600x300 نموذج 1.png

 

 

hanan banner.png

كيفية تغذية طفلك بالرضاعة الطبيعية: الدليل الكامل

تقييم المستخدم: 0 / 5

تعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجوم
 

405x225_bottle-feeding_rmq.jpg

التغذيه والرضاعه الطبيه للاطفال مهمه بشكل كبير في النمو السليم للاطفال لكن للقيام بالرضاعه الطبيعيه بشكل سليم يجب مراعة عدة اشياء و هي كالتالي

التغذية بالتبادل

كيفية القيام بالتغذية الطبيعية والصناعية بالتبادل:

  1. ضعى طفلك في وضع أقرب للجلوس، سيوقف هذا التدفق السريع الناجم عن الجاذبية للحليب من الحلمة. ويضع طفلتك في مقعد المتحكم فيما يتعلق الأمر بكمية الحليب التى ستمتصها من الزجاجة.
  1. إفركى الحلمة على شفاه طفلتك حتى تخرجى القليل من الحليب. ينبغي أن يحصل هذا ليجعله تتقبل الزجاجة إذا كان جائع.
  1. بعد حوالي 30 ثانية من وقت الرضاعة، عليك أن تخرجى الزجاجة من فم طفلتك.
  1. دعيها تجلس لمدة دقيقة أو دقيقتين، مما سيعطيها الوقت لتشعر ما إذا كانت شبعت بدلا من مص الزجاجة فقط لأنها هناك. وهذا يساعد على منع الإفراط في تناول الطعام.
  1. أثناء ذلك، ستبدلى وضعها على النحو الذى تكون عليه أثناء الرضاعة الطبيعية.
  1. عندما تشعرى أن طفلك إكتفى من الرضاعة، أخرجى الحلمة من فمه، وانتظرى 30 ثانية أو نحو ذلك قبل إعطائها له مرة أخرى. إذا كان يريدها، إعطيها له قبل أن تخرجيها مرة أخرى، كرري هذا حتى يكتفى منها. هذه الخطوة الأخيرة مهمة عندما يتعلق الأمر بجعل طفلك يدرك انه بالفعل شبع، ولا يحتاج الى مزيد من الحليب.

إيجابيات التغذية بالتبادل

  • يمنع طفلك من الإفراط في التغذية.

من المرجح أن تحققى المزيد من النجاح عند التبادل ذهابا وإيابا بين الثدي والزجاجة.

سلبيات التغذية بالتبادل

  • قد لا تكون التغذية بالتبادل أفضل خيار للطفل الذي يكافح من أجل زيادة الوزن.

سترغبين في أن يشرب طفلك بشكل أسرع، قبل أن يدرك أنه حصل على كامل وجبته، إذا كنت في النقطة التي يقول فيها طبيبك أن طفلك لا يكتسب ما يكفي من الوزن.

ماذا لو كان طفلك يرفض الزجاجة؟

إذا كان طفلك لا يحب الزجاجة، تذكري أنك لستي وحدك. العديد من الأمهات كذلك. لقد استغرق الأمر بضع محاولات قبل أن لا يصرخ طفلي ويقاتلني كلما أعطيته الزجاجة بدلا من ثديى.

ولكنى استمررت في ذلك وجربت كل شيء، لم تنجح معظم المحاولات مع طفلتي، ولكن البعض الكافي نجح، وتمكنا من السيطرة خلال هذه المرحلة الصعبة.

 وإليكي بعض من أفضل النصائح عندى.

1 - دعى شخص آخر يفعل ذلك

كما ذكرت سابقا، هذا يساعد حقا! قد يكون من الصعب قليلا على الامهات الذين يشعرون بالرغبة فى تلبية كل احتياجات أطفالهم بأنفسهم، ولكن في بعض الأحيان القليل من البعد يمكن أن يكون أصح شيء لطفلك الرضيع.

2 - اتركى البيت

كونك أم فهذا صعب، عندما تسمعين صرخة طفلتك، وتريدين أن تذهبى لتريحيه، ولكن عندما يحاول أن يعتاد على زجاجة الرضاعة، فهذا أسوأ شيء يمكنك القيام به. فأنتى تخربين جهود زوجك أو جليسة الأطفال.

سترسلى إشارات لطفلك إذا كنتى تمشين في الغرفة، وسينتهي بك الأمر يالرضاعة الطبيعية. ولن يتعلم أبدا التغذية بالزجاجة.

أشعر بألمك بسبب هذا.

. عندما كنت أعلم طفلتى الرضاعة بالزجاجة، كان علي أن أذكر نفسي باستمرار بالفرق بين تلبية احتياجات طفلي ورغباتها، تريد أن تبقي على الرضاعة الطبيعية، لكنها بحاجة إلى معرفة كيفية التغذية بالزجاجة.

كوالدة، الاحتياجات مقابل الرغبات هي واحدة من أهم الأشياء التي يمكن أن تتعلميها.

لذلك، إذا وجدت أنه من الصعب جدا البقاء في المنزل في حين أن شخص آخر يحاول إرضاع طفلك بالزجاجة، أو إذا كنت تشكين أن طفلك يستشعر وجودك ويتمسك بالرضاعة الطبيعية بدلا من الزجاجة، فيجب أن تخرجى من المنزل، اذهبى لمحل البقالة أو للمشي. افعلي شيئا بناءاً فى وقتك بدلا من الجلوس فى غرفة أخري، وسماع صوت طفلك يبكى غضبا.

  • 3- إتركى تذكار معطر مع من سيتولى رعايته.

طفلك يترك الكثير من التذكارات ذات الرائحة وراءه، ولكن تلك التي ستركيها معه لن تكون الحفاضات القذرة، عندما تكوني خارج المنزل أو بعيدا عن العمل، أعط مقدم الرعاية شيئا من حاجاتك مثل: وشاح أو وسادة بحيث يمكنها مشاركتها مع الطفل.

هل كنت تعلمين؟

مجرد وجود رائحتك في مكان قريب قد تهدئ طفلك، الرائحة هي أقوى شعور لدى الطفل عند ولادته وطفلك يحب رائحتك أكثر من أي شخص آخر (source)..

  • 4- تحققى من الزجاجات المختلفة والحلمات.

إن البشرية لم تكن لتتقدم تقريبا كما هي الآن إذا كنا قد تخلينا عن المرة الأولى التي فشلنا فيها في الأمور، لما طرنا ولا تمكنا من القيادة و لا عشنا في المنازل كما نفعل الآن، نفس المبدأ ينطبق على الأبوة والأمومة - لا يمكننا أبدا أن نتخلى عن مهمتنا لأن ما نقوم به هو المهم.

حتى إذا كان طفلك يرفض الزجاجة، جربي واحدة أخرى وضعى حلمات جديدة غيرها. جربى حتى تتمكنى من كسر القاعدة، والعثور على الجمع الصحيح بين لبن الزجاجة والحلمة .

  • 5- تغيير درجة حرارة الحلمة والحليب

قد لا تكون الحلمة والحليب دافئين كما يستخدمهم طفلك، يجب أن تكون بدرجة حرارة الجسم تماما مثل حليبك.

إذا كان طفلك يرفض الزجاجة، حاولى تدفئتها قليلا ومعرفة ما إذا كان ذلك سيساعد. كونى حذره من تسخينه كثيرا – حتى لايحترق فم طفلك.

أو، إذا كان طفلك يسننن، يمكنك جعل الحليب والحلمة باردين (source)..

  • 6- غلفى الحلمة بحليب الثدي

لجعل طفلك يقبل الزجاجة، ضعى بعض حليب الثدي على الحلمة وفركها على شفتيه أو على طرف فمها.

جوعه قد يتغلب على كراهيته لمحاولة شيء جديد.

  • 7- اسمحي له باللعب بالحلمة

إعطي لطفلك دقيقة لتجربة الحلمة، قد لا يشرب، ولكن إذا كان يلعب بالحلمة فإنه على الأقل سيعتاد على ذلك.

في البداية، تقضي طفلتي دقائق بتحريك الحلمة حول فمها قبل أن تقرر فجأة أن تبدأ بمصها.

  • 8- غيري الأوضاع

إذا قمت بنقل طفلك إلى وضع أكثر راحة - وهو ما تستخدميه فى الرضاعة الطبيعية، قد يحقق ذلك نجاح أكبر. حاولى تغيير وضعها وشاهدى ماذا سيحدث.

  • 9- حاولى فى أوقات مختلفة خلال اليوم

تأكدى أن لا تحاولى إرضاعه بالزجاجة في وقت واحد في اليوم فلن ينجح هذا مع طفلك، إذا كانت متعبة جدا أو جوعانة أو غاضبة، قد يكون مصيرك الفشل قبل أن تبدأي حتى.

مع طفلتى، كلما تكون غاضبة كنت أعرف أنه وقتا سيئا لأحاول إطعامها بالزجاجة، واضطر إلى الانتظار حتى تكون فى مزاج جيد وأحاول مرة أخري.

  • 10- استخدام الإلهاء

إبقى طفلك مشغول بشيء آخر، قد يحقق هذا نجاحا أكبر. يمكنك التحدث معها، عمل تعابير بوجهك أو الغناء. يمكنك أيضا لفت انتباهها إلى لعبة بدلا من الزجاجة عندما تضعينها في فمها.

  • 11- حاولى معها قبل أن تذهب فى النوم

يمكنك استخدام تلك الدقائق بمجرد أن تبدأ الانجراف في النوم لتجربي اطعامها، قد لا تفهم ما يحدث فهي نائمة تقريبا وإنها مريحة جدا.

  • 12- تأكدى من وضعها في فمها بشكل صحيح

عندما يرضع طفلك غالبا ما يفتح فمه أكثر مما هو عليه فى زجاجة التغذية، لذلك تأكدى من فتح فمها بما فيه الكفاية وأن يكون ملاصق للحلمة؛ زوايا فمها يجب أيضا أن تكون مقفولة حول قاعدة الحلمة بحيث لا يتسرب الحليب.

  • 13- جربي طريقة تغذية أخرى

إذا كنت قد استنفذتي كل طاقاتك وعليك أن تذهبى إلى العمل، ولكن طفلك لا يزال يرفض الرضاعه بالزجاجة، لا داعي للذعر! يمكنك محاولة طرق أخرى للتغذية مثل التغذية بالملعقة.

مع ملعقة التغذية، فلن تضع في الواقع ملعقة كاملة من الحليب داخل فمها، فقط ستضعينها على شفتيها وسوف تبتلعها (source).

انها بالتأكيد أكثر صعوبة من إطعام طفلك بالزجاجة، لكنها ستنجح بجهد أكثر.

يمكنك أيضا إطعام طفلك من الكوب، ويجب عليك توخي الحذر لأنه يجب أن يخرج الحليب ببطء بما فيه الكفاية حتى يتمكن طفلك من التعامل معه.

  • 14- قومى بخدعة

في بعض الأحيان يحتاج الآباء لفعل أى شئ لمساعدة طفلهم كملجأ أخير، يمكنك أن تبدئى بالرضاعة الطبيعية لطفلك قبل أن تزيلى الثدي بسرعة من شفتيه، وتدخلي الزجاجة بدلا من ذلك.

قد لا يلاحظ طفلك الكثير من الفرق إذا كان جائعا حقا، وإذا لم يلاحظ فلن يمانع لأنه سيكون جائعا جدا.

 

ماذا لو بدأ طفلك برفض الثدي؟

إذا أصبحت الرضاعة من الزجاجة سهلة جدا لطفلك، سيبدأ فى الرغبة بالرضاعة من الزجاجة بدلا من الثدي في كل وقت. إذا كنت تريدين له أن يبادل بين الإثنين، هنا بعض النصائح.

 

  • 1- لامسي بشرة طفلك

اقضِ بعض الوقت معا لتلامسا بشرة بعضكما بدون ملابس (source. ويمكن أن يساعد ذلك على تذكيره بما كان يحب في الرضاعة الطبيعية في المقام الأول - الصلة الوثيقة بينكما.

ليس هناك حاجة ليلتصق بك بطريقه معينة حتى ينجح هذا، ربما سينجح ذلك وربما لا. ولكن في كلتا الحالتين، هذا الوقت سيمنحك وقت للترابط مع طفلك.

ربما ستنجح تلك الطريقة على عودته للرضاعة الطبيعية عندما تفشل جميع التدابير الأخرى (source).

  • 2- حاول تجنب الزجاجة كلما كنت في المنزل

يمكنك تجربة ملعقة التغذية أو الكوب، أو حتى التغذية بالإصبع لخفض تفضيل طفلك للزجاجة.

عليك أن تستخدم تغذية الإصبع فقط لبضع دقائق قبل الرضاعة الطبيعية - وسوف تساعد طفلك على الاستعداد لقبول الرضاعة الطبيعية

طريقة تغذية الإصبع:

فى تغذية الإصبع، ستسخدمين أنبوب للرضاعة مرفق بزجاجة مليئة بحليب الثدي(source) .

هنا الطريقة:

  • قبل البدء، يجب التأكد من غسل يديك جيدا.
  • ضعي أنبوب التغذية على إصبعك، يجب أن ينتهي الأنبوب بإصبعك - يجب أن لا يكون أطول.

ضع الجزء السفلي من إصبعك) الجزء الأطري (عكس فم طفلك بحيث يكون الأنبوب في فم طفلك، يجب أن يبدأ طفلك في الامتصاص عندما يشعر إصبعك في الداخل.

  • ضعي إصبعك مسطحا عكس لسان طفلك وإبقى الزجاجة فوق رأسه حتى ينخفض ​​الحليب في الأنبوب نحو فمه عند الامتصاص.

3 – لا تستخدمى اللهايات

اللهايات تهدئ الطفل، وربما تجعله يفضل الحلمات الصناعية عن الحقيقية، يمكن أن يسبب ذلك مشكلة عندما تحاولين تذكير طفلك بأنه كان يحب الرضاعة الطبيعية.

بعد أن بدأت طفلتي التبديل بين الزجاجة والثدي، أبعدتها تدريجيا عن اللهاية.

 

4 - أرضعي طفلك وهو نعسان

إذا كان طفلك نائما، قد يكون من الأسهل ارضاعه طبيعيا. وسيرتاح لذلك إذا فعلت هذا لأسابيع أو أشهر قبل إستعمال الزجاجة.

من خلال اصطياده عندما يكون نعسان، لن يكون لديه الوقت أو الطاقة لمحاربتك، وربما تكون مريحة كما كانت من قبل والشعور بها مألوف.

5 -استخدمى الخدعة

كما خدعت طفلك الذى يفضل الرضاعة الطبيعية لقبول الزجاجة يمكنك أيضا التبديل بينهما أثناء الرضاعة فى منتصف التغذية، قد لا يلاحظ طفلك حتى.

 

6- لا تفقدى إنضباطك

حاولى ألا تحبطى، يمكن للأطفال التقاط التوتر والعواطف السلبية، ذكري نفسك أن طفلك لا يفعل ذلك لإغضابك.

 كانت الأمور صعبة بالنسبة لي عندما أرضع طفلتي، كنت أغمض عيني وأضع خدي على رأس طفلتي وأتنفس بعمق. رائحة طفلي فقط كانت كافية لتهدئتي وابقائي أركز على المهمة الموجودة في متناول اليد.

7 – جربي أوضاع جديدة

هذا ينجح سواء للتبديل من الرضاعة الطبيعية إلى الزجاجة أو عند محاولة إعادة إدخال الرضاعة الطبيعية، في بعض الأحيان تغيير المشهد بوضع جديد هو كل ما يلزم لإعادة الأمور إلى المسار الصحيح.

 

8- ساعدي بإنزال الحليب من ثديك

قبل أن تضعي طفلك عند ثديك، تأكدي من أن الحليب يتدفق بالفعل، يمكنك القيام بذلك عن طريق تحريك يدك عليه لمدة دقيقة أو اثنين مسبقا، فقط للتأكد من أنه سينزل بالفعل، وهذا لن يصيب طفلك بالإحباط لأنه لم يعثر على الحليب على الفور.

 9 – ركزى تفكيرك في مكان آخر

إلهاء نفسك بصديقك عندما تحاولين إعادة طفلك للرضاعة الطبيعية بعد أن أصبح معتادا جدا على زجاجة التغذية.

اقرصى نفسك بلطف، أو غنى لتبقيه مشتت فيما يفعله حقيقة أن الثدي فى فمه لا الزجاجة. يمكنك فعل ذلك!

بعد فترة وجيزة من تحول طفلي من الرضاعة الطبيعية إلى التغذية بالزجاجة، نجح كل شئ.

ولكن عندما بدأت لأول مرة، لم أفكر أبدا أنني سوف أكون قادرة على التبديل من الثدي إلى الزجاجة.

لكنني تمكنت من العودة إلى العمل وأن استمر في الازدهار، كان من المفيد جدا أن نعرف أنها وأنا لن نضطر للدخول فى هذا بعد الآن.

اسمحوا لنا أن نعرف كيف كانت رحلتك الخاصة بعدأن عرفتى هذه الخطوة للتبديل من الثدي إلى الزجاجة.

المصدر

https://momlovesbest.com/feeding/bottles/bottle-feed-breastfed-baby  

أشترك معنا لتصلك المقالات الجديدة

بأشتراكك معنا سيصلك رساله على بريدك الالكتروني عند نشر المقالات الجديدة

نتمنى أن يكون المقال قد أعجبكم

Close

نشكرك علي وجودك معنا وأرجوا مشاركه المقال

0
Shares