600x300 نموذج 1.png

 

 

hanan banner.png

كيف تعلم طفلك أن يكون مطيع وملتزم

تقييم المستخدم: 0 / 5

تعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجوم
 

jkjhkg67.jpg

من مشاكل الاطفال و بشكل خاص هذا الجيل هي عدم الاتزام أو اتباع أوامر الاباء و الامهات حيث يفضل كثير من اطفال اليوم الرفض و التمرد وعدم تنفيذ ما يطلب منهم و بالتالي يجب الأباء الكثير من المشاكل أثناء تربيه اطفالهم .

كيف يمكن للآباء تعليم أطفالهم الامتثال لقواعد الأسرة  من خلال توقعات واضحة، وعواقب متسقة، والكثير من الحب.

 

 

 

  • كآباء وظيفتنا الأساسية هي أن نحب أطفالنا، ووظيفتنا الثانوية هي إعدادهم لمواجهة العالم كبالغين مسئولين وأكفاء. ولكن لسوء الحظ يعيش أطفالنا في عصر يبث فيهم أن القواعد خُلقت لكسرها، وأن الحدود هي قيود على حريتهم، أطفالنا يسمعون باستمرار رسالة مفادها أن التمرد فضيلة، وأنهم بحاجة إلى أن يجربو بأنفسهم كل تجارب الحياة السيئة منها والجيدة، وهذا يمكن أن يؤدي بالعديد من المراهقين والشباب إلى مسار نهايته كسر العلاقات، وصعوبة الحفاظ على الوظيفة، وحتى مشاكل مع القانون!
  • يمكن للآباء أن يكونو قوة هائلة لتعليم الطاعة، ومع ذلك فإن بعض الآباء يعتقدون خطأ أن الآباء الذين يطالبون بطاعة أطفالهم يسيطرون أو يخنقون حرية أطفالهم، علينا أن ندرك أن تعليم الأطفال الانضباط هو أحد أعظم الهدايا التي يمكن أن نعطيها لهم، من خلال مساعدة الطفل على تعلم أهمية الطاعة لسلامة المنزل، فيصبح طفلك قادر على اتباع قواعد الأسرة والوفاء بمسئوليات العمل والأسرة في وقت لاحق من الحياة، ومن المهم غرس فضيلة الطاعة في الأطفال صغارا عندما تكون العواقب هينة بدلا من الانتظار حتى يواجه أطفالنا العالم الحقيقي ويصادفون عواقب وخيمة لأفعالهم الغير مسئولة، وكما يقول توم بيري - وهو مناصر للأسرة -: "طاعة القانون هي الحرية الحقيقية".
  • إذا كيف يمكنك – كوالد - تعليم أطفالك أن يتبعو قواعدك الخاصة كمبادئ توجيهية محببة إلى نفوسهم بدلا من أن يعتبروها سلاسل واجب كسر؟ إليك بعض الأفكار:

 

  • 1- ضع في تصورك توقعات لسلوك أطفالك

 

الأطفال سواء كانوا في الثالثة من عمرهم أو في الثالثة عشر يأملون في وجود حدود واضحة لهم، على الرغم من الاحتجاجات الواسعة على هذا المنطق، فعندما يكون لدى الأطفال توقعات واضحة يشعرون بالأمان في منازلهم وبحب والديهم لهم. لذا ننصحك بعقد اجتماع أسري ووضع القواعد المنزلية بوضوح، ننصحك بكتابتها ووضعها في مكان يسهل الوصول إليه من جميع أفراد العائلة.

  • 2- ضع عواقب وعقوبات منطقية ومتسقة

فرض العقوبات التي تناسب الفعل السئ، والتأكد أن أطفالك يعرفون ما هي العواقب التي يمكن أن ينالوها إذا فعلو سلوكيات معينة، إن إنشاء قائمة من التدابير التأديبية العائلية سوف يؤدي إلى معارك أقل.

  • 3- لا تهديدات بلا أفعال

الأطفال والمراهقين سوف يضغطون عليك بأفعالهم السيئة فقط لمعرفة ما إذا كنت سوف تلتزم بتهديداتك لهم أم لا، لذا ننصحك بأن تلتزم بالعواقب التي حددتها سالفا لهم، فالمجتمع ينهض من خلال وضع عقوبات للكسل والجرائم، وأنت لا تتفضل على أطفالك عندما تعلمهم القواعد المجتمعية وكيف يكونو أناسا صالحين وإنما هو واجبك.

  • 4- ازرع ثقافة الحب في أطفالك.

بغض النظر عن مدى حسن تربيتك لأطفالك سوف يظل الأطفال يخطئون، إنها الطريقة التي يتعلمون بها. ولكن سيكون أكثر احتمالا أن يثق بك أطفالك وأن يطلبو المشورة منك إذا خلقت بيئة آمنة ومحبة بالمنزل. لا أحد يريد مأمور السجن كوالد، أطفالك بحاجة إلى حبك وتشجيعك للتغلب على أخطائهم.

فالمنزل هو مدرسة الطفل الأولى، ووالديه هما معلميه مدى الحياة. فالحياة تحوي العديد من الدروس القاسية والتي من الأفضل أن يكون الطفل على دراية مسبقة بها من والديه المحبين اللذان يعملان على سعادة وسلامة طفلهما، سيختبر الأطفال دائما حدود والديهم، ولكن يمكن للوالدين تنشئة طفل مطيع لقواعد الأسرة والمجتمع، إن تعليم الأطفال اتباع قوانين المجتمع سيمكنهم من النجاح ومعرفة حدود الحرية الشخصية مدى الحياة. لذا كن حازما صارما ومحبا وسيتعلم أطفالك أن يتبعو أوامرك حبا فيك.

المصدر

https://familyshare.com/2148/ending-the-obedience-battles-teaching-children-to-follow-the-rules

أشترك معنا لتصلك المقالات الجديدة

بأشتراكك معنا سيصلك رساله على بريدك الالكتروني عند نشر المقالات الجديدة

نتمنى أن يكون المقال قد أعجبكم

Close

نشكرك علي وجودك معنا وأرجوا مشاركه المقال

0
Shares