600x300 نموذج 1.png

 

 

hanan banner.png

علامات التوحد في الاطفال الرضع

تقييم المستخدم: 0 / 5

تعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجوم
 

baby_small.jpg

قبل سنوات عديدة، كنت في حفل عشاء مع بعض الأصدقاء، وكان ابنهما البالغ من العمر سنتان ونصف يركض دون توقف، وعلق أحد الضيوف بأنه "لطيف جدا، يركض مثل انسان آلي صغير".
وبعد بضعة أشهر علمت أنه قبل يوم واحد فقط من حفل العشاء، تم تشخيص الصبي بالتوحد. لا أستطيع حتى أن أتخيل كيف كان تعليق الإنسان الآلي مؤلما للوالدين، على الرغم من علمي أن الآخر لم يقصد به أي إهانة!
كان حفل العشاء هذا قبل أكثر من 10 سنوات. في ذلك الوقت على الأقل لم أسمع عن الأطفال الذين يتم تشخيصهم بالتوحد كثيرا، أما في عالم اليوم، العديد من الدراسات البحثية تشير إلى أن تشخيص اضطراب التوحد الطيفي قد ازداد بصورة كبيرة في السنوات الخمس إلى العشر الأخيرة، وأصبح الآباء قلقون من أنه ربما طفلهم يعاني من هذا المرض بصورة أو بأخرى.
 
 
 
 
 
 
 بالتأكيد إن الغالبية العظمى من الأطفال لن يتم تشخيصهم بالتوحد لأنهم يظهرون تغير طفيف عن أقرانهم، والقلق حول واحد أو اثنين من السلوكيات "الغريبة نوعا ما" أو التأخر قليلا عن زملائهم لا يجعلهم مصابين بالتوحد، ولكن ثبت أن التدخل المبكر فعال في التخفيف من أعراض التوحد وتزويد الأطفال المصابين به بالمهارات اللغوية اللازمة والمهارات الاجتماعية والأكاديمية أيضا. وكلما كان التشخيص أسرع، كلما كان معدل الشفاء أعلى. لذلك تجاهل العلامات المريبة والواضحة للتوحد لن يكون مفيدا أبدا للطفل!
إذا ما هو التوحد واضطراب التوحد الطيفي؟
التوحد هو اضطراب طيفي يشمل مجموعة من العلامات والأعراض، والتي تكون فردية لكل طفل عن باقي الأطفال المتوحدين؛ معظم الأطفال الذين يعانون من اضطرابات التوحد لديهم مشاكل تنموية مع التواصل اللفظي وغير اللفظي، فيما يتعلق بالآخرين وبيئتهم وكونهم مرنين مع الفكر والسلوك.
أسباب اضطراب التوحد الطيفي (لأنه لا يوجد سبب واحد) إلى حد كبير غير معروفة، يقول الباحثون إن "الجمع بين العوامل الوراثية والعوامل البيئية قد يلعب دورا". (أي أنهم لا يعلمون بالضبط ما هو السبب وراء ذلك المرض، مثير للغضب أليس كذلك!)
المعروف والمُلاحظ وجود عدد من عوامل الخطر:
الأطفال الذین لدیھم أشقاء متوحدون یکونون أکثر عرضة للإصابة بالتوحد أیضا.
 التوحد يميل إلى أن يظهر غالبا في الأشخاص الذين لديهم بعض العوامل الوراثية أو التغييرات المحددة في الكروموسومات.
وقد تم ربط الوصفة الطبية لبعض الأدوية التي تحتوي على حمض فالبرويك و ثاليدوميد أثناء الحمل باحتمالية أعلى في إصابة الجنين بالتوحد.
 هناك بعض الأدلة التي تؤكد أن ظهور وتطور مرض التوحد في الطفل يبدأ قبل وأثناء وبعد الولادة مباشرة.
الأطفال الذین یولدون لوالدین كبار السن نسبيا یواجھون خطرا أکبر للإصابة بالتوحد.
وأشارت دراسة حديثة أيضا إلى زيادة معدلات الإصابة بالتوحد للوالدين الصغار جدا، وكذلك الآباء الذين لديهم فجوة واسعة بين عمريهما.
الإشارات التي يجب البحث عنها في الطفل للتأكد من إصابته باضطراب التوحد الطيفي.
كل طفل يتطور بوتيرة مختلفة لذلك فمن الصعب تحديد متى سيتعلم الطفل مهارة معينة، ولكن هناك معالم عالمية والتي عادة ما تظهر أثناء تطور نمو الطفل، وعدم ظهور تلك المعالم أو عدم تطور نمو الطفل بالشكل المعتاد قد يكون مؤشرا مبكرا أن طفلك مصاب بالتوحد.
الكشف المبكر عن التوحد ينطوي على ملاحظة غياب السلوكيات الطبيعية للطفل، وليس سلوكيات شاذة في الطفل (ويجب التفريق بين غياب السلوكيات الطبيعية ووجود سلوكيات شاذة). وفقا Autism Speaks  و CDC (مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها)، علامات التأخير التالية يجب أن تُقيم وتشخص فورا من قبل طبيب الأطفال.
6 أشهر: لا يبتسم كثيرا أو لا تظهر على الطفل أي تعبيرات دالة على السعادة.
9 أشهر: لا يردد الكلمات أو الأصوات أو تعبيرات الوجه.
12 شهرا: لا يستجيب لاسمه، لا يتغنج أو "يتكلم كالأطفال"، ولا يستجيب حتى للإيماءات.
14 شهرا: لا يشير إلى الأشياء أو يظهر أي اهتمام بها.
16 شهرا: لا يقول أي كلمات.
18 شهرا: لا يهتم أو يشارك في ألعاب الأطفال البسيطة.
24 شهرا: لا يقول أي عبارات ذات معنى (حتى العبارات ذات الكلمتين فقط).
على الرغم من أن هذه العلامات قد تكون موجودة في طفلك، ولكن لا يتم تشخيص التوحد عادة قبل عمر السنتين. بعد ذلك السن قد تبدأ في رؤية بعض السلوكيات الغير طبيعية والشاذة في الطفل، مثل:
تجنب الاتصال بالعينين.
تكرار الكلمات والعبارات مرارا وتكرارا.
الشعور بالضيق إزاء التغيرات الطفيفة.
تعابير الوجه المسطحة أو غير المناسبة.
يتجنب أو يقاوم الاتصال البدني.
يضع الألعاب أو غيرها من الأشياء في صفوف.
فرط النشاط أو الاندفاع.
عادات الأكل والنوم الغير طبيعية.
لا يخاف.
وإليك فيديو تعليمي ممتاز للكشف عن علامات التوحد، بما في ذلك أمثلة من تصرفات الأطفال الطبيعية وتصرفات الأطفال المتوحدين تباعا من هنا:
ماذا تفعل كوالد طفل مصاب بالتوحد؟
كوالد، يمكنك اتخاذ بعض الخطوات الاستباقية في التشخيص المبكر لطفلك، وعما إذا كان طفلك مصاب بالتوحد. هذا يبدأ من خلال مراقبة تطور طفلك ووضع العلامات السابق ذكرها في الاعتبار، وعليك اتخاذ إجراءات سريعة إذا كنت تشعر بالقلق، لا يجب عليك أبدا "الانتظار والترقب" فقط عندما يتعلق الأمر بتطور ونمو طفلك. إذا لاحظت أي شيء مُقلق عليك التحدث إلی طبیب طفلك علی الفور، عليك دائما الثقة في فطنتك وغرائزك. فأنت تعرف طفلك أفضل من أي شخص!
وقد أظهرت بعض الدراسات المثيرة للاهتمام أن سلوكيات التوحد قد تزول تماما عند الكشف والتدخل المبكر! 
نحن في انتظار مشاركة أفكارك وخبرتك معنا من خلال التعليق أدناه.
المصدر:
https://www.easybabylife.com/warning-signs-autism-infants-toddlers.html 

أشترك معنا لتصلك المقالات الجديدة

بأشتراكك معنا سيصلك رساله على بريدك الالكتروني عند نشر المقالات الجديدة

نتمنى أن يكون المقال قد أعجبكم

Close

نشكرك علي وجودك معنا وأرجوا مشاركه المقال

0
Shares