WhatsApp Image.png

onlin banner.png

 

 

خمس طرق فورية لجعل طفلك مفرط الحركة يستقر ويهدأ

تقييم المستخدم: 0 / 5

تعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجوم
 

hyperactive1.jpg

فقد يشتكي البعض أن أطفالهم يركضون في جميع أنحاء المنزل، يلعبون الألعاب التي لا يفهمها سواهم، يركضون من غرفة إلى غرفة في محاولة لمعرفة عدد الأسرة التي يمكن أن يقفزوا عليها قبل أن يُجبروا على إنهاء اللعبة. وهذا إلى حد كبير يصف أطفالي في الكثير من الوقت، وعادة ما أوافق على ذلك، وأحب عندما يركضون بالخارج ويصرخون مثل الأسود، النمور، والدببة، كما أسمح لهم بالقيام بذلك في الداخل في بعض الأحيان. فهم بعد كل شئ، ليسوا إلا أطفال.

أعتقد أنه من الجيد للأطفال أن يبذلوا طاقتهم في الطرق الصحية. وفي بعض الأحيان يجب على الأطفال مفرطي الحركة أن يستقروا وأن يكونوا هادئين أحيانًا والوصول إلى الحد اللازم من ضبط وتهدئة النفس.

وهنا بعض الطرق السريعة والفعالة لجعل ذلك يحدث...

لكن قبل أن نتعمق في هذه الطرق، دعونا نفترض بعض الأشياء أولًا:

  1. -إذا لزم الأمر، حاول أن تكون في نفس مستوى الطفل، وتتواصل معه عن طريق العين لضمان أن طفلك يستمع إليك.
  2. -تحدث بصوت جازم (وليس صوت غاضبًا).
  3. -تتوقع أن يطيعك أطفالك، وإن لم يكن، فلديك نتيجة (عاقبة) ذلك.
  4. -لديك بضع دقائق للبقاء معهم حيث يكونوا.

"ليجلس الجميع على الأرض"

وهو المفضل لدي لأنه لا يتطلب أي تخطيط مسبق، ويمكن القيام به في أي وقت وأي مكان، حتى لو كنت ستتسخ بالوحل إذا كنت لا تمانع الغسيل والتنظيف بعد ذلك. فعندما يحتاج الأطفال لضبط معدل ضربات القلب، أرشدهم دوما إلى الجلوس.

أقول غالبا "أنت لست في ورطة، ولكن علينا أن نهدأ" ويلي ذلك عدة أسئلة أخاطبهم بها، بينما هم يجلسون ويتمرغون أحيانًا. حيث أطرح عليهم أسئلة وأحاول إشراكهم في المحادثة، بعد بضع دقائق، يصبح الجميع أكثر هدوءًا وعلى استعداد للإنتقال للشئ التالي.

"أحضر كتاب واجلس على كرسي"

أما عن هذه فهي إحدى خدعي المفضلة على الإطلاق، إنها حقًا تصنع العجائب لأن الكتب تجذب أطفالي بشكل طبيعي. فإذا كان الأطفال يصرخون ويثيرون الضجة، وحينها أكون بحاجة لعشرين دقيقة من الصمت، تكون تعليماتي لهم آنذاك هو التوجه إلى مجموعة الكتب واختيار مقعد في غرفة المعيشة، وعادة ما يئن الأطفال وينتحبو ردا على طلبي، ولكني أتجاهل هذا--- ومن ثم تلقائيا ما ينغمسو في الكتب.

إذا كانوا لا يريدون أن يقرأوا، فعليك أن تأمرهم بأن يظلو جلوسا، ولكن عادة ما تفوز القراءة على السكون دون فعل شىء، بالإضافة إلى ذلك فهي أيضًا وسيلة رائعة لزيادة قدرة تحمل الطفل على القراءة من خلال إجباره على الجلوس لفترة أطول بحيث لا يتخلى عن النشاط على الفور.

"وقت اللعب في غرفتك"

إذا خرجت الأمور عن السيطرة أو إذا كان الأطفال يتقاتلون معا أكثر من المعتاد، فالحل هو اللعب المستقل في ذلك الوقت، حيث كل طفل يذهب إلى غرفته الخاصة (أو منطقة منفصلة من المنزل) واللعب بالألعاب الخاصة به.

ولك أن تعلم أن هذا يساعد الطفل على التحكم بالنفس، والهدوء، كما يعطيهم فرصة للعب ألعابهم الخاصة دون أن تسرق ألعابهم من قبل الأشقاء. من ثم يبدأ الأطفال في حب أوقاتهم المستقلة في اللعب. ولتعليم طفلك كيف يلعب بنفسه اتبع بعض من هذه النصائح:

-اعرف السبب

قد يستغرق الأمر بعض الوقت من أجل طفلك لوقف التشويش والبكاء عندما يحين الوقت بالنسبة له للعب من تلقاء نفسه، لذلك تأكد من أن تعرف لماذا، فليس هذا فقط جيد للأطفال بل يساعد الإخوة الآخرين على الإسترخاء، ولعب بعض الوقت لوحده يساعده على بناء الثقة بالنفس، كما يستخدمون خيالهم، ويعرفون السبب والآثر، وحل المشكلة من تلقاء نفسها. بالإضافة إلى ذلك، فإنه يساعد على منع تنشئة الأطفال الذين يشعرون بالملل بسهولة والحاجة إلى الآخرين لاتخاذ القرارات بالنسبة لهم، إنها حقًا ليست سيئة للغاية عندما يكون صغير، ولكن هذا يمكن أن يتحول للأسوأ عندما يكبر في السن.

-إغرائهم إذا لزم الأمر

فأطفالنا لديهم لعب مستقلة في الصباح، وطريقة واحدة أجدها مناسبة لجعلهم يذهبون إلى غرفهم طوعًا من خلال تقديم وجبة خفيفة، أو من الممكن أخذهم إلى غرفهم، وجلب لهم كأس أو كيس صغير من العلكة، يمكن أن نعتبر هذا جزء من روتيننا اليومي حتى تكون عادة المقاومة أقل قليلًا.

"وقت المقابلة!"

الأطفال يحبون هذا كما أني أحب ذلك أيضًا، وغالبًا ما أجد حكايات ممتعة لم أكن أعرف عنها من قبل، حيث أطلب من الأطفال الجلوس على الكرسي لكي نتمكن من التناوب، والانتقال من طفل واحد إلى التالي، ثم طرح سؤال معين، فكل طفل يختار سؤال ثم يتبادلون الأدوار في الإجابة عليه.

قد يكون الأمر بهذه البساطة، "ما هو اللون المفضل لديك؟" أو "ما هو الكرتون المفضل لديك؟" وقد يكون أكثر تعقيدًا أو عشوائيًا تمامًا، ولكنه يعطي الجميع فرصة للتعبير عن أنفسهم، وذلك لأنهم ينتبهون إلى المحادثة، وعندها تنخفض مستويات الضوضاء على الفور.

وإليك طريقة بسيطة لجعل أطفالك يشعرون بالراحة عند السؤال أو الإجابة:

-اجلس مع أطفالك، اطرح الأسئلة، اجعلهم يأخذون الرد بهذه البساطة! اسأل كل ما يتبادر إلى ذهنك، أو طباعة قائمة أكبر من الأسئلة الجديدة في المرة القادمة. ولكن أعتقد أن الفكرة الرئيسية لهذا يمكن القيام بها لسنوات، فكلما كبر أطفالك يمكنك طرح أسئلة أكثر صعوبة.

-هذا يساعدك على معرفة المزيد عن أطفالك، فعندما أسأل سؤال ويبدأ الأطفال في الرد بالإجابات المختلفة، أنا فقط لم أسأل غير ما فكرت به غير أنه كان تنوير، وحقًا أحببت سماع ما يجيب به الأطفال، علمت أن ابني يريد أن يكون مزارعًا عندما يكبر، علمت أن ابنتي لديها 3 ألوان مفضلة.

ومن أول الأطعمة المفضلة لديهم حتى أنشطتهم المفضلة، استطعت أن أرى ما ينظر إليه على أنه المفضل لهم من وجهة نظرهم.

-كشخص بالغ لا أجد صعوبة في التحدث أو الإجابة عن بعض الأسئلة، ولكن في حالة الأطفال قد يكون لديهم صعوبة في ذلك، وخمن ماذا؟ في البداية سيحتاجون للتفكير لبعض الوقت مع بعض الأسئلة، وربما يشعرون حتى بالعصبية، فقط اسمح لهم بالإجابة، لا تدع إخوتهم يقاطعونهم، فهذا سوف يظهر لهم قيمة إجابتهم.

"وقت العمل الروتيني ثم وقت المتعة"

إذا كنت بحاجة للقيام بالأعمال المنزلية، ومعرفة أن أطفالك سيبدأون في قتال بعض على الأرجح، حينها عليك بوضع وقت العمل الروتيني أمام نشاط آخر يحبونه. قد يكون وقت الدوام الروتيني قبل وقت الجلوس أمام الشاشة أو قبل وقت الخروج.

ومنحهم حافز للدفع من خلال الأعمال الشاقة، وسوف يفاجئك كيف أنها طريقة تعمل بسرعة. الآن، المفتاح هو التركيز على النشاط الذي سيحدث بعد اكتمال الأعمال الروتينية "الآن نحن في طريقنا للقيام بالأعمال الشاقة، وعند الإنتهاء نحن ذاهبون للسباحة!".

دعونا نتذكر……

-الأطفال مفرطي الحركة بالفطرة.

-إنهم يحبون الحصول على الإثارة.

-وهذا جيد لأن اللعب جيد.

-وعلى أي حال، سوف يذهب هذا كله يومًا ما، وما سنفكر به حينها كيف أن الصمت يبدو كما لو أنه صاخب جدًا.

المصدر:

https://amotherfarfromhome.com/instant-ways-hyper-kids-settle-down/  

https://amotherfarfromhome.com/a-simple-way-to-help-your-children-be-comfortable-answering-questions-and-talking-to-adults/

أشترك معنا وأدخل بريدك الالكتروني لتصلك المقالات الجديدة


Notice: Only variables should be assigned by reference in /home1/kalameec/public_html/modules/mod_no_rightclick_no_copy/mod_no_rightclick_no_copy.php on line 17
© 2018 kalamee. All Rights Reserved.

Search

نتمنى أن يكون المقال قد أعجبكم

Close

نشكرك علي وجودك معنا وأرجوا مشاركه المقال

0
Shares