600x300 نموذج 1.png

 

 

hanan banner.png

تحسين التواصل البصري لأطفال التوحد

تقييم المستخدم: 0 / 5

تعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجوم
 

fdsgdfgg.jpg

على الرغم من أن الاتصال العيني غير طبيعي لبعض الأشخاص المصابين بالتوحد، إلا أنه يجب علينا تشجيع اتصالهم العيني مع الآخرين. فالاتصال العيني أمر بالغ الأهمية؛ فكافة التفاعلات الاجتماعية تنبع منه، فهو يضع الأساس الاجتماعي لضمان الانتباه إلى المحادثة و التفاعل معها، الاتصال العيني يشير بوضوح أن الشخص موجود بوجدانه وليس فقط جسديا، لأن وجهنا - وخاصة عيوننا - يجسد من نحن كشخص.

 

 

وتبين البحوث أن معظم التواصل الاجتماعي بين الناس يكون بشكل غير شفهي من خلال تعبيرات الوجه ولغة الجسد. فعلى الرغم من أهمية الحديث المنطوق إلا أن المشاعر والنوايا الحقيقية لا تظهر إلا من خلال تعبيرات الوجه والجسد. إن التواصل غير اللفظي يعزز ويوضح الكلمة المنطوقة ويؤثر عميقا على العلاقات الاجتماعية.

كثير من الأشخاص المصابين بالتوحد يستطيعون القيام بالاتصال العيني، ولكنها غالبا ما تكون أوقات عابرة أو تحدث في أوقات غير مناسبة. في ما يلي أربع طرق لمساعدة طفلك على تحسين الاتصال العيني؛ من حيث التواتر، والمدة، وتحت أي ظروف هو ما سيحدد أي الطرق أفضل لمصلحة طفلك.

 

هذه الطرق غير المباشرة تحفز عمليات التفكير النشط أن تحدث:

أساليب لفظية غير مباشرة

اشرح أن الاتصال العيني ضروري:

"لا أستطيع أن أرى عينيك."

"أريد أن أرى عينيك."

"لا أستطيع الإجابة عليك لأنني لا أرى عينيك".

"أنا هنا."

"لا يمكنك رؤية وجهي، لذلك أنت لا تعرف كيف أشعر."

إعط طفلك أوامر غامضة، واستخدم المصطلحات العامة لتربك طفلك وتدفع للنظر إليك والاتصال العيني معك للتوضيح:

"ضع هذا الشئ على الطاولة هناك."

"أحضر شيئا ما هناك".

"أغلق هذا من هنا، من فضلك".

عليك أن تفعل كما يحدث في أي ظرف من الظروف التي لا تكون فيها على علم بأن المتحدث يوجه حديثه إليك شخصيا:

"مع من تتكلم؟ هل تتحدث مع شخص ما هناك؟ "

"أعتقد أنك لا تتحدث معي لأنك لا تنظر إلي!"

 

أساليب غير لفظية وغير مباشرة

اجذب الطفل برفق تجاهك ليكون على مقربة منك.

اجذب الطفل لينظر إلى الأشياء الغريبة والفكاهية التي تضعها على وجهك أو رأسك (على سبيل المثال: أنف المهرج، شارب مستعار، نظارات شمسية ضخمة، شعر مستعار غريب الشكل). فمن الممكن أن يتوجه الطفل بناظريه إليك في المستقبل ليرى ما إذا كنت ترتدي عناصر غريبة أخرى.

وينبغي أن تستخدم هذه الطريقة بحذر لأنه من غير طبيعي وغير معقول تكرارها باستمرار.

 

 

الطرق المباشرة صريحة وسلبية ولا تتطلب عمليات التفكير النشط:


 
أساليب لفظية مباشرة

اخبر طفلك مباشرة أن ينظر إلى عينيك أثناء الحديث معه، على سبيل المثال نادِه مع حس التجويد الظاهر في صوتك:

"انظر إليَّ."

"انظر إلى عيني".

"عليك أن تنظر إلي إذا كنت تريد مني أن أتحدث معك".

توجه إلى عينيه قائلا:

"الآن أستطيع أن أرى عينيك، ويمكنك أن ترى عيني".

* يجب استخدام هذه الطريقة بحذر لأن البالغين خاصة –أكثر من الأطفال – يبذلون جهداً مضاعفاً لفعل ذلك.

 

طريقة مباشرة وغير لفظية.

حرك شىء ما أو ببساطة حرك إصبعك من عينيه نحو عينيك!

أيا كانت الطريقة التي تستخدمها، فتأكد من تشجيع طفلك والثناء عليه ومكافأته للنظر إليك. افعل أشياء مثل توسيع عينيك مع ابتسامة، والثناء عليه مثل: "أنا سعيد لأنك تنظر إلى وجهي" أو "أوه، جيد! الآن أستطيع أن أرى عينيك ". فكلما رأى طفلك كيف أن الإشارات غير اللفظية مهمة في العلاقات الاجتماعية، فإنه يستطيع تكوين روابط اجتماعية أقوى مع الآخرين.

المصدر

http://www.icanforautism.com/single-post/2015/05/28/4-Ways-to-Help-People-with-Autism-Improve-Eye-Contact

أشترك معنا لتصلك المقالات الجديدة

بأشتراكك معنا سيصلك رساله على بريدك الالكتروني عند نشر المقالات الجديدة

نتمنى أن يكون المقال قد أعجبكم

Close

نشكرك علي وجودك معنا وأرجوا مشاركه المقال

0
Shares