600x300 نموذج 1.png

 

 

hanan banner.png

عشرة أفكار لتدريبات التخاطب يمكنك القيام بها في المنزل

تقييم المستخدم: 0 / 5

تعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجوم
 

2323ds34.jpg

ملاحظة: قبل البدء بهذه القائمة المكونة من عشرة أفكار لعلاج مشاكل التخاطب وتأخر الكلام والقيام بها في المنزل؛ إذا كان طفلك لديه تأخر في الكلام، فعليك المبادرة بالإتصال بأخصائي أمراض التخاطب المحلية لإجراء تقييم لطفلك، والعمل على خطة لمساعدة طفلك على الوصول للنجاح، يمكنك العثور على طبيب تخاطب من خلال طبيب الأطفال الخاص بك أو من خلال برنامج التدخل التخاطبي المحلي في وقت مبكر. لذا فقد أردت أن أعطيك هذه الأفكار لتقوم بها في المنزل، ولأنك كوالد فأنت أفضل معلم لطفلك في هذه المرحلة.

 

وحيث أني أقوم بلعب دور المعالج، فأنا أعمل مع العديد ممن لديهم تأخر في الكلام بالتزامن مع طبيب التخاطب الخاص بهم، وهذه الأنشطة تصلح بشكل رائع معهم في المنزل أو بين فترات العلاج. ولكن عليك أن تعلم أن هذا لا يحل محل العلاج، كما أنه لا ينبغي له أن يفعل، فهذه مجرد أفكار إضافية لتقوم بها في المنزل، وأثناء اللعب مع طفلك.

  • 1- لا تجعل طفلك معرضًا دائمًا لشاشة التلفاز

ففي الواقع تعرض الأطفال لضوضاء التلفاز في الخلفية يمكن أن يجعل الأمر صعبًا عليهم، وذلك على عكس ما يعتقد الكثيرون، فإن التعرض الدائم لهذه الشاشة لا يعزز تطور المهارة اللغوية للطفل، ووفقًا لما ذكرته ( JAMA) الخاصة بالأطفال فإن "الأولاد الذين يشاهدون التلفاز بصورة متواترة، يتأخرون في تطوير الكلام ذات المغزى".

  • 2- تعليم لغة الإشارة

حيث هناك دراسات أظهرت إرتباط بين لغة الإشارة والكلام، يكفي أنها تعمل على وقف الإحباط الهائل الذي يشعر به الأطفال.

أعمل على التركيز على كلمات مثل: أفضل، أكثر، ملك لي، المساعدة، أبي، أمي، من فضلك، شكرًا لك، وقد أضيفت هذه الأخيرة لتعليم صغيرك الآداب خطوة بخطوة، ومع ذلك بدلًا من تدريسه كلمة "المزيد" علمه كلمة "الكرة" أو إسم الشئ الذي تلعب به معه في كل مرة حيث يمكنه قول "أريد المزيد من اللعب بالكرة"، فإذا كان جائعًا يمكنه طلب الأكل أو الطعام الخاص به، وهذا يحفز الأطفال أكثر. وعادة ما يبدأ الأطفال لأول مرة بالحديث عن طريق طلب فعل شئ ما كاللعب بالكرة، الحليب، ماما، بابا، السيارة، الدمية، فطلب الأشياء التي يستطيعون رؤيتها سيكون أسهل عند التعلم وكذلك الفهم، فكلمة "المزيد" تجعل الكلام معممًا أكثر.

  • 3- استخدم الأشكال المغناطيسية التي تلصق بالثلاجة

أضف بعض الأشكال المغناطيسية التي يحبها مثل (العصير والحبوب) فعندما يريد شيئًا، فيمكنه أن يجلب لك ذلك، وتأكد من أنه لا يستطيع بلعهم حتى لا يختنق.

كيفية صنعها:

يمكنك استخدام ورقة مغناطيسية مسطحة كبيرة، ثم الصقها على ورقة بيضاء كبيرة وقطعها إلى مربعات، وبعد ذلك ارسم عليها صور للأشياء التي قد يحتاجها طفلك ك( الكوب، الغذاء، السرير، ولعبته المفضلة)، وما نسعى إليه هو القضاء على الإحباط لأن الطفل الذي يعاني من حالة تخاطب متأخرة غالبًا ما يصبح محبطا بكل سهولة، أليس كذلك؟.

  • 4- قضاء أربعون دقيقة في اللعب فقط معه

استخدم كلمات بسيطة مثل "سيارة سريعة" أو "الكرة الحمراء"، ولرؤية كل من فوائد اللعب، تحقق من التالي على كيفية ولماذا نحن بحاجة للعب مع أطفالنا.

كثير من الناس يتسألون حول ما يفعله المعالج، وكيف يلعبون مع أطفالهم، ولماذا اللعب مهم جدًا في حياة هؤلاء الصغار؟!

فقد ثبت لعقود أن اللعب له دور هام في تنمية الطفولة، فاللعب هو متعة الأطفال، ولكن فوق ذلك فهو يمهد وسيلة للتعبير عن أنفسهم وتعلم مهارات جديدة، حيث يمكنهم لعب الأدوار والتعرف على مشاعرهم وإظهار ما تعلموه.

من المهم بالنسبة للوالدين، أو مقدمي الرعاية اللعب مع الأطفال، النزول على الأرض أو أينما كانوا للعب معهم، كما ينبغي أن تبين لهم بشكل خاص كم أن هذا يهمك. وكثير من الآباء يعتقدون أن اللعب مع أطفالهم يجب أن يكون عندما يضع الطفل أمامه أو قبالته، لكن هذا ليس شرطًا، فاللعب مع الصغار يمكن أن يكون أسهل كثيرًا عندما تشارك كما تريد أن تكون.

على سبيل المثال:

غني أغنية مع طفلك أثناء التنظيف، أو أثناء قيادة السيارة، أو عند وضعه على السرير، فكل هذا يظهر لطفلك أنك تشاركه وبذلك سوف يبني ثقته بك.

أيضًا هناك طريقة رائعة للعب مع طفلك وهي أخذه للخارج، يمكنك أن تأخذه إلى الحديقة للتأرجح، والسماح لهم بدفع العربة، تعليمه كيفية ركل الكرة ورميها، فكل هذه الأمور تعطيهم خلفية حول الوعي المكاني كما تساعدهم على تطوير مهاراتهم الحركية الإجمالية.

وعند الإشارة لأفضل أوقات اللعب في المنزل يجب علينا ذكر وقت الإستحمام، إنهم يحبون ذلك! لدينا الكثير من الألعاب في حوض الإستحمام ك(السيارات، الشاحنات، المجارف، الأكواب، القوارب الصغيرة) فيمكن أن تلعب معهم في حوض الإستحمام لمدة ساعة أو أكثر، وذلك وسيلة ممتعة بالنسبة لهم للإستكشاف! حيث يمكنهم إنشاء الفقاعات، رمي عدد قليل من الطباشير في حوض الإستحمام، منحهم منشفة وتعليمهم كيفية تنظيف أنفسهم.

تذكر أن كل ما تفعله له غرض، فعندما تلعب معه، قد يبدو ذلك وكأنها فقط مجرد لعب لأطفالك، ولكن ما عليك هو تعليمهم ذلك وتشجيعهم. فقط أخبرهم بما يفعلونه فذلك يتيح لهم معرفة مدى اهتمامك بهم وتركيزك عليهم واستمتاعك بكونك معهم في هذه اللحظات.

  • 5- العمل مع بطاقات الفلاش البسيطة

حقًا أحب هذه البطاقات فهي عبارة عن (بطاقات ملونة مع ستة عشر عنصر للمس، مثالية لإعطاء الصغار بداية أساسية في تطوير مهارات اللغة المبكرة، كما تضم الموضوعات التي يحبها الأطفال بما في ذلك اللعب والطعام والملابس. ومع أول لمسة، فالكلمات الأولى تحتوي على الصور على الجزء الأمامي من البطاقات للحفاظ على مشاركة الصغار، في حين أن الجزء الخلفي عبارة عن نقاط الحوار الإضافية، وبالإضافة إلى الإنجليزية، تشمل كل بطاقة النطق باللغات الأسبانية، الفرنسية، الألمانية، وكذلك الصينية)، وذلك لأن الأطفال لا يجب أن يكونوا متعلمين فقط للحواس السمعية والبصرية. قل اسم الكائن وقم بتكراره، فالوصفات عديدة للطفل الذي يعاني من تأخر في الكلام.

  • 6- الحصول على كرة من القطن وماصة

ضع كرة القطن على المنضدة أو الأرض، الآن أعطه ماصة واسمح له بالنفخ في الكرة الموضوعة على المنضدة وجعلها تتحرك، فهذا سيساعد على تمرين عضلات الفم اللازمة للكلام.

  • 7- الشرب باستخدام الماصة لكن ليس فقط السوائل

اتجه للتغيير قليلًا، استخدم الماصة لشرب الأنواع المختلفة من السوائل ( المياه، الحليب، الفواكه الممزوجة……) فهذا من شأنه أن يساعد على تقوية عضلات الفم، وجعل الكلام أسهل عند يكونوا جاهزين له.

  • 8- استخدام الماصات ذات الأشكال المضحكة

استخدم النوع المموج منها، وهو رائع بصفة خاصة؛ وذلك لأنها تحتاج إلى قوة عضلية أكثر من متوسطة الحجم، فتمرن عضلات الوجه بصورة أفضل.

  • 9- ضع بعض الأشياء بحيث يكون من الصعب الوصول إليها

افعل ذلك بالأشياء التي تعلم أن طفلك يريدها ( كتاب مفضل أو لعبة مفضلة) وسيطلب منك المساعدة في الحصول عليه، علمهم أن يأتوا ويأخذوك من يديك لمساعدتهم في الحصول على هذا الشئ، أو أن يحضرو لك المغناطيس الذي له نفس الشكل من سطح الثلاجة، اطلب من طفلك أن يشير على اللافتة المكتوب علها "ساعدني!" عندما يحتاجون مساعدتك، فالأطفال أكثر عرضة للتحدث عندما يريدون شيئًا ما.

  • 10- الإشادة بجهودهم

هذه ليست سوى بعض الأشياء التي أمارسها مع عملائي الذين يعانون من تأخر النطق، وجربتها مع أطفالي ولاقت نجاحا. فالإشادة بأطفالك له تأثير عميق في نجاحهم، وذلك بسبب زيادة احترام الذات وإدراكهك لقيمتهم الذاتية.

 

المصادر:

https://www.yourmodernfamily.com/helping-a-toddler-with-a-speech-delay-activity-ideas/

https://www.yourmodernfamily.com/how-to-play-with-your-kids/

أشترك معنا لتصلك المقالات الجديدة

بأشتراكك معنا سيصلك رساله على بريدك الالكتروني عند نشر المقالات الجديدة

نتمنى أن يكون المقال قد أعجبكم

Close

نشكرك علي وجودك معنا وأرجوا مشاركه المقال

0
Shares