600x300 نموذج 1.png

 

 

hanan banner.png

علاج التلعثم عند الكبار القاعدة -8- والاخيرة – تصحيح التلعثم

تقييم المستخدم: 5 / 5

تفعيل النجومتفعيل النجومتفعيل النجومتفعيل النجومتفعيل النجوم
 

نتيجه لدراستك للفصل الاخير اصبحت الان قادر على فهم الحركات الغيرطبيعيه الناتجه من عضلات كلامك اثناء حدوث التلعثم ومن علمك بهذه المعلومه القيمه وبطبيعه الحال تصبح الخطوه التاليه هى اتخاذ الاجراءات التى تمكنك من تصحيح او تعديل الاخطاء التى لالزوم لها أثناء التلعثم...كيف يتم ذلك؟


فمن التوصيات الان ان تقوم بتدريب نفسك على تصحيح الصعوبات وهنا يوجد 3 من هؤلاء تهدف الى اظهار او تعديل الاخطاء التى تقوم بها اثناء تلعثمك وسوف تمكنك من التعامل مع اضطرابات الطلاقه فى الكلام (سلاسه الكلام)والمخاوف المرتبطه بها فى الفصول الثلاثه القادمه تصف كيفيه عمل هذه التصحيحات اول واحده بعنوان (ما بعد تصحيح صعوبات الكلام)هذه تشرح تفاصيل كيف يمكنك تصحيح الاخطاء الغير طبيعيه بعد ان تعرفت وبدقه على هذه الاخطاء هذا هو الاكثر تعليما ويجب ان تمارسها اولا الفصل التالى بعنوان (ما يحدث فى تصحيح صعوبات الكلام) حيث يصف الطريقه الافضل للانسحاب من الصعوبات التى يمكن ان يعانى منها المتلعثمين وهناك فصل بعنوان (ما قبل تصحيح صعوبات الكلام) يحدد هذا الفصل كيف يمكن الانتقال بسلاسه بين الصعوبات المتوقعه وهذا هو الهدف من الجهود  الموجهه وهذا ما يصف الخطوه النهائيه فى هذا البرنامج .

((يقول جونسون))

ان السلوك المسمى بالتلعثمى يمكن تعديله جدا فمن الممكن ان يقوم الشخص المتحدث بتغيير الاشياء التى تجعله يتلعثم فى الكلام وبشكل جذرى .

ما بعد تصحيح صعوبات الكلام

الالغاء...

هومن افضل الاجراءات التى تمكنك من التلعثم بأقل حده ممكنه هذا ليس معقدا ولكن يجعلك فى مواجهه تقبل تلعثمك يستخدم هذا الاجراء بعد معرفتك بمناطق تلعثمك وقبل الاستمرار فيها ومن هذا الوقت يجب ان تكون علمت بكيف يمكن الغاء اخطائك وكيف يمكن تعديلها وفقا لذلك فأنك قد وضعت نتائج ممارسه التصحيحات على التلعثمات (الاخطاء فى الكلام )فى حيز التنفيذ ويشار الى ذلك احيانا بالالغائات  ابذل قصار جهدك فى أستخدام هذا الاجراء حتى يكون فرصه مناسبه لانتقاء سلوكك من الاخطاء ولفتره وجيزه يعمل هذا المبدأ (ما بعد تصحيح صعوبات الكلام)على النحو التالى بعد ان تتلعثم فى كلمه معينه يمكن ان تتوقف للحظات وتفكر ما الذى تسبب فى تلعثمك اثناء الكلام وتحاول تصحيحها احيانا يسمى هذا المبدأ بالتصحيح الزائد (الدقيق) لحركات عضلات الكلام يعرض القسم التالى التسلسل الزمنى للاجراءات التى تدرس بعنايه وتتأكد من انك فهمت بالضبط كيف تنفذ هذه العمليه ووضع ذلك حيز التنفيذ اثناء التلعثم الارقام الوارده بين قوسين للدلاله على الخطوات التاليه فى التسلسل .

التسلسل الزمنى لاجراء (مبدأ)ما بعد تصحيح الصعوبات فى الكلام

1- عندما تتلعثم فى كلمه واحده فأن اول شىء يمكنك القيام به هو ان تكمل الكلمه ولا تتوقف او تحاول ان تتفادى الكلمه المتلعثمه ببعض الحيل .

2-يمكن ان تحدد بالضبط المكان الذى تم التوقف فيه ثم تكمل هذه الكلمه التى تلعثمت فيها وهذا التوقف يعطيك فرصه من الوقت لتتعرف على المشكله وتحاول حلها.

3-بعد توقفك فى كلمه ما حاول ان تخفف حده التوترفى ميكانزمات الكلام والتخفيف وبشكل خاص على حنجرتك ستشعر بأرتخاء اللسان فى قاع الفم اترك الفك مفتوح قليلا (كأنه يسيل لعاب بين شفتيك)واجعل الشفاه فى ارتخاء فى محاوله لاستنزاف التوتروهذا من شأنه ان يجعل تنفسك طبيعى .

4-بينما انت عالق فى كلمه ما وتحاول الاسترخاء اسئل نفسك بعض الاسئله ما السبب الذى جعل الصوت فى نطق الكلمه عالق وما الخطء الذى قمت به وكان من غير الطبيعى فى الفصل السابق تمت دراسه الاخطاء التى من شأنها حدوث التلعثم فى الاصوات المختلفه وما الذى يمكن القيام به عند التلعثم ومن خلال عضلات الكلام لتغيير وتصحيح الاخطاء وباستخدام هذه المعلومات اعتقد انك قد استغنيت عن الاخطاء التى كنت تقوم بها عند الكلام.

5-راجع ما الذى يمكنك القيام به لكى تعكس ببطء او تغير الاخطاء سواء كان ذلك فى الصوت او الكلمه.

6-كرر بعقلانيه اوقلد بصمت كيف سيشعر فمك بالتغييرات الصحيحه للتعلثمات(جرب تجريب الكلمات بشكل صحيح) وذلك لكى تعدل من النمط المعتاد فى تلعثماتك بينما انت تأخذ وقتك لكى تدرس صعوبات كلامك وتشرح كيف تتعامل معها قد تعتقد ان الشخص الذى تتحدث اليه يقل اهتمامه بما تقوله(نتيجه التركيز فى فهم صعوبه الكلام ومحاولتك ان تتخطها قد يشعرك ذلك بعدم اهتمام الاخر لحديثك) هذا ممكن ولكن يجب ان تتمسك بأدواتك جيدا التى من شأنها تصحيح اخطائك فى الكلام وركز اهتمامك على العمل على هذه المرحله(ما بعد تصحيح الاخطاء)خذ وقتك حتى لوكان طويل لكى تتمكن من تحقيق الهدف المطلوب بعد ما تحدد ما عليك القيام به لكى تصحح من اخطائك وبعد ان تتمرن بشكل عقلانى على قول الكلمات فى شكلها الصحيح

7-ثم وبعد ذلك فقط يمكنك ان تكررالكلمات عندما تشعر بنفسك انك سوف تقولها بشكلها الصحيح(عندما تصل الى درجه من الثقه فى النفس تمكنك من القول بشكل صحيح عندها كرر الكلمه اكثر من مره ).

8-التعبير عن الصوت الذى حدث فيه الصعوبه بشكل سلس ولفتره طويله سيعطيك الوقت للتركيز على شعور نفسك بالتصحيح او على الاقل تغيير اخطاء عضلات الكلام اثناء التلعثم والحفاظ على تدفق الصوت الذى يمكنك من الانتقال السهل من صوت الى الصوت الاخرعندما تتحدث بهذه الطريقه من فضلك تذكرتصحيح اخطاء عضلات الكلام وغير الشىء الذى كنت معتاد عليه عند نطق الاصوات الخطأ على سبيل المثال اذا كنت تتحدث فى تواصل بسيط هنا يكون الضغط اوالتركيز على الصعوبات يكون بسيط ولكن ركز بشكل اكبر عندما تشعر ان الكلمات التى تنطقها بها صوت من الصعوبه على الرغم من ان هذا المبدأ(ما بعد تصحيح صعوبات الكلام) يبدو انه يأخذ وقت طويل ولكن من المفترض ان لايأخذ الا بضع ثوانى  لكى تصبح بارع فى ذلك وتأخذ اقل وقت ممكن يجب ان تأخذ وقت طويل فى تكرار الكلمات الصحيحه وذلك من خلال الحفاظ على سلاسه الصوت المنطوق وهذا سيعطيك الكثير من الوقت لتشعر نفسك بالتصحيح المطلوب انت لاتحتاج الى الخجل من الطريقه المعتاده فى التلعثم.انما التأخر الطفيف والحرص الشديد على النطق السليم سيشعر الاخرين بمدى تصميمك على تخطى الصعوبات.على اى حال معظم المستمعين يراعون ويحترمون جهودك لتصحيح الاخطاء انت تحتاج الكثير من الفرص لاستخدام مبدأ ما بعد تصحيح صعوبات الكلام وسوف يساعدك كثيرا اذا تمرنت بصوت عالى عندما تكون وحدك من الواضح ان تكرار التلعثمات تجربه مؤلمه بالنسبه لك وربما لا يكون لديك ميل لتعديل هذه الصعوبات ولكن عندما تنطق الكلمه المتلعثمه للمره الثانيه بشكل صحيح كأن شياءا لم يحدث هذا سيعطيك دفعه للامام  بالرغم من ذلك  تجد ان عدم ابداء الرغبه لتغيير الاخطاء سيفقدك الفائده المطلوبه من هذا المبدأ المثابره فى استخدام التصحيحات عند التلعثم سوف تساعدك فى تدريب نفسك على تخطى او تفادى هذه الصعوبات بسلاسه وايضا سوف يساعدك على كسر النمط التلعثمى فى كلامك مما يكسبك الثقه فى قدرتك على التحكم فى كلامك.كما اعرب عن ذلك شخص واحد وقال يبدو ذلك سهل ولكن الكثير من الاشخاص يقلون الطريقه سهله قبل المحاوله ووجدت شخص اخر يعلق قائلا هذا صعب قليلا ولكن بعد المحاوله والانتظار لفتره ثم المحاوله مره اخرى يبدو الامر سهلا انا تعلمت الكثير عن تلعثماتى كلما كررت المحاوله

 .ك-ك-ك كيتى الجميله انتى فقط الف-ف-فتاه التى اعشقها وعندما الق-ق-قمر يشرق على الحظيره سوف اكون فى انتظارك عند باب الم-م-مطبخ هذه الكلمات هى كلمات اغنيه مفضله نشرت قبل سنوات عديده وسيكون من الصعب الان انتشار هذه الاغنيه .

ما يحدث فى تصحيحات صعوبات الكلام

الانسحاب...

فى مبدأ او اجراء ما بعد تصحيح صعوبات الكلام تتعلم فيه ألغاء التلعثم بعد ان يكون قد حدث من المقترح الان انه يمكنك استخدام اسلوب مشابه للانسحاب من الصعوبات فى الكلام عندما تكون فى خضم هذه المشكله(التلعثم) فأن هذا الاسلوب يستخدم فى مثل هذه الحالات حيث يتطلب الامر منك التخفيف من حده التلعثم ما الذى تفعله عادتا عندما تجد نفسك تلعثمت فى كلمه معينه دون سابق انذارربما تحاول الهروب من تلعثمك هذا بطريقه زكيه وربما تحاول ايجاد طريقه للخروج سيكون من الافضل استخدام طريقه منهجيه للخروج من ذلك والتى تتوافق مع هذا المنهج العلاجى وهو ما يسمى (ما يحدث فى تصحيحات صعوبات الكلام)ها هى الطريقه التى تستخدم عندما تجد نفسك فى وسط الكلمه المتلعثمه لا تتوقف وتعيدها مره اخرى  بل استمر فى الكلمه المتلعثمه وتتباطىء عندها وتجرى الكلمه المتلعثمه فى مجراها (عديها بسلاسه) وتعمد الاطاله بشكل سلس  ما الذى تقوم به عندما يحدث ذلك ؟ انت سوف تحقق الاستقرار فى الصوت وذلك من خلال التباطىء فى التكرار او تغيير التكرار للاطاله او محاوله الانسحاب من التثبيت كما كنت تحاول التخفيف من حده التلعثم اثناء القيام بذلك سوف تأتى للتحقق من انك يمكنك السيطره على بقاء اواستمرار الصعوبه وذلك من خلال تعلمك الخروج بشكل سلس من تلعثماتك السيطره على تلعثمك لفتره كافيه هذا من شأنه ان يشعرك بالقدره على معرفه الاخطاء ومحاوله تغييرها من خلال دراساتك السابقه يجب عليك ادراك ما يمكنك القيام به لمواجهه السلوك الخاطىء فى كلامك بعد ان تكون قد انجزت فى ذلك يمكنك تحرير نفسك من التوقف فى الاطاله والتكرار ووضعت قرارك بتصحيح اخطاء عضلات كلامك حيز التنفيذ اذن لاى سبب من الاسباب انت غير قادر على الاستمرار فى تلعثماتك وتحاول الهروب منها كما موصوف اعلاه سيكون من الافضل لك ان تفعل مبدأ ما بعد تصحيح الصعوبات فى الكلام لكى يمكنك ذلك من الحفاظ على شعورك بالتحكم فى اى حاله يجب ان تكون قادر على تصحيح اخطائك وذلك بسب ما تعلمته من تحليل ودراسه الطريقه التى تتلعثم بها.

ما قبل تصحيح صعوبات الكلام

مجموعه الاعدادات...

يفترض انك قد تمكنت من ممارسه مبدأ (ما بعد تصحيح صعوبات الكلام) والاخر( اثناء تصحيح صعوبات الكلام) عند التلعثم وتعلمت طريقه جديده لكيفيه المرور بسلاسه من تلعثمات الكلام يجب ان تكون الان بارع فى تصحيح التلعثمات بعد حدوثها ومن هذا فأنك قد تمكنت تماما من اجراء (ما بعد تصحيح صعوبات الكلام) انت محق (على حق)فى انك لا تقف عند حدوث التلعثم بل تكمل الكلمه ولكن من الضرورى بالنسبه لك ان تستمر فى التدريب لانه سيكون تمهيد للخطوه التاليه من الواضح انك تحتاج الان لمعرفه مجموعه الاعدادات التى تمكنك من احباط التلعثم قبل حدوثه عمليه التحكم فى الصعوبات او العوائق قبل ان تحدث تسمى (ما قبل تصحيح صعوبات الكلام) فى معظم الوقت انت تكون محبط عندما تتوقع حدوث المشكله قبل وقوعها حيث انه يكون فى معظم الاحيان رد فعل لاحباط مواجهه التلعثمات التى تكون نتيجه محاوله تجنب التلعثم فى بعض الاحيان انت لاتتوقع حدوث التلعثم ويحدث فجأه وسوف نناقش ذلك فى وقت لاحق.

لان عادتا لديك توقع بحدوث المشكله قبل حدوثها فأننا نقترح عليك ان تستفاد من هذه الحقيقه وتقوم بأعداد نفسك فى وقت مبكر لمواجهه هذه المشكلهحيث يقترح عليك فى هذه الخطوه ان تتعلم كيفيه التعامل مع التلعثم الخاص بك والانتقال بعيدا عن هذه التلعثمات وبذلك تكون استخدمت الطريقه الجديده ما قبل تصحيح صعوبات الكلام. وهذا سيكون مماثل لمبدأ ما بعد تصحيح صعوبات الكلام بأستثناء ان التخطيط لديك سيكون قبل تصحيح الاخطاء بدلا من ان يكون بعد تصحيح الاخطاء.

فى مبدأ ماقبل تصحيح صعوبات الكلام انت تتوقع الصعوبه فى الكلمه او الصوت قبل ان تتكلم ومن ثم تعد نفسك لمواجهه ذلك قبل الدخول فى الحديث. وهنا انت لاتدخل فى الحديث قبل ان تعرف جيدا عن الكلمه او الصوت الذى تتلعثم فيه وتعرف كيف يمكنك تخطى هذه الصعوبه بسلاسه وتعدل ايضا من هذه الاخطاء ولان هذا الاجراء مشابه لمبدأ او اجراء ما بعد تصحيح الاخطاء فأنه يجب عليك دراسه الاتجاهات التاليه بعنايه حتى تتمكن من معرفه كيف يتم ذلك وهو ايضا جزء اساسى فى برنامج العلاج الخاص بك ولمنع اى سوء فهم ممكن. يجب تفعيل مبدأ ما قبل تصحيح صعوبات التلعثم بشكل عملى سوف يتطلب الامر التركيز على الجزء الخاص  والارقام بين الاقواس سوف تشرح الخطوات فى هذا المبدأ او الاجراء.

التسلسل الزمنى لمبدأ ما قبل تصحيح صعوبات الكلام

هذه هى الاجراءات المتبعه فى مبدأ ما قبل تصحيح صعوبات الكلام عندما يكون هناك خوف من نطق كلمه معينه اوصوت معين.

1-لاتقف فى الكلمه او الصوت المتلعثم أكمل هذه الكلمه حيث ان التوقف قبل بدء الكلمه يعطيك الفرصه لتهدئه نفسك والتخطيط كيف تتعامل مع هذه الكلمه كما ان هذه الوقفه لاتكون طويله وسوف تمكنك من الاستعداد لاقناع نفسك والشخص المستمع لك انك قادر ومصمم على التحكم فى الموقف حتى لو استغرق الامر فتره اطول سيكون هذا اقل احراجا من الموقف الذى تتلعثم فيه.

2-من خلال هذه الوقفه حاول استرخاء عضلات الكلام وخاصا الحلق وحاول ان تجعل لسانك فى قاع الحلق مع فتح الفم فتحه صغيره وارتخاء الشفاه و كأن هناك لعاب سائل بين شفتيك وكل هذا كمحاوله لاسترخاء عضلات الكلام.

3-يمكنك الاسترخاء والتفكير مره اخرى والتذكير بما كنت تقوم به من افعال غير طبيعيه عندما تتلعثم واسئل نفسك ما هى العادات الغير طبيعيه والتى تقوم بها اثناء التلعثم ؟ يجب عليك تذكر هذه الاخطاء من خلال تحليلك ودراستك لنشاط عضلات الكلام ومن خبرتك فى استخدام مبدأ مابعد تصحيح صعوبات الكلام.

4- من عرفه او عرض هذه الاخطاء التى تقوم بها اثناء التلعثم  وتصحيح وتعديل هذه الاخطاء بشكل عملى  سوف يساعدك ذلك فى ازاله الشذوذ التى تظهر فى كلامك عندما تتلعثم.

5-يرتكز فى عقلك شعور فمك بالتصحيحات (فن التمثيل الايحائى) وذلك من خلال الحركه البطيئه والتعمد المطول فى الانتقال من صوت الى الصوت التالى وهذا يعنى انه ارتكز فى عقلك كيف سيتم التصرف مع التعديلات للقضاء على الاخطاء المعتاده فى الصوت.

6-و التنفس سيعود طبيعيا عندما تقول الكلمه بشكلها الصحيح.

7-المبالغه فى نطق الكلمه بشكل صحيح سيدفعك لتركيز اكبر لكى تشعر بالنطق الصحيح كما ان هذا التركيز المبالغ فيه سيؤثر على الكلمات القادمه يجب ان تلتزم بهذه الطريقه ولا تقوم بشىء اخر خلاف ذلك. (اى انك اذا قمت بالتركيز بشكل كبير على الكلمه التى تتلعثم فيها ذلك سيؤثر بشكل واضح على الكلمات الاخرى حتى ولو كنت تنطقها بشكلها الصحيح)

المشكله التى تواجهك هنا هى عند الانتقال من الاصوات الساكنه الى اصوات حرف العله وهذه المشكله تنتج ايضا من الحفاظ الشديد على تدفق الصوت بسلاسه والبطء الشديد فى الانتقال من صوت الى اخر وهذا سيتيح لك فرصه اكبر لكى تشعر لسانك بالتصحيح فى الكلمه والصوت والتركيز على هذه التغييرات وتفادى الشذوذ فى الكلام.

قد تشعر بالحرج عندما تتوقف او تقول الكلمه المتلعثمه بطريقه التشدق(اى ان هناك مسافه فى النطق بين كل حرف) على اى حال فانه ليس لديك خيار اخر وستصبح هذه الوقفه اقصر واقصر حتى تصبح بارع فى مواجهه تلعثماتك  ومن ثم يأتى تصميمك على النطق الصحيح بثماره.

--تحذير--- تحت اى ظرف من الظروف يجب ان تستخدم المماطله فى الوقفات على الرغم من انه قد يكون مغريا القيام بذلك  فلابد من استخدام الوقفات لاعداد خطه العمل .

يعد مبدأ ما قبل تصحيح صعوبات الكلام جزء هام فى برنامج العلاج  اذا كنت تستطيع الانتقال بسلاسه بين الصعوبات التى تواجهك فى كلامك وانت جيد فى الحديث بطلاقه وبحريه فأن ممارسه مبدأ ما قبل تصحيح صعوبات الكلام تكون على الكلمات التى تخشى نطقها بشكل غير صحيح والكلمات التى تنطقها بشكل صحيح ايضا. والكلمه الموجوده فى بدايه الجمله  بعض المتلعثمين يستخدمون مبدأ ما قبل تصحيح صعوبات الكلام فى كل كلمه تقريبا وهذا لاينبغى ان يكون ضروريا.حدد الكلمات التى تكون بها صعوبه فى النطق وحدد التغييرات المطلوبه فى هذه الكلمات وطبقها عليها عندما تجد كلمه واحد من التى تم تحديدها مسبقا. استمر فى هذا التمرين وخاصا كلما تتوقع كلمه تكون فيها صعوبه حتى تشعر تلقائيا بالتصحيحات المطلوبه و تطبق على اى نوع من الصعوبات ومعرفتك الجيده بتلعثماتك  ستشعرك بأن تلعثماتك  تحت السيطره الكامله.عندما تعتاد على استخدام مبدأ ما قبل تصحيحات صعوبات الكلام سيصبح شىء طبيعى بالنسبه لك وستقضى بشكل تدريجى على الوقفات . عندما تتوقع مشكله فى صوت ما فى عده كلمات يمكن هنا استخدام الوقفات وتعد نفسك لنطق الكلمات المتداخله وفى الكلمات التى تخشى نطقها.من الضرورى ان تضع كلامك او حديثك تحت التأهب وتأخذ الوقت اللازم لك لكى تخطط لنطق الكلمات بشكل صحيح وتنتقل بسلاسه بين الصعوبات. هذا هو هدفك ويمكنك الوصول اليه بسرعه ولكن حتى تكون لديك الثقه فى القيام بذلك وقد يكون من الافضل لك ان تتوقف فى البدايه لتعطى لنفسك الفرصه للاستعداد لمواجهه المشكلات المتوقعه. سوف يكون من الافضل لك فى مبدأ ماقبل تصحيحات صعوبات الكلام بناء ثقه قويه فى نفسك وانك قادر على السيطره على صعوباتك وسيمكنك هذا من الانتقال السلس بين الصعوبات يمكنك تحديد الحركات مسبقا وكيف يمكن ان تؤدى هذه الاصوات بالشكل الصحيح  من المهم انه من خلال متابعه هذا الشأن هوان تعلم ان التلعثم شىء تقوم به وانت تعرف ما الذى يمكنك القيام به لتغيره.

هل انت تشعر بالاحباط ؟

قد تشعر بالاحباط بالرغم من انك تحاول تحسين كلامك مثل العديد من المتلعثمين وقد يكون ذلك لانك تتحسن ببطىء على غير المتوقع او لانك لديك الكثير من الصعوبات  وقد تتعرض لانتكاسه وتحدث هذه الانتكاسه نتيجه تعرضك لموقف محرج او موقف شديد التوتر فى الوقت الذى تحاول فيه بذل مجهود كبير لتحسين كلامك مما يؤدى الى فشلك فشل ذريع وهذا يجعلك بائس تماما ويقلل من الثقه التى كنت تحاول بنائها . ولسوء الحظ هناك بعض العوامل التى تعمل ضد ما تحاولون بذله من جهود وتتسبب فى الانتكاسه والانحدار.وقد تحدث الانتكاسه نتيجه بعض العوامل الطبيعيه مثل ميلك لتكرار العادات القديمه التى كنت تقوم بها مثل تجنب او انكار التلعثمات .و بالرغم من اكتسابك قدر معين من الطلاقه فى الحديث تقوم غرائزك الطبيعيه بأعاده العادات القديمه التى كنت تقوم بها قديما كرد فعل طبيعى . ليس هناك داعى لتوبيخ نفسك عند تكرار العادات القديمه  بل حاول مراجعه القواعد التى كنت تمارسها لكى تكون افضل تأكد من ان مشاعر التجنب هذه والتاثيرات القليله التى ظهرت سوف تتحرر منها.احد العوامل التى تسهم فى الاحباط هى ان هناك حقيقه بأن شده التلعثم (ثقل اللسان) هذه تتفاوت من وقت لاخر حيث انك فى بعض الاحيان تتكلم بطلاقه جيده وتجد نفسك فى احيان اخرى تتلعثم فى الحديث بشكل واضح.وهذا ينتج عن مختلف الظروف البيئيه ويؤدى لظهور الانحرفات ومن ثم يحدث انهيار بشكل سهل . وهناك عيب اخر قد يحدث نتيجه تكوين ثقه لديك قبل استكمال المراحل كامل وحينها تعتقد انت انك اصبحت افضل بشكل تام  واذا حدث فى هذه الفتره اى تراجع بسيط يؤدى هذا الى الاحباط الشديد.وصحيح انك اذا اظهرت تحسن كبير فى احد الاجراءات العلاجيه  ذلك يؤدى لتحسن فى جزء من  العلاج . وبصفه عامه فأن تطبيق جميع اجراءات العلاج بشكل متكامل  يؤدى الى ضمان ثبات العلاج.ولسبب اخر قد يشعر بعض المتلعثمين بالاحباط لانهم يتوقعون الكمال التام  وهو شىء بعيد عن المنال وبعضهم يشعرونه انه يجب التحدث بطلاقه تامه دون اى تردد اوتعثر وهذا التوقع يزيد من الضغط وهم فى غنا عن ذلك ويجب ان يكون الهدف هنا هو الطلاقه فى الكلام دون التعرض للتوتر.ونجد لدى بعض الاشخاص اتساق طبيعى بين التسلسل الزمنى لعضلات الكلام والجزء الخاص فى المخ عن الكلام  .قد يكون هناك اسباب اخرى فى حالاتك ربما يكون قد بدأ التلعثم لديك حينما كنت شابا صغير السن او عندما كنت طفلا ظهر فى هذه الفتره التردد والتعثر فى الكلام عندما كنت قد بدأت تتعلم الحديث مع الاطفال الاخرون وعدم وجود اتساق طبيعى فى هذا يسهم فى تنميه التلعثم. كما تعلمون ان الاتساق هو السمه الماديه التى تختلف فيها الافراد عن بعضها البعض .حيث نجد ان بعض الاطفال يتعلمون المشى اسرع من أطفال اخرون وبعض الاطفال يتعلمون الكلام اسرع من غيرهم. وفى البالغين وعلى سبيل المثال نجد لاعب جولف لديه اتساق بين هذا الجزء من المخ المسئول عن حركات الجسم وعملها (الحركات)فى أداء هذه اللعبه. على اى حال فأن هدف الكمال بالنسبه للمتلعثمين غير عملى. معظم المتلعثمين يواجهون فترات طلاقه فى الكلام مليئه بالامل وفترات اخرى متعثره تؤدى لليأس. عندما تحدث الانتكاسه فى الكلام فيجب ان تبحث عن مصدر هذه الانتكاسه  وينبغى ان تكون الاجابه على هذا فى مكان ما فى هذا الكتاب. يجب مراعاه مراجعه المبادىء التوجيهيه كلما حدث التلعثم ومع ذلك نؤكد انه ليس هناك حاجه لشعور بالذنب عند التلعثم فى الكلام لان ذلك لا يعنى انك فاشل.معظم المتلعثمين يشعون بالاحباط ويصبح التلعثم كعدو قوى يحتاج الى ان نهزمه مره ومره اخرى الى ان يخضع. ويجب تقبل حقيقه ان أثناء مراحل العلاج قد يحدث الاحباط وربما تساعدك خبره الاحباط على كشف ما الذى يمكنك فعله لتتكلم بشكل افضل . مع وجود احتمالات كبيره للانتكاس يصعب الوصول لمستوى طلاقه اسرع فى الكلام و اكثر طريقه موثوق فيها لتقليل التلعثم هو ان يتم ذلك بشكل تدريجى وببطىء.

دعونا نستعرض الموقف فى الفصل التالى .

هيا لنراجع ما تم انجازه

دعونا نستعرض الموقف ونتحدث عن اى تقدم فى العلاج تكون قد انجزته. ربما قد تكون قرأت هذا الكتاب لكى تعرف اكثر عن التلعثم وتعرف كيف يتم برنامج العلاج اذا كان الامر كذلك فنتمنى ان تكون قد استمتعت بالقراءه ونتيجه لذلك يجب ان تكون فهمت جيدا تداعيات المشكلات المعقده. على افتراض انك متلعثم فى الكلام وتحاول بصدق تحديد الاجراءات التى تمكنك من تغييرسلوكك فى الكلام . وذلك من خلال التوصيات التى وضعتها القواعد الاساسيه. فى بدايه العمل بهذا البرنامج يفترض عليك تجريب جميع اجراءات العلاج حيث تبدأ ببطء الكلام ولفترات طويله والتى من شأنها ان تخفف حده المشكله لدى بعض المتلعثمين. ويجب استخدام طريقه التباطىء بطريقه التشدق فى الكلام مع الحالات الاقل صعوبه.بالرغم من ان هذه الطريقه الحديثه ستساعدك الا انه قد يكون لديك العديد من الصعوبات . ونحن نعلم انك لا ترغب فى التحدث بهذه الطريقه طوال الوقت. ويجب ان تقوم بتجريب كل اجراءات العلاج  وتحدد الاجراء المناسب لك والذى سيساعدك فى حل المشكله ونأمل ان يكون لديك التصميم على فعل ذلك. يمكنك اتباع المبادىء التوجيهيه التى ستساعدك على تخطى صعوبات كلامك. وذلك بشكل جزىء من خلال تعديل مشاعرك واتجاهات نحوتلعثماتك وكذلك تعديل الاجراءات الغير طبيعيه  نحو سلوك التلعثم. هل بدأت فى تطبيق هذه القواعد .هذه القواعد لا توقف تلعثمك وانما تغيير بهدوء نمط كلامك. على سبيل المثل __(1) تحاول اكساب نفسك عاده الكلام ببطىء وبرويه.(2) يطلب منك ان تتلعثم بسهوله وعلى نحو سلس والاطاله فى اصوات الكلمات التى تخشى نطقها والانتقال الى الصوت الاخر.وهناك اقتراح (10) ان تغير من رتم(اى النغمه الصوتيه للكلام) الكلام وتجعله بشكل اوضح .ماذا حدث؟ هل جعلتك هذه العاده تتحدث دائما بطريقه بطيئه متعمده؟وجعلت تلعثمك سلس ويتم بأيقاع معبر ؟اذا أمتثلت لهذه الطلبات واصبحت تتحدث بأقل درجه من الحده والتوتر وتراجعت حده الصعوبه هذا يعنى انك حققت قدر من التقدم . ولكن لا يزال تلعثمك واضح فى الكلام طلبت منك تغيير العادات التى من شأنها تعزيزالخوف الذى يواجهك .(3)يجب انهاء محاوله اخفاء التلعثم والاعتراف علنا بذلك ولكن الاهم من ذلك (5)يجب ايقاف كل هذه التجنبات واستبدلها بعادات اخرى . (6)يجب الاستمرار والحفاظ على سلوكك الطبيعيى عند التلعثم وهذا سيساعدك على الحد من مشاعر الخجل. هل تستطيع الان منافشه مشكله تلعثمك مع اى شخص وبصراحه ؟ مما يدل على تغير موقفك واتجاهاتك نحو التلعثم.ايضا هل يمكنك الحفاظ على تواصل العين بشكل طبيعيى مع الشخص المستمع اليك عندما تواجهك صعوبه فى الكلام ؟. هل يمكنك الافتراض بأنك لم تعد تحاول التجنب او التأخير او التبديل؟ اذا كنت قد امتثلت لهذه القواعد فأن هذا سيزيل الكثير من الهم والقلق والعذاب لدى العديد من المتلعثمين .فبمجرد تقليل حده بعض هذه المخاوف ستصبح حياتك اكثر سعاده .وكل ما سبق هو فى المقام الاول اساسى لتهدئه توترك وخفض مخاوفك والتى هى المكون الاساسى لتفاقم المشكله لديك.(4)انت تعمل على معرفه الاعراض الثانويه المصاحبه لتلعثمك وانت تعمل على القضاء على هذه الاعراض ونحن نأمل فى ذلك وانت الان تتخلص من هذا الجزء فى تلعثمك.وفقا لذلك فأن تلعثمك يختصر على المخالفات الموجوده فى حركه ميكانزمات الكلام لديك. الخطوه التاليه فى القاعده رقم (7)انه يجب اتخاذ الحذر عند دراسه نمط تلعثمك وللقيام بذلك فأنه من الضرورى تكرار وبدقه ميكانزمات كلامك عند التلعثم ووفقا لذلك فأنه من خلال رصد كلامك فانك قد حصلت على فهم واضح لما يحدث بشكل غير طبيعى وغير منتظم فى عضلات كلامك (الشفتين –اللسان -والفك)والذى يحدث اثناء التلعثم .وبعد الحصول على هذه المعلومات القيمه وبشكل مفصل حول الاجراءات الخاطئه فى عضلات كلامك فقد طلب منك توظيف هذه الصعوبات بشكل صحيح وهذا ليس من السهل حدوثه ولكن لابد من تنظيم ازاله وتعديل التلفظ الخاطىء اثناء التلعثم.تم تصميمها لمساعدتك فى توجيه عضلات الكلام بشكل سلس ومن خلال ذلك يمكنك الخروج من هذه الصعوبات عن طريق استبدالها بأنماط جديده من العادات . القضاء على التلعثمات لايتم بشكل نظرى انما لابد ان يكون عمليا حيث يجب ان تتكلم بدون هذا الكم من الصعوبات والقضاء على هذه العادات الت اكتسبتها من قبل ذلك. وهناك قواعد اخرى فى البرنامج وسنذكر واحده منها. (9)حثت على المضى قدما فى الكلام لا التكراراو تتبع الصعوبات وذلك للحفاظ على التقدم فى الكلام. (10) هناك تقدم اخر يدفع بالمزيد من التركيز والتفكيرفى الطلاقه فى الكلام دون الاحتفاظ الطويل بالتلعثم واذا وصلت الى درجه عاليه من الطلاقه فى الكلام هذا سيساعدك كثيرا على بناء ثقتك بنفسك. (12) ومن الواضح انك حاولت استغلال كل الفرص التى ستساعدك على الطلاقه فى الكلام . وبشكل مختصر نأمل ان تكون قادر على تحقيق قواعد المبادىء التوجيهيه 12 . هل اعطيتها وقتا ؟ اين انت  الان ؟ هذا ما سنعرفه فى الفصل التالى لاستنتاجاتك.

اين ---------- استنتاجاتك ؟

اذا كنت قد فعلت كل ما بوسعك للامتثال بالمبادىء التوجيهيه لاستكمال برنامج العلاج نحن لا نعرف كيف اتقنت برنامج العلاج ربما تكون قطعت شوطا كبيرا فى العلاج وربما لا ففى هذا الكتاب يوصف فقط الطريقه التى يمكنك العمل بها  وانت تقوم بأستنتاج النتائج .فى اعقاب هذا البرنامج انت اصبحت تعترف انك شخص متلعثم عن طيب خاطر ونأمل فى ان تستمر فى القضاء على العادات التى كنت تقوم بها. ويجب ان يكون ساعدك هذا فى التخلص من القلق المستمر و زياده ثقتك بنفسك وزياده ايضا قدرتك على الضغط. يجب ان تكون قد تعلمت كيفيه تغيير انماط تلعثمك والتحكم فيها وانت تريد ان تشعر بالتحكم الذى سيساعدك على التحدث بأكثر راحه وسلاسه. واذا كنت قادر على ان تكون صبور فى استخدام ادواتك فى برنامج العلاج . سوف نراهن على انك اصبحت سعيدا ولايمكن ان ترجع للخلف مره اخرى. ونحن ننصح بالحذر مع الاشخاص الذين احرذوا تقدم سريع وربما يبدو ذلك غريب ولكن لانهم يحتاجون قدر من التكيف مع طلاقه الكلام. انت تحتاج الى مراقبه كلامك والاعتماد على ردود افعالك. على سبيل المثال قد تبدأ حديثه بشكل سريع ولا تضع اهتمام للصراعات او التجنبات التى يمكن ان تتطور. وعلاوه على ذلك فأنك قد اعتد على عدم الكلام بحريه وعدم القدره على التعبير عن نفسك وصياغه العبارات مما يؤدى الى تراجع الثقه بالنفس فى طريقتك فى الكلام. ولسوء الحظ اصبح التلعثم عرضه للتكرار وبشكل بارز انت فى حاجه للحمايه من الرجوع للعادات القديمه التى اكتسبتها منذ سنوات. واذا لم تكن حذر قد تعود مره اخرى وقد تعود مواجهه المخاوف القديمه. واذا كنت تواجه هذه المخاوف فأن النقطه الهامه بالنسبه لك هى ان تتذكران لديك القدره على تعديل تلعثماتك بالشكل الذى يعزز طلاقتك فى الكلام. وايضا لمنع التراجع او الانحدار يجب التأكد من التزامك فى الكلام بالقواعد الاساسيه وهذا سيساعدك على التواصل بأقل ضغط عصبى ممكن.اذا واجهتك اى صعوبه غير عاديه فيمكنك استخدام تصحيحات الصعوبات من حين لاخر. على اى حال قد تكون قادر على استخدامها فأن ذلك يعتبر ميزه فى الواقع فأنت من الان فصاعد ومع مرور الوقت ستزداد ثقتك فى نفسك وتزداد قدرتك على التحكم فى كلامك وتصبح متحرر من المخاوف التى تواجهك. اذا كنت قادر على اتخاذ موقف ايجابى وتقول لنفسك انك قادر على التغلب على الصعوبات وتجمع بين التقنيات والموقف الحازم  فأن هذا سيؤدى للتحسن بشكل سريع. اى تعتقد فى نفسك الثقه فى مساعيك نحو التقدم لاتتوقع خلو كلامك بشكل نهائى وتام من القلق لان ذلك سيكون مستحيل تحقيقه  سيكون كلامك تلقائيا وبشكل بارع وجذاب ومقنع ايضا .اذا كان هناك شخص يقول لك انك لاتتحسن  بدلا من ذلك قول له او لها انك لازلت تتلعثم ولكن هذا التلعثم طوعا لك (اى انك تستطيع التحكم فيه)واذا كنت دائما تقول لنفسك انك متلعثم فأن ذلك سيضعك تحت الكثير من الضغوط . تذكر ان التلعثم الى حد كبير ماهو الا محاوله لعدم التلعثم (اى اذا ركزت على الحديث بدون تلعثم فأن ذلك سيوقعك فى التلعثم لا محاله من ذلك)ليس من الضرورى ان تكون الافضل لان معظم الناس لديهم عيوب فى الطلاقه فى الكلام  فالتلعثم هو عائق عنيد واذا سيطر عليك بالخوف فأن ذلك سيعيق العلاج فالعلاج هو تحدى لمن ليست لديهم ثقه فى انفسهم. فاذا كنت قد قرأت هذا الكتاب للحصول على معلومه فاننا نود الى ان نشير مره اخرى الى انه لا يوجد سبب لتقضى حياتك كلها كشخص متلعثم بائس لدينا الثقه الكامله فى انك تستطيع تحقيق العلاج بنفسك ....

النهايه_..............

أشترك معنا لتصلك المقالات الجديدة

بأشتراكك معنا سيصلك رساله على بريدك الالكتروني عند نشر المقالات الجديدة

نتمنى أن يكون المقال قد أعجبكم

Close

نشكرك علي وجودك معنا وأرجوا مشاركه المقال

0
Shares