600x300 نموذج 1.png

 

 

hanan banner.png

تأثير البيئه المحيطة على متلازمه اسبرجر

تقييم المستخدم: 0 / 5

تعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجوم
 

واحده من اكثر الامور المحبطه بالنسبه للمصابين بمتلازمه اسبرجر بالرغم من اتباع نظام غذائى صحى وممارسه التمارين للتقليل من النشاط الزائد والتوتر هى ان هناك عوامل مساهمه فى متلازمه اسبرجر وتمثل


حوالى من 25%الى 30% من المرض منها البيئه فى المنزل والمدرسه وتتمثل فى الغذاء والمياه والهواء وحتى فى المنزل تتمثل فى المبيدات الحشريه والمواد الحافظه والمبيدات التى تضاف على الغذاء وتراكم العفن ومصابيح الفلورسنت فالسميات الموجوده فى البيئه مشكله خطيره بالنسبه لعامه الناس ولكن بالنسبه للمصابين بمتلازمه اسبرجر فهى اكثر خطوره لانها تؤثر على الجهاز العصبى المركزى مما يؤدى الى ضعف الذاكره والقلق والتهيج ومشاكل النوم وهناك مشاكل اخرى مثل الربو والحكه الجلديه والصداع والتعب وآلام المفاصل والعضلات والساقين ومشاكل الامعاء ورائحه الفم الكريهه والتواء الساق والاكتئاب وتقلب المزاج وبشكل علمى فان سميات البيئه لها اسماء متعدده مثل الحساسيه الكيميائيه والمرض البيئى ولكنها كلها تتحدث عن نفس الشىء كما ان الاعراض تختلف فى شدتها من شخص لاخر والبعض الاخر تكون لديه الاعراض بشكل بسيط كما انه لابد من عدم المقارنه بين الاطفال لان ذلك سيعود بالسلب على الاطفال وتختلف تاثيرات البيئه من الاطفال عن الكبار فتظهر عند الاطفال فى الانين المتزايد وتكرار العبارات واعراض الانسحاب اما بالنسبه لكبار تشبه الاعراض هنا متلازمه توريت من حيث زياده القلق والتهيج وفى تقرير اداره الاغذيه والعقاقير الامريكيه اعلنت ان هناك العديد من مواد السامه المنتشره والتى لها تأثير كبير على المصابين بمتلازمه اسبرجر ومنها السميات التى تؤثر على الاطفال فى المدرسه وتظهر فى الانتفاخ فى العين والهالات السمراء حول العين والصداع والتهيج وآلام المعده والقلق المتزايد فربما يلاحظ على الطفل عندما يكون فى المدرسه التهيج والقلق الزائد عكس الحال عندما يكون موجود فى المنزل كما اضهرت بعض الدراسات ضعف او خلل وظائف الكبد بالنسبه للمصابين بمتلازمه اسبرجر.              

كيف يتعامل الجسم مع اجسام DETOXES؟

بالنسبه لمعظم الاجسام فان الكلى والكبد والرئتين يتعاملون بشكل روتينى مع هذه الاجسام ويتم ذلك على خطوتين الاولى يتم تحويل هذه الماده الى ماده ثانويه يمكن افرازها والخطوه الثانيه يتم افراز هذه الماده المختلطه كما يحدث مع مشتقات الزئبق مما يؤثر سلبا على الجهاز العصبى ويؤدى الى ضعف قدره الكبد على ازاله هذه السموم كل يوم وهذا يعنى ترسب هذه المواد فى جميع اجزاء الجسم مما يسبب التهيج والغضب والقلق المتزايد انظر المثال التالى هناك طفل يسمى ستان لاحظ عليه الوالدين والمعلمين شده الغضب والقلق والتهيج وسرعه الانفعال وضرب الاطفال الاخرون  وكانت هذه التصرفات تخيف الجميع منه حتى المعلمين لانه كان يتعدى بالضرب على المعلمين ايضا وعندما ناقشنا نظامه الغذائى فوجد ان الام تقلل من السكر وتعطيه نسبه اكبر من الفاكهه وخاصا المشمش المجفف وكان يتناول رقائق البطاطس وبعد التحليل وجدنا انه لدي حساسيه لبعض المواد مثل المبيدات الحشريه والنترات والكبريتات وعند اتباع نظام غذائى عضوى لاحظ الجميع التغير فى سلوكه فلم يعد يضرب الاطفال الاخرون واصبح سلوكه مختلف عن قبل.

السموم فى طعامنا

اعترف د/بنيامين فنجولد بأن للمبيدات الحشريه والمواد الحافظه والمواد المضافه على الاطعمه كلها تؤثر على سلوكيات الاطفال لذلك لابد من لتباع نظام غذائى عضوى لايحتوى على المواد الحافظه والمنكهات كما انه لابد من تجنب النترات والسكر وهناك مركب شائع جدا فى الكثير من الاطعمه مثل التفاح والعنب والخوخ والخيار واللوز والفلفل فلابد من تجنب هذه الاطعمه اذا كانت هناك حساسيه لها وبالمثل فأن بعض الباحثين مثل د/ ابرام البر يرى ان المركبات الفينوليه تؤدى الى الاضطرابات العصبيه وهى موجوده فى الكثير من الاطعمه مثل الشوكولاته والجوز والتفاح والعصائر الحمضيه والشاى الاخضر وثمره العنب واذا كان الشخص يعانى من حساسيه لهذه الاطعمه فلابد من تجنبها فى الطعام ولكن تحت استشاره الطبيب ووفقا لوكاله الحمايه البيئيه ان المبيدات الحشريه والمبيدات التى تضاف للاطعمه تؤثر على الجهاز العصبى للحشرات وايضا لها تأثير على الجهاز العصبى للانسان فى تستهدف الناقلات العصبيه مثل الدوبامين والسيروتونين فالدوبامين يؤثر على الدافعيه والاهتمام والذاكره اما السيروتونين يؤثر على القلق والمزاج وخاصا بالنسبه للمصابين بمتلازمه اسبرجر كما ان هناك تأثير على المهارات والقدره على التفكير والمهارات الحركيه والذاكره والعجز فى رد الفعل وعدم القدره على التركيز وانخفاض الادراك الحسى والقلق المتزايد كما ان تأثير هذه المبيدات على الاطفال المصابين بمتلازمه اسبرجر يكون اكثر خطور من التأثير الناتج عن هذه المبيدات على الكبار كما ان اضافه النترات للحوم المعالجه يؤدى الى سلوكيات عدوانيه كما ان هناك العديد من الدراسات التى تقارن بين المواد العضويه وغير العضويه والمواد المضاده للاكسده والتى لها خصائص مضاده للالتهابات وهذا يفسر التهاب الامعاء الذى يصيب المصابين بمتلازمه اسبرجر بشكل دائم .

تأثير العفن

هناك خطر بيئى مشترك بالنسبه لاصحاب متلازمه اسبرجر وهو التعفن الذى يرتبط ارتباط وثيق بأنتشار الفطريات وخاصا لدى الاشخاص الذين يسكنون الاماكن الرطبه ويرى دوريس راب ان موسم البرد والانفلونزا لا يرتبط فقط بالاطفال بل ايضا يرتبط بالبالغين وهناك نوعين من الفطريات الاول الفطريات الصديقه التى تساعد فى توازن الامعاء والفطريات التى تسبب مضاعفات نفسيه وانفعاليه كما ان زياده التعفن فى البيئه حول المصابين بمتلازمه اسبرجر يؤدى الى تفاقم الاعراض ثم القلق والاكتئاب والتعب وتقلب المزاج وايضا التهاب الجيوب الانفيه .

المعادن الثقيله

بالاضافه للمبيدات الحشريه والمركبات الكيميائيه والعفن فى الحمامات هناك ما يسمى بالمعادن الثقيله مثل الالومنيوم والزئبق والكادميوم والنحاس وتشير الابحاث الى عدم قدره الجسم بالنسبه للاشخاص المصابين بمتلازمه اسبرجر من التفاعل مع هذه المعادن.

الزئبق

يأتى على رأس المعادن الثقيله التى تصيب المصابين بمتلازمه اسبرجر والزئبق يوجد حولنا فى العديد من المصادر مثل محطات توليد الكهرباء والاسماك والفحم المحروق وفى الولايات المتحده الامريكيه تم حظر استخدام الزئبق كمبيد للفطريات وذلك لانه يؤثر سلبيا على الانجاب والاجنه ويرتبط ايضا تأثير الزئبق على الاجنه بالجينات الوراثيه والقابليه للاصابه بمتلازمه اسبرجر كما يمكن قياس الزئبق فى الدم او البول كما يتعرض الناس الى الزئبق ثنائى الفينيل فو موجود فى المبيدات الحشريه والهواتف الخلويه والفيروسات الحيه فى اللقاحات ومثبطات اللهب والاقمشه كما ان هناك دراسات تثبت وجود الزئبق فى الاسماك وكشفت الدراسات انه حتى مع تناول كميه صغيره من التونه هذا يؤثر على الناقلات العصبيه كما ان الاسماك تحتوى على ماده السيلينيوم وهى ماده مهمه للكبد لازاله السموم والجوز ايضا يحتوى على هذه الماده المهمه وفى حالات نادره جدا يكون للسيلينيوم تاثير سلبى على الجهاز الهضمى فقد يسبب ايضا التعب والتهيج والقلق فالزئبق ليس هو المعدن الوحيد الذى يؤثر على الجهاز العصبى .

الالومنيوم

لعده عقود كان العلماء يدرسون آثار الالومنيوم على الجسم وهناك بعض الخصائص السامه عن الالومنيوم مثل انه يؤثر على العضلات ويسبب والتلعثم فى الكلام والغيبوبه كما ان ماده الالومنيوم تؤثر على نسبه الكالسيوم والنحاس فى الجسم مما يسبب التعب والاكتئاب والقلق والارتباك واضطرابات العلم كما ان تراكم الالومنيوم يؤثر على الدوبامين كناقل عصبى مما يتسبب فى فقدان الذاكره والارتباك وتوجد ماده الالومنيوم فى تجهيزات المطابخ وادويه الحموضه والمشروبات الغازيه ومضادات التعرق والبيره وفى الجبن المطبوخه والدقيق الابيض ومساحيق الغسيل ومستحضرات التجميل وايضا موجود فى الوقود و برامج الفضاء التى تدعم الصواريخ .

الرصاص

يساهم الرصاص فى تأخر النمو العقلى وفرط النشاط ومشاكل الانتباه ويسبب فقر الدم وفقدان الوزن والارهاق والصداع والعصبيه واختلال وظائف الجهاز العصبى كما يوجد الرصاص فى المواسير التى تجرى فيها المياه ووقود السيارات والسيراميك ومواد ازاله الطلاء القديم ومصانع البطريات وقد حزرت وكاله حمايه البيئه الامريكيه من استخدام المواسير المصنعه من الرصاص لترسب هذه الماده فى المياه وخاصا اذا كان المياه ساخنه .

الكادميوم (عنصر فلزى)

توجد هذه الماده فى الالوان التى يصنع منها البلاستيك ومواد الطلاء ودخان السجائر والاغذيه الملوثه التى امتصت هذه المواد من التربه الملوثه ويسبب التعرض لهذه الماده اضطرابات فى التعلم والصداع النصفى ووفقدان حاسه الشم وفقدان الشعر وفقر الدم وضعف النمو وآلتهاب المفاصل وانتفاخ الرئه وهشاشه العظام وضعف الشهيه وامراض القلب والشرايين .

النحاس

الكثير من الناس المصابين بالتوحد تكون لديهم نسبه عاليه من النحاس مما يقلل من نسبه البروتين الذى يتحكم فى نسبه النحاس الزائده فى الجسم مما يؤدى الى ارتفاع ضغط الدم والتعب والتهيج والنشاط الزائد والغثيان وضعف التركيز وآلام المفاصل وصعوبه النوم كما ان المستويات العاليه من النحاس تدل على انخفاض فى مستوى الزنك وهذا الخلل شائع بالنسبه للمصابين بالتوحد.

اختبار المعادن الثقيله والسموم الكيميائيه

بعد قراءه الاعراض التى تتسبب فيها المعادن الثقيله والسموم الكيميائيه فمن الصعب تحديد المكان الذى يمكننا البدء منه والافضل ان نبدأ بتاريخ التعرض لهذه المواد مثل تعرض الام الحامل لهذه المواد او حشو الاسنان عند طبيب الاسنان والسكن فى مكان متلاصق مع المصانع وهناك العديد من الاختبارات التى تعطى صوره كامله عن هذه السموم على سبيل المثال اذا كان هناك شخص يتبع نظام غذائى صحى ومتوازن ويحتوى على العديد من الفيتامينات والمعادن اللازمه للجسم ومع هذا تزداد لديه اعراض متلازمه اسبرجر فيكون هنا السبب هو التعرض للمعادن الثقيله والسموم الكيميائيه وهناك العديد من العلاجات التى تساعد فى هذه الاعراض مثل مكملات الزنك للحد من المستويات المرتفعه من النحاس وهناك ما يسمى بأختبارات المعادن الثقيله ويمكن للطبيب ان يحدد الانسب بالنسبه لك .

تحليل الشعر

وهو الاقل تكلفه ويوضح تراكم المعادن لفتره طويله من الزمن وتوصى وكاله الحمايه البيئيه بعدم التعرض اليومى لمنتجات الشعر ولابد من اخذ العينه من مواقع متعدده .

تحليل البول

هو طريقه اخرى للتحقق من مدى سميه المعادن الثقيله وهذا التحليل يوضح مدى التعرض للسموم لمده عده أشهر والبعض يعتقد ان تحليل البراز هو الاوضح كما يمكن مقارنه النتائج للتأكد من مدى نسبه السموم كما ان تحليل البول يوضح تعرض الشخص لسموم DMSAلمده يوم او يومين .

 تحليل البراز

بعض المعامل تستخدم تحليل البراز لتحديد نسبه المواد السامه كتحليل مماثل لتحليل البول والكثير من الاطباء تفضل هذا التحليل لانه يوضح نسبه حموله المعادن ونسبه الصفراء والاملاح كما يمكن اجراء التحليل فى المنزل .

تحليل الدم

تحليل الدم لا يوضح التعرض للمواد السامه الا فى غضون ساعات او ايام او اسابيع فهو لا يوضح التأثير على المدى الطويل وهناك عده اشكال من اختبار تحليل الدم اختبار تحليل الدم المباشر واختبار مصل الدم واختبار تحديد الاجسام المضاده كما ان بعض العلماء يشككون فى دقه النتائج خصوصا نتائج ماده الزئبق وهناك اختبار يسمى اختبار افراز البروتين وهو الاكثر شعبيه بين المصابين بالتوحد .

عندما يتم تحديد المعادن الثقيله من خلال الاختبارات السابقه فننتقل على الخطوه التاليه وهى الازاله وتتم اما عن طريق تناول الحبوب او الحقن او ما يسمى ب chelatorsويتوقف ذلك على مدى فاعليه وصحه الامعاء وكما ذكرنا من قبل ان الاشخاص المصابين بمتلازمه اسبرجر لا تكون أمعائهم على الكفاءه المطلوبه فعندما يعجز الجسم عن ازاله السموم فأن السموم تنتقل الى مكان أخر فى الجسم.

معيار chelators

هناك عده اسباب تمكننا من مراقبه chelatorsحيث تفرز المعادن المفيده من الكالسيوم والمغنسيوم وغيرها جنبا الى جنب مع المواد السامه وهنا يتعرف الطبيب من خلال الاختبارات على نقص المعادن ثم يأتى دور chelatorsلازاله المواد السامه والتى يمكن ان تسبب اضرار على الكليتين كما يوجد مثالين لهذا المعيار وهما DMSA وDMPSولاحظنا ان DMSA هى الاكثر شهره والاكثر فائده ولها تاريخ طويل  وفعال لازاله الرصاص والزئبق ولكن هناك نقاش حول فعاليه وآمان DMSA لازاله الزئبق من حشوات الاسنان كما انه له بعض الاثار الجانبيه مثل الغثيان والطفح الجلدى والاسهال وفقدان الشهيه والصداع والدوخه واعتلال الاعصاب وقله التبول حيث انه يمر عبر الجهاز الهضمى ويفرز فى الكليتين اما DMPSفعال ايضا فى ازاله الرصاص والزئبق ولكن الابحاث المنشوره قليله عن استخدامه كما ينبغى اشراف الطبيب فى ذلك لما له من تأثير على وظائف الكلى ووظائف الكبد وعند استخدام معيار CHELATORSلازاله السموم يتم ايضا ازاله المعادن الضروريه للجسم مثل الكالسيوم والمغنسيوم والزنك والبوتاسيوم مما يؤدى الى الخلل الوظيفى للجهاز الهضمى لذلك لابد من اتباع نظام لازاله السموم من الجسم دون التأثير على المعادن الضروريه التى يحتاجها جسم الانسان .

chelatorsالطبيعى

بالاضافه الى ما سبق يوجد ما يسمى بchelatorsالطبيعى وهو الامن على المعادن الضروريه فى الجسم عند ازاله السموم ويشتمل على ادينوزيل ثيونين والفا ليبويك والجلوتاثيون والسيلينيوم والزنك اسيتيل ميثيونين والسيستين وألفا توكوفيرول وحمض الاسكوربيك وايضا لابد ان يكون هذا تحت اشراف الطبيب وبحذر شديد وهناك ايضا مجموعه من المكملات الغذائيه التى تساعد فى التخلص من السموم ومع اتباع نظام غذائى صحى يصبح التأثير على المعادن الضروريه ضئيل جدا وهناك ايضا بعض الاعشاب ذات الفاعليه القويه لازاله السموم وهذه الاعشاب مثل البقدونس والكزبره والريحان والزعتر فبالاضافه لاحتوائها على ماده الكلوروفيل فهى ايضا من مضادات الاكسده العاليه كما ان هناك دراسات اثبتت ان البقدونس لديه قدره ثابته على حمايه الكبد والكركم ايضا له قدره عاليه على التخلص من السموم .

ملوثات المياه

بالاضافه للملوثات والسموم المنتشره هناك مشكله أكبر وهى الملوثات الموجوده فى المياه حيث توجد آلاف من المواد الكيميائيه والميكروبات التى تلوث المياه والتى تشكل خطر كبير على الصحه العامه لذلك هناك العديد من انظمه تنقيه المياه ولابد من شرب من 8-12 كوب مياه فى اليوم مياه نظيفه لا تحتوى على الفيروسات والمبيدات والمواد الكيميائيه الضاره .

ملوثات الهواء

المصدر الثالث من السموم هو تلوث الغذاء المنتشر فى الهواء الذى نتنفسه ويشتمل على معطرات الجو والسيارات والغازات التى تنبعث من الاثاث والسجاد الملابس الجديده والمعدات المكتبيه ونتيجه ضعف وظائف الكبد بالنسبه للمصابين بمتلازمه اسبرجرفأن هذه المشكله تتفاقم أكثر مثال معطرات الجو التى لها تأثير كبير جدا فتؤدى الى فقدان الذاكره وخلل التوازن وايضا الدهانات والمواد اللاصقه والسجاد وايضا احمر الشفاه ومعجون الاسنان والمشروبات الغازيه والشامبو لاحتوائها على الفورمالديهايد الذى يتسبب فى الصداع والعب وسيلان الانف والغثيان وضيق التنفس وتقلب المزاج فلابد من تغيير ما هو موجود فى بيوتنا مع استخدام النباتات ومرشحات الهواء او ببساطه فتح نوافذ المنزل .

التخلص من المواد السامه الموجوده فى الهواء

بالنباتات

هناك العديد من النباتات التى تسهم فى ازاله ملوثات الهواء مثل اللبلاب والاقحوان للتخلص من أثارالبنزين والبلاستيك واشجار النخيل فيمكن زراعه هذه النباتات فى المنزل والمكاتب والمحلات التجاريه وايضا يمكن تركيب مرشحات تنقيه الهواء ولوحظ قله الاعراض بشكل كبير عن استخدام هذه النباتات وايضا لابد من التركيز على فتح النوافذ حتى فى فصل الشتاء لتجديد الهواء  .

الاضاءه الفلوروسنت

مصابيح الفلوروسنت التى تكثر فى المدارس والمنازل والمحلات التجاريه والمكاتب لها العديد من الاثار الجانبيه مثل اضطراب النوم والصداع وضعف التركيز وتقلب المزاج والافراط فى الحركه وأكدت العديد من الدراسات الحديثه تأثير اللمبات الفلوروسنت على المصابين بالتوحد وتأثيرها على التركيز وضعف القدره على التعلم وضعف القدره على التوازن بالنسبه للمصابين بمتلازمه اسبرجر وايضا اجهزه الكمبيوتر وافران الميكروويف عاليه الطاقه كلها لها تأثيرات سلبيه فالكثير من العلماء يبحثون فى تغيير الاضاءه فى المستشفيات والمدارس والمنازل وذلك للتقليل من الاثار السلبيه .

ماذا ايضا؟

اانظر حولك ستجد العديد من السموم التى تؤدى الى تفاقم اعراض طفلك مثل الاصباغ الملونه والرسم على الوجه فالجلد ليس حاجز واقى لهذه السموم لذلك لابد من اتباع نظام غذائى صحى وتناول الاعشاب التى تزيل السموم من الجسم وخاصا بالنسبه للمصابين بمتلازمه اسبرجر.

خطوات للتقليل من اعراض المعادن الثقيله

1-تجنب مصادر المعادن الثقيله مثل المطابخ الالومنيوم ومضادات التعرق والمشروبات الغازيه والبيره رقائق الالومنيوم ومضادات الحموضه والاسبرين والجبن المطبوخ وبعض ادوات التجميل .

2-لا تشرب الماء مباشرتا من الصنبور لابد ان يكون هناك نظام تنقيه وترشيح للمياه يحتوى على الفحم .

3-تناول نظام غذائى عضوى ومتنوع.

4-تجنب المكملات الغذائيه للكالسيوم التى غالبا ما تحتوى على زرنيخ وزئبق وكادميوم والرصاص.

5-تجنب اللقحات التى لا داعى لها .

6-شراء النباتات المنزليه مثل اللبلاب

7-حاول السيطره على السموم فى الغذء والشراب بقدر الامكان .

أشترك معنا لتصلك المقالات الجديدة

بأشتراكك معنا سيصلك رساله على بريدك الالكتروني عند نشر المقالات الجديدة

نتمنى أن يكون المقال قد أعجبكم

Close

نشكرك علي وجودك معنا وأرجوا مشاركه المقال

0
Shares