banner5.png

 

hanan44.png

علاج التلعثم عند الكبار- القاعدة 6-الحفاظ على الاتصال البصري

تقييم المستخدم: 5 / 5

تفعيل النجومتفعيل النجومتفعيل النجومتفعيل النجومتفعيل النجوم
 

إذاكنت تشبه العديد من المتلعثمين، فربما لا تنظر للناس بشكل مباشر في أعينهم عندما تتحدث إليهم. فإذا كنت تراقب نفسك بعناية ستجد أنك عادة ما تتفادى الاتصال العيني، وخاصة عندما تكون متلعثم وبذلك، يزداد لديك الشعور بالخجل أو الإحراج حيث تكون سببا في صعوباتك.

 

محافظتك على الاتصال البصري في حد ذاته لا يعمل على إيقاف ما تعانيه من تلعثم، لكنه   سيساعدك على الحد من شعور الخجل ومساعدتك على بناء الثقة بالنفس هذه الحساسية التي تولد الكثير من حالة التوتر المسببة أو التي تزيد من تفاقم حالة القلق لديك لذلك فإن هذه المبادئ تدعوك إلى بناء عادة الاتصال البصري مع من يستمع إلي وأنت تتكلم.

هذا لا يعني أنك بحاجة إلى أن تحدق بثبات في الشخص التي تتحدث إليه لكن لا يزال يجب عليك النظر إلى الشخص الآخر مباشرة في عينيه باستمرار إقامة اتصال بصري قبل أن تبدأ في الحديث و تستمر فيه بالطريقة الطبيعية ولاسيما، ابذل قصارى جهدك في عدم النظر بعيدا عندما تشعر تتلعثم أو عندما تتوقع أن تتلعثم.

من الممكن أن تتدرب جيدا بشكل فعلي على الاتصال البصري ولكن الأكثر احتمالا أنك ستحرج ولا تفعل تذكر أنه من الصعوبة أن تراقب نفسك لذلك ابذل قصارى جهدك في أن تكون صادق مع نفسك ربما يمكنك الطلب من أحد الأشخاص مما تثق بهم لاسيما يكون أحد أفراد أسرتك ان يشاهدك ليكتشف إذا حولت نظرك قبل أو حين أن تتلعثم.

ربما تبعد نظرك عن ما تتحدث إليه بسبب خوفك أن من يستمع إليك سيكون رد فعله الشفقة أو الرفض أو أن ينفذ صبره وهذا غير صحيح، فإن استخدامك للاتصال البصري سيمنحك القدرة على اختبار مخاوفك وعلاوة على ذلك  فإن بالحفاظ على الاتصال البصري يمكنك أن تظهر أنك متقبل – ولست رافضا – لتلعثمك كما يجب حل هذه المشكلة فبنظرك بعيدا ستعمل على منع حل المشكلة.

على أي حال، ابذل قصارى جهدك في الحفاظ على الاتصال البصري الجيد كعادة من عاداتك ستشعر بشعور جيد عن القيام بذلك، كما سيساعدك هذا على مكافحة الشعور بالنقص والثقة بالنفس ينصح المعالجين باستخدام هذا في محاولة لمساعدة الأشخاص الذين يشعرون بالخجل والحيره فهناك الكثير من العلاقات الشخصية تتيسر دائما بالاتصال البصري حتى ولو لم تكن متلعثما المتحدثين الجيدين تستخدمه بشكل طبيعي.

من غير الضروري تحويل رأسك عند الشعور بالخجل الذي ربما تفعل هذا دون وعي عند تفاديك للنظر إلى من تتحدث إليه نتمنى أنك تستطيع تنمية الشعور بالثقة بالنفس وابذل قصارى جهدك في النظر إلى من حولك في أعينهم بشكل مباشر.

كيف يمكنك المحافظة على الاتصال البصري

ربما يتمثل من خلال هذه القاعدة أكثر مما تعتقد من المشاكل. العديد من المتلعثمين أصبحوا خجولين حيث يصعب عليهم النظر إلى أي شخص مباشرة في عينه عندما يتلعثمون ومن المقترح أن تتأكد من أنك تحاول إتباع الإجراءات بعناية.

ابدأ بالنظر لنفسك بالمرآة عندما تكون بمفردك هل تحتفظ بنظرك لنفسك أو هل تتفادى النظر لعينيك؟ حاول ذلك مرارا وتكرارا وتأكد من أنك لا تبعد نظر فإذا وجدت نفسك لا تحتفظ بالاتصال البصري قبل وأثناء التواصل فاعمل على هذا حتى تجد أنك تستطيع الاستمرار فيه.      

ثم قم بعمل بعض الاتصالات الهاتفية وأنت تنظر لنفسك في المرآة  شاهد نفسك حتى تستطيع التحدث دون أن تحول نظرك خلال تلعثمك لخمس مرات أو أكثرولكي تكمل هذا البرنامج بنجاح فإن هذه الخطوة من الخطوات الضرورية.

بينما تتحدث للآخرين، جمع واحدة، اثنان، ومن ثم ثلاث مناسبات حافظت فيها على اتصالك البصري بشكل جيد وأنت تتلعثم ثم اجعلهم عشر مناسبات.

لكي تثبت أنك قمت بإتباع ذلك من المقترح أن تدون الأسماء وألوان أعين عشرة أشخاص تلعثمت وأن تتحدث معهم أو تدون عشر كلمات أو أكثر مما تلعثمت بهم دون أن تفقد الاتصال البصري الطبيعي.

استخدم براعتك في إبداع مهام ذات صلة ابني ثقتك بقدرتك في الحديث بالاتصال البصري الطبيعي الجيد في كل المناسبات من الآن وستشعر بشعور جيد عند قيامك بذلك هذا سيمنحك الشعور بالرضا لتعرف أنك تستطيع الامتثال إلى هذه القاعدة وستجعلك تتحدث بأكثر فاعلية.

أشترك معنا لتصلك المقالات الجديدة

بأشتراكك معنا سيصلك رساله على بريدك الالكتروني عند نشر المقالات الجديدة

نتمنى أن يكون المقال قد أعجبكم

Close

نشكرك علي وجودك معنا وأرجوا مشاركه المقال

0
Shares