banner5.png

 

hanan44.png

كيفية السيطرة على العادات الغذائية السيئة التي تؤدي الي سمنة الأطفال

تقييم المستخدم: 4 / 5

تفعيل النجومتفعيل النجومتفعيل النجومتفعيل النجومتعطيل النجوم
 

عادة ً يكون الميل إلى زيادة الوزن له عامل وراثي، إذا كان أحد الوالدين يعاني من الوزن الزائد، فمن المحتمل أن يعاني نصف عدد الأطفال أيضا ً من زيادة في الوزن، وإذا كان كلا الوالدين يعانيان من زيادة الوزن فإن أغلب أطفالهم سيعانون من ذلك أيضا ً، وإن لم يكن  أي من الوالدين يعاني من زيادة  في الوزن فإن فرصة الأطفال في زيادة الوزن تبلغ 10%.

 

الوراثة فقط (دون الإفراط في الأكل) تسبب أغلب معدلات السمنة في حين أن السمنة المعتدلة  تكون عادةً  بسبب الجمع بين العامل الوراثي والإفراط في الأكل يعتبر الإفراط في الأكل من طبيعة مجتمعنا ولكن هؤلاء فقط من لديهم استعداد وراثي لزيادة الوزن ويكتسبون هذه الزيادة من الأكل الزائد، لذلك فمن غير المعقول ان نلوم طفلك على الوزن الزائد.

أقل من 1% من معدلات السمنة تخضع لأسباب طبية، يستطيع طبيبك أن يحدد بسهولة ما إذا كانت السمنة عند طفلك ترجع لسبب عضوي أم لغيره من الأسباب وذلك ببعض الفحوصات البدنية.

المسار المتوقع

فقدان الوزن صعب للغاية، والاحتفاظ بالوزن دون زيادة مزعج أيضا ً، أفضل وقت لفقدان الطفل للوزن الزائد عندما يتجاوز 15 عام، ذلك عندما تصبح الطفلة قلقة من مظهرها، فإن الحافز النفسي عند المراهقين يجعل لديهم القدرة على إتباع نظام غذائي لفقدان الوزن بغض النظر عن ما تتناوله الأسرة من طعام مساعدة الأطفال على فقدان الوزن في العمر ما بين 5 و15 عام صعب للغاية ذلك لأنهم يتناولون بعض المأكولات خارج المنزل ومن الصعب تشجيعهم على فقد الوزن الزائد في حين أنه ليس من الصعب مساعدة الطفل الأقل من 5 سنوات على فقدان الوزن الزائد لسيطرة الآباء بشكل أفضل على ما يُعرض عليه من أطعمة.

كيف تساعد الأطفال الأكبر عمرا ً والمراهقين على فقدان الوزن الزائد

1.      الاستعداد والحافز

يمكن زيادة الدافع عند المراهقين لإنقاص الوزن بالانضمام إلى نوادي إنقاص الوزن، وفي بعض الأحيان توجد فصول داخل المدرسة مخصصة لمساعدة الأطفال على إنقاذ الوزن، غالبا ً يشجيع الطفل على التحسن إذا ما التزمت الأسرة ببرنامج للنظام الغذائي وممارسة التمارين و برنامج إنقاص الوزن التعاوني بين الوالد والطفل للأهداف الفردية عادة ً ما يكون أكثر استفادة من البرنامج التنافسي الذي يركز على من ذا الذي يفقد وزنه الزائد أسرع من الآخر.    

2.      حماية ثقة طفلك بذاته

تعتبر الثقة بالنفس أكثر أهمية من الوزن المثالي للجسد، إذا كان طفلك يعاني من الوزن الزائد، فمن المحتمل أن يعاني بالفعل من الإحباط ويكون بحاجة لدعم أسرته في تقبل ذاته كما هي ثقة الطفل بذاته يمكن تقليلها أو تحطمها من قبل الآباء الذين يشعرون بالقلق من وزنه تجنب المخاطر التالية:

o       لا تخبر طفلك بأنه بدين، ولا تناقشه في وزنه حتى يبلغ الوزن الزائد.

o       لا تحاول أن تخضع طفلك لنظام غذائي صارم، فإن الحمية الغذائية غير محببة ويجب أن تخضع لقرار الطفل.

o       لا تحرم طفلك من الطعام إذا شعر بالجوع ولا تخبره بأن تناول الطعام سيؤدي في النهاية إلى الإفراط في الطعام.

o       لا تضايق طفلك من وزنه أو من عاداته في تناول الطعام.

 

3.      ضع أهدافا ً لإنقاص الوزن

اختيار الهدف الحقيقي للوزن يعتمد على الهيكل العظمي للطفل وعلى معدل السمنة، فقدان رطل في الأسبوع يحقق الهدف ومن ناحية أخرى، يجب أن يبذل طفلك مجهودا ً كبيرا ً لفقدان المزيد من الوزن أسبوعيا ًلعدة أسابيع، لا ينبغي أن يزن طفلك نفسه أكثر من مرة كل أسبوع، التأمل اليومي للوزن يولد المزيد من الإحباط أو خيبة الأمل، وعندما يصبح فقدان الوزن مجهد يجب أن يتوقف طفلك عن إتباع برنامج نقص الوزن لعدة أسابيع، خلال هذه الفترة، ساعد طفلك على الاحتفاظ بوزن ثابت.

بمجرد أن يصل طفلك للوزن المستهدف يكون الهدف على المدى الطويل هو محاولة البقاء خلال 5 رطل من هذا الوزن الاحتفاظ بوزن معين جائز فقط عن طريق الاعتدال المستمر في تناول الطعام من المحتمل أن يكون لدى طفلك دائما ً نزعه لاكتساب الوزن بسهولة ومن المهم أن يدرك الطفل ذلك. 

4.      النظام الغذائي: خفض معدلات استهلاك السعرات الحرارية

يجب أن يتناول طفلك ثلاث وجبات متوازنة متوسطة الحجم يوميا ً، لا توجد أنواع محرمة من الأطعمة، يجب أن يكون لطفلك حصة من أي طعام تتناوله الأسرة أو الأصدقاء، ومع ذلك، هناك أجزاء من الطعام ممنوعة بينما يقلل طفلك من تناول الطعام فيجب أن يغادر طاولة الطعام وهو يشعر بالجوع جزئيا ًحيث أن طفلك لا يفقد وزنه إذا تناول الطعام حتى يمتلئ شبعا ًالتشجيع على الحصص المتوسطة من الطعام بدلا ً من الحصص الكبيرة اختصار الوصول إلى نقص الوزن عن طريق الصيام، إتباع نظام غذائي سريع أو تناول أقراص حمية غذائية التي نادرا ًما تحمل خطورةالنظام الغذائي للسوائل آمن إذا استخدم فقط طبقا ً للتعليمات.

حساب معدلات السعرات الحرارية تفيد بعض الأشخاص لكن غالبا ً ما تستهلك الكثير من الوقت ضع في الاعتبار الإرشادات التالية لما تتناوله من طعام وشراب:

أ‌.السوائل: استخدام المشروبات قليلة السعرات الحرارية بشكل رئيسي مثل الحليب خالي الدسم، عصير الفواكه المخفف نصفه بالماء، المشروبات خالية من السكر، أو نكهة المياه المعدنية لأن الحليب غني بالسعرات الحرارية فلا يجب أن يتناول منه طفلك أكثر من الحليب الخالي الدسم، 1% أو 2% حليب كل يوم. يجب ألا يشرب أكثر من 8 أوقية من عصير الفاكهة يوميا ً جميع المشروبات الأخرى يجب أن تكون إما ماء أو مشروبات خالية السكر شجع طفلك على تناول ست أكواب من الماء يوميا ً.

ب‌.الوجبات: تقليل نسبة تناول الأطعمة الدهنية (مثل، البيض، السجق، الزبد). الحصة من الدهن مزدوج من بعض السعرات الحرارية من البروتين والكربوهيدرات تقليل اللحوم، تقليل المزيد من الخبز، شوي اللحم، أو الأطعمة المدخنة والقليل من الأطعمة المقلية، تناول حصة معينة من الفاكهة، الخضروات، السلطة، والحبوب.

ت‌.الحلويات: التشجيع على الأقل منها أكثر من المتوسط، تناول الكثير من الجيلي و الفاكهة الطازجة كنوع من أنواع الحلوى وتجنب الحلوى الغنية بالسعرات الحرارية.

ث‌.الوجبات الخفيفة: تناول منها الأطعمة الأقل سعرات حرارية فقط مثل، الخضروات النيئة (الجزر، الكرفس، البطاطا، والمخللات)، الفاكهه النيئة (التفاح، البرتقال، الشمام والخ)، الفشار أو المشروبات الخالية من السكر. يجب ألا يتناول طفلك أكثر من وجبتين خفيفتين في اليوم.

 

ج‌.الفيتامينات امنح طفلك طاولة غنية بمجموعة مختلفة من الفيتامينات يوميا ً أثناء برنامج فقدان الوزن.

5.      عادات تناول الطعام

لمقاومة الميل إلى اكتساب الزيادة في الوزن، يجب على تعلم صغارك عادات تناول الطعام التي ستستمر معهم إلى مدى الحياة تستطيع أن تساعد طفلك على فقد الوزن و عدم الزيادة الغير مرغوب فيها بإتباع ما يلي:

o       عدم تخطي أي من الوجبات الأساسية الثلاثة.

o       التشجيع على تناول كوب من الماء قبل الوجبات.

o       تناول أجزاء صغيرة من الطعام.

o       اقترح مضغ الطعام ببطء.

o       عرض حصتين من الطعام فقط إذا انتظر طفلك لمدة 10 دقائق بعد الانتهاء من الحصة الأولى.

o       عدم شراء الأطعمة الخفيفة الغنية بالسعرات الحرارية مثل شرائح البطاطس المقلية، قطع الحلوى، أو تناول المشروبات الغازية بانتظام.

o       عدم شراء والاحتفاظ بالمشروبات الغازية الخالية من السكر المتاحة، الفاكهة الطازجة، والخضروات.

o       اترك الوجبات الخفيفة المنخفض فيها معدل السعرات الحرارية وكذلك الفاكهة على الطاولة، على سبيل المثال، قم بإبعاد البسكويت عن متناول يديك.

o       تخزين الأطعمة في المطبخ فقط وأخرجها من الحجرات الأخرى.

o       لا تعرض أكثر من وجبتين خفيفتين يوميا ً، ولا تشجع طفلك على تناول الوجبات الخفيفة باستمرار "المراعي" طوال اليوم.

o       اسمح بتناول الطعام بالمنزل داخل المطبخ أو على مائدة تناول المشروبات فقط ولا تشجع على تناول الطعام أثناء مشاهدة التلفاز، أو أثناء الدراسة، أو أثناء ركوب السيارة، أو أثناء التسوق فبمجرد ارتباط عادة تناول الطعام بهذه الأنشطة يتعلم الجسم اكتساب المزيد من الطعام.

o       لا تشجع الطفل على تناول الطعام بمفرده.

o       ساعد طفلك على مكافأة ذاته بغد العمل الشاق والدراسة بمشاهدة الأفلام والتلفاز وسماع الموسيقى أو قراءة كتاب بدلا ًمن تناول الطعام.

o       إذا وافق طفلك ألصق العديد من البطاقات لتذكرته على الثلاجة و المرآة داخل الحمام يكتب عليها "تناول القليل من الطعام" أو "التزم بالبرنامج".

6.      التمارين: لزيادة فقدان السعرات الحرارية.

التمارين الرياضية اليومية تزيد من معدل فقدان الوزن فضلا ً عن الشعور البدني الجيد المزج بين النظام الغذائي والتمارين من أكثر الطرق فاعلية لفقدان الوزن حاول تأدية الهيئات التالية من التمارين الرياضية:

o       السير أو ركوب الدراجة بدلا ً من ركوب السيارة.

o       استخدام السلم للصعود بدلا ً من المصعد.

o       تعلم رياض جديدة مثل السباحة والمشي السريع فهم من أنواع الرياضة التي تحرق معظم السعرات الحرارية وربما يستطيع طفلك استخدام الفصول الخاصة باللياقة البدنية بالمدرسة.

o       مصاحبة الكلب أثناء السير الطويل المدى.

o       قضاء 30 دقيقة من اليوم في التمارين أو الرقص على موسيقى المسجل أو التلفاز.

o       استخدام تمارين الدراجة أو الطوق لإثناء مشاهدة التلفاز (حدد وقت الجلوس للتلفاز لمدة 2 ساعة أو أقل يوميا ً).

7.      الأنشطة الاجتماعية: تلهيك عن الطعام.

     ممارسة طفلك لمزيد من الأنشطة الخارجية تسهل من عملية إنقاص الوزن حيث أن وقت الفراغ يساعد على تناول الطعام تناول الوجبات الخفيفة يتم ما بين الساعة 3 و 6 مساءا ًفساعد طفلك على ملء فراغ الوقت بعد المدرسة بالأنشطة كسماع الموسيقى ومشاهدة المسلسلات وممارسة الرياضة أو في الاستكشاف، وربما يساعد العمل المدرسي لفترة أخرى فإن لم يجد شيئا ً آخر شجع طفلك زيارة الأصدقاء. نشاط الحياة اليومية غالبا ً ما يؤدي إلى إنقاص الوزن.

استدعاء طبيب طفلك أثناء ساعات العمل إذا:

·         عدم تحسن طفلك في عادات تناول الطعام وممارسة التمارين بعد محاولة استخدام البرنامج لمدة شهرين.

·         عدم سيطرة طفلك على الإفراط في تناول الطعام.

·         عندما تجد نفسك منزعج من عادات طفلك في تناول الطعام.

·         عندما تعتقد أن طفلك مكتئب.

·         عندما لا يتقرب طفلك للأصدقاء.

·         عندما يكون لديك أسئلة واهتمامات أخلاى.

أشترك معنا لتصلك المقالات الجديدة

بأشتراكك معنا سيصلك رساله على بريدك الالكتروني عند نشر المقالات الجديدة

نتمنى أن يكون المقال قد أعجبكم

Close

نشكرك علي وجودك معنا وأرجوا مشاركه المقال

0
Shares