600x300 نموذج 1.png

 

 

hanan banner.png

كيف تساعد طفلك على تكوين الأصدقاء

تقييم المستخدم: 0 / 5

تعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجوم
 

sdfasrr44.jpg

كآباء غالبا ما نجد أنفسنا نقف على الخط بين الرغبة في القيام بكل شيء لأطفالنا أو السماح لهم بالقيام بكل شىء بمفردهم، معظم الوقت يمكننا الوصول إلى حل وسط يسعدنا ويحقق الغاية لنا ولأطفالنا على حد سواء، واحدة من تلك الأشياء، وهي خطوة هامة في الحياة حقا، هو كيفية تكوين صداقات. بالنسبة لبعض الأطفال قد يكون ذلك سهلا، أما بالنسبة للآخرين فإنه يمكن أن يكون تحديا كبيرا.

 

اليوم أريد أن أتحدث عن كيفية مساعدة طفلك على تكوين صداقات في المدرسة. من الواضح أننا لا يمكن (ولا ينبغي) أن نكون صداقات لهم، ولكن يمكننا بالتأكيد مساعدتهم كأولياء أمورهم.

فالحياة الاجتماعية مهمة جدا للطفل ولا سيما مع تقدمه في السن، للتأكد من أنهم أصدقاء جيدين من شأن صداقتهم أن تستمر مدى الحياة، سوف تحتاج إلى إعطائهم نصائح حول كيفية تكوين صداقات في المدرسة - والتي يمكن أن يطبقوها أيضا في كل مواقف حياتهم.

 

مساعدة طفلك على تكوين الأصدقاء في المدرسة.

  1. كن نموذجا يحتذى به لكيفية التعامل مع الأصدقاء

أظهر لطفلك أن الصداقات الجيدة ليست حول كونك متسلط، ولكن هي علاقة أخذ وإعطاء واتخاذ حل وسط، لذا من المهم أن يمارس الأطفال تبادل اللأدوار بالتناوب، وحتى يفقدون بكرم، لذا حتى في المنزل اقضو بعض الوقت سويا في لعب ألعاب الطاولة، ولا تدعه يفوز في كل المرات.

التعاطف هو أحد أهم المهارات الاجتماعية التي يمكن أن تدرس على سبيل المثال أيضا، فإن جلب الطعام إلى جارة مريضة، أو زيارة شخص مسن، وجعل طفلك يرى هذه الأشياء سيظهر له كيف يتعاطف مع الآخرين.

  1. تعرف على شخصية طفلك

إذا كان طفلك خجولا، فأنت على الأرجح لا يمكن أن تتوقع منه أن يكون قائد المجموعة. ولكن هذا لا يعني انه غير قادر على تكوين صداقات. يمكنك المساعدة في سد الفجوة من خلال تخصيص أوقات لأصدقاء طفلك للقدوم إلى المنزل. حيث يبلي بعض الأطفال بشكل جيد مع واحد أو اثنين من الأصدقاء المقربين حقا في حين أن الآخرين يحبون التواجد في مجموعات كبيرة. معرفة ما يفعله طفلك أفضل مع عدم فرض تفضيلاتك الخاصة على طفلك سوف تكون المفتاح في نجاحه في تكوين صداقات.

  1. اجعل منزلك هو المنزل الذي جميع الاطفال يريدون الذهاب إليه

هذا ليس صعبا كما يبدو، فقط اجعل منزلك مفتوحا دائما لضيافة الأطفال. لا تحتاج إلى توفير كميات وفيرة من الأشياء للقيام بذلك، ولكن مجرد الترحيب بالأطفال في منزلك، وتشجيع طفلك على دعوة الأصدقاء أكثر.

  1. ساعد طفلك على تجاوز الدراما التي تحدث بين الأصدقاء

حتى أفضل الأصدقاء تحدث بينهم بعض المشادات أحيانا، وهو شىء طبيعي. من المهم أن تساعد طفلك على فهم صديقه، وكيف يجتاز الخلافات والمشاكل بكفاءة.

  1. لا تختار أصدقاء طفلك

اسمح لطفلك باختيار أصدقائه، فالسماح لطفلك أن يكٌون صداقة مع الأطفال الذين لديهم خلفيات مختلفة عنك هو وسيلة رائعة بالنسبة له لنشر أجنحته، سواء كان دينا مختلفا أو أن الأسرة لديها معتقدات سياسية مختلفة، هذا أمر جيد. من المهم أن يختبر طفلك أشياء مختلفة وأن يختار لنفسه.

إذا أصبحت الصداقة في أي وقت مصدر قلق لسلامة الطفل، حينها يجب أن تتخذ خطوة، ولكن الخلفيات المختلفة والمعتقدات المغايرة لك ليست سببا لطفلك أن لا يكون صديقا مع شخص ما.

  1. تحدث مع طفلك عن التنمر والبلطجة

إن عدم قول أي شيء هو جزء من المشكلة، ومن المهم أن يعرف طفلك أنه يمكن أن يأتي إليك إذا رأى طفل آخر يتنمر عليه - وخاصة إذا كان هو الشخص الذي يعاني من البلطجة والتنمر. يمكنك حينها التحدث إلى والدي الطفل أو إدارة المدرسة إذا كنت بحاجة إلى العمل معا لحل هذه المشاكل.

  1. لا بأس أن لا تكون جزءا من الحشد.

أنت تريد أن يكون لطفلك شخصيته المستقلة، فلا يجب أن يتم الدفع به أن يكون جزءا من مجموعة معينة من الأصدقاء، فالشعبية أمر نسبي، ولا تُقاس أبدا بعدد الأصدقاء الذين يملكهم، فالجودة يجب أن تفضل على الكمية وهي وسيلة جيدة للنظر في الأشياء.

في معظم الأحيان تحتاج إلى السماح لطفلك باتخاذ خياراته الخاصة عندما يتعلق الأمر بالصداقات، ولكن يمكنك فقط أن تعطي له الأدوات التي يحتاجها ليكون صديقا جيدا. ومجرد التحدث إلى طفلك ومعرفة من أصدقائه ومعرفة والديهم سوف يجعل الأمور أسهل بكثير بالنسبة للجميع.

المصدر:

https://koriathome.com/help-your-child-make-friends/?utm_medium=social&utm_source=pinterest&utm_campaign=tailwind_tribes&utm_content=tribes

أشترك معنا لتصلك المقالات الجديدة

بأشتراكك معنا سيصلك رساله على بريدك الالكتروني عند نشر المقالات الجديدة

نتمنى أن يكون المقال قد أعجبكم

Close

نشكرك علي وجودك معنا وأرجوا مشاركه المقال

0
Shares