banner5.png

 

hanan44.png

كيف يمكن للألعاب المساعدة في معالجه المشاكل الحسيه للتوحد

تقييم المستخدم: 0 / 5

تعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجوم
 

كارول كرانوزيتز مؤلف كتاب (The Out-of-Sync Child) والكتاب ذات شعبيه كبيره لدى الاباء والامهات فى معالجه الاضطرابات الحسيه وعلق كارل وقال علمت عن ضعف التكامل الحسى ولم استطيع ان اجد فى فصلى نمط فى الاطفال مختلف عن الاخرين والشىء المشترك هو العدوان والعداء والغضب والاحباط

ويشعر الطفل بأنه غير الاطفال الاخرون مما يشعره بعدم الانتماء كما تهدف الالعاب فى هذا الكتاب الى اعطاء الطفل شعورا بالانتماء وهى مصممه لمساعده الطفل فى تطور المهارات الحركيه ومن خلالها يتم مساعده الاطفال على ان يكون اكثرحساسيه لبعض النظم واقل حساسيه للبعض الاخر واساسا لعب المباريات بين هؤلاء الاطفال واخرون يجعل الاطفال يشعرون بالاستمتاع .

الاهداف والطرق المبكره لتدخل الالعاب

جاء كريس الى ملعب المدرسه وهو متردد من كافه الانشطه واظهر استياءه وهو واقف عند الباب الزجاج وظهر للاطفال الاخرون وكأنه شىء غريب ان نرى هذا فى الفصول الدراسيه الاربعه وتمكن الاطفال الاخرون من اقناعه ان يأتى معهم للعب ولكنه وقف جانبا وراقب اصدقاءه وهم يلعبون وقام صديق الدراسه كايا بوضع كريس داخل منطقه الجزاء داخل المربع وقمنا باغلاق الجزء الاعلى باللوحات وقام كريس بالتخبط داخل المربع كثيرا وفتح كايا له اللوحات واخرج رأس للخارج وقال انا كايا والتفت اليه كايا وجيمى ودايمون وكان كريس يتحدث بحماس وفرحه والاخرون ليسوا متأكدون بشأن شعوره وهو داخل المربع ومره اخرى قام كريس بالدخول الى المربع وقام اصدقاءه بتغطيه المربع ولكنهم سمعوا تخبط كريس والضجيج وغضبه وعندما فتحوا له وجدوا ابتسامه كبيره على وجهه وقال كريس انه مستعد لخوض اللعبه مره اخرى وزحف مع الاطفال الاخرون داخل النفق وهو ما يسمى ب النادى الاجتماعى وتم تشخيص كريس بأنه مصاب بتوحد بسيط مع وجود اضطراب حسى وغالبا ما يساعد الوالدين فى تطور الاطفال حيث يقمون بأعداد المعدات الاساسيه مثل الترامبولين والطوق للتوازن وغيرها من المواد اللازمه للعب وتبدأ الدوره بنمط يمكن التنبؤ به ففى البدايه يمكن غناء اغانى معروفه ثم لعب العاب القفز ثم نقدم العاب جديده واشكال مختلفه من الالعاب على سبيل المثال بدلا من ركوب الخيل فيمكن ان يساعد الطفل فى سحب وانتشار الاخرين من على البطانيه كما يمكن استخدام العاب السيارات وذلك لممارسه الانشطه الحركيه ويتم هذا خلال 6 ايام فى الاسبوع وفى اليوم السابع نقوم بالعلاج المائى وتبدأ الدوره فى حمام السباحه نقوم بملئه بالماء الدافىء ثم نقوم بالغناء وعمل بعض الالعاب المسرحيه ومن هذا نجد الاطفال المترددون مثل كريس يبدأون الانشطه بحماس والاطفال الذين يخشون المياه يبتسمون للعب فى الماء كلاعلى طريقته من هذا يمكن الحصول على الرساله الاساسيه وهى ان اللعب مع الاخرين ممتع .

الاهداف الرئيسيه من الالعاب

على الرغم من ان كل لعبه لها بعض الاهداف الفرديه الا انه هناك ثلاثه اهداف رئيسيه فى كل الالعاب .

الهدف الاول هو تشجيع القدره على التركيز فى اللحظه الحاضره فالطفل بحاجه الى الحضور قبل البدء فى لعب الالعاب كما ان هناك مستوى من التأهب يمكن للطاقه ان تصل اليه قبل اللعب حيث اننا اذا كان لدينا طاقه منخفضه جدا اذن فلا توجد لدينا حاله مزاجيه تمكننا من مشاركه الاخرين والعكس حيث اذا كان لدينا طاقه عاليه جدا واستخدمت مارى سو ويليامز هذا التشبيه لتعليم الاطفال الفرق بين الحركه السريعه والبطيئه كما ان الاطفال الذين لديهم فرط حركه يكون لديهم عجز فى الانتباه او بمصطلح اخر اهتمام فائض حيث ان المعلومات الحسيه والحركيه تكون قادمه بسرعه شديده ودون اى تصفيه ومن هذا نجد بعض الاطفال لديهم رد فعل اندفاعى حيث انه يتم التعامل مع الاخرين من خلال اغلاق وتجاهل المعلومات والهدف هو الوصول الى نقطه متوسطه بين الراحه والارتباك ومن الضرورى ان تكون هناك منطقه متوسطه لكى نرى المعلومات التى تم ملاحظتها والمعلومات التى تم تجاهلها وهذا ما يسمى بمستوى اليقظه التى يمكن الطفل من المشاركه مع الاخرين وعندما يكون الطفل قادرعلى التفاعل مع الاخرين .

الهدف الثانى هو زياده التنسيق حيث ان واحده من افضل الطرق للعب والتفاعل مع الاخرين هو ان يفعل شيئا ماديا معا كما ان عدم وجود التنسيق السلس ينتج من سوء التفكير والتخطيط الحركى الذى يخلق عقبات فى تنفيذ الحركات وصعوبه فى نظام vestibular ونظام proprioceptive مما يسهم فى ضعف التوازن ووعى الجسم ومن ثم يصبح هدفنا هو مساعده الاطفال على تطور الحركات حتى يتمكنوا من اللعب مع الاخرين كما لابد من العنايه الشديده فى اختيار الالعاب وعلى الرغم من تلبيه الاحتياجات الخاصه بالنظام الحسى الهرمى فنحن نساعدهم على تنميه المهارات مثل الرمى والقفز والركض مما يسهم فى لعب العاب متنوعه .

الهدف الثالث من المهم بالنسبه للاطفال وربما اكثر من العلاج هو ان يعلموا اهميه اللعب والانخراط و التنسيق فيما بينهم وحسب رغبه الاطفال كما يمكن تكرار التجارب الاجتماعيه ولابد ان نعلمهم كيفيه ممارسه واتقان المهارات بأمان مما يساعد الاطفال على نقل هذه المهارات الى جماعه اخرى كما تكون لديه القدره على التفاعل مع الاقران .

وبالنسبه للنادى الاجتماعى والعلاج المائى فنحن نريد للاطفال الاستمتاع وان يكونوا فى سعاده ويصبحون اقل مقاومه للتفاعل مع الاخرين وهذه التجارب من شأنها ان تبين للاطفال ان التفاعل مع الاخرين ممتع .

اهم الطرق المستخدمه فى الالعاب

لتحقيق هذه الاهداف فنحن نستخدم طريقتين اساسيتين

الاولى توفير التحفيز المناسب لاحاسيس الطفل البصريه والسمعيه واللمسيه و التذوق وproprioceptive وvestibular ومن ثم يتم مراقبه التصرفات التى تظهر على الاطفال من هذه النظم وذلك لتوفير مدخلات التحدى هل يتم تحقيق التوازن فى جسم الطفل ؟ هل يقلد الطفل الحركات ؟ هل ينزعج من الاضاءه والاصوات فى الغرف ؟ هل يقوم بتغطيه آذنه ؟ كما ان اختيار الالعاب المناسبه سوف تدعم هذه الانظمه وتقوم بزياده وعى الاطفال بأنفسهم وبأقرانهم كما ان ردود الفعل من هذه الانظمه تساعد الطفل فى فهم البيئه المحيطه وتعريض الطفل لتحديد الخبرات الحسيه كما يسعى الطفل الى لمس كل شىء كما فى الطفل شديد الحساسيه فيتعلم تحمل لمس اشياء مختلفه ما كان ليلمسها من قبل على سبيل المثال الاشياء اللزجه مثل الغراء كما يحتاج الطفل الى غسل يديه بأستمرارمما يساعد الطفل على اللعب بلمس اشياء مختلفه ومن ثم يتم تحرير انفعالات الطفل .

الثانيه هى الحسم فنحن بحاجه الى الاهتمام بتفرد كل طفل وعلينا ان نعلم ان لكل طفل الانشطه التى تهدئه والانشطه التى تجعله يشعر بعدم الراحه على سبيل المثال يقوم بلف عجله الدراجه عده مرات لتهدئه نفسه فهو يحتاج الى التركيز على جانب واحد فقط حيث يمكنه التنبؤ باشياء لم يكن يستطيع التنبؤ بها قبل ذلك ومن ثم يمكن ان نستخدم معه العاب مثل الكره الثلجيه ولف العجلات ويمكن ان نبدأ ببطىء ثم نزيد من سرعتها من ثم فلابد ان نساعد الطفل حتى يجد الطرق المناسبه التى تمكنه من التأقلم كما لابد من استخدام التقنيات المساعده من حين لاخر .

علاجات متفق عليها

بعض الالعاب الاجتماعيه تطلب تقليد تصرفات الاخرين للحصول على اللغه المستقبله عند الاطفال وتبدأ من فهم اوامر بسيطه (تعالى الى هنا – اجلس – افعل هذا)كما يجب علينا ممارسه هذه المهارات لتعزيز المهارات الاجتماعيه والاستجابه للتعليمات والتواصل والتقليد بدوره هو واحد من اساليب التدريب الاجتماعى لتعليم الاطفال اللعب بشكل مناسب مع الالعاب الكثير من الاطفال المصابين (ASD) يقمون باللعب المتكررمع الالعاب ويتكلمون معهم ويفعلون ضجيج بهم والسبب فى هذا ان الطفل يحب هذه الالعاب كما يمكن للمدرب ان يقول للطفل اثناء لعبه هل هذا اداء مناسب للعمل مع هذه الالعاب وعلى الفور يتم تسليم هذه اللعبه ويقوم بتعزيز العمل الصحيح كما يتم ايضا تقديم المحفزات لتعليم الطفل مهاره التناوب ويبدأهذا بالتسلسل باللعب مع الالعاب المفضله للطفل ثم يقول المشرف هذا دورى ويضع يديه على يد الطفل ويأخذ اللعبه منه ولكن برفق ويقوم المشرف باللعب باللعبه لثوانى ثم يعطيها مره اخرى للطفل ويقول له هذا دورك كما يمكن زياده وقت اللعب بالتدريج ومن ثم يتعلم الطفل التناوب وبشكل لطيف بما يتفق مع برنامج النجمه استنادا على الاستراتيجيات الامريكيه للتحليل السلوكى (ABA) وهذا سيساعد الاطفال فى الاستماع اولا ثم النظر واتباع اتجاه بسيط وهذا العمل السلوكى يساعد على وضع الاساس للمشاركه مع الاخرين وهناك عنصر هام فى لعب الالعاب والتدريب على الاستجابه وهو جانب آخر من الاستراتيجيات السلوكيه من خلال لعب الالعاب التى يكون بها امكانيه التواصل على سبيل المثال عندما يلعب الطفل ويستمتع باللعب ويتحرك ويقف وهكذا يمكن ان يقف الطفل الاكبر منه ويقول له بعض النماذج اللفظيه يتنطط ويكررها اكثر من مره اذا لاحظ استجابه من نظرات الطفل ومحاولته قول الكلمه يمكن ان يكرره الشخص الاكبر له مره اخرى وان لم توجد اى استجابه ننتظر لدقائق ثم نقولها له مره اخرى .

مثال على التدريب على الاستجابات المحوريه (الحيويه)

رونى هو الطفل الجديد فى النادى الاجتماعى وبمجرد انه نظر الى الالعاب المائيه مثل الصابون الممزوج بالماء وفقاعات الصابون واللعب مع الاسفنج المبلل بدا عليه الارهاق وبكى وقال انه لايحب الانشطه المائيه واضافه مساعدته اننا نقضى وقت طويل وصعب حتى يغسل يديه وقلت ربما يكون لديه اهتمام بأنشطه اخرى غير الانشطه المائيه مثل ان يضرب المنطقه الهشه المصنوعه من البلاستيك والمملوئه بالخفافيش اللعبه ورفض رونى ان يتقدم خمسه خطوات ويلعب اللعبه وعندما اقتربن من الخفافيش وطارت حوله كرر انه سيلعب هذه اللعبه وقام بضرب المنطقه الهشه وضحك كثيرا ومن هذا تم التواصل مع رغبيه وفى المره الثانيه التى كرر رونى الضرب فيها حصل المدرب على صوت اكبر وتواصل عن طريق العينين واستمر فى ذلك لفتره طويله وكانت استجابته اسرع فى كل مره ولم نرغب فى التخلى عن الانشطه المائيه حيث احضرنا له الاسفنج المبلل ووضعناه عن قدميه ولاحظنا ان حالته المزاجيه تحسنت وانه يشعر بالامان اذا ضغط على الاسفنج المبلل .

كما يمكن استخدام صور متبادله من التواصل مثل (PEC) وتستخدم مع الاطفال الذين لديهم تأخر فى الكلام والذين لديهم مشاكل فى حركات الفم وتظهر لدى الاطفال كيفيه التواصل بأستخدام الصور والبدء فى استخدام جمل بسيطه مثل (اريد طائره) للتعبير عن احتياجاتهم كما يمكن استخدام جداول الصور لمساعده الاطفال فى تسلسل الانشطه اليوميه والانتقال من نشاط الى أخر كما ان اللعب مع الاطفال على الارض عده مرات خلال اليوم يساعد الطفل فى تعلم اللغه الاستقباليه والتعبيريه كما يرى د/ جرينسبان هذا النوع من اللعب يوفر التفكير الابداعى للطفل كما ان اشراك الطفل فى النشاطات يساعد فى التنميه العقليه السليمه للطفل ويرى ايضا د/ جرينسبان ان متعه المشاركه وتجربه الفرح لدى الطفل تشكل عامل مهم فى نمو عقل الطفل وهذا جنبا الى جنب مع العلاجات المتفق عليها كما ان النظام الغذائى له دور فعال ايضا واظهرت البحوث الحاليه ان العديد من حالات مرض التوحد تنجم عن اختلال وظيفى فى جهاز المناعه مما يؤثر على قدره الجسم فى تكسير بروتينات معينه كما تتحسن الاعراض السلوكيه عند الاطفال بتناول بعض البروتينات الموجوده فى القمح والحبوب الاخرى بما فى ذلك الشوفان والبرغل والشعير والقمح وايضا بعض البروتينات الموجوده فى اللبن والجبن والزبادى والايس كريم والسمن كما ان لكل طفل النظام الغذائى الخاص به وبعض الدراسات اثبتت ان بعض التدخلات الصناعيه ضاره لما لها من آثار سلبيه على الصحه وعلى سلوك الطفل مثل المواد التى بها الوان صناعيه او مواد حافظه او التوابل الصناعيه.

ولمعرفه المزيد من طرق السلوك التطبيقى و اسلوب ميلر والصور المتبادله للتواصل وبرنامج النجم والانظمه الغذائيه وغيرها فيرجى الاطلاع على المواقع المدرجه فى الملحق الثانى .

 

كيف يمكن عن طريق عنوان اللعبه ان نحدد

خصائص الطفل سواء كان (ASD) او (SPD)

الكثير من الاطفال الذين يعانون من التوحد وتتم المعالجه الحسيه لهم يمكن ان تطغوا عليهم اضطرابات القلق والاضطرابات الدفاعيه لحمايه انفسهم كما ان هناك بعض المواقف الاجتماعيه التى من شأنها ان تكون ضاغطه على الطفل مثل الخوف من ما سيحدث لهم او المتوقع لهم فى المستقبل وايضا الاصوات المزعجه والروائح النفاذه والاضاءه الغير مريحه او انهم يشعرون بحاله من الخوف الدائم ويصبح الطفل غير قادر على الاستمرار فى التركيز لتهدئه نفسه ومن ثم ضروره التأكد من هذه الضغوط ومحاوله معالجتها .

اولا يتم ترتيب الغرفه بحيث تكون الاضاءه طبيعيه مع تقديم جدول زمنى بحيث يسهل على الطفل التنبؤ بالشىء القادم على سبيل المثال نبدأ وننتهى بنفس الاغانى خلال الدورات وللحد من القلق يمكن ان نقول للطفل ما هو متوقع منه على سبيل المثال يمكن ان تقول للطفل عليك القيام بشيئين فقط كما يمكن ان ترسم جدول زمنى بالصور للانشطه التى يجب ان يقوم بها الطفل او تقديم صور للالعاب المفضله عند الطفل وبمجرد الانتهاء من العمل يمكن السماح للطفل باللعب الحر مع مراقبه الامر كما يجب عليك ابعاد كل ادوات اللعب بعيدا عن الطفل حتى لا يرتبك ولابد عليك تشجيع الاستكشاف عند الطفل حيث يمكن ان نضع الطفل على سجاده او بطانيه ناعمه مع مجموعه من الالعاب التى يفضلها الطفل ومع تشغيل موسيقى هادئه وذلك للحد من الضغوط التى يشعر بها الطفل قبل او بعد المباريات المنظمه كما ان هناك بعض الانشطه التى من شأنها تهدئه الطفل مثل (لعبه الممياء) حيث يمكن لف الطفل فى بطانيه او قطعه من القماش مع لف الذراعين والساقين والتأرجح واللعب بالحيوانات المصنوعه من الخشب والتزلج على الماء حيث ان العلاج المائى وسيله سهله للعمل مع اطفال (ASD) و (SPD) كما يمكن اللعب فى المياه العميقه او فى حمام السباحه مع اشراف احد الشباب ومن الملاحظ ان لكل طفل اثناء لعبه فى المياه مشرف يهتم به .

الاهتمامات المختلفه

يمكن للاطفال المصابين بالتوحد ان يختلفون فى انماط الاهتمام فالبعض يصفون الاشياء حسب الحجم ويشتمل هذا الجماد وليس الاشخاص وبالرغم من ان بعض الاطفال يفضلون اللعب والمشاركه مع الاخرين نجد ايضا البعض الاخر لايريد المشاركه ولكى نربى ابناءنا تربيه اجتماعيه سليمه فلابد من تشجيعهم على المشاركه والتفاعل مع الاخرين كما يجب علينا الوصول الى التوازن والتوافق فى الانشطه التى يفضلونها الاطفال وتشجيع استكشاف الجديد من اجل توسيع اهتمامات الاطفال وجعله اكثر اجتماعيه على سبيل المثال يمكن للاطفال ان يصف الاشياء من حيث الحجم واللون واستخدام مجموعه متنوعه من الاشكال واذا استطاع الطفل فعل هذا فعليك مكافأته بأنشطه جديده مثل القفز مثلا .

 

 

صعوبه تناول الاشياء بالدور

قد تكون لدى الاطفال صعوبه فى الحصول على لعبه ما وأعادتها مره اخرى حيث انهم لا يرون قيمه او هدف فى التفاعل فالطفل يلعب بالالعاب المفضله لديه ثم يقول المشرف هذا دورى ويساعده على نقل اللعبه اليه والاحتفاظ بها لوقت قصير ثم انتقال اللعبه الى المشرف مره اخرى وهذه اللعبه تمثل تحديا آخر بالنسبه للطفل فالكثير من الاطفال ينفعلون عندما يأتى دورهم كما يمكن ان نجعل الطفل يقفز فى مكانه حتى ينتظر دوره كما يمكن ترديد اغنيه مثلا ومن ثم يمكن القيام بزياده تدريجيه فى وقت الانتظار فالعديد من الاطفال يتم تلعيمهم بصريا بدلا من استخدام الالفاظ الداله مثل يمكن ان يكون رمز للاشاره لمن عليه الدور واذا خرج اى طفل عن هذا يمكنك تذكيره بذلك بشكل لطيف وهناك استراتيجيه اخرى وهى مساعده الاطفل على الانتباه للطفل الذى يكون عليه الدور قبله مباشراتا كأن تقول جون عليه الدور ثم انت كما يمكن لبعض الاطفال التسكع فمن الممكن ان تقول له لا تفوت دورك ! دورك اقترب ! كما يمكن لعب هذه اللعبه فى الانشطه المائيه كأن نقوم بعمل ممرات بالاسفنج المبلل ويقوم الطفل بالضغط عليها قبل المرور كما يمكن اقتصار وقت الانتظار بأن نزيد عدد الاسفنجات ومن ثم سوف يكون امام كل طفل اكثر من ممر .

الانهيارات او الاحباطات

قد يؤدى الاحباط الى عدم القدره فى التواصل لفظيا او عدم القدره على التعبير عن الاحتياجات وبالرغم من ان كل طفل يختلف عن الاخر الا ان هناك قواسم مشتركه تتسبب فى التوتر كما ان العوامل البيئيه تؤثر بدورها على النظام الحسى للطفل مما يؤدى الى عدم القدره على ضبط المعلومات الحسيه مثل الروائح الكريهه والاصوات المزعجه والاضواء المترجحه كما ان العديد من الاطفال يواجهون صعوبه فى تغيير الانشطه ومن المهم اعطاء مدخلات للتهدئه وبشكل متكرر كما ان القفز والضغط العميق والالتفاف والتدليك كل هذا يوفر التهدئه فى الفتره الانتقاليه بين الانشطه ومره اخرى يجب اعداد جدول زمنى متسق بحيث يمكن التنبؤ به مما يساعد الطفل فى تغيير الانشطه وادخال الاختلافات فى الانشطه على سبيل المثال يمكن للطفل الزحف فى نفق مصنوع من ارجل الاشخاص وفى اليوم التالى يتم الزحف من خلال نفق مصنوع من مربع او صندوق مفتوح وبالنسبه للاطفال الذين يحتاجون الى المزيد من الاعدادات للتغيير لابد ان يكون لدينا صور للالعاب حتى يختار الطفال اللعبه المناسبه ثم ينتقل الى اللعبه الاخرى مما يسهم فى تجنب الانهيار الناتج عن الاحباط كما انه من الممكن تجنب الاحباط قبل ان يحدث وذلك من خلال تشجيع الطفل للقيام بالانشطه مثل عندما يقول الطفل انه يريد ان يمشى فنفهم من ذلك ان الطفل يريد ان يأخذ فتره راحه من هذا النشاط كما يمكن للمشرف ان يرد عليه ويقول يمكنك رمى الكره اولا ثم تتمشى وهذا فى العلاج المائى كما يمكن مراعاه ان المياه تكون دافئه مع تجنب اشعه الشمس المباشره واذا كان الطفل متعب يمكن ان يطفوا على ظهره فى المياه كما يمكن المشاركه فى لعبه الرش كما ان بعض الاطفال يخافون من لعبه الرش ويحتاج الى اللعب بالمياه ولكن بصوره أخرى حتى يشعر الطفل بالراحه ولا يكون مضطر الى ان يتحرك فى حركات قويه .

 

صعوبه التحولات

لدى الاطفال المصابين بالتوحد صعوبه فى التحول والانتقال من نشاط الى اخر والانتقال ايضا من شخص بالغ ومألوف وشخص بالغ غير مألوف ولابد علينا من مساعده الاطفال للتعامل مع هيكل يمكن التنبؤ به كما ذكرنا فى السابق ان استخدام جدول زمنى يتيح للاطفال معرف النشاط المقبل على سبيل المثال يعرف الاطفال انه بعد هذا النشاط سيقمون باللعب بالبطانيه ثم اعطاء الاطفال وقت فراغ مع استخدام توقيت محدد لهذا الوقت وبعد مرور الوقت يرن الجرس ليعرف الاطفال ان وقت الفراغ انتهى وسوف يبدئون النشاط التالى وفى بعض الاحيان يمكن تقليل مقاومه الطفل للتغيير عن طريق ادراك الاطفال انهم سوف يعودون الى النشاط المفضل لهم على سبيل المثال اذا كان الطفل يحب القفز فيمكن ان تقول له اننا سوف نقوم بنشاط الرسم اولا وبعد الانتهاء من الرسم سوف نقفز معا لفتره اطول وبهذا يشعر الطفل انه لا بأس من توقف النشاط الذى يحبه طالما سيواصله مره اخرى بعد وقت محدد ومن هنا نستطيع الربط بين النشاط المفضل للطفل والنشاط الذى نريد الانتقال له وبالاضافه الى الروتين الذى يمكن التنبؤ به يمكن تحديد ألعاب محدده تساعد الطفل فى التعامل مع التغيير على سبيل المثال يتم تغيير لعبه او اثنتين او ثلاثه ألعاب من ألعاب الاطفال بواسطه المشرف وذلك لتطوير هذه المهاره .

تجنب التواصل عن طريق العين

غالبا ما يكون لدى الاطفال صعوبه فى ان يستمع وينظر فى نفس الوقت لاحظ طبيب الاطفال (بيرى برازلتون ) ان الكثير من المعلومات الحسيه التى تأخذ فى نفس الوقت تكون مهدده للغايه وفسر هذه الظاهره فى كتابه (Touchpoints) لابد ان لا نصر على تواصل العين ونقوم بالثناء على الطفل وتشجيعه حيث اذا كان الطفل ينظر اليك فيمكن ان تقول له انه من الرائع ان تنظر الى عندما اتحدث معك وتشجع اهتمامه على ذلك بأن تقول له احببت الطريقه التى كنت نتظر بها الى عندما كنت فى مربع اللعب عندما كنت ارمى الكره وهذا سيكون افضل من ان تقول بشكل عام انه عمل جيد او انه عمل قوى كما يجب ايضا ان تكون حساس ايضا للجوانب الثقافيه للتواصل عن طريق العين حيث عندما يقوم الطفل بنشاط شفهى فيمكن ان نوقف هذا النشاط ونستجيب لتواصل عين الطفل كما ان تواصل العين يختلف بأختلافات الثقافات حيث انه فى المجتمعات الاوروبيه والامريكيه يهتمون كثيرا بتواصل العين مع الطفل عكس المجتمع الاسيوى وايضا بالنسبه للعلاج المائى عندما يكون الطفل فى الماء واصبح هادئا يكون اكثر قدره على استقبال المعلومات البصريه كما يمكن وضع الطفل فى وضع الاستلقاء على الظهر وتكون رأسه مستريحه على اكتاف شخص بالغ هذا من شأنه ان يزيد من هدوء الطفل كما يمكن اضافه اصوات دندنه بيسطه كما يمكن القيام ببعض الالعاب ذات الطاقه العاليه مثل القفز فوق الامواج ووضع الطفل فى اجواء من الفرح مما يزيد تقبل الطفل لمزيد من المدخلات .

الارشادات اللفظيه

الاطفال المصابين بالتوحد لديهم صعوبه بالغه فى تتبع التعليمات والارشادات اللفظيه ومن غير المنطقى ان يطلب الطفل منك تكرار ما قلته فالطفل لا يفهم التعليمات التى قيلت له وربما ايضا يكون غير قادر على السمع بسبب المشاكل السمعيه التى يعانى منها ومن هذا يمكن ان نعطى الطفل التعليمات القصيره ونعطيه كل معلومه فى وقتها على سبيل المثل عندما نقوم بقص الورق ولصقها بالغراء على اللوحه نقول للطفل قص هذه الورقه ثم نقول الصقها بالغراء وهكذا حتى النهايه وبهذا يصبح الطفل اكثر قدره على ادراك المهام وهناك بعض الاطفال الذين يستطيعون طلب المساعده فى تكرار ما قيل لهم من معلومات وبالنسبه للاطفال الذين لديهم قدره بصريه يمكن ان نعطيهم المعلومات على شكل اشارات وصور ويرى (ستيفن شور) انه ليس كل الاطفال المصابين بالتوحد يحتاجون الى الصور ويقول انه كانت هناك اسطوره ان جميع الاشخاص المصابين بالتوحد لديهم اسلوب بصرى حتى يتعلمون فى حين ان الاساليب البصريه لا تنطبق على كل الاشخاص المصابين بالتوحد فعلينا ان نتحمل اى شخص يعانى من التوحد كما ان تعليمات المعالجه المائيه تكون مفيده حيث يتم فيها الغناء وتكرار الاغانى اكثر من مره وهذا سيكون اسهل من الحديث كما يمكن غناء التعليمات المطلوبه من الطفل حيث اذا كان مطلوب من الطفل ان يصب الماء من الكأس حتى امتلاء الدلو فقولها كأغنيه للطفل ملء الكأس الخاص بى حتى اقوم بأمتلاء الدلو-- ملء الكأس الخاص بى حتى اقوم بأمتلاء الدلو ملء الكأس حتى ملء الدلو هى الطريقه التى اقوم بها حتى انتهى من مهمتى وبهذا يستمع الطفل للتعليمات اكثر من مره ويرى بعينه انتهاء المهمه المطلوبه منه .

الوعى الاجتماعى

العالم الاجتماعى محير جدا بالنسبه للاطفال المصابين بالتوحد كما ان هؤلاء الاطفال يحتاجون للتشجيع والمشاركه فى التفاعلات الاجتماعيه فمعظم الاطفال لا يعرفون كيف يبدأ التواصل كما انهم لا يلاحظون ما يجرى من حولهم بسبب عدم تواصل العين ولا يعرفون كيف يتم التقليد كما ان هناك العديد من الالعاب التى تساعد فى تنميه التنشئه الاجتماعيه على سبيل المثل الاستلقاء على بطانيه ويقوم الاخرين بسحب الطفل كما لابد ان نشجع تفاعل الاطفال مع بعضهم البعض مثال اذا كان الطفل يريد غراء فنطلب من ان يسأل احد الاطفال الاخرون لتمرير الغراء له كما لابد من انجاز المهام التى تطلب طفلين او كثر للمشاركه فيها كما ان الاطفال يؤثرون اجتماعيا على بعضهم البعض والاطفال الاقل تسلطه هم الاكثر تفاعلا كما ان هناك متعه فى اللعب بالمياء وذلك من خلال العلاج المائى والفرح حاله ذهبيه تجعل الطفل منفتح فى العلاقات مع الاخرين على سبيل المثال فأن لعبه ملء الكأس بالماء وصبها لملء الدلو تحدث متعه كبيره لكل الاطفال كما لابد على المشرف اختيار الالعاب التى تمكن الاطفال من المشاركه فيها .

المهارات الحركيه

يمكن للمهارات الحركيه ان تمثل مشكله كبيره بالنسبه للاطفال المصابين بالتوحد فجميع المهارات الحركيه فى مختلف الانشطه الرياضيه تحتاج الى تنسيق فيما بينها او حتى المهام البسيطه كما ان هناك بعض الاطفال الذين لديهم توازن ممتاز ويستطيعون القيام بالتخطيط للحركه فهم يستطيعون تسلق المرتفعات العاليه كما ان المهارات الحركيه الدقيقه تمثل تحديا كبيرا بالنسبه للاطفال المصابين بالتوحد مثل استخدام السوسته والازرار والمهارات الحركيه التى تطلب تنسيق كبير مثل الكتابه وفتح وغلق البنود ولابد من تشجيع الاطفال للقيام بالانشطه التى تطلب مهارات حركيه عاليه مثل الرسم كما يمكن مساعده الطفل فى التنسيق بين تواصل العين مع الاهداف المطلوبه ويجب انجاز مهام صغيره لتجنب شعور الطفل بالاحباط وايضا لابد من تشجيع الطفل على لعب الالعاب التى تطلب تغيير الاتجاهات والالعاب المائيه حيث ان جميع الالعاب البدنيه تساعد الطفل على زياده القوه البدنيه وزياده قوه العضلات كما ان تقويه العضلات من العناصر الاساسيه للتنسيق حيث لايمكنك رمى الكره الا اذا كانت لديك قوه فى العضلات كما ان الالعاب المائيه توفر الاتزان والتوازن فهى تساعد الطفل على التحرك بطريقه سلسه بحيث تكون اقل احتمالا فى تعثر الاطفال فى الحركه وسقوطها .

الانتباه

الاطفال المصابين بالتوحد لديهم قله فى المهارات من جهه ومن جهه اخرى يستطيعون ملاحظه كل ما يعرض عليهم وهذا ما يسمى بالانتباه الانتقائى حيث انهم يهتمون بمايريدون الاهتمام به ولا يستمعون الى الشىء الذين يحاولون تجاهله على سبيل المثال فهم لا يستمعون عندما يطلب منهم غسل ايديهم لتناول العشاء فى حين يستمعون الى خرفشه الورق المغلف بيه الحلوى بالرغم من وجودهم فى الغرفه المجاوره كما ان تركيز الانتباه بالنسبه لهؤلاء الاطفال يستهلك قدر كبير من طاقه التحفيز حيث يكون انتباههم قصير المدى فيمكن على المشرف ان يزين مربع اللعب حتى يلفت انتباه الطفل ويستطيع رمى الكره فى الملعب كما يمكن اعطاءه قبعه المهرج وهذا من شأنه ان يعمل على زياده الوعى وايضا يساعد المخ والجسم على التنظيم الذاتى على سبيل المثال عندما يجلس الاطفال داخل مربع اللعب ويدحرجون الكره الى بعضهم البعض وذلك من خلال الضغط العميق بينما هم يغنون ما يقمون به فى كلمات الاغنيه كأن يقولون مثلا بهذه الطريقه نشد الذراعين وهكذا نضغط الذراعين لاننسى ان نعطى ضغط بسيط على الذراعين مع ضغط القدمين هكذا وهذا ما يصرف انتباه الاطفال اثناء اللعب كما يمكنهم القفز صعودا وهبوطا والضغط على العضلات كما يمكن الضغط على اكتاف الطفل ليكون فى حاله تأهب للعب وهذا سيكون مفيد عندما ينتظر الطفل دوره فى اللعب كما يجب على المشرف ان يكون على علم بتنميه المهارات الحسيه للطفل فى حوض الاستحمام بالماء الدافىء كما يمكن زياده استعداد الطفل للعب الالعاب الاجتماعيه كما يمكن للمياه ان تلفت انتباه الطفل بقدر من المرح ومن هذا يمكن للاهل ان يقوموا بالانشطه المرحه فى المنزل بكل سهوله مما يسهل صعوبات التنشئه الاجتماعيه على الاهل .

القلق

الاطفال المصابين بالتوحد يشعرون بالهدوء داخل عالمهم الخاص ولكن عندما يدركون العالم من حولهم يتحول هذا الهدوء الى قلق وحساسيه زائده حيث ان المخ لدى هؤلاء الاطفال يسىء تفسير المدخلات الحسيه كما يحاول القتال والهروب لحمايه نفسه من هذا الخوف فالطفل يشعر بالخوف بالرغم من عدم وجود شىء حقيقى يثير هذا الخوف فتظهر على الطفل بعض علامات الخوف فالطفل يصبح مفرط النشاط ويحاول الهروب او يقف على مسافات بعيده ويلقى نظره خوف شديد وقد يبكى الطفل ويكون مذعورا عند التفاعل مع اى نشاط كما يحاول ضرب نفسه بيديه او يقوم بالقفز والرفع والدفع اى يقوم بأى نشاط يمكن من خلاله تنشيط عضلات الجسم ومن ثم يمكن ان يحصل على الهدوء حيث يتم تحفيز المخيخ لافراز الهرمونات التى من شأنها ان تساعد فى تهدئه الطفل كما يمكن تقديم التغذيه الراجعه للطفل وبشكل مستمر حيث يعرض على الطفل جدول الزمنى بصور الانشطه التى سيقوم بها وبذلك يمكن الحد من القلق من المجهول كما يمكن السماح للطفل بالامساك بلعبته المفضله اثناء أداء النشاط كما يمكن مكافأته على اى نشاط جيد يقوم به بالالعاب كما انه لابد علينا ملاحظه اسباب ظهور علامات القلق عند الطفل ومحاوله تجنبها وقد يكون هذا القلق بسبب حركه مفاجئه او ضوء زائد اورد فعل مبالغ فيه او الروائح النفاذه ونلاحظ ان اللعب بالمياه مع الضغط المريح والحركات المتوازنه او دخوله فى انبوبه ضغيره او نفق ضغير او ان يدخل فى احضان المشرف او احد والديه كل هذا من شأنه ان يساعد الطفل على الهدوء .

مهارات التواصل

معضم أطفال (ASD) او (SPD) يحتاجون للمساعده للتواصل مع الاخرين حيث عادتا تتأخر لديهم اكتساب اللغه ويتم تقديم المهارات اللفظيه وغير اللفظيه لهم كما انهم يضطرون الى ان يلجئوا الى الاشكال الصغيره من التواصل مثل البكاء والصراخ والضرب والعض كما انه لابد من الحد من الاحباط الذى يصيب هولاء الاطفال نتيجه لعدم التواصل وذلك بأعطاء الطفل وسائل التعبير عن احتياجاته من خلال لغه الاشاره والبطاقات المصوره وغيرها من طرق التواصل المعززه للفرد كما يمكن مساعده الطفل على وصف ما يقوم به من خلال التفكير كصوت أكثر من أعطاءه المفردات ومن هنا يمكن ان يتعلم الطفل الكلمات ذات المعنى كما يمكن تشجيع الطفل على الرد باستخدام نموذج التدريب على الاستجابه الحيويه على سبيل المثال يمكن المشاركه الكامله فى نشاط الطفل ثم التوقف ليطلب الطفل المزيد وذلك اعتمادا على مهاره الطفل ومن هنا يتم تشجيع الطفل على الكلمات والجمل كما يمكن استخدام الالعاب التى تثير الاهتمام المشترك واستخدام العاب المياه والاطفال الذين لديهم بعض الكلمات يمكنهم الغناء كما يمكن تشجيع الطفل على الغناء قبل ان يقوم باللعب فى الالعاب المائيه .

الاعتماديه

يمكن لاطفال (ASD) او (SPD) ان تكون لديهم صعوبه كبيره فى الاعتماد على انفسهم وذلك لوجود صعوبات فى المهارات الحركيه لديهم وقد يكونوا عاجزون عن فهم ما هو المطلوب من أجل تحقيق الاعتماد كما يمكن للطفل الحصول على المساعده من خلال المعلومات المقدمه له ومن خلال الاصدقاء من حوله كما نقوم بتخيير الطفل هل تحب ان تلعب لعبه القفز ام رمى الكره ؟ وبهذا تكون لدى الطفل الخيارات ليستطيع اتخاذ القرارات كما يمكن استخدام المطالبات البصريه والماديه لمساعده الطفل على فهم ما الذى سيقوم به بعد ذلك كما يمكن استخدام العاب الحركه التى تحدث اثناء الانشطه اليوميه مثل تزرير الازرار وفتح السوسته كما ان هناك فرصه لتعليم الطفل مهاره الاعتماد الذاتى مثل السباحه وخلع ملابسه بنفسه وربط رباط الحذاء بنفسه .

عدم القدره على التأقلم على السلوكيات

الاطفال المصابين بالتوحد يظهرون فى بعض الاحيان الكثير من السلوكيات الغير مفهومه حيث يقمون بنقر اصابعهم فى الهواء كما تحدث لهم اصوات فرقعه من الركبه اثناء القيام فالطفل لايقوم بهذه السلوكيات التخريبيه عن عمد ولكن يشعر بأنه بحاجه لهذه السلوكيات كما يقوم ايضا بعض اظافره وضرب المفاصل فجميع الاطفال المصابين بالتوحد بقومون بسلوكيات فريده من نوعها ولكل منهم سلوك مختلف كما ان هؤلاء الاطفال يقمون بهذه السلوكيات الغريبه لاسباب المختلفه على سبيل المثل الاطفل الذين لديهم نقص فى التحسس نقوم بتحفيز الجهاز العصبى لديهم وذلك لزياده اليقظه والاستيقاظ لديهم وعلى العكس بالنسبه للاطفال الذين لديهم حساسيه زائده حيث نقوم بحجب تأثير البيئه الخارجيه وذلك لتخفيف حده التوتر وأطفال (ASD) مثلهم مثل الاطفال الاخرون يريدون ان يكونوا محبوبين من الاخرون ومقبولا على ما هو عليه وعلينا مساعده هؤلاء الاطفال فى تطوير النظام الحسى وتطبيق اساليب التدخل التى تسبق السلوك فى المراحل العلاجيه على مدار اليوم كما نحاول استهداف الانظمه الحسيه لدى الطفل لجعلها فى حاله من الهدوء والتأهب فى نفس الوقت ومساعده الطفل على فهم احتياجاته ومساعدته لتعليم مهارات اكثر تعقيدا لتساعده على التفاعل الاجتماعى مع الاخرين مما يؤثر على عمل هؤلاء الاطفال داخل الفصول الدراسيه وتكوين علاقات مرضيه وتطور الثقه فى نفس هؤلاء الاطفال .

كيف يمكن معالجه التحديات

عن طريق الالعاب الحسيه

عندما يتعرض الاطفال الى مجموعه متنوعه من الالعاب ذلك سيمكن الاطفال من تجنب المخاطر بشكل طبيعى كما ان تعرضهم لخبرات حسيه متنوعه سيساعدهم فى جعل الاحاسيس الجديده مألوفه بشكل أكثر كما انها تساعد ايضا فى تحرير الطاقه الانفعاليه لديهم مما يسهل التنشئه الاجتماعيه كما يهدف العلاج الى تحفيز الحواس والاحتياجات الاجتماعيه كما يتم معالجه الصعوبات المتفاوته عن طريق مجموعه متنوعه من الالعاب وتساعد هذه الالعاب على تحفيز التغيرات التى تساعد على معالجه المعلومات الحسيه كما يمكن تعديل كل لعبه بحيث تتناسب مع احتياجات كل فرد على سبيل المثال الطفل الذى تكون لديه حساسيه زائده يستطيع تحمل اللمس وفى كثير من الاحيان تكون لمس مع القليل من الضغط ويصبح اكثر قبولا لهذا الضغط ولديه قدر من الراحه فى ذلك .

اللمس الدفاعى

الاطفال الذين لديهم حساسيه زائده يتجنبون العناق ولمس المواد وتناول بعض المواد الغذائيه ويمشون على اطراف الاصابع لتجنب ملامسه القدم للارض وغسلها دائما بعض الاطفال يتجنبون التعامل مع غيرهم من الاطفال وذلك لتجنب الضرر النفسى لسلوكهم كما يمكن تعليم الطفل كيف يرسم دائره والتقاط الكره داخل هذه الدائره واذا كان الطفل يسحب يديه بعيدا فحاول مساعدته على تحمل لمس الكره كما يمكن تهدئه الطفل فى الغرفه قبل البدء فى النشاط كما يمكن السماح للطفل بالتحرك بحريه داخل غرفه النشاط ويمكن استخدام بعض الاقمشه الملونه او استخدام الطباشير الملون لتحديد الانشطه الحركيه التى يقوم بها الطفل ويمكن استخدام نماذج مختلفه من الاشياء للعب بها مثل الفاصوليا والارز والفشار والسكر وبعض البذور كما يصبح الطفل اكثر قدره على التكيف الحسى مع تكرار التعرض المستمر وبعض الاطفال قد يحتاجون الى استخدام قفازات او عصا للمس بعض المواد يمكن فى البدايه يسمح المشرف بذلك ثم يشجعه بشكل تدريجى لاستخدام اليدين بدون اى قفازات كما نساعد الاطفال على المشى فى الرمال الدافئه ودفن ارجلهم فيها وحاول تكرار هذا النشاط مما يساعد على تخفيض الدفاع الشامل للاطفال والسماح للطفل بغسل يديه بعد اللعب بالرمال .

الوعى والتنسيق الجسدى

نظام التحفيز داخل الجسم يتلقى الاحاسيس من المفاصل والعضلات والانسجه الرابطه التى تقول لنا ماذا تفعل اجسامنا والاطفال الذين لديهم ضعف فى الاحساس فمن المحتمل ان يصطدم بالاشياء من حوله وبالاخرين ويجد صعوبه بالغه فى التنقل عندما يكون هناك حشد من الناس حيث يجدون صعوبه بالغه فى التحكم فى حركه الجسم ولا يستطيعون التحكم فى ارتباطهم بالاخرين من الناس وبالاشياء من حولهم وهذا ليس كافيا لمعالجه ردود الفعل كما ان نظام التحفيز يمنحهم التغذيه المرتده للمخ بالاضافه الى العمل الاضافى للعضلات وهذا من شأنه ان يزيد من وعى الجسم وهناك العديد من الالعاب التى توفر مدخلات التحفيز وذلك من خلال رفع ودفع وسحب الاشياء الثقيله والانخراط فى الانشطه التى نقوم فيها بالضغط والالعاب مثل لف الطفل فى قطعه قماش او استلقاءه على بطانيه ويقوم الاخرون بسحبه والقفز على الترامبولين او لعبه شد الحبل التى تجعل الطفل فى حاله تأهب والالعاب التى تساعد فى التأرجح والهزاز مما يساعد الطفل على تنظيم وعى الجسم بالاضافه الى التهدئه والعاب التدليك بالفرشاه ومقاومه المياه هذا من شأنه ان يوفر الوعى المستمر بحركات الجسم وايضا القفز والهبوط فى المياه وسحب اللوحات والقطار فى المياه وتمريرها من شخص الى اخر ولعبه جسر لندن الذى سيزيد من وعى الاطفال بأجسامهم فى المياه .

مشكلات التوازن

نضام vestibular يعطينا الاحساس بالحركه ومتى نكون خارج المركز والاطفال الاقل واعيا بهذا المدخل تكون لديهم العديد من المشكلات فى التوازن كما يمكنهم السقوط على الارض بسهوله وعدم القدره على التنسيق فى اجسامهم ويقال عنهم انه لديهم انعدام آمن بالجاذبيه ويكون لديهم انزعاج كبير وخوف عندما يمشون على اسطح غير متساويه او فى اى وقت يواجهون فيه تحديا للتوازن ومن المفيد بالنسبه لهولاء الاطفال فى هذا النظام ان يتم تدريبهم على العاب التأرجح والغزل مما يزيد أمكانيه الانتباه كما يمكن للاطفال الذين لديهم مشكلات فى التوازن ان تكون حذره جدا وخائفه وتميل الى الجلسات الهادئه ويبدئون التحرك ببطىء ثم يحاولون زياده الحركه بشكل تدريجى ويقمون بالتأرجح على سبيل المثال يقمون بدفع شخص آخر قبل ان يدفعون انفسهم وركوب البطانيه او يمكن ان يركب داخل صندوق وهى طريقه آمنه لزياده وعى الطفل بالتوازن او المشى الى الخلف كما يمكن لهؤلاء الاطفال السير على توازن منخفض من خلال طوق للامام وعلى الجانبين وللخلف كما يمكن زياده مهاره التوازن من خلال الوقوف على ساق واحده والقفزفى وقت واحد والركل ورمى الكره فى الهدف مما يزيد من التكامل الحسى للاطفال كما تساعد ايضا العاب المياه والمشى على الرمال فى تعليم الطفل التوازن .

 

 

تشتت الرؤيه

بعض الاطفال الذين لديهم صعوبه فى الرؤيه لا يستطيعون تحديد اين يضعون تركيزهم ولا يستطيعون تمييز الاشخاص من الخلف ولا يستجيبون بسهوله الى التحفيز البصرى ولا يستطيعون تركيز ورئيتهم فى اشعه الشمس كما يكون هناك تزبزب فى الاضاءه الساطعه ويمكن تهدئه تأثير تشتت الروئيه من خلال العب بألعاب قليله العدد او محدوده واللعب على سجاده ذات اللون الواحد كما يمكن اضافه تفاصيل اكثر وضوحا مثل اضافه بعض الالوان الزاهيه داخل مربع اللعب ويقول (سايمون) انه يمكن ارتداء قبعه خياليه للفت الانتباه اليه كما ان التقليد يتطلب المزيد من التركيز كما يمكن استخدام الاشارات والصور على سبيل المثال فى لعبه البولينج ومن الاسهل لفهم ما هو متوقع ان يتم عرض صورتين واحده تكون عليها المعلومات والاخرى يتم النقر عليها كما يفضل ان تكون هذه الصوره باللون الازرق لتهدئه الطفل كما يمكن تزيين الكره للفت انتباه الطفل .

الحساسيه السمعيه

بعض الاطفال لديهم حساسيه زائده للاصوات والنغمات والترددات وقد يغطون آذانهم عندما يسمعون بعض الاصوات كما ان بعض الاطفال لديهم صعوبه فى جذب الانتباه البصرى والسمعى كما انهم لا يستطيعون اعطاء تواصل العين والسمع فى نفس الوقت وفى الغالب يتأخر هؤلاء الاطفال فى تكوين الكلام لما لديهم من صعوبات فى الاحساس بالمدخلات السمعيه وقد لم تتم معالجتها بشكل صحيح وبالنسبه للكثير من هؤلاء الاطفال يكون الاستماع الى التعليمات عن طريق الغناء هو اسهل الطرق بالنسبه لهؤلاء الاطفال مما يساعد فى تهدئه المدخلات السمعيه لهؤلاء الاطفال كما يمكن ادخال الغناء وترديد الكلمات الى العاب الاطفال مثال عند رمى الكره فى الصندوق او تدريب الاطفال على صنع الموسيقى على لوحه المفاتيح (keyboard) واذا كانت الاصوات العاديه هى المشكله فيمكنك محاوله تغطيه الآذن بالسماعات ويمكن تشجيع الاستماع الى الاصوات الطبيعيه مثل اصوات الطيور واصوات الموجات على الشاطىء وبعض الاطفال المصابين بالتوحد يشعرون بالانزعاج من اصوات المروحه او التكييف وصوت مجفف الشعر (السشوا) كما يمكن التقليل من هذه الاصوات والحد منها بحيث تكون لطيفه بالنسبه لهؤلاء الاطفال .

الحساسيه الشميه(حاسه الشم)

من 70 – 75% من ما نتذوقه يكون اساسه حاسه الشم فالتذوق يساعدنا على التمييز بين الحلو والمر كما ان النكهات الحمضيه تأتى من رائحه جزيئات الطعام ومن هذا فأن الاطفال الذين لديهم حساسيه شديده للروائح لديهم مشكلات فى التقييم المهنى وبعض الاطفال الذين لديهم صعوبات حسيه تستطيع بعض الروائح تحفيزهم على التهدئه وبعض الاطفال يحاولون استنشاق كل الروائح من حولهم لتحفيز حاسه الشم لديهم كما ان الروائح قد تكون مهدئه او محفزه وكل فرد يختلف عن الاخر من حيث تفضيلاته للروائح فرائحه الفانيليا ربما تكون مهدئه ورائحه الليمون والنعناع تكون محفزه كما ان تعرض الاطفال لروائح متنوعه تساعده فى التمييز بين هذه الروائح مثل التمييز بين رائحه العصير ورائحه الصابون .

 

 

أشترك معنا لتصلك المقالات الجديدة

بأشتراكك معنا سيصلك رساله على بريدك الالكتروني عند نشر المقالات الجديدة

نتمنى أن يكون المقال قد أعجبكم

Close

نشكرك علي وجودك معنا وأرجوا مشاركه المقال

0
Shares