banner5.png

 

hanan44.png

ما هي اضطرابات الأكل و البلع عند الأطفالِ

تقييم المستخدم: 5 / 5

تفعيل النجومتفعيل النجومتفعيل النجومتفعيل النجومتفعيل النجوم
 

يَتضمّنُ اضطراب البلع المشاكل التي تؤدي الي صعوبة تجميع الطعام في الفم مثل المص، الَمْضغُ، أَو ابتلاعه. على سبيل المثال , الطفل الذي لا يَستطيعُ التقاط الغذاءِ و أدخالة إلى فَمِّه أَو لا يَستطيعُ غَلْق شفتيهُ بالكامل لمَنْع الطعام مِنْ الخروج من فَمِّه

لَرُبَّما هذا يعني اضطراب في البلع.

أضطراب البلع، أيضاً يسمى صعوبةِ البلع  يُمْكِنُ أَنْ يَحْدثَ في المراحلِ المختلفةِ أثناء عمليةِ البلع:

 المرحلة الفمية و هي المصّ أو المَضْغ، و انتقال الغذاءِ أَو سائلِ إلى الحلق

المرحلة البلعومية التي تَبْدأُ بعْصرُ الغذاء  و انتقاله الى أسفل الحنجرةِ، ويغْلقُ مِنْ المرر الهوائي الي الحنجرة  لمَنْع الغذاءِ أَو السائلِ مِنْ دُخُول القصبة الهوائية لمَنْع الاختناق

المرحلةِ المريئيِة وفيها يتم فتح و غلق الانبوبة المريئية بتناغم شديد في قمةِ وقاعِ أنبوب الإطعام (مريء) ويَعْصرانِ الغذاء خلال ممرورة من المريء إلى المعدةِ

ما هي الإشاراتِ و الأعراضِ المصاحبة  لاضطرابات البلع في الأطفالِ؟

الاطفال المصابين باضطراب البلع لهم الكثير من الاعراض ولكن  لَيسَ كُلّ الإشارات والأعراض موجودة في كُلّ طفل يعاني من اضطراب البلع.

الاعراض و الاشارات التي تصاحب اضطراب البلع لدي الاطفال الصغار :

-          التُقَوَّس أَو تصلّب الجسمِ أثناء إطعام

-          تهيج و كثرة الحركة أَو قلة اليقظةِ أثناء إطعام

-          رَفْض الغذاءِ أَو السوائل

-          عدم قُبُول  الطفل لقوامِ مختلفِ مِنْ الغذاءِ (ومثال على ذلك: -، فقط يتقبل الأطعمة المهروسه أَو الحبوب مُقرمشة و يرفض باقي أنواع الطعام)

-          الطفل يأخذ وقت طويل جدا لأكل كمية صغيرة من الطعام (ومثال على ذلك: -، أكثر مِنْ 30 دقيقة)

-          المَضْغ بصعوبةِ

-          صعوبة التغذية من صدر الام

-          كحة و محاولات متكررة للترجيع أثناء وجباتِ طعام

-          زيادة كمية الريالة أو خروج الطعام من الفم / سائل الذي يَخْرجُ مِنْ الفَمِّ أَو الأنفِ

-          الصعوبة في تُنسّقُ بين التنفّس و الأكل والشرب

-          تشنج عضلات الجسم المتزايده أثناء وجباتِ طعام

-          تغير نوعية صوتِ الطفل و يتحول الي صوت أجش أَو صوت كركره او صوت بحة

-          تكرارالترجيع و البثق بكثرة

-          زيادة مرات الأصابة بألتهابات الصدر أَو الإصابات التنفسية

-          نقصان في الوزن  ضعف النمو

كنتيجة للأعراض السابقة  الطفل  قَدْ يَكُون في الخطرِ العرض للأمراض التالية:

-          جفاف أَو تغذية سيّئة

-          ألتهاب رئوي حاد و التهابات صدرية متكررة

-          أصابات رئوية أَو إصابات تنفسية متكرّرة يُمْكِنُ أَنْ تؤدّي إلى امراضِ رئويةِ مُزمنِه

كيف تشخص أضطرابات البلع في الأطفال؟

إذا تَشْكُّكت بأنّ طفلَكَ يعني من صعوبة في البلع، فَتّصلُ بطبيبِ أطفالكَ مباشرةً طبيب أطفالكَ سَيَفْحصُ طفلَكَ ويحدد أيّ الأسباب الطبية التي قد تؤدي الى  صعوباتِ  بلع الطعام، و يحدد ما هي المشاكل التي قد تكون في طفلك و قد يحاولك الي قسم الاشاعة لعمل الاشاعات الازمة أو يحولك على قسم التخاطب لتصوير عملية البلع عند طفلك لتحديد سبب المشكلة و اثناء الفحص قد يسألك عن التالي:

-          يسألْ الأسئلةَ حول تاريخِ طفلِكِ الطبيِ، تطوره، والأعراض المرضية

-          فحص قوّةِ وحركةِ العضلاتِ المشتركة في البلع

-          ملاحظْة الطفل أثناء بلع الطعام و مراقبة سلوكه، وحركات شفتيه أثناء الأكل والشرب

-          القيام  باختباراتَ خاصّةَ و ضروريةِ، لتَقييم البلع، مثل: شرب جرعةِ الباريومِ مع الأْكلُ أَو الَشْربُ أثناء بلع و اثناء شرب سائلَ والباريومِ فيه، يتم تصوير عملية البلع  على اشعة سينيةِ.

-          تقييم  البلع بالمنظار من خلال الأنفِ، ومراقبة البلع بالمنظار على شاشة تلفزيونية.

طبيب التخاطب قَدْ يَعْملُ كجزء مِنْ فريق عمل أعضاء الفريقِ الآخرينِ قَدْ يَتضمّنونَ:

-          علاج وظيفي

-           علاج  طبيعي

-           طبيب أطفال

-          أخصائي غذائي

وضع طفل أثناء الطعام، قدرات إطعام ذاتيةِ، حالتة الطبية، وكمية الطعام  كل هذا سوف يفحص و يحدد عن طريق فريق العمل و بعد ذلك سَيُقدّمُ التوصياتَ على كَيفيةَ تُحسّينُ قدارت الأكل و البلع  لطفلِكَ. 

ما هي العلاجات المتوفرةُ لأضطرابات البلع في الأطفال؟

نوعيات العلاج  تَتفاوتُ كثيراً و تعتمد على سببِ وأعراضِ مشكلةِ البلع لدى طفلك و مستندة على نَتائِجِ تقييم البلع التي تم عملها لطفلك عن طريق طبيب التخاطب، و فريق العملِ و قَدْ يَوصيانِ بالتالي:

-          التدخّل الطبي (ومثال على ذلك: -، زيادة حموضة معدة الطفل)

-          تصمّيمَ طريقة و وضعية  الإطعام المباشرِة لتَلْبِية احتياجاتِ طفلك

-          تغيير نوعية الطعام (ومثال على ذلك: -، أطعمة مختلفة الصلابة ، و نوعية الفيتامينات و كثافة الطعام)

-          أختيار نوع الطعام المناسب لحالة طفلك ذات القوامِ الجديدِ

-          درجة حرارة الطعام وتغييراتِ قوامِ

-          تغير وضعية طفلك أثناء الاكل (ومثال على ذلك: -، جلوس مختلف أو وضع الرأس أثناء الأكل)

-          تعديل سلوك طفلك أثناء الأكل

-          الإحالة الطفل إلى محترفين الآخرينِ، مثل طبيب نفساني أَو طبيب أسنان

و قد يساعدك طبيب التخاطب في العلاج بالتالي:

-          يَعْملُ على تقوية العضلات في الفم

-          تحسين حركة اللسانِ

-          تحسين قدرة و قوة مضغ الطعام

-          زيادة و تحسين قدرة الطفل على القبول المتزايد للأطعمةِ والسوائلِ المختلفةِ

-          تحسين قدره الطفل على مص و شرب السوائل

-          تحسن قدرة الطفل على التنسيق بين البلع و التنفس في (للأطفالِ)

-          تَعديل قوامِ الطعام و لزوجته  لضمان البلع بسلام

أشترك معنا لتصلك المقالات الجديدة

بأشتراكك معنا سيصلك رساله على بريدك الالكتروني عند نشر المقالات الجديدة

نتمنى أن يكون المقال قد أعجبكم

Close

نشكرك علي وجودك معنا وأرجوا مشاركه المقال

0
Shares