ويتحدثون بشكل طبيعى عندما يتعرضون للعصبيه فأن هذا يحدث معهم فلابد على الوالدين ان يعرفون ان طفلهما يكبر ولابد من تشجيع وتنميه المهارات الاجتماعيه لديهم وذلك لان بعض الاطفال لا يجيدون التفاعل الايجابى والاجتماعى مع الاقران مثال عند المشاركه فى تلوين لوحه او السباحه مع الاقارب فى حمام السباحه وربما يصبح الطفل أكثر عنفا مع الاخرين .                         

سلوك الطفل فى المنزل مقابل سلوكه فى الاماكن العامه

يلاحظ الكثير من الاباء ان هناك اختلاف بين سلوك الطفل فى المدرسه او الكنيسه عن سلوكه فى المنزل فلذلك لابد من ملاحظه  سلوكيات الطفل فى اكثر من مكان حتى يمكن تشخيصه بشكل جيد.

البراءه او السذاجه

عادتا ما يتم ملاحظه البراءه مع الاطفال الاصغر سنا فقد نلاحظ ان طفل عمره 6 سنوات يلعب مع طفل 4 سنوات حيث ان الاطفال المصابون بمتلازمه اسبرجر يكون لديهم تأخر فى التفاعل الاجتماعى فقد يتفاعل بشكل افضل مع من هم اصغر سنا حيث نجد الاطفال يستمرون فى اللعب مع التنيين والالعاب الخياليه حتى عندما يكبرون .                                      

 الروتين

الى جانب البراءه هناك ما يسمى بالروتين حيث نجد الاطفال المصابون لديهم صعوبه فى القدره على التغيير فى المواقف فهم يميلون الى الروتين فى العشاء اليومى مثلا ويكون لهم صديق او اثنين يلعب معهم نفس الالعاب وهذا ما يفسر المشاكل التى تواجهها الام مع الطفل عند تغيير الروتين اليومى والسفر الى مكان جديد حيث سوف تختلف الاوانى التى ستقدم فيها الام الطعام للطفل وبهذا يصعب على الطفل المصاب بمتلازمه اسبرجر تقبل التغيير .        

 القضايا الحسيه

نلاحظ ان الاطفال المصابين بمتلازمه اسبرجر لديهم ضعف فى التواصل الحسى أكثر من غيرهم من الاشخاص الاخرون فقد يبكى الطفل عندما يلمسه احد مجرد لمسه بسيطه فلابد على الاباء والامهات مساعده ابنائهم على التكيف الحسى بشكل تدريجى فالقضايا الحسيه هى خصائص مشتركه فى الاطفال المصابين بمتلازمه اسبرجر فقد نلاحظ على الاطفال النفور من بعض الاطعمه الغذائيه او اصوات معينه فقد نرى طفل ذوى الحاديه عشر من العمر يرفض الذهاب للسوق ويفضل انتظار والديه فى السياره فلاحظت الام ان طفلها ينزعج كثيرا من الاصوات المرتفعه فى السوق كما انه يفضل الذهاب الى المكتبه لانه ليس بها الضوضاء الموجوده فى السوق كما انه يفضل التسوق عبر الانترنت بدلا من الذهاب للسوق كما ان الاضاءه الموجوده على ابواب المحلات هى ايضا مزعجه بالنسبه له وقد حاولت الام التغلب على هذا بأن تنصح طفلها بالذهاب للسوق فى الصباح الباكر او فى آخر الليل للتغلب على الاصوات المرتفعه كما يمكنه التركيز على اسماء المنتجات التى يطلبها من البائع .     

 التعاطف

بالنسبه للاطفال المصابين بمتلازمه اسبرجر فأنهم ليس لديهم القدره على التعاطف مع الاخرين مثال لا يظهرون اى تعاطف عندما يسقط احد الاصدقاء فى الملعب ببساطه هم لا يعرفون كيفيه التعبير عن مشاعر التعاطف تجاه شخص ما وهذا لا يعتبر خبثا بل عدم القدره على فهم تعابير وجهه الاشخاص سواء فى حاله الغضب او السعاده وهذا ما يفسر اصابه الطفل بمتلازمه اسبرجر .                                                                         

 القلق                                                                                                            

واحده من خصائص متلازمه اسبرجر هى القلق المستمر وهذا لا يلاحظ مع كل الاطفال فى تعبير وجههم فقد يشعر الطفل بالقلق والخوف الشديد من خصيلات شعره عندما يقوم بغسيل شعره ويستغرق وقت كبير لتهدئه نفسه او تجد فتاه خائفه جدا من تناول الطعام لمجرد انها كادت ان تختنق من قطعه حلوى قبل ذلك والايضا الخوف الشديد من التعرض للاذى من الاخرين او الخوف من الاعاصير والزلازل فلابد من تدريب الطفل على عدم الخوف مثل مشاهده بعض افلام الفيديو البسيطه او عند عض الطفل لنفسه نعلمه ان يوبخ نفسه بنفسه حتى لا يشعر بالخوف من اى شىء يعضه.                                           

التواصل البصرى

الاطفال المصابين بمتلازمه اسبرجر لديهم صعوبه شديده فى التواصل البصرى وخصوصا مع غيرهم من الاطفال الاخرون فالكبار يستطيعون تفسير عدم التواصل البصرى بشكل اكثر من الاطفال .

 التنبيه الذاتى

نلاحظ ان الطفل يلعب بذاته كل الادوار فى اللعبه ويكون مستمتع جدا بذلك وهنا يحتاج الطفل الى علاج مهنى ويتم فى المدرسه لتعليم الطفل التفاعل مع الاخرين .

 الاختباء                                                                                                              

اطفال متلازمه اسبرجر يفضلون الاختباء لفترات طويله من الزمن وهذا يشعرهم بالامان وقد يختبىء الطفل بين آثاث المنزل او فى خيمه صغيره وعندما يكبر قليلا يختبىء فى حجره بعيده عن الناس ويظل الاختباء يميز الطفل حتى فى سنوات المراهقه .

 السلوك الوسواسى

يظهر اطفال متلازمه اسبرجر بعض السلوكيات القهريه مثل الافراط فى غسل اليدين او التأكد من غلق الابواب وهذا يؤدى الى صعوبه التواصل مع الاخرين فقد يركز الطفل اهتمامه على شىء معين ويظل الاهتمام بهذا الشىء لفترات طويله فهناك احد الاطفال كان يحب السيارات الجيب ويظل يتحدث عنها وعندما يذهب الى محل آلعاب الاطفال لا يشترى الى عربات الجيب وحاول الوالدين ابعاد تركيزه عن هذا بكل الطرق فقد حاولوا ان يشتروا له كتيبات عن العربات الاخرى ودبابات الحروب مثل كتيبات عن الحرب العالميه الثانيه وانهى المطاف بالطفل الى انه اصبح مهندس ميكانيكى .                                    التسلط

نلاحظ لدى اطفال متلازمه اسبرجر حب التسلط والسيطره على الموقف ويظهر حب التسلط فى حوالى 25% الى 35% من الاطفال وتلاحظ الام على طفلها التسلط بالاخص عندما يشترك فى فريق الكشافه ولابد من محاوله تغيير هذا السلوك حتى لا يؤدى بالطفل الى العزله الاجتماعيه كما ان لعب الادوار يساعد الطفل كثيرا فى تعديل سلوكه ويجب ان يتخلل لعب الادوار التنظيم وارساء القواعد ولابد من تعليم الطفل ان الاخرين لهم مفاهيم وادراكات اخرى واحتياجات ايضا مختلفه عن احتياجاته ولابد عليه التفاعل الاجتماعى مع كل الاشخاص من حوله                                                                     الاصدقاء

عادتا اطفال متلازمه اسبرجر لا يتفاعلون مع اكثر من صديك ففى الغالب يكون لديهم صديق واحد ولابد على الوالدين من مساعده الطفل على تقبل ان يكون له أكثر من صديق فى نفس الوقت ويتفاعل معهم بشكل جيد .                                                                   

 الذكور مقابل الاناث

هناك بعض الاحصائيات التى اظهرت ان الذكور اكثر عرضه للاصابه بمتلازمه اسبرجر عن الاناث وهناك عده اسباب تفسر هذا منها اجتماعيا نساعد الفتاه على الابتاعد عن الاخرين عكس الفتى فأنه تكون له حريه فى التصرف مع الاخرين وبشكل اوسع من الفتاه وهذا التفاعل مع الاخرين يقل بشكل واضح عندما يدخل الطفل المدرسه ويدرك انها مختلفه عن بيئه المنزل وهنا يجد الطفل صعوبه بالغه فى التعبير عن نفسه .                                       

 الانتباه

حوالى 50% من اطفال متلازمه داون يكون لديهم اضطراب تشتت الانتباه وفرط الحركه ويمكن بسهوله تشخيص المعالج لذلك كما انه هناك العديد من استراتيجيات العلاج فنلاحظ على الطفل عند قيامه بالرياضه اليوميه يتركها ويقرأ كتاب ما ثم يعود مره أخرى لممارسه الرياضه .

 البلطجه                                                

البلطجه هى من المشكلات الخطيره التى نلاحظها على اطفال متلازمه اسبرجر ونلاحظها ايضا على المراهقين فربما عندما يتعرض الطفل للآذى من احد الاشخاص من حوله فيجد البلطجه والعنف طريق له للدفاع عن نفسه وهناك العديد من الاستراتيجيات التى يمكن اتباعها مع الطفل لتعديل سلوكه العدوانى ولكن نرى ان الوالدين لا يتوقعون هذه السلوكيات من اطفالهم ويتفاجئون بها عندما يكونوا فى رحله عمل فيجب على الوالدين ان يدركوا السلوك العدوانى لطفلهم اولا حتى يستطيعون التعامل معه  .                                            

وضع الطفل فى نطاق مريح

وضع الطفل فى العالم الخارجى هو عمل شاق جدا على الوالدين فهم يحاولون معه ان يكون أكثر تفاعلا مع الاخرين وبشكل جيد وعادتا عندما يشعر الطفل المصاب بمتلازمه اسبرجر بعد الآمان فأنه يتصرف تصرفات أكثر تطرفا وهذا يمكن ان يسبب حساسيه شديده للاطفال وخاصا فى اضطراب ما بعد الصدمه التى قد تستمر لفترات وسنوات طويله فبعض الاباء يشركون ابنائهم ذوى الخمس سنوات فى المسابقات مع الاخوه والاقران وبالنسبه للاطفال فأن المسابقات والرحلات تجربه مثيره لهم فالاباء يكونوا قلقون جدا من ان يصبح ابائهم منسحبون اجتماعيا وفى عزله عن الاخرون كما ان اشتركهم فى الكشافه  سيساعد الاطفال كثيرا عند دخول المرحله الجامعيه والاشتراك فى انشطه الموسيقى والفن مع الاخرين .                 

 مرحله المراهقه

عند بدايه المراهقه بالنسبه للاطفال متلازمه اسبرجر يظهر لديهم تأخر فى النضج الاجتماعى فنلاحظ على هؤلاء الاطفال عدم التمييز بين المدح او الاهانه كما ان السذاجه تظهر بشكل مثير للدهشه بين المراهقين فقد يكون عبور شارع مزدحم بالنسبه لهم امر فى غايه الصعوبه وغالبا لا يتفهمون النكات ويأخذون كل الحديث الموجه لهم على محمل الجد فاذا قال السائق اذا كنتى تخافين من عبور الشارع يمكنك العبور تحت الشاحنه فيصدق الشخص هذا القول فبالنسبه للفتيات لا تهتم بأدوات التجميل مثل الاخريات ولا يهتم الفتى بأستعراض عضلاته مثل الاخرون بل يهتمون بركوب الدراجات ويكون لديهم فقط صديق او اثنين منذ مرحله الطفوله                                                                                                                                     الالتباس حول الجنس

كيلى هو شاب عمره 12 عام طلب من زميلته الين الرقص معها ولكنها رفضت وظل كيلى يبحث وراء رفضها وعرف انه لابد عليه ان تكون هناك علاقه وديه بينه وبين زملاءه حتى يستطيع التفاعل معهم .

 القوانين الاجتماعيه

المصابون بمتلازمه اسبرجر لا يستطيعون تفهم الفروق البسيطه فى مرحله المراهقه لذلك يجب وضع بعض القوانين الاجتماعيه لاتباعها فيمكن الاشتراك فى منتخب كره السله فى المدرسه .                                                                                             

الآكتئاب

قد يصاب اصحاب متلازمه اسبرجر بالاكتئاب خلال فتره المراهقه فقد يتحول الى تعاطى المخدرات ويصبح اندفاعى بشكل ملحوظ ويميل الى الانسحاب والعزله عن الاخرين كما انهم يميلون الى العاب الكمبيوتر ويمكن هنا للمعالجين التدخل بشكل فعال وتصبح ايضا التصرفات السلبيه هى السائده ويكون هناك افتقار للوعى الاجتماعى كما انه ستكون هناك صعوبه فى تفسير مشاعر المراهق وبالرغم من محاوله الاهل مع المراهق للحديث عن مشاعره الا ان كل هذه المحاولات تصبح فاشله ويصبح المراهق رافض لكل شىء من حوله كما يرفض الذهاب لطبيب معالج لمساعدته ويكون المراهق حساس جدا من اى انتقادات له وخاصا اذا حدث طلاق للوالدين او مرض لاحد افراد الاسره فقد يصبح المراهق المصاب بمتلازمه اسبرجر اكثر تعقيدا فى التعامل مع المراهقون المضطربون عاطفيا .                                                             

اتخاذ قرارات ضعيفه

هناك تخوف من المهارات الاجتماعيه الفقيره التى تميز المراهقون المصابين بمتلازمه اسبرجر حيث انهم قد يشتركون فى اعمال تخريبيه او اى نشاط غير قانونى وينتهى به الحال الى السجن فاذا سرق المراهق شىء ما من المتجر وامسكت به الشرطه فأما ان يقابل هذا بسلوكيات عدوانيه او يظهر سلوكيات وكأنه متواطىء مع السرقه وفى الحقيقه يكون المراهق سذاج جدا لدرجه انه يأخذ بعض الاشياء من المتجر بشكل عفوى وتلقائى .                     

 الاطفال الاكثر التزاما

هناك بعض الاطفال مصابون بمتلازمه اسبرجر واكثر التزاما بالقواعد ويشتركون بشكل فعال فى الكشافه والمنظمات المماثله ويحققون الكثير من الاهداف الواقعيه فقد يصبعون اساتذه جامعات ومهندسون وعلماء .                                                                       

 نصيحه للآباء والامهات

من اكبر المخاوف التى تواجه الطبيب المعالج هو رفض الوالدين لفكره انتقال الخصائص من جيل لاخر وهذا الرفض يشعر الطفل بالعجز ولابد على الوالدين مساعده ابنائهم لينمو ويتطور بشكل صحيح فمساعده الطفل قد تكون عمليه طويله وصعبه  واحيانا قد تكون محبطه كما ان تشجيع الوالدين للطفل يقلل من مخاوفه لاكثر من 90% ولابد ان نعلم الطفل كيفيه التكيف مع القواعد الاجتماعيه واعطاءه حريه التصرف وهناك بعض المصابون بمتلازمه اسبرجر ليس لديهم اى ذكريات طيبه فى المدرسه فلابد على الوالدين تشجيع الاطفال على التعامل مع الاخرين والتحدث اليهم واقامه علاقات وديه لتكون هناك ذكريات جيده ولابد ايضا من دعم الثقه بالنفس لدى الاطفال من خلال الحديث معهم لفترات طويله والتحدث عن الانشطه المدرسيه وتأهيل الطفل الى مرحله البلوغ وتجنب عبارات النقد لان الطفل فى هذه المرحله تكون لديه حساسيه شديده تجاه الانتقادات ولابد من ترسيخ احترام الذات لدى الطفل كما ان الافتقار الى المهارات الاجتماعيه والسلوكيات الغريبه قد يصيب الطفل بالاحراج فلابد من تفادى هذه المواقف والاشتراك مع الاخرين فى الحفلات الموسيقيه ولابد على الاباء والامهات ان لا يتوقعون انجازات كبيره من الطفل حتى لا نكسر معنوياته ولابد من توجيه الطفل بالصبر والمثابره حتى يتحقق الهدف كما يمكن الحصول على مشوره الطبيب اذا لزم الامر .

أشترك معنا لتصلك المقالات الجديدة

بأشتراكك معنا سيصلك رساله على بريدك الالكتروني عند نشر المقالات الجديدة

نتمنى أن يكون المقال قد أعجبكم

Close

نشكرك علي وجودك معنا وأرجوا مشاركه المقال

0
Shares