600x300 نموذج 1.png

 

 

hanan banner.png

برنامج تنمية اللغة لأطفال متلازمة داون الجزء الثاني

تقييم المستخدم: 5 / 5

تفعيل النجومتفعيل النجومتفعيل النجومتفعيل النجومتفعيل النجوم
 

التقليد:سوف يتعلم طفلك بتشبيهه بك وتقليده لما تقوم من تصرفات أو أصوات أو كلمات  ويأخذ ذلك وقتا ربما عدة أسابيع بمشاهد طفلك للتصرفات أو الأصوات أولا قبل أن يقلد تحلى بالصبر وواكب الألعاب التى تساعده وستجد أن مكافئتك هى السعادة الغامرة عندما يبدأ طفلك بتقليد

الأصوات ثم التصرفات ثم الكلمات بمجرد أن يبدأ طفلك بالتقليد يكون بذلك قد إتخذ خطوة هامة نحو تعلم ألعاب الغناء و تصرفات غالبا ما تكون الدافع الأول للوصول و ذلك ببدء تكرار التصرفات مثل "التصفيق باليد"  ومن ثم تقليد الكلمات أحد العوامل التى تساعد الأطفال على التعلم من خلال هذه الألعاب ربما يكون مقدار الإعادة وغالبا اللعب بشكل يومى على فترات وقد يكون هناك حاجة لنفس المقدار لتعلم الكلمات التقليدية التى تكون سببا فى تعلم حصيلة للمفردات الضرورية  لمساعدة الأطفال أصحاب متلازمة داون.

الإشارة

فائدةالإشارة

من المهم إستخدام الإيماءات الطبيعية مع الأطفال الصغار أصحاب متلازمة داون منذ الولادة و تعلمهم إستخدام إشارات معينة مصاحبة للكلمات من 7 شهور إلى 8 شهور من عمرهم فإن الإيماءات تحافظ على إنتباهم وتساعدهم على إدراك ما قيل وتكون ذات أهمية لإدراك أن الإشارات يمكن أن تستخدم كجسر لدعم تطور لغة الحديث وتبين البحوث بالأدلة أن الأطفال أصحاب متلازمة داون لا يتعلمون الكلمات بسهولة بإدخال الكلمات من تلقاء أنفسهم وأن أولئك الذين كانوا يدعمون ببرامج العلاج بالإشارة أصبحوا متحدثين بأكبر كمية من المفردات خلال 5 سنوات.

كل الأطفال الصغار يستخدمون الإشارات مثل الإشارة على الأشياء و التلويح قبل إستخدامهم للكلمات حيث يستخدمون الكثير من الإشارات المحددة ونحن نعمل على توسعة المرحلة الطبيعية للتطور بدلا من تقديم بعض الأشياء التى لا يبدو عليها التطور النموذجى أغلب الأطفال أصحاب متلازمة داون سيستخدمون لغة الحديث بما يعنوه من الحديث بشكل رئيسى عند التواصل فى العمر اعتبارا من 3 أو 4 سنوات .

تستخدم الإشارات لتساعدهم على تعلم الإشارات الرئيسية لدعم تعلم الكلمات الإشارات لا تدرس مثل لغة الإشارة لتستخدم بدلا من لغة الحديث كما هو الحال مع الطفل الأصم وبشكل خاص فإن الإشارات تستخدم لتساعد الأطفال أصحاب متلازمة داون على التواصل الفعال وتبين انهم فى مرحلة الإدراك للكلمات عندما لا يملكون القدرة على إصدار الأصوات نتيجة للصعوبات التى يواجهونها فى مهارات النطق  ويعمل هذا على تغلبهم على حالة الإحباط التى يمكن أن يتعرضون إليها و السماح لهم بالمحادثة مستخدمين عدة كلمات و لذلك يتواصل تطور إدراكهم العقلى بمعدلات أسرع من الإنتظار حتى يستطيعون النطق بالكلمات.

ودافع الأخصائيون عن تزايد إستخدام الإشارة مع الأطفال الصغار أصحاب متلازمة داون منذ بداية 1980 و الدليل على هذا الفاعلية فى سرعة كلا من المحادثة و إصدار اللغة تدريجيا يمكن أن تساعد الاشارات الأطفال الصغار على إدراك الكلمات بعدة طرق.

لو أن الآباء إستعملوا الإشارة مطابقة لما يقولون:

·        يتأكدون من أن الطفل ينظر إليهم.

·        تعمل الإشارة على الحفاظ على إنتباه الطفل.

·        تعطى الإشارة فكرة إضافية لمعانى الكلمات.

·        من الممكن أيضا أن يشدد الآباء على الكلمات التى يشار عنها مع الحديث بمعدل نطق بطئ.

وبعبارة اخرى ، ربما تساعد الإشارات على بناء مواقف تعليمية للغة أكثر فاعلية وبالنسبة للرضع فأن الإشارة تزيد من إنتاجهم للمفردات اللغوية كما أنهم عادة ما يستخدمون الإشارة قبل أن يصبح لديهم القدرة على النطق  إنهم يعرفون ما يريدون قوله و لكن لا يستطيعون النطق بمفرداته.

وفى هذه المرحلة تزيد الإشارات من فاعلية التواصل و تمنح القدرة على تعلم اللغة للإستمرار بمعدل كبير نحو تطوير لغة الحديث و ستحد من الإحباط و تزيد من فرص التواصل ومن ناحية أخرى فإنها تمثل جوهر مواكبة الأنشطة للتشجيع على إصدار الصوت والنطق إلى جانب إستخدام الإشارات إذا تحرك الطفل نحو إستخدام كلمات الحديث فى أقرب وقت ممكن ومن خبرتنا نرى أن أغلب الأطفال قادرون على التدنى فى إستخدام الإشارة ببطء منذ العام الرابع إلى الخامس من عمرهم وبالرغم من أنه لا ينبغى ان يعدلون عن إستخدام الإشارة فى اى سن كإصلاح الإستراتيجية عندما لا يفهم نطقهم و سيستمرون فى الإستفادة من إستخدام الإشارة لتعلم كلمات وجمل جديدة.

الفائدة من إستخدام الإشارات كجسر للكلام:

·        الأطفال أصحاب متلازمة داون لديهم قدرة جيدة على إستخدام الإيماءات قبل قدرتهم على الكلام.

·        التأخر على وجه التحديد للكلمات الأولى حتى عندما يدركون المفردات اللغوية مبكرا.

·        القدرة على إستخدام الإشارة لتسمح لهم بالتواصل الفعال و الحد من الإحباط فى هذه المرحلة.

·        الآباء الذين يستخدمون الإشارة لتدريس اللغة بفاعلية أكثر وللتواصل مع أطفالهم.

·        الإشارات تساعد الأطفال على إدراك الكلمات وتعلمها وتبين الأبحاث أن الحديث وحدة لا يكفى لتعلم كلمات جديدة.

·        الأطفال أصحاب متلازمة داون لديهم قدر كبير من المفردات اللغوية عندما تم دعمهم ببرامج دعم الإشارة.

·        الإشارات تعتبر جسر للحديث و ينبغى أن يكون الحاجة إليها اقل من تعلم الأطفال للكلام.

·        ينبغى أن يركز على عمل صوت النطق منذ الطفولة إلى جنب إستخدام الإشارات.

·        ينبغى أن يكون التركيز دائما على تعلم نطق الكلمات بمساعدة إستخدام الإشارات.

·        ينبغى أن تستخدم الإشارات فى مرحلة المدرسة كضرورة و ينبغى أن يركز على الحديث من اجل التواصل اليومى.

كيف يمكن البدء بإستخدام الإشارات- نصيحة للآباء:

تذكر ان الإشارات تستخدم كدعم طبيعى لكلمات عندما تتحدث لو إستخدمت الإشارة

 كما تستخدم الإيماءات (و فعلا العديد منهم يكونوا فقط لذلك)إذن يمكن أن تعمل على تفسير ما قيل للطفل أو تفسير ما يدرس له وتعبر عن  معانى  ما يخبر عنه طفلك بأنه لم يفهم أو لطلب ما يريد هناك مثال بسيط  لتدريس الإيماءه يحدث داخل كل اسرة عندما يساعد الوالد طفله على قول "مع-السلامة.". يأخذ الوالد يد الطفل و يلوح بها قائلا "باي باي. أيضا قلد الوالد الحدث و يلوح قائلا "باي باي. وتدريجيا يتشبه الطفل بوالده و يستخدم ما تعلمه قائلا فى بعض الأحيان "باااي"أيضا . و لاتوجد هناك أى إعتقاد على أن إستخدام الإيماءة أولا سيوقف النطق بالكلمات أو أنه يبدو غير طبيعى.

تستخدم الإشارات تماما بنفس الطريقة مع الأطفال أصحاب متلازمة داون والعديد منهم لا يملكون مهارات النطق بسهولة و لذلك ريما يحتاجون لإستخدام الإشارات

أطول فترة ممكنة ولكن نجاح التواصل عن طريق الإشارات يشجع جميع الأطفال على محاولة النطق بالكلمات.

ما هى هذه الإشارات و كيف يمكن إستخدامها؟

لو انك إعتقدت أن الإشارات عبارة عن إمتداد للطريقة التقليدية للإيماءات التى تستخدمها يوميا إذن فإنك لا تذهب بعيدا نحو الطريق الخطأ لو تذكرت أنها إشارات تعمل على شرح الكلمات القليلة التى ينطق بها الطفل ولايكون هناك طلبات كثيرة سواء من جانبك أو من جانب طفلك على الرغم من أن الطفل لا يحتاج طرق لشرح كل ما هو موجود بالعالم مثل معرفة الفرق بين  وحيد القرن وفرس النهر لكن دائما يحتاج شرح وتفسير لما هو فى عالمه  على سبيل المثال سيريد طفلك أن يطلب الماء إن كان ظمآن وأن يحضر الدمية ليعلمك أنها تريد الإستحمام و حتى تضع الجوارب فى قدميها وسيحب طفلك أن يلفت إنتباهك إلى الضوء و أن ينصت لصوت جدته على الهاتف.

ربما يرغب فى مشاهدة التلفاز أو أن يأكل تفاحة أو موزة و يحب أن يخبرك عن إختياراته (دون أن يكون لديه مخاوف من أنك ستزعجه بمنحه ما لا يرغبه) وسوف يريد طفلك أن يعلم من من أفراد الأسرة قد حضر إلى المنزل و أيا منهم يتوقع حضورة  وسيريد طفلك أن يطلق إسما على لعبته المفضلة (حتى لو أنها عبارة عن قطعة من بطانية أو أنها دمية رثه!) .

لو أنك تأكدت من أن طفلك يمكنه رؤية ما يتحدث عنه و أنه لا يمتلك شيئا يحث له فقط  لو أشير الى مكان لعبة الطفل على الأرض قبل تسميتها وهو يبحث عنها إذن سيكون لديك فرصة عظيمة لتعليم طفلك فى هذا الوقت بإضافة إيماءات و إشارات بسيطة لتفسر ما يحث فى الحياة اليومية و هنا سيكون لديك من الفرص ما تجعلك تساعد طفلك كثيرا.

معانى إشارات بسيطة:

·        إرفع يدك لتبين لطفلك أنك ستلتقط شيئا.

·        شاور على الضوء و بين لطفلك كيف يمضى الضوء عندما يبحث عنه.

·        تظاهر بأنك تشرب قبل أن تعطى طفلك الماء ليشرب لتبين له ما يجب فعله.

·        إعرض على طفلك إشارة بسيطة "للقطة" أو "الكلب" بحيث يمكنه أن يتعلم أسماء باقى الحيوانات الأليفة.

·        ضع يدك على أذنك عندما يرن جرس التليفون بحيث يتعلم طفلك كيفية الإنصات إلى الهاتف و لإسمه.

·        إرفع جورب طفلك عاليا مناديا على إسمه ليرتديه بحيث يتعلم طفلك إسمه.

·        ضع إصبعك على أنف طفلك ثم على أنفك و إطلب من طفلك أن يفعل نفس الشئ  وأنت تخبره بإسمها قائلا "أنف".

هذه الأمثلة تبين أن الإشارات تعبر عن ما يحدث فعلا ولكن بتذكر أنك ستريد أن تبين لطفلك ما يحدث بشكل أوسع فبالإشارات يمكنك مساعدة طفلك على تعلم مشاهدة الدلائل التى تدل على معنى الأشياء فى عالمه فضلا عن الإنصات عليها كما يتعلم طفلك النظر إلى إليك ليرى من اشارات ما يدل على عالمه و على إستخدام الاشارات فإنك سوف تريد أن تمنح طفلك الكثير من المعلومات و سوف تحتاج من أجل ذلك ان تتعلم الكثير من الإشارات.

أحد معظم الأحداث المكافئة لذلك هو عندما يستطيع طفلك ان يخبرك أنه لا يستطيع فقط إدراك ما يحدث لكنه يستطيع التعليق عليه لو أن طفلك يستطيع أن يستخدم الإشارات لذلك إذن فإن عملية التعليم للغة ستكوت قد إتخذت خطوة كبيرة فى التقدم إلى الأمام لو أنك إستخدمت الاشارة مع طفلك صاحب متلازمة داون إذن فمن المحتمل أنه سوف يصل إلى هذه النقطة مبكرا خلال عدة شهور عما لو أنك إعتمدت على تفهمك لما ينطق به دون إستخام الإشارة.

ينبغى أن تستخدم الإشارات دائما مع النطق الطبيعى فإنها تشرح ما تقول ولا ينبغى أبدا أن تستخدم كبديلا عن النطق فلو تم إستخدامهم على هذا النحو إذن يمكنك استخدام ما تريد إستخدامه من الإيماءات بشكل طبيعى قدر الإمكان.

إنك لا تريد أن تفكر فى كيفية إكتشاف الإيماءات الصحيحة التى يمكن أن تفسر عالم طفلك فهناك كتي وفصول تعليمية تساعدك على تعلم الإشارات ولكن ينبغى عليك أن تختار الإشارات بناءا على ما يحتاجه طفلك وبناءا على ما يمكنك إستخدامه منها بشكل مريح بالنسبة لحياتك التى تبدو مشغولة توقف وفكر فى كيفية صعوبة "الكلام" مع طفلك والتى يمكن أن تشوه الطريقة الطبيعية التى تتحدث بها مع طفلك.

إختار القليل من الإشارات لإستخدامها فى نفس الوقت يوميا للتواصل من أجل البدأ معه و إضافة الكثير مما تشعر أنه سهل عن طريق الإشارة.

الإشارة التى يمكنك إستخدامها مبكرا عندما تتحدث إلى طفلك

الإشارات الأولى التى تدعم الأشياء التى تريد قولها لطفلك مثل "مرحبا" و "حتى أتيت" و "إعطينى" و "باى باى" و"مشى " و "عدنا" و "ما هذا؟" "هل تريد المزيد؟" "إنظر إلى هذا" "إنتظر دقيقة " "أين هو" "إفعل هذا" "ولد جيد" "ضع هذه هناك" "أين تذهب لتغسل يدك ووجهك" .

سوف يلى  إشارات الكلمات التى علمتها لطفلك حتى يفهمها و يتحدث بناءا على قوائم من المفردات اللغوية مثل "ماما" "بابا" "شرب" "فنجان" "أكل" "طعام" "بسكويت" "ملعقة" "سرير" "سيارة" "دب" "منزل" "ضوء" "تليفون" "دمى" "لعب" "لا" "من فضلك" "أنا" "نحن" "ولد" "بنت".

من تجربة المؤلف رأى أن اغلب الأطفال أصحاب متلازمة داون لا يحتاجون للتعلم أكثر من 50 إلى 100 إشارة قبل أن ينتقلوا إلى إستخدام الكلمات بما يريدون التعبير عنه أثناء عملية التواصل كما أنهم يستطيعون البدء بنطق الكلمات غالبا ما يخفضون من الإشارة التى تعبر عن هذه الكلمات ليستخدمون الحديث بها بدلا من الاشارة للتعبير عنها و ينبغى العمل على تشجيع هذا حتى تصبح الكلمات المنطق بها فى الحديث واضحة بالممارسة ومع ذلك فلا تكون الإشارة داعمة لتعلم العديد من المفردات اللغوية وكما نعلم أنها ستعمل على تسريع تعلم الإدراك للكلمات وعلى إستخدام كلمات جديدة.

سوف يكون رائعا أن يربط الأطفال الإشارات التى تعبر عن كلمتين معا فى مرحلة تطور اللغة ولكن ينبغى التشجيع على ممارسة النطق بالكلمات و قراءتها ولو إستمر الطفل على الإعتماد كاملا على الإشارات عند محاولته لوضع كلمتين وثلاث كلمات معا إذن فإن مهاراته فى أصوات النطق ينبغى أن تراجع كما قد تحتاج إلى مساعدة إضافية مصاحبة لإصدار صوت النطق.

إستخدام الإشارة فى سن أربعة سنوات فأكبر

عند السنوات الأربع الأولى من العمر تقدر كمية الإشارات التى يحتاجها الطفل على اساس فردى كل طفل على حدة.

فسوف تنتقل بعض الأطفال إلى إستخدام النطق بنفس الثقة التى لنمط التواصل الرئيسى الخاص بهم وآخرون سوف يظلون معتمدون على الإشارات و ينبغى فى هذه الحالة أن يدرسون إشارات جديدة  وستكون المسألة حاسمة فى مهارات صوت النطق و لغة الحديث فإن الذين سيتمتعون بمهارات افضل فى إصدار الصوت سيكون لديهم القدرة على الكلام والذين يكون لديهم صعوبات أكثر فى إصدار الصوت و قصور فى المفردات اللغوية سوف يحتاجون للكثير من الإشارات ويمتلك أخصائى التخاطب القدرة على تقديم النصيحة ولكن من الضرورى أن نلقى نظرة بعناية على إستخدام الإشارات لكل طفل على حدة.

يصعب النطق على الأطفال أصحاب متلازمة داون ولكنهم يستطيعون النطق بوضوح لو أنهم مارسوا الحديث  يحتاج القليل من الأطفال أصحاب متلازمة داون بيئة من الإشارات حيث أن لغة الحديث جميعها يتم دعمها بالإشارات لفترات طويلة.

وتظل الإشارات مساعد مهم فى سن المدرسة بإستخدامها على النحو الملائم مع التخطيط الفردى العديد من الحالات الفردية التى قدمت عليها أمثلة من الاباء والمهنيين توضح أن الإشارات فى الغالب تساعد الأطفال اصحاب متلازمة داون فى سن المدرسة على إيجاد الكلمات التى يريدون التعبير عنها و على التحدث أكثر وضوحا.

يمكن أن تساعد إشارات الأصوات على إصدار الأصوات الأولية والنهائية للكلمات وكذلك يمكن أن تساعد الإشارات المحددة للقواعد النحوية على تعلم القواعد النحوية للغة.

ومع ذلك فمن الضرورى التشجيع على الحديث بصفته الوسيلة الرئيسية للإتصال فى عمر الأربع سنوات و ان كل طفل يعمل على نطق الأصوات ومن وجهة نظرنا فليس من المناسب أن يكون هناك مساعد للإشارات فى كل فصل لوجود الأطفال أصحاب متلازمة داون فى الحضانة أو المدرسة فبعض الأطفال سوف يقرئون ويتحدثون وينبغى أن تكون هذه الأساليب الرئيسية فى التواصل وينبغى إستخدامها بإستمرار لرفع مستوى تطور اللغة والحديث الخاص بهم وسيظل بعض الطفال معتمدين بشكل كبيرعلى الإشارة ويطمئن أحدهم لإستخدام إشارات للمفردات اللغوية الأولية التى تعلمها لتدعمه فى التواصل.

وبإيجاز، فإن جميع الأطفال اصحاب متلازمة داون يستفيدون من إستخدام أكثر من 100 إشارة المستخدمة فى العمل بشكل دائم والتى يجب الإستمرار فى إستخدامها إلى جانب إستخدام الإشارات.

كمية الإشارات الملائمة للإستخدام ليدرك الطفل ويستخدم100 كلمة و إشارة أو اكثر لا بد أن تحدد على أساس فردى تستخدم الإشارات لدعم كلمات و جمل و أصوات و قواعد نحوية جديدة يمكن أن تساعد كل طفل ومن وجهة نظر المؤلف ينبغى تشجيع أغلب الأطفال أصحاب متلازمة داون على الحديث بنفس الأسلوب الرئيسى للتواصل فى العام الرابع من العمر بإستخدام القراءة كنظام دعم رئيسى لتعليم كلمات و جمل جديدة وأيضا إستخدام الكثير من الإشارات العشوائية عندما لم يكن هناك ضرورة ربما تؤدى إلى تأخر الوضوح فى النطق و مع ذلك فإن هناك اقلية من الأطفال فى الرابعة من العمر (ربما 25%) ومن الأطفال الكبار يظلون فى إحتياج لإستخدام الإشارات كأسلوب رئيسى للإتصال و ينبغى أن يدرسون إشارات جديدة إلى جانب أعمال الحديث و القراءة.

ونقترح أنه ربما يستطيع الآباء تقدير رصيد الإشارات و كلمات الحديث كما أنهم سيعلمون أفضل طريقة لتعليم إدراك كلمات جديدة و أفضل طريقة للتواصل فى المواقف اليومية.

مهارات المحادثة

يصبح الأطفال متحدثون و مستخدمون للغة الحديث الخاصة بهم بكثير من الثقة ونحتاج

 أن نضع فى الإعتبار الطريقة التى ينضمون إليها و التى أيضا يبدءون بالمحادثة من خلالها لو أنك طرحت سؤال  هل يجيب طفلك؟ هل يعلق طفلك على شئ يشاهده وهو بالخارج؟ هل يطرح أسئلة؟ هل يشترك فى محادثات الأسرة على مائدة الطعام؟ لو كانت الإجابة بلا فمن المحتمل أن تفكر فى الطرق التى تحتوى طفلك فى المحادثات الأسرية و تشجعه على طرح الأسئلة بداية، ربما تكون بحاجة إلى أن تجذبه للمحادثات بأن تطرح عليه الأسئلة ومن ثم تمنحه وقتا للرد وتابعه بالتعليقات مثل "هذا ممتع" "ماذا حدث بعد؟" "هل يمكنك أن تخبرنى عن المزيد؟ وربما تحتاج أن تدور حول الطاولة حتى تمد طفلك بنماذج من الجمل ليقلدها و لكى تدعمه فى كلام المحادثة.

ربما تحتاج أيضا إلى نماذج للغة إجتماعية متوقعة وسريعة مناسبة لمستوى طفلك على سبيل المثال، "إتركنى بمفردى من فضلك" بدلا من "إذهب بعيدا" أو أن تدفعه بعيدا بعض السلوكيات التى تستخدم غالبا تبدو غير ملائمة للأطفال الصغار فى سن الحضانة لأن طفلك فى هذا العمر لا قول ما يريد أو يعبر عن المشكلة التى يعانى منها.

كن منصت جيد

كن مفيدا للأنشطة التى يقوم بها طفلك وكن مستمع جيد فإنك بذلك تساعد فعليا فى تشجيع طفلك على الحديث و على مشاركة تجاربه.

النطق

لابد أن تكون انشطة الطفولة التى ستقود إلى النطق الواضح ذات اولوية بعض تطورات الأطفال المتوقعة ستؤثر لاحقا على مهارات النطق وتشمل مهارات التنفس و التغذية والشرب والتحكم الحركى بشكل عام.

فى مرحلة الطفولة

من المهم التشجيع على العادات الجيدة فى التغذية و الرضاعة و المضغ و الشرب و التنفس منذ الشهور الأولى فى حياة الطفل والحاجة إلى السيطرة على حركات الشفاه و التحكم فيها و كذلك اللسان و التنفس حتى يتم السيطرة على تطور المضغ و البلع بنفس التصرفات التى نحتاجها لنطق الأصوات بوضوح.

لذلك يصبح هذا ذات أهمية لتواصل حركة طفلك فى مضغ الأطعمة فقط بالقليل من الوقت حتى يستطيع مضغ القطع التقليدية من الطعام وفى نفس الوقت دفع طفلك فى إتجاه الشرب من الزجاجة إلى مرحلة الشرب من الكوب مستخدما الكوب ذات الحلمة ثم الفوهه ثم رد الغطاء وفى النهاية الشرب من الكوب التقليدى ربما لا يمر بعض الأطفال بهذه المراحل جميعا ويجدون أنه من السهل إستخدام الماصة  شاهد أن طفلك يضع لسانه داخل فمه وهو يشرب ولا يضعه خارج الكوب  وشجع طفلك على الشرب بالماصة  الماصة الخاصة المزودة بصمام تباع بالصيدليات لتساعد الذين يعانون من صعوبات الشرب شجعه على ألعاب نفخ الصفارة و الفقاعات حتى يتمكن طفلك من غلق شفتاه معا.

يبدو على بعض الأطفال الحساسية المفرطة و كرههم للمس المنطقة حول الفم أو الشعور بشئ حول فمهم ويحتاج هؤلاء الأطفال المساعدة على تحمل هذا الشعور أخصائى التخاطب المتخصصين يمكن أن يمدوك بالنصيحة و إن لم يكن ذلك متاحا فوجه طفلك بلطف مستخدما أصابعك أو بقماشة الوجه أو بفرشاه ناعمة لبضع دقائق على فترات متعددة خلال اليوم.

شجع طفلك على محاولة تذوقك أطعمة مختلفة وعلى الأكل بأصابعه فى بعض الأحيان لأن استخدام الأصابع يكون يحوز على تقبل الطفل أكثر من شعور الملعقة بفمه.

شجعه على غلق فمه ليتنفس من أنفه (إستخدام الدمى قد يساعد ولكن فقط عندما يكون الطفل إجتماعى ويريد أن يتحدث بالكلام الطفولى). التطور الحركى لجسد طفلك يشمل الرأس و التحكم فى الجذع و تناغم العضلات و سوف تؤثر ايضا على قدرة طفلك فى التحكم بالتنفس وعضلات الوجه والفم و اللسان إعمل على تدليك طفلك و على تشجيعه على الإستمتاع بالرش والركل أثناء تغيير الحفاض و أثناء وقت الإستحمام فسيساعده هذا على بناء التحكم و التناغم العضلى.

ملاحظة على أنبوبة التغذية

لو أن طفلك إعتاد على إستخدام أنبوبة التغذية منذ مرحلة الطفولة فقد تؤثر على تطور التنفس و البلع و المضغ و التحكم بالعضلات ولهذه الأسباب ينبغى عدم الإستمرار فى إستخدامها لفترة طويلة إلا إن كان إستخدامها ضرورى  لو أن طفلك يستخدمها و أنت قلق بشأن قدرته على المضغ أو على إصداره للأصوات فإبحث عن أخصائى خبير يساعدك فى التطور الحركى الشفوى بواسطة طبيب الأطفال أو خدمات أخصائى التخاطب.

التشجيع على الإبتسام و الكلام الطفولى

العاب الثرثرة و الإبتسام و الألعاب الأخرى التى تعمل على تحريك الوجه ونشاطه و التى تعمل على تأدية تمارين لعضلات الفم و الوجه من الممكن أن تبدأ تمارين التمييز السمعى لأصوات النطق مبكرا فى ألعاب الثرثرة ومن ثم الأنشطة التى تؤدى إلى ممارسة أصوات محددة  حاول أن تعمل على الأصوات مشجعا الطفل على تقليد الصوت و الإيماءة فى أقرب وقت ممكن وخاصة فى ألعاب الثرثرة شجع طفلك على مشاهدة حركات الشفاه من خلال الألعاب التى تكون وجها لوجه بينك وبين طفلك فسوف يعمل بذلك على تقليد  هيئات الفم التى يراها(يمكنك العمل على ذلك لاحقا بالجلوس أنت وطفلك جنبا إلى جنب أمام المرآه أو عندما تستخدم بطاقات الصوت). ألعاب الغناء تعمل على الكلمات والصوات معا وتكون طريقة جيدة و ممتعة للأطفال الصغاروالرضع تعتبر الثرثرة من الاشياء الهامة والتى تهئ الطفل إلى مرحلة تطور النطق اللاحقة.

يمارس الطفل أصوات النطق عندما يثرثر بالكلام الطفولى وينغمونه بأصوات خاصة باللغة التى يسمعونها طوال الإثنتا عشر شهرا من عمرهم وتضمن هذه الصوات التى يمارسها الطفل فى ثرثرته ما يقوده إلى محاولته للنطق بالكلمات الأولى  التدخلات بعمل الصوات التى تحسن وضوح النطق لاحقا يمكن العمل على منذ الأسابيع الأولى من عمر الطفل هذا عرض لنظام التطور التى يعمل عليه

Irene Johansson in Sweden Professor. يمكن للآباء أن يتبعوا البرنامج بأنفسهم بالرغم من أنهم سيتلقون مساعدة عظمى من خبرة أخصائى التخاطب  هذا البرنامج يشجع الآباء على ترديد إيقاعات مختلفة من الأصوات و المقاطع الصوتية منذ وقت مكر من الطفولة بواسطة الألعاب و الأنشطة التى تعلم الأصوات صنع الأصوات و إدراكها و التى تعمل على إستخدام لغة  و إيماءات بسيطة ربما يجد بعض الاباء البرنامج الكامل المكثف ولكنهم قد يكونوا قادرين على التكيف و إستخدام الأنشطة الملائمة والتى تشعرهم بالراحة فى تعاملاتهم اليومية مع الطفل.

فإن لم تكن تريد أن تتبع برنامجا فاللعب بشكل طبيعى مع طفلك سيشجع أيضا على الثرثرة و التقليد يبدو التقليد علامة فارقة فى تعلم الإيماءات و النطق قلد أصوات طفلك فى الثرثرة فضلا عن تشجيعهم على أصوات جديدة بعينها وتحدث ببعض الأصوات البدائية من قوائم أصوات النطق و إجعل طفلك يتعرف عليهم.

ينتقل الأطفال من أصوات الحروف المتنوعة و المتعددة إلى إصدار الصوات المتكررة مثل 'بببا' 'بابابا'التى تهئ المهارات إلى محاولة النطق بكلمات سهلة مثل بابا" و"باي".  .

التكرار و توسع الثرثرة و المحاولات الأولى للنطق بالكلمات تقوى الطفل فى كلامه عند "المحادثة" الأولية يسمع الطفل أيضا الكثير من الأصوات والكلمات الدقيقة التى تعبر عن الحداث التى يحاولون النطق بها والتى تعطيهم معانيها بمجرد أن يبدأ الطفل بالتقليد يمكنن أن تشجعه على ممارسة ذلك فسوف يقوده هذا إلى النطق بالكلمات أولى  ذات معنى لو أن الطفل ادرك أن الصوت التى تنطق به الكلمة يحمل معنى لشئ محدد مثل بابا.

أصوات النطق

ألعاب المبكرة للصوت

يمكن تعليم الأنشطة للسن ما بين عام إلى عامين من عمر الأطفال أصحاب متلازمة داون والتى سوف تساعد على تنمية إدراكهم للأصوات وقدرتهم على إصدار الأصوات من خلال الألعاب اليومية هذا النوع من العمل يمكن أن يستمر طالما هناك إحتياج له (وربما يكون ممارسة ذلك عن طريق الكلام والقراءة)، توفير الأنشطة يمنحهم المتعة فى هذا العمر وتشجع الأطفال والأشخاص الصغار سنا و الكبار على ممارسة الإصدار لاصواتهم وكلماتهم بأسلوب جيد قابل للتقليد و تكون فعالة فى تحسين النطق فى حياة الكبار.

تساعد الصور و الإشارات الأطفال على تذكر الأصوات المرتبطة بتلك الصور والإشارات.

أخصائيين التخاطب فى جميع الدول يتعاملون يالصور وبالمواد الأخرى و الأنشطة الساعية إلى تحسين الإدراك للتغيرات الصوتية وإصدار النطق على الرغم من أنهم لا يعرفون أن هذه النشطة صممت بداية للأطفال الذين يعانون من إضطرابات النطق واللغة و انها  أيضا أصبحت خاصة بالأطفال أصحاب متلازمة داون ربما لا يعرفون أيضا أهمية بداية تعليم الأطفال أصحاب متلازمة داون من خلال التطبيق اللإضافى منذ أعمارهم الولى.

برنامج Nuffield Centre Dyspraxiaمثالا على نوع هذا العمل هناك برامج أخرى ربما لا تكون مناسبة دائما للأطفال الصغار جدا فى العمر و تتطلب التوجيه من المتخصصين بالنصح متى وكيف تكون هذه الأنشطة.

بطاقات الصوت

نشرت الدراسات العالمية لمتلازمة داون بطاقات أصوات الحروف وبطاقات الممارسة لحرف العلة المطورة بواسطة Patricia Le Prevostوالتى جربها أخصائى التخاطب المعترف به كخبير فى العمل مع الأطفال أصحاب متلازمة داون تشجع البطاقات على تقليد إصدار أصوات الحروف الساكنة و المتحركة وتعمل على تسهيل الممارسة بالإيماءات و الصور ويستطيعون إستخدامها من عمر 18 شهر تفسر الأسباب بشكل جيد فى المعلومات المرافقة لبطاقات الصوت.

على الرغم من الإهتمامات الرئيسة المتعلقة بالطفل عند ولادته التى تشمل الإهتمام بحياته و بشعورة بالراحة و تدفئته و تغذيته جيدا إلا أنه هناك إحتياج لأن يكون متصلا بالاخرين و أن يشعر بالأمان و السعادة إحدى الطرق التى نعبر عنها مثل الأحاسيس من خلال الأصوات تكون الأصوات الأولية بسيطة عند الأطفال الصغار للغاية ولكنها سرعان ما تتحول لنماذج من الأصوات بالتنغيم صعودا و هبوطا للأصوات المنبثقة

الأصوات الأولى الأساسية يصنعها الطفل وفمه مفتوح مثل "ااا" و"ييي",وإلخ . ولا تأخذ وقتا طويلا قبل النطق بأصوات أخرى مثل "د-د-د" و"م-م-م". يستخدم الطفل أشكال من الحركات تشبه الرضاعة ويقلد إحدى الحركات التى نستخدمها فى الكلام عندما تصبح عضلات اللسان أقوى و يستطيع الطفل الإنصات لكل الأصوات التى يستخدمها والديه أثناء الكلام هنا يزيد معدل إصدار الطفل للأصوات  ومن الممتع اللعب بهذه الأصوات ليس فقط و أنت تتحدث مع أحد الأشخاص ولكن أيضا عندما تكون بمفردك الأطفال تلعب بالصوات كما تلعب بأصابعها و بأناملها فتعتبر هذه طريقة جيدة للغاية لتعليم الأطفال صنع الأصوات.

يستغرق الطفل وقتا طويلا لينطق بأول كلمات فعلية يدرك الأطفال أن بعض الأصوات ترتبط بعضها البعض لتكون معنى معين يمارس الاطفال الأصوات التى يسمعونها حولهم مرارا وتكرارا وسوف يكون لديهم القدرة على جعل ألسنتهم و شفاههم وتناغمهم الصوتى تصدر العديد من الأصوات المتنوعة واسعة النطاق وفى الحقيقة فمعظم الصوات ينطقونها بلغتهم الخاصة وبنفس الطريقة التى تجعل عازف البيانو أن يقوم بالممارسة من أجل أن يجعل أصابعه سريعة بشكل كافى حتى يتمكن من لعب القطع الموسيقية بسرعة صحيحة فإن كل طفل لابد أن يمارس الكثير من الأصوات المتنوعة ليحاول النطق مثلنا لو أن عضلات فمك لم تكن متناسقة بشكل جيد (بما يشمل حركات لسانك) إذن فمن الصعب أن تحصل على حركات سريعة بإنضباط عند حاجتك للتحدث.

يحب الأطفال اللعب بالأصوات ولكنهم لا يتطورون فى معدل الأصوات اللازمة للحديث لو أنهم وجدوا صعوبة فى الحركة و سوف يعانون من الأصوات السهلة مثل جميع اصوات الحروف الساكنة وتشكل هذه القاعدة التى تقوم عليها بناء كل كلمة و لايمكن ان يميز كلمة عن اخرى  ويكون هناك إذن ميلا إلى توقف الإنصات إلى الأصوات اللينة التى تغير من معنى الكلمات حيث 'ايد','عين', 'فين', 'بيت'وإلخ التى تصبح جميعا عند نطقه لها "ي ي"وننطق فقط الكلمات مثل ' 'ايد'..

تعمل بطاقات The DownsEd Sound Cardsعلى منح الأباء فرصة تقديم كل الأصوات بطريقة ممتعة و بينما تساعد أيضا الأطفال على الإنصات جيدا لكل صوت فردى الأسلوب المماثل من حيث المبدأ للأساليب المستخدمة فى البرنامج العلاجى للتدريب على التغيرات الصوتية للأطفال و الكبار أصحاب متلازمة داون.

يبدأ الأطفال الصغار بإستخدام بطاقات الأصوات فى اللعب كأن ينظروا إلى الصورة والإيماءات المرافقة  أو الإشارة المعروضة عليهم وقد يشاهدون طريقة الحركات للسان والفم بينما ينصتون للصوت وبعد عدة جلسات للنظر و الإنصات م اللعب مع الآباء ببطاقات الصوت فإن الطفل النموذجى يبدأ بالإرتباط بإشارات اللأصوات ويلاحقها التذكير و إستخدام الإشارة المرتبطة بالصوت والصورة وفى النهاية يقلدون و ينطقون الأصوات ولا تكون الصوات واضحة فى البداية ولكن ينبغى مدحهم وتشجيعهم كما يتم مع الكثير من الأطفال الذين يصبحون ممارسون للأصوات بالثير من الدقة

كل بطاقة صوت توفر صورة بعنصر يصنع صوت مرتبط بتلك الصورة   العنصر الملحق بالصورة ليس بالضرورة يبدأ بالصوت ويكون التركيز على الصوت الذى يصنع عن طريق النشاط الموضح بالصورة على سبيل المثال صوت الماء و هو يبنحدر بالبالوعة

, the sound of water going down a plughole (g). Most of thesound pictures are within children's daily experience, such as a ball (b), a drum (d), a lady singing (l), aballoon coming down (f), the wind blowing through curtains (h), a tap dripping (t)وإلى آخره. والبعض لا يكون كذلك مثل pea poppingعلى الرغم من أن الأطفال يتعلمون كل البطاقات سريعا كجزء من اللعبة.

الحروف الأولى

عشرونا من أصوات الأحرف 23 فى القائمة ممثلة فى بطاقات الصوت DownsEd. الصور التى يتم إختيارها لتمثل الصوت الذى يصنعه عنصر الصورة يكون هو الصوت المستهدف.

الحروف المتحركة

تسعة عشرا من أصوات الحروف المتحركة 21 فى القائمة ممثلة فى بطاقات الصوت DownsEd. الصور التى يتم إختيارها لتمثل الصوت الذى يصنعه عنصر الصورة يكون هو الصوت المستهدف.

دليل تطور صوت النطق النموذجى

عمر 2 سنة : m b p h w

عمر 3 سنة : k g t d n ng f

عمر 5 سنة : s z l v y th sh ch

عمر 6 سنة : r j

عمر 2 سنة : p b d m n k w

عمر 3 سنة : l r s t j g f z sh h 

عمر 4 سنة : ng th ch

تطور الأصوات

وبالدليل التقريبى فإن أعمار الأطفال (90%) التى تستطيع إصدار أصوات النطق الفردية

 بشكل دقيق مجدولة بالأسفل بناءا على التطور النموذجى للأطفال الذين لا ينتمون لمتلازمة داون أو ليس لديهم تأخر فى اللغة وهناك إختلاف واسع جدا بين جميع الأطفال و لا يمكن ليتنبؤا بالتطور فى الأصوات عند الأفراد.

وبالنسبة لكل الأطفال يصبح الحديث بالكلمات أكثر فهما بزيادة العمر و كذلك إستخدام مهاراتهم فى اللغة تحقيق الوضوح يأخذ وقتا حتى من أجل الاطفال التى لا تملك تأخر أو إضطرابات محددة فى اللغة والنطق  وتطرح الدراسات أنه فى عمر 2 سنة تكون نسبة 25% من الطفال يتمتعون بوضوح النطق وعند 3 سنوات النسبة تكون 70% وعند 4 سنوات 90% وهذا لا يعنى أن كل من فى العام الربع من العمر يستطيق نطق كل الكلمات بوضوح كما الكبار ولكن ذلك يعنى أن 90% منهم يتحدثون بوضوح كافى يمكن فهمه ولكن بشكل غير مألوف للكبار.

ربما يلاحظ القارئ أن العديد من الأصوات لم تؤجل فى هذه الدراسة و تدرس بشكل مختلف عندما تقارن بالتطور النموذجى للأطفال  تتلقى الأطفال فى هذه الدراسة علاج مكثف للغة والنطق ولا يسيطر جميع الأطفال على هذه الأصوات  وكانت هناك إختلافات كبيرة بين الأطفال مع بعض الأطفال الذين يتمتعون بوضوح مبكر فى الصوات فى عمر العامين و الاخرين لم يكونوا مسيطرون على نفس الصوات فى سن 6 سنوات.

العديد من الصعوبات المبكرة الملحوظة على الأطفال أصحاب متلازمة داون أنهم جزء من المعالجة الطبيعية و سوف تحسن بما توفر للأطفال الذين تمت ممارستهم بشكل كافى من خلال كلامهم وإستخدامهم لمهاراتهم.

ربما يكون الأطفال لديهم القدرة على نطق الصوت فى يوم ولا ينطقه فى اليوم التالى ويكون لديه القدرة على كثير من الممارسات و ردود الفعل عبر عدة شهور ربما تكون بحاجة لبناء إنتاج منظم المحاولات المبكرة للكلمات ربما حتى لا تقترب و عليه فينبغى أن تكون أى محاولة مكافأة.

يرجى ملاحظة أن بعض الأصوات لا يتم إصدارها بشكل دقيق فى 5 سنوات من العمر لمن لم يكن لديهم تأخر لغوى أو متلازمة داون  ربما يكون تعلم نطق الأصوات بطيئا شاملا التقدم فى قدرتهم  على صنع الأصوات قبل أن تشكل و قدرتهم على إصدارها بإستدعاءها من الذاكرة بدون تفكير.

فى حين أن غياب الثقة يمكن ان يساهم فى التقدم البطئ فإن هذا يشبه كثيرا أن الطفل الغير مستجيب لا يستطيع تذكر الأصوات بدون تفكير حتى لو قد يدركها حينما قيلت و يمكن أن يقلدها بدلا من أن يقاوم بتأنى إصداره للصوات عندما يدرك الطفال ما هى اللعبة فإن معظمهم سينطقون الصوات التى يعرفونها والتى يمكن نطقها من خلال مواقف تعليمية إيجابية و ممتعةلا تدع طفلك يشعر أنه يحبطك أو تضعه تحت ضغط  ليصدر الأصوات والكلمات

تذكر أن صنع الأصوات بشكل تلقائى يكون أثناء نطق الطفل بالكلام الطفولى و أن اللعب هو مهمه مختلفة و أسهل من إصدار الصوت المطلوب أو تقليده.

وبالمماثلة  تقليد الأصوات وإصدار النطق بها بدون الحث على التقليد تكون مهارات مختلفة الكثير من الأطفال يستخدمون أصواتهم فى اللعب و داخل ألعاب بطاقات الصوت التى تساعدهم كثيرا فى التقدم من خلال هذه المراحل التسلى بالأصوات يمنح الأطفال بناء بداية كلامهم من خلال الممارسه والإنصات و المشاهدة و التقليد و محاولة النطق سوف تساعد على أن تعلم طفلك كيفية إصدار الصوت و كيفية نطق الكلمات لاحقا.

ممارسة سليمة للصوت وراء بطاقات الصوت

أصوات الحروف

تقدم الأطفال فى معرفة لغتهم و مهاراتهم وعندما يكونوا أكبر سنا  يصبح من المناسب الإنتقال إلى النظم الأبجدية بواسطة تعلم إدراك صوت الحرف

وسوف يساعد ذلك على الربط بين أنشطتهم فى النطق و اللغة بتقدمهم فى مهارات القراءة والكتابة  الغالبية من الأطفال أصحاب متلازمة داون يكون من المرجح بدءهم فى تعلم أصوات الحروف فى العمر ما بين 3.5  إلى 5 سنوات . تقوم مجموعات من الأطفال بالمشاركة فى مجموعات التطور المبكر

Early Development Groups  للدراسات العالمية لمتلازمة داون Down Syndrome Education Internationalو فى هذه المرحلة من العمر يواصل الطفل الإستمتاع ببطاقات الصوت المألوف له والتى يعرفها والتى تمت ممارستها خلال سنوات متعددة فضلا عن تعلم اصواتى الحروف و اللعب بألعاب أصوات الحروف  الطريقتين التى تعمل على تسهيل ممارسة صوت النطق لم يربك الأطفال وبالرغم من ان أغلب الاطفال يبدءون هذا النوع من العمل فى سن المدرسة والتى يمكنهن من تخطى بطاقات الصوت والشروع فى الممارسة للأصواتهم بتعليم اصوات الحروف و بعض الأطفال الذين لديهم القليل من النطق لا يزال لديهم صعوبات فى إصدار الصوت الفردى والتى قد يجدوه أسهل فى بداية إستعمالهم لبطاقات الصوت أصوات الحروف المتحركة على وجه الخصوص قد تحتاج لصور بديلة للأحرف لتسهيل الممارسة.

وتكون الأنظمة الإلكترونية متاحة أيضا كطريقة مكملة لتمكن الأطفال من ممارسة إصدار الصوت على سبيل المثال  SpeechViewer IIIهذا الإصدار من الكمبيوتر النقال يوفر المرجعية البصرية حيث يتمكن حتى الأطفال الصغار سنا (3 إلى 4 سنوات) و بالتأكيد الأكبر سنا (7 سنوات فيما فوق) من رؤية كيفية إقترابهم من أن يستطيعوا صنع أصواتا صحيحة .

عندما صنعوا أصواتا صحيحة (أو أصوات متتالية أو زوجين من الأصوات المتطابقة مثل 'sh' و's')تتم مكافأته بصريا على القيام بذلك. هناك محفزات بصرية تساعد فى الإسراع من النطق بالأصوات المفردة بتكرار متسلسل على سبيل المثال with a frog jumping from lily pad to lily pad, every

time a sound is said.

مشاهدين النطق SpeechViewerأيضا لديهم تسهيلات من أجل تشجيع العديد من السمات الأخرى لتطور النطق فضلا عن التغيرات الصوتية التى تشمل الصوت و درجة الإنحراف و السيطرة على التنفس.

بطاقات الحيوانات

يمكن إستخدامها فى لعبة "ما إسمها" و "ماذا تقول؟" فى المجموعة الأولى يستطيع الطفل إختيار البطاقة من تشكيلة و إسم الحيوان و الطفل التالى يمكن أن يؤدى الصوت.

فقاعات الصوت

ضع مقدمة البطاقة للأسفل و إطلب من الطفل أن يختار فقاعة إذن سيديرها الطفل و يصنع الصوت فى مجموعة اللعب لو وجد الثعبان يؤدى كل فرد صوت الثعبان  بالصوت 'sss...'. المثال التوضيحى للفقاعات يمكن أن تستخدم أيضا فى أسماء الألوان كلعبة أخرى.

تحسين الأصوات فى الكلمات

بمجرد ان بدء الطفال بالكلام يمارسون أصوات أول 100 كلمة التى تستخدمها الأطفال النموذجية وتستخدم أغلب أصوات الحروف المتحركة والساكنة بداية أصوات الأطفال عند نطق الكلمات ستكون تقريبية وتحدد عن طريق تغيرات أصواتهم ومهارات إصدار الكلام ولكى يبدأ الأطفال فى تعلم الكلام لا يبدأ بما هو متوقع

أول 120 كلمة من قائمة المفردات اللغوية يستخدمها يوميا الأطفال الصغار فى عالمهم الخاص و عن طريق الممارسة لهذه الكلمات يتطور الأطفال أنظمة صوتهم وبشأن 120 كلمة فإن حوالى 20% بيبدءوا بصوت 'b'و 12% يبدءوا بصوت حرف 'k'و 10% بصوت 't'و حوالى 6% 's', 'd', 'h' ،'w'و 4% بحرف 'p', 'm', و'f'و 2% بحرف 'l' و'sh'و 1% بحرف 'y' و'v'.

وبالنسبة للحروف الثانوية والنهائية للكلمات فإن 17% ينهون بحرف 't'و 15% بحرف 's'و 10% بحرف 'n'و 9% بحرف 'k' و'g'و يليهم 'l', 'd', 'r', 'sh' و'bبنسبة منخفضة.

بالنسبة للأحرف المتحركة فإن أغلب ما هو شائع إستخدامه فى هذه الكلمات 'a'كما فى 'bag'و 'oh'كما فى 'boat'و 'i'كما فى 'big'و 'u'كما فى 'bus'ويليهم 'o'كما فى 'sock'و 'ee'كما فى 'eat'و 'ay'كما فى 'wave'و 'oo'كما فى 'spoon'و 'eye'كما فى 'light'و الحروف المتحركة الأخرى المستخدمة تكون  'ow'كما فى 'cow'و 'e'كما فى 'bed'و 'au'كما فى 'ball'و 'a'كما فى 'want'و 'ah'كما فى 'car'و 'u'كما فى 'book'و 'look'.

أضف إلى ذلك ، التعقيد الذى يحدثه الأصوات والتغيرات التى تحدث لوضع عضلات النطق عند تعاقب الأصوات فى الكلمة ومن السهل إدراك سبب حذف الأطفال للحروف فى البداية والنهاية أو فى كلاهما خاصة فى فى مقطعين أو ثلاثة فى الكلمات وبأكثر واقعية فإن اى مقدار من الحديث حتى بالكلمات الأولى سيكون هناك قدرة على ممارسة معدل كامل من الصوات اللازمة للكلام.

ردد الكلمات التى يقولها طفلك بحيث يمكنهم سماعها بطريقة صحيحة و شجعهم على الحديث من خلال التفاعل فى لعب الألعاب من خلال رد الفعل الذى سيعمل على تطور وضوح نطقهم احرص على عدم النقد وذلك لأنه قد يتسبب فى عدولك عن حديث الطفل.

 ترديد الكلمات الشخصية مرة أخرى يعمل على تدفق الحديث لذلك قم بالتغذية العكسية للإصدار الصحيح للكلمة بطريقة طبيعية  لو أن الكلمات فقدت قيمة التواصل و كان التركيز بشكل إجمالى على وضوح الإصدار للكلمات فى كل المواقف ربما يعكس ذلك التأثير و يقود إلى أن قلة الممارسة للكلمة  على سبيل المثال عندما يطلب الطفل الكرة يمكن أن تقول "نعم دعنا نجد الكرة" (تأكيدا على الكلمة التى قالها الطفل بتوضيحها و بنطقها بصوت عالى" أو "حديقة، فلنذهب غلى الحديقة" (مرة أخرى نؤكد على الكلمة).

عندما يتحدث الأطفال ثم نمدهم بالتغذية المرجعية كرد الفعل لكلماته من خلال التفاعل سوف يستمرون فى تطوير نظام تغيراتهم الصوتية و تحسين نطقهم.

هذا ومن المرجح أنه عندما نقدم للأطفال لدراسة القراءة والكتابة ولو أنهم فى بيئة  جيدة لتعليم اللغة فى المنزل أو المدرسة.

ولكن بالنسبة لمعظم الأطفال أصحاب متلازمة داون فإن تجربة التواصل الفردى ليست وحدة كافية لتؤدى إلى تطورالوضوح فى النطق وإمكانية فهمه فى السنوات الأخيرة و يمكن مساعدتهم على التقدم السريع عن طريق التركيز على ممارسة الأصوات الفردية و تعاقبها و تعاقب أصوات متنوعة وأصوات الكلمات وإقتران الكلمات بالأصوات المطابقة بالإضافة إلى الكلمات المرتبطة معا ومختلطة دائما.

تركز جلسات الممارسة على تحسين التغيرات الصوتية و على إصدار النطق  التى يفضل ممارستها أثناء التواصل اليومى فيما يعرفان الأطفال والآباء من ألعاب التى تساعد على معرفة كيفية نطق الكلمات والتى تركز إنتباههم على التغيرات الصوتية عندما يمكن النطق بالكلمات أثناء الجلسة إذن يمكن تعميم اللغة اليومية بالأنشطة المصممة لهذا الغرض.

إختيار الصوات والكلمات للممارسة

فى إتجاه الحديث بوضوح يكون لدى الأطفال القدرة على النطق بالأصوات الفردية ثم

 الربط بين الأصوات بعضها البعض بطرق مختلفة حتى يؤدى إللى إصدار واضح للكلمات اثناء النطق لمقطع أو أكثر وفى النهاية لمجموعة من الكلمات التى تكون جملا عند كل خطوة يستلزم الزيادة فى  توجيه محركات النطق و السيطرة عليها معظم الأطفال أصحاب متلازمة داون يمكنم مساعدتهم بأنشطة كل مرحلة على مستوى الصوت و مستوى الكلمة و مستوى المقاطع الصوتية المختلطة للكلمة و الجملة.

بالنسب للأطفال الصغار فى المراحل المبكرة من الحديث الذين لا بملكون القدرة على إصدار معدل كامل من الأصوات و الأطفال الذين يجدونها ذات صعوبة عند الكلام الذين هم أقل سنا فإن الكلمات التى تحتوى على الأصوات التى يمكنهم النطق بها يمكن أن تكون هى هدف الممارسة لأنها من المرجح أن تكون هى القرب للتحقيق يمكنك إستخدام قوائم المفردات اللغوية التى بهذه الوحدة لإختيار الكلمات لتحاول معهم.

أخصائى التخاطب لديه القدرة على الإنصات إلى نطق الأطفال أو أن يسجل الكلمات التى ينطقون بها ليطرح من خلال هذا العلاج لنقلهم إلى الأمام تدريجيا و بنجاح بدون الطلب منهم أن ينطقوا بالكلمات التى تتبر ذات صعوبة بالغة فى هذه المرحلة من تطور نطقهم وبالطبع يحتاج الطفل إلى ممارسة الكلمات و العبارات الصعبة ويكونون بحاجة الى التشجيع بلطف للقيام بهذا طوال الوقت ولكن الهدف يضع الكلمات إقرب إلى مستوى المهارة الحالية التى سوف تساعدهم على النجاح وعلى كسب الثقه.

بدون علاج اللغة والنطق التى يساعد فى الإرشاد و هيكلة الممارسة ننصح الآباء بإستخدام أصوات النطق و قوائم المفردات اللغوية لترشدهم على إختيار الصوات والكلمات للمارسة و لتسجيل التقدم قائمة الصوت سوف تساعد على إختيار الأصوات لأصوات الألعاب وتعمل قوائم الكلمات على توضيح الكلمات التى يمكن لطفلك محاولة النطق بها ولكن ليست بطريقة واضحة.

الألعاب بالأصوات الفردية

ممارسة الأصوات الفردية للحروف فى الألعاب والزيادة من سرعة قدرة االطفل على إصدار الأصوات الصحيحة ممارسة جيدة لكل الطفال ويظل بعض الأطفال بحاجة إلى ممارسة أصوات الأحرف المتحركة لذلك يمكن إستخدام بطاقات صور الأحرف المتحركة أو ضم الأحرف فى اللغة التى غالبا ما تصنع الصوت مثالا على العلامة و التذكر البصرى الجيد او يمكنك إختيار الكلمات التى تتوى على أصوات الأحرف المتحركة (عين ،أذن، فم ،أنف،أصوات الحيوانات ،baa، moo، وإلخ) . ممارسة إصوات الأحرف الت تعمل عليها (لا تزداد مرة واحدة) وأيضا ممارسة الكلمات (بالصور) تبدأ بنفس أصوات الأحرف كنشاط تكميلى لا تنتظر حتى تتحقق أصوات الحروف و الحروف المتحركة قبل ممارستك للكلمات لكن أختار الكلمات التى تحتوى على بعض الصوات التى يمكن أن ينطق بها طفلك.

ممارسة الكلمات الهامة للطفل و التى سوف تساعده على إكتساب بعض من السيطرة على الأحداث اليومية  الكلمات التى يريد طفلك إستخدامها و التعليق عليها سوف يتعلمها أسرع وبعد ذلك لإختيار الموضوعات المفيدة فى توسيع حصيلة المفردات اللغوية مثل المزرعة والحيوانات أو بالنسبة للأطفال الاكبر سنا مشروع التقدم فى الفصل الدراسى.

ألعاب تكون بالصور و الأحرف التى يمكن إستخدامها فى تشجيع الأطفال على ممارسة الأصوات الفردية بشكل متكرر و بنفس التقنية يمكن إستخدام  ممارسة الكلمة الكلمات أو ممارسة الكلمة المطابقة الإرتقاء الكبير و بوضوح للعلامات الطبيعية التى تقفز على درجات السلم التى يمكن أن يستخدمه الأطفال الصغار فضلا عن الأحرف التى تقفز عبر العلامات على الطاولة أو التى يؤكل بواسطة الدمية المتحركة اينما بتألف الأطفال مع العمل الرسمى الموضح بالمثال أدناه لكلمة "كلب" فإن الملصقات فى هذا المثال تكون مكافأة ليكون لدى الطفل القدرة على إتمام كل مرحلة من أول مرة

إختار الكلمات التى بها صوت حرفى واحد المستهدفة فى موضع واحد

على سبيل المثال إختيار قائمة من الصور و الكلنات التى تبدأ بحرف 'b'. العمل من خلال مجموعة من الكلمات التى تبدأ بمختلف أصوات الأحرف التى تستهدفها عند الممارسة مصار الصور أو الكتب التى تحتوى على عناصر المفردات اللغوية المجدولة أبجديا تكون مفيدة لذلك كما أنك ستملك بالفعل كلمات مفيدة للطفل والتى جميعها تبدأ بنفس لبصوت يرجى ملاحظة أن المجموعة مثل 'sl'أو 'tr'تحتاج إلى ممارسة منفصلة و لا تكون مناسبة للمارسة بالصوات الفردية مثل 's' و't'.

فى هذه المرحلة سوف تعرف على الاصوات التى فى الكلمات على الاقل فى البداية وما هو ذات صعوبة او ما يكون سهلا على الطفل عند النطق به فضلا عن كيفية النطق بالأصوات بسهولة فى عزلة ربما تختار وضع الكلمات الصعبة فى قائمة الكلمات السهلة حتى التى يمارسها طفلك لتشجيعه عليها كما تحصل على الكثير من الممارسات ويكتس طفلك الكثير من الثقة ويمكنك إختيار الكلمات التى تستهدف بالفعل الصعوبات الخاصة بالطفل لو أنك انصت لطفلك بعناية ستلاحظ ما هى الكلمات التى تصعب عليه و سوف تحتاج إى تقطيع الكلمات وتصميم الأنشطة تاتى تعتقد أنها أسهل لمستوى طفلك و يمكنك البناء عليها لاحق لذلك فإن عناصر الممارسة لا تكون غاية فى الصعوبة بحيث تثبط من الطفل.

ربط الأصوات للكلمات و المقاطع

ربط حرف ساكن بمتحرك كما فى 'key' أو'see'أسهل من النطق بالكلمات التى تحمل الكثير من الأصوات (cat, brick, slip) أو الكلمة تعددة المقاطع حيث العديد من التغيرات فى وضع اللسان عند النطق بها و الشفتان و ليونة سقف الحلق الازمة لصنع الكلمة (بغلق سقف الحلق لا يدخل الهواء الأنف فى النطق بحرف 's' و'sh'فى الكلمات و بفتحه حيث يدخل الهواء قليلا عند النطق بحرف 'm' و'n').

الكلمات التى بها حروف ساكنة مثل 'Emma'أسهل من 'packet'التى تحتوى على حرفين ساكنين أو 'snail'أو 'school'التى تحتوى على مجموعة منها فى البداية قم بوضع الكلمات التى ينطقها طفلك بوضوح فى قائمة ولاحظ التشابه بينهما فى الكلمات المتحركة والساكنة ووضعهما  هل يمكنه تقليد مقطعين او ثلاثة من الكلمات؟ تقدم الأطفال يمكن أن يتأثر بكيفية صعوبة كل منهم فى صنع كل صوت فردى و الأسهل لهم يشبه كثيرا إمكانيتهم فى الإنتقال من صوت لما يليه لربط الأصوات بتراشق كافى لصنع الكلمة.

ومن أجل التركيز على إصدار بقية الكلمة بعد الصوت الأولى إختار الكلمات التى يمكن لطفلك النطق بأصوات البداية لها والتى تملك نهايات مختلفة كما هو موضح بالمثال التالى 'bun' و'bus'.

بالرغم من أن إختيار الكلمات و الأصوات للممارسة يبدو غاية فى الصعوبة فغالبا ما نتوقع أن يتعلم الأطفال كيفية النطق بهم فقط بالإنصات الى الكلمات التى تنطق من حولهم بدون اى مساعدة  بعض الكلمات المحددة التى نحاول النطق بها فعليا والتى توضح أنشطة الممارسة ستجعل المهمة أسهل لا تقلق من أن يخطئوا بها وتأكد من ان المهام ممتعة و مصممة لتساعد الطفل فى تحقيق الخطوة القادمة لو لم يستطع فقم بممارسة الخطوة الأولى كثيرا  ومثالا على ذلك سيكون لديك أخصائى تخاطب التى سيقوم بمساعدتك عندما تمارس مقطعين أو ثلاثة من الكلمات ذلك سيعمل على تشجيع طفلك على الإستفادة من عدة مقاطع فى إتجاه تركيز إنتباههم على عليهم.

ومن أجل ممارسة الكلمات فإن طريقة واحدة تحسم ما هو الأقرب فى التحقيق ليحدد ما هى الكلمات التى يمكن لطفلك أن يقلدها ولكنه لا يقدر على نطقها بوضوح بدون نموذج للتقليد قائمة المفردات اللغوية توفر لك عمودا يمكنك تسجيل الكلمات به التقليد الناجح يوضح ان الطفل يستطيع النطق بالكلمات بشكل طبيعى وكذلك أصوات الكلمات ولكن النطق بهم غير كافى لتذكرهم عند النطق بهم تلقائيا وببعض الممارسات الزائدة سيتعلمون ذلك.

أهم الكلمات والكلمات التى يحتاجها الأطفال و الكلمات التى تشبه ما يتم ممارسته يوميا

المنهج الآخر فى إختيار الكلمات التى يتم ممارستها لتحسن إصدار الأطفال لهاهى الكلمات المختارة التى يحتاجها الطفل أو يريد قولها وأن يمارسها على سبيل المثال معظم الأطفال فى المدرسة تحتاج النطق بكلمات الأرقام و سيمارسوا التدريب على العد يوميا فإنهم بحاجة للنطق بأسماء أفراد عائلتهم  أو أسماء الحيوانات الأليفة و أسماء معلميهم و لقبهم (Mrs Xxxx)ومان معيشتهم وكم يبلغون من العمر و إلخ ليطلبون أنشطتهم المفضلة او يسألون الأسئلة البسيطة التى تمكنهم من حصولهم على الكثير من المعلومات أو المساعدة فى تواصلهم (help please?, my turn)والممارسة الأفضل التى سوف يحصلون عليها وبهذا المنهج سيكون الوالدين بحاجة إلى توقع الكثير من المجهود اليومى كما أن بعض الكلمات ستكون غاية فى الصعوبة على بعض الأطفال حتى لو تم تشجيعهم على النطق بها ربما تكون بحاجة إلى تقطيع الكلمة إلى أجزاء صغيرة لممارستها وبالتأكيد تقسيم الجمل إلى كلمات كذلك (بمجرد أن تعل ذلك عندما تقرأ كلمة كلمة).

تسهيل الممارسة عن طريق:

·        تشجيع طفلك على الإنصات و التقليد و محاولة النطق بالكلمات.

·        المشاركة فى الألعاب وإستخدام اللعب أو الأنشطة الحقيقة للكلمات و الاصوات المستهدفة.

·        إحتواء الكلمات المستهدفه على تعلم اللغة يوميا حيث يمكن للطفل استخدام الكلمات التى يمارسوها والتى يستمعون إليها بإستخدامك لها فى الواقع.

·        إستخدام الدعم البصرى والصور والأحرف والكلمات و العناصر و الكتب  و إلخ لدعم الممارسة أو الأصوات فى الكلمات و الجمل.

·        إستخدا الخامات ذات الجودة العالية و الألوان والممتعة و المصنعة بشكل جيد (المركبة والمغلفة) الصور التى يمكن أن يتناولها الطفل التى تكون أبعد كثيرا بما يشبه رفع إنتباه الأطفال و استخدام النسخة الأبيض و الأسود فى خط الرسم على الورقة.

الممارسة المستهدفة يمكن أن تساعد في أىمرحلة و فى أى عمر

الأطفال الذين يتحدثون يشكل جيد (او الذين نعتبرهم كذلك بمقارنتهم بالأطفال الآخرين أصحاب متلازمة داون) سيظلون مستفيدين من هذه الأنواع من الأنشطة التى تحسن من وضوح نطقهم و بعض المثلة على الكثير من الكلمات المتقدمة التى تشمل هذه الأسباب على سبيل المثال الكلمات التى تحتوى على 'ch'والكلمات التى تحتوى على 'str'

ربط الكلمات معا

إن ربط الكلمات معا يكون أكثر صعوبة من النطق بالكلمات المفردة و يكون ذلك نموذجيا لوضوح الأطفال فى التراجع قليلا عند محاولتهم القيام بذلك ولكن بالممارسة يكونوا أفضل على الرغم من أنهم قادرين على النطق بالكلمات المفردة بوضوح قبل ان يتوقعوا ان ينطقوها بوضوح فى جمل يمكنك بناء الجمل بكلمتين وثلاث و أربع و خمس كلمات و الممارسة بالبحث البصرى مثل الكلمات و الصور كنموذج للتقليد الذى يساعد الأطفال على التركيز على نطق كلماتهم.

ملامح برامج العلاج الناجحة التى تؤدى إلى تحسين التغيرات الصوتية

واحدة من البرامج العلاجية القليلة التى تم تقييمها و نشرها أن المفاجئه  الملحوظ هو تحسن التغيرات الصوتية للأطفال الصغار أصحاب متلازمة داون ما بين عمر 4 إلى 6 سنوات فى بداية البرنامج وكان التحسن العلاجى أسبوعى أو نصف شهر من معالجة النطق بجلسات ممارسة  يقوم بها الآباء لمدة 20 دقيقة يوميا إن أمكن على مدى فترات المدخلات من 4 إلى 6 أسابيع التى يتبعها إنقطاع لمدة 4 إلى 10 أسابيع. تمت هذه الدراسة بواسطة Clothra Ni Cholmainلمراقبة التغيرات التى تحدث من خلال برامج التدريب.

أشترك معنا لتصلك المقالات الجديدة

بأشتراكك معنا سيصلك رساله على بريدك الالكتروني عند نشر المقالات الجديدة

نتمنى أن يكون المقال قد أعجبكم

Close

نشكرك علي وجودك معنا وأرجوا مشاركه المقال

0
Shares