banner5.png

 

hanan44.png

النظريات الحديثة للتدخل المبكر في حالات التوحد

تقييم المستخدم: 0 / 5

تعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجوم
 

فى الوقت الحالى يعتبرالتوحد احد الاضطرابات العصبيه التى تحدث قبل الثلاث سنوات الاولى من العمر فهو يعتبر خلل فى احدى مناطق المخ يؤدى الى اختلال فى الوظائف ومع ذلك يشخص التوحد على اساس مستوى السلوك فمن خلال زياده فهمنا للمستوى النفسى نستطيع ان نتفهم الاختلاف .

 

من النظريات للتدخلات

منذ اكتشاف التوحد كأضطراب وقد حير الباحثون وذلك لانه غير مرئى عكس العجز الحسى حيث يمكن الاستدلال عليه من آثار السلوك وخلال العقدين الاخرين ظهرت العديد من النظريات التى تقوم بتفسير التوحد كما انه توجد صعوبه لدى المعلمين فى فهم المبادىء والاستراتيجيات التى تساعد فى ذلك فهناك العديد من الرؤى التى تقوم بتفسير التوحد ويرى كنر ان التوحد هو عباره عن قدره بيلوجيه فطريه لا يولد بها الطفل لذلك لابد ان نتعلم كيفيه التواصل الاجتماعى والانفعالى مع الاخرين كما ان دراسه ثالوث التوحد (ضعف التواصل الاجتماعى –والخيال الاجتماعى –والتفاعل الاجتماعى )هو امر فى غايه الاهميه وحاسم جدا فى تحديد التوحد .

نظريه العقل

ليس مجرد ان الاطفال المصابين بالتوحد لايفهمن كلام الاخرين او مشاعرهم ولكنهم لا يفهمون ان هناك ما يسمى بالتفكير والشعور (الاردن 1999)

فى محاوله لمعرفه مميزات معينه لتحديد التوحد فقد ركزت بعض الدراسات الحديثه على ضعف قدره الانسان على قراءه العقل ونظريه العقل تفسر التوحد على انه ضعف فى القدره على فهم افكار الاخرين وضعف فى بعض القدرات الاخرى مثل التواصل والخيال .

نظريه العقل سالى وأن

 

 

 

 

 

سالى – أن – كره زجاجيه – سله – صندوق

 

فشل حوالى 80% من الاطفال المصابين بالتوحد فى فهم ان سالى لا تعرف اين الكره الزجاجيه و كان تفسيرهم على اساس اعتقاد خاطىء فى المقابل حوالى 86% من الاطفال المصابين بمتلازمه داون تجاوزوا الاختبار بشكل صحيح وهنا سؤال يطرح نفسه وهو كيف تبدوا الاعاقه الذهنيه للاطفال المصابين بالتوحد والى اى مدى تكون ففى كتاب سيمون براون كوهين اوضح تفاصيل النتائج التجريبيه فالاطفال المصابين بالتوحد ليس لديهم القدره على التمييز بان الاخرون لديهم افكار مختلفه عنهم كما انهم لا يدركون التصورات والاحاسيس الاخرى كما يتصور اليسون ان هناك ما يسمى بالعقل الاعمى اى هناك ضبابيه فى فهم ما يمكن التنبؤ به فهناك تخوف وقلق ينتاب الاباء والامهات من كيفيه التعامل مع الاطفال المصابين بالتوحد .

الاثار المترتبه على نظريه العقل بالنسبه للاطفال المصابين بالتوحد

هناك العديد من الصعوبات التى تواجه الاطفال المصابين بالتوحد مثل العند والعدوانيه وضعف التواصل الاجتماعى والخوف وتدهور اللغه والفشل فى اللعب التظاهرى عكس الاطفال الاخرون والقيام بسلوكيات متكرره وقد اشار كوهين عام 1995 الى ان هناك ضعف فى القدره على تواصل حركات العين مما يؤدى الى فشل التواصل .

التواصل هو عمليه ثلاثيه

 

 

 

المتصل رقم 1

المتصل رقم 2

الهدف

ضعف التوحد هو عدم القدره على التواصل المشترك وبناءا على ذلك لابد من الاهتمام بتشجيع التواصل المشترك .

هناك بعض المنظرين يركزون على الضعف العقلى ويهملون الجانب الانفعالى فيصف كنر عام 1943 التوحد بانه اضطراب انفعالى فى التواصل والقدره على الاستجابه بشكل غير طبيعى على مشاعر الاخرين والايماءات الاخرى وايضا عجز القدره على التقليد وفهم تعابير وجه الاخرون فالاطفال المصابين بالتوحد لديهم صعوبه فى فهم التعبير الانفعالى فى حد ذاته .

وقد اشار باول (الاردن عام 1993)ان هناك صعوبه فى الخبره الذاتيه للاطفال المصابين بالتوحد من حيث الذاكره الشخصيه للاحداث وهى عدم القدره على تذكر الاحداث التى مره بها .

الاثار المترتبه على نظريه العقل فى السنوات الاولى من الممارسه

  • يمكن مساعده الاطفال الصغار المصابين بالتوحد على فهم السلوك الاجتماعى للاخرين من خلال بناء القدره على التنبؤ وذلك بأستخدام الاشارات الملموسه للبيئه المحيطه
  • الكثير من المصابين بالتوحد يفتقرون الى الدافع لارضاء الاخرين لذلك لابد من تشجيع المعززات الاجتماعيه مثل المديح
  • الاطفال الصغار تكون لديهم صعوبه فى فهم مشاعر الاخرين وتعابير الوجوه
  • توسيع نطاق قدره الطفل على الانتباه واعطاء قدر من التفاعل الاجتماعى والتواصل البصرى وتشجيع المشاركه مع الاخرين
  • الاطفال الصغار لديهم صعوبه فى فهم القواعد الاجتماعيه لذلك لابد من تنميه المهارات الفرعيه
  • محاوله تطوير احساس الطفل عن طريق مشاهده الفيديو او اما المرآه

ضعف الترابط المركزى

هو مصطلح ابتدعته فريث اوتا1989 وهذا الاتجاه يساعدنا فى التعرف على الكلمات الغير واضحه وذلك من خلال الوعى بالسياق وهذا سيساعد فى فهم القواعد الاجتماعيه وهذه النظريه تحاول التنبؤ بشرح المهارات واكدت فريث ان هناك مقياس ذكاء يقدم للاطفال حيث يقدم عدد من القطع البيضاء وعدد من القطع السوداء وعدد من القطع نصفها ابيض والنصف الاخر اسود وعلى الطفل ترتيبها لتشكل نمط معين .

 

Individual blocks

مربعات فرديه

Target pattern

النموذج المراد تكوينه

تصميم المربعات تجربه فرعيه

اختبار الجشطالت يساعد هؤلاء الاطفال على تكوين الشكل وفهمه من الاجزاء الصغيره وهذا يساعد فى تنميه الذاكره عند الاطفال ومعرفه معانى الجمل من خلال معانى الكلمات .

الاثار المترتبه على ضعف الترابط المركزى فى السنوات الاولى من الممارسه

  • فرض وجهه النظر الخاصه هى سمه هؤلاء الاطفال
  • التركيز الفقهى اى يكون الطفل مشترك فى نشاط معين ويركز انتباه على اشياء اخرى بعيده عن النشاط
  • عدم القدره على قبول التغيير حيث ان التغيير يسبب الانزعاج لهؤلاء الاطفال
  • الصعوبه فى اختيار الانشطه

الوظيفه التنفيذيه

التعامل مع خطوات متسلسله غراندين1995

ضمن تفسيرات التوحد تفسر الوظيفه التنفيذيه على انها القدره على الحفاظ على حل مناسب للمشكله ويشتمل الاداء التنفيذى للسلوكيات على

  • التخطيط
  • السيطره على الانفعالات
  • الصيانه المحدده
  • البحث المنظم

وهناك مكونان للوظيفه التنفيذيه

  • قمع الاستجابه الغير صحيحه
  • الاحتفاظ بالمعلومات التى لها صله بالوظيفه

الاثار المترتبه على الوظيفه التنفيذيه فى السنوات الاولى من الممارسه

  • من اجل تعزيز مهاره التقليد نحن بحاجه الى ايجاد سبل لجذب انتباه الطفل وذلك بأستخدام نهج متعدد الحواس
  • لتنميه الطفل لابد من تحفيز الدعائم مثل الموسيقى واستخدام القصص البسيطه
  • يمكن تطوير مهاره التخطيط والتنظيم من خلال استخدام الاشياء الملموسه
  • تغيير المحفزات البيئيه التى قد تؤدى الى صعوبات فى السلوك لدى الاطفال حيث يمكن
  • كسر المهام الى خطوات محدده
  • وضع تسلسل هرمى للاهداف
  • تحديد الفكره الرئيسيه من المعلومات الجديده
  • عمل ارتباطات جديده من المهام

 

 

أشترك معنا لتصلك المقالات الجديدة

بأشتراكك معنا سيصلك رساله على بريدك الالكتروني عند نشر المقالات الجديدة

نتمنى أن يكون المقال قد أعجبكم

Close

نشكرك علي وجودك معنا وأرجوا مشاركه المقال

0
Shares