new.png

 

hanan44.png

كيف تبدأ تدريب طفل التوحد علي الكلام

تقييم المستخدم: 0 / 5

تعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجوم
 

 

dsas.jpg

عدم استخدام طفل التوحد الكلام هي احد أهم أعراض مرض التوحد و هي من اخطر و اصعب أعراض التوحد و تكمن مشكلة الكلام في ان طفل التوحد الذي لا يستخدم الكلام نهائيا أو حتى يكون استخدامه للكلام ضعيف تكون فرصة قبوله في المدارس العادية ضعيفة و يكون مصيره للأسف الي مراكز ذوي الاحتياجات الخاصة

و يكون طفل معاق و لكن ان استطاع طفل التوحد ان يتطور في استخدام الكلام و يجيد استخدامه  سواء بتكوين جمل او بفهم الأسئلة و الإجابة عليها بالتالي فسوف يستطيع الالتحاق بالمدارس العادية و تكمن أيضا المشكلة في ان الاهل لديهم فرصة حتى سن 4 سنوات ليتمكنوا من الحاق طفلهم المصاب بالتوحد بالمدارس العادية لأنه بعد هذا السن (4 سنوات) تقل فرصة احاقة بالمدارس العادية و على سن 6 سنوات تنعدم الفرصة و يكون مصيره مراكز ذوي الاحتياجات الخاصة.

ولكي نبدأ في تعلم طفل التوحد الكلام لابد ان تكون البداية مبكرة في المتوسط تكون البداية عند عمر سنتين. لماذا مبكرا لان صفات التوحد في هذا العمر لا تكون قوية ولا يكون لها جذور عميقة لدي الطفل بمعنى ان صفات التوحد لا تكون قد تعمقت عند الطفل حيث يمكن مع بعض المجهود ان ننجح في جعله يتفاعل مع الكلام والأصوات بشكل أسهل كثيرا من استخدام نفس الأسلوب مع طفل عمرة 3 او 4 سنوات لأنه في هذا العمر تكون صفات التوحد تكون قد تأصلت وتعمقت عند الطفل.

كيف تكون البداية

كما قلنا سابقا البداية في عمر مبكر سنتين او يمكن اقل قليلا ويكون التركيز في البداية على الأصوات فقط وليس الكلمات وتكمن الفكرة هنا في ان الأصوات ونطقها تكون أسهل كثيرا في النطق والتكرار وفي المعتاد يكون استخدام الأصوات مع شيء الطفل يحبه سواء أثناء اللعب او مع شيء هو يحبه.

">

و نلاحظ أولا ان عمر الطفل اقل من سنتين وهو كما قلنا أفضل عمر نبدأ به.

ثانيا ان المدربة تقوم بتقديم العاب للطفل وتستخدم اسلوبين في حث الطفل على التقليد:

أولا – تعطيه لعبة بها أصوات او أضواء لكي تستثيره مما يساعد على جعل الطفل متعاون لحبه في مشاركه المدرب باللعب بهذه اللعبة وهنا تكون الفرصة للمدربه في تقديم الصوت الذي تريد المدربة تقديمة للطفل لكي يكرره

ثانيا –  انتظار المدربه للوقت الذي يكون فيه الطفل يريد ان يأخذ اللعبة ليلعب بها وعندها لا تعطيه اللعبه ونطلب منه تكرار الصوت حتى يأخذ اللعبه

وقد استخدمت المدربه هذين الاسلوبين أكثر من مره مع الطفل وقد نجحت في جعل الطفل  يكرر الأصوات

ولكن المدربه قد قامت ببعض الأخطاء:

1-    التشجيع غير كافي فطفل التوحد يحتاج دائما الي رد فعل قوي سواء التشجيع القوي او التنبيه على الاخطاء بشكل قوي

2-    كان عليها عند نجاحها في جعل الطفل يكرر الأصوات بنجاح اكثر من مره ان تخرج هذه الأصوات من سياق اللعب و تسحب الألعاب و تجعل باقي الجلسة في تكرار هذه الأصوات  بعيدا عن الألعاب فيما يسمي بتثبيت الأصوات و افهام الطفل ان هذه الأصوات ليست للعب فقط لأنه يمكن ان يظل يفهم انها للعب فقط فسوف يكرر و يقوم بتكرار هذه الأصوات أثناء اللعب فقط و لن تظهر خارج اللعب و أيضا بعد فتره سوف يشعر الطفل بالملل و قد لا يقوم بتكرار هذه الأصوات مرة اخري و في حالة رفض تكرار الأصوات بعيدا عن الألعاب نعيد الالعاب مره اخري و يكون هدف المدرب هو القيام بتكرار الأصوات بدون استخدام اللعب و نظل نحاول حتى ننجح في تكرار الأصوات بدون استخدام اللعب

وفي النهاية نذكر ان هذه فقط هي البداية الاولي لتعلم الكلام أما عن الخطوات الأخرى فهي باختصار

-    التدريب علي تقليد الحركات 

-         التدريب على تقليد و تكرار أصوات ..... كما شرحنا سابقا

-         تثبيت هذه الأصوات وجعل طفل التوحد يتعود على تكرار هذه الأصوات

-         زيادة عدد الأصوات بإدخال أصوات جديدة

-         ربط كل شيء يحبه طفل التوحد أو يريده بأن يكرر الأصوات قبل يأخذ ما يحبه

-         عندما نصل لعدد جيد من الأصوات يتم ربط هذه الأصوات وتكوين كلمات بسيطة

-         زيادة عدد الكلمات والتركز على التكرار هذه الكلمات أكبر عدد مرات ممكن

-         البدء في ربط الكلمات الجديدة بصور والتعرف على الصور

أشترك معنا لتصلك المقالات الجديدة

بأشتراكك معنا سيصلك رساله على بريدك الالكتروني عند نشر المقالات الجديدة

نتمنى أن يكون المقال قد أعجبكم

Close

نشكرك علي وجودك معنا وأرجوا مشاركه المقال

0
Shares