الفصل الثامن : تحسين قدرات طفل التوحد و تحسين مستوى علاجة

تقييم المستخدم: 0 / 5

تعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجوم
 

imagesca9u5u5x.jpg

لا احد يستطيع القيام بذلك بمفرده فرعايه الاطفال المصابين بالتوحد هى عمليه معقده جدا وطويله الاجل وهناك حاجه الى مجموعه من الافراد لمتابعه التقدم الذى سوف يحرزه الطفل وتلبيه احتياجات الاباء ومقدمى الرعايه و المهنيين وهناك اوقات يتعرض فيها اطفال التوحد الى السلوكيات العنيفه او اضطراب ما بعد الصدمه PTSD وهنا لا يمكن للاسره تشخيص ما يحدث للطفل ويحتاج الطفل الى رعايه فى المستشفى كما ان الاسره تحتاج هى ايضا الى دعم حتى تستطيع رعايه الطفل

عمليه الحزن

الجميع يمكن ان يشعر بالحزن والاكتئاب فيمكن ان يشعر بها اولياء امورالاطفال المصابين بالتوحد او الاشقاء والاسره وحتى الجيران المقربين وهذه المشاعر تنتج عن الشعور بالخساره وتدرك الاسره ان الطفل بحاجه الى التنميه من الاطفال النموذجيين

وغالبا  ما يشعر الاباء والامهات بالقلق لان اطفالهم لن تصل الى مرحله الاطفال النموذجيين مثل النجاح فى المدرسه و فى الحياه وتكوين صداقات واقامه علاقات صحيه وهذه المخاوف تولد مشاعر الابتعاد عن الاسره والاصدقاء كما يعتقد البعض ان المدرسه او اى شخص اخر يمكنه ان يعالج الطفل وعندما لا تحدث نتائج فوريه يشعر الاهل بالحزن والاكتئاب وتصبح هذه المشاعر اقوى بكثير

وفى بعض الاحيان يفتقد الوالدين الصبر ويصابان بالاحباط فهم يريدون افضل علاج ممكن لطفلهم ولكن لا يحدث تقدم سريع مع الطفل كما ينفس الوالدين الغضب فى وجه المعلمين والمتخصصين فى رعايه الطفل فالمهنيين يتحملون العبء الاكبر من هذه التعبيرات الغاضبه فعلى جميع الاطراف المعنيه ان تتذكر انه من الضرورى ان تتكاتف جميع الاطراف للوصول الى التشخيص الصحيح واتباع الخطوات اللازمه لعلاج الاطفال المصابين بالتوحد كما يمكن للمهنيين المعلاجين مساعده الاسر فى تخطى مرحله الحزن

اليزابيث كوبلر روس (1997) سمت هذه المرحله بعمليه الحزن

  • الانكار:. غالبا ما يتم التعبير عن هذا الشعور من قبل الاباء والامهات وعدم الرغبه فى الاستماع الى تقرير التشخيص من المهنيين واحيانا يطلب الاباء والامهات بعض الفحوصات الاضافيه لاثبات ان الطفل غير مصاب بالتوحد
  • ·الغضب :.  غالبا ما يلقى الاباء والامهات اللوم على الله او على الافراد او على بعض الوكالات الخاصه برعايه الاطفال واحيانا يلمون انفسهم ما هى الاشياء الخاطئه التى قمت بها او هل قمت بفعل شىء خاطىء اثناء الحمل
  • ·التفاوض :. هو مصطلح كثيرا ما نسمعه من الاباء والامهات فهم يريدون مخرج للوضع ويحاولون اثبات ان الطفل سيكون على ما يرام تماما والتفكير فى سبل لتغيير الواقع وتلبيه الاحتياجات الانفعاليه
  • ·الاكتئاب :. الحزن واليأس هى مشاعر تبدوا على الجسم فعادتا ما يعبر اولياء امور الاطفال المصابين بالتوحد عن هذه المشاعر وعن فقدان الامل فى المستقبل
  • ·القبول :. افضل طريقه هو ان يتسامح الوالدين مع الوضع حتى يستطيعون العيش بأيجابيه مع الطفل المصاب بالتوحد
  • تقييم اللغه الاساسيه وتعلم مهارات

كما يمكن للاصدقاء والوالدين ومقدمى الرعايه تقديم الدعم لبعضهم البعض خلال عمليه الحزن كما يمكن تقاسم المعلومات معا حتى يعى الجميع ان هناك نهايه لهذه المعاناه

تكوين شبكه اوفريق للعمل

يقترح بشده للاباء والامهات ومقدمى الرعايه والهنيين تكوين شبكات او فريق عمل لتوفير التقنيه والتدريب العملى والدعم العام للمساعده فى رعايه وتطوير اى طفل وهذا ما يسمى بفريق متعدد التخصصات وهذا النهج هو قيمه جديده لتجميع المعلومات ونتائج البحوث وان تكون هناك تقنيه فى اختيار احدث الابحاث واختيار التقنيات العلاجيه حتى تكون جزء من ثقافه الشعوب كما يمكن للمهنيين تحديد العلاجات الحديثه واختيار المناسب منها

هناك العديد من الابحاث والدراسات الحاليه للاطفال المصابين بالتوحد تتبنى مبدأ المحاوله والخطأ كما ان استخدام هذا المبدأ التجريبى يتطلب ادخال العديد من الاعضاء المتخصصين لتكويت فريق عمل متكامل وبطبيعه الحال يتكون فريق العمل من الاباء والامهات والمهنيين ومقدمى الرعايه يجب ان يكونوا جزء من الفريق ولكن ايضا لابد من النظر الى الاطفال المصابين بالتوحد الذين هم اقل من 3 سنوات وليست لديهم القدره للتعبير عن افكارهم  ويحتاجون الى علاجات فرديه ومبتكره يتم استخدامها من قبل الكبار المعنيين بذلك كما انه من الضرورى مشاركه الاطفال فى الانشطه تساعد فى تطور نمو الطفل وتنميته كما تمهد له الطريق للتعلم وهذا هو هدف فريق العمل

ولا يهم مدى خبره فريق العمل ولكن المهم العمل بشكل وثيق مع المعالج المهنى كجزء من الفريق ويركز العلاج الطبيعى المهنى على المهارات الفنيه والقدرات لمساعده الاطفال على التطور سواء كان طفل صغير او طالب او اخ او صديق

انواع المهنيين والخدمات

الطبيب النفسى

فى حين انه لا يوجد سبب معروف او علاج للتوحد الا ان الاطباء النفسيين المتخصصين فى علاج الاطفال المصابين بالتوحد يمكنهم توفير المعلومات اللازمه للعلاج واقتراحات اخرى للعائله ومما لا شك فيه ان العمليه العلاجيه والدوائيه للاطفال المصابين بالتوحد عمليه معقده جدا لذلك الطبيب النفسى هو الافضل فى اختيار العلاجات وتوقيتاتها كما ان التأثيرات العلاجيه تختلف من شخص لاخر ومن الصعب على الاسره ومقدمى الرعايه التعامل مع التأثيرات السلبيه للادويه فبعض الادويه تسبب القلق وزياده فى الوزن و البعض الاخر ليس له اى تأثيرات على الاطفال وعلى الوالدين ومقدمى الرعايه للطفل ابلاغ الطبيب النفسى المتخصص بكل هذه الاثار الجانبيه للادويه لان الطبيب يمكنه تغير الادويه وفقا لعمر الطفل وتطوره وان كل طفل تختلف استجابته للادويه

الاخصائى النفسى

يوفر الاخصائى النفسى المعلومات التشخيصيه وايضا يوفر التوصيات حول خطط تنفيذ العلاج للاطفال المصابين بالتوحد وفقا للمكان الذى تعيش فيه فتحتاج الى التشخيص الصحيح الذى يوفر لك فرصه فى العلاج كما توفر شركات التأمين المعلومات اللازمه لاختيار الاماكن العلاجيه كما يساعد العلماء النفسيين فى تطوير الخطط السلوكيه التى تعالج عدد لا يحصى من الاحتياجات وتعمل الخطط السلوكيه بشكل افضل عندما يتشارك الجميع فى الخطه العلاجيه وهذا من شأنه ان يزيد من فرص استقرار الطفل و فرص تعميم المهارات الجديده

كما ان التعميم هدف اخر فى ان يتعلم الطفل شىء ما ويقوم به فى كل مكان على سبيل المثال اذا تعلم الطفل آداب المائده فأنه يمثل هذه الاخلاق فى المدرسه والمنزل و مع الاصدقاء ايضا كما يقدم علماء النفس معلومات حول تكيف الاطفال فى المدرسه والمنزل و تقديم الدعم الانفعالى للاسره الى تتعرض للكثير من التوتر والضغط ومساعده الاسره فى  تطوير نظام الدعم عند الحاجه لذلك وتشجيعهم على تحديد الفئات المجتمعيه والاصدقاء وافراد الاسره

معلمى التعليم العام

معلمى التعليم العام من الضرورى  ان يكون لهم دور فى فريق العمل فهم يمتلكون معرفه متخصصه فى تعليم الاطفال المصابين بالتوحد وسوف يتم الاستفاده منهم فى تعليم وتطوير سلوكيات الاطفال كما يؤكد الاباء والامهات على ضرورى المعلمين فى توفير افضل الطرق لتعليم الاطفال كما يتم تقديم معلومات خاصه بأماكن الاقامه عن كل طفل على حدا

معلمى التربيه الخاصه

معلمى التربيه الخاصه فى الكثير من الاحيان لديهم فهم فريد من نوعه لاحتياجات الاطفال ذوى الاعاقات المختلفه للتعلم ونحن بحاجه الى معلومات محدده حول كيفيه تعليم وتطوير الاحتياجات السلوكيه كما انهم يوفرون الدعم لخطط التعلم الفرديه ومن الضرورى ان يكون هناك تواصل مفتوح ومتكرر بين جميع المهنيين فى النظام المدرسى مما يضمن اعلى مستوى لعلاج الطفل

Paraeducator

تتوافر هذه الوظيفه فى الفصول الدراسيه وهو يقوم بتوفير الدعم الفردى طوال اليوم فى المدرسه فمن الافضل تلقيهم التدريب لفهم اساسيات علاج الاطفال المصابين بالتوحد كما يمكن حضورهم الجلسات العلاجيه داخل برنامج التعليم الفردى ومن خلال هذه الجلسات سوف يتعلمون الاهداف المهنيه المحدده للاطفال و نتائج التقييم فمن المهم بالنسبه للطفل ان كل من يتعامل معه تكون لديه المهاره اللازمه لمواجهه احتياجات الطفل

معالج اللغه والكلام

غالبا ما تظهر صعوبات اللغه والكلام لدى الاطفال المصابين بالتوحد كما يعانى ايضا اشقاء اطفال التوحد من هذه الصعوبات وهنا يوفر معالجى اللغه والكلام مجموعه من الخدمات بما فى ذلك المشوره والتشاور و التقييم بالاضافه الى مجموعه من العلاجات كما ان معالجى اللغه والكلام الذين يعملون فى المدارس عادتا ما يركزون اهتمامهم على تقديم تدخلات تساعد الاطفال على التغلب على صعوبات اللغه مما يساعد فى عدم تعرقل الاطفال فى الفصول الدراسيه

اما المعالجين الذين يعملون خارج الفصول الدراسيه فيحاولون تحسين مهارات اللغه والكلام من خلال تعليم الاطفال وتدريبهم على كيفيه تفسير التعابير و الامثال والكلام بالعاميه واستخدام اللغه المناسبه فى المواقف الاجتماعيه وكل ذلك جزء من اللغه الواقعيه كما ان معالجى اللغه والمعالجون المهنيين يعملون معا من اجل تنميه مهاره الكفاءه الاجتماعيه

العلاج الطبيعى

على غرار العلاج الوظيفى فأن العلاج الطبيعى هو عنوان الحركه فكل المخاوف التى تتعلق بحركه الطفل هى من اختصاص العلاج الطبيعى ومع ذلك كل المعالجين الوظيفيين واخصائيون العلاج الطبيعى هم معنيون بتنميه المهارات التوازن والتناسق والاحتياجات التعليميه للاطفال المصابين بالتوحد

كما ان العلاج الطبيعى يساعد فى تقييم المشاكل التنمويه فى العضلات والاعصاب واجهزه الجسم كله ويمكن ايضا للعلاج الطبيعى تطوير وتنفيذ انشطه خاصه بالنظام الغذائى والتدخلات الحسيه وهذا من شأنه مساعده الاطفال المصابين بالتوحد على الهدوء والتخلص من القلق بالاضافه الى بعض المزايا الفيزيائيه الاخرى

المعالج الاسرى  

ليس هناك شك فى ان الاسر التى بها طفل يعانى من التوحد تبذل مجهود اكبر من غيرها والارتباك بالاضافه الى اعمال اخرى للاسره ولعل نسبه الطلاق بين هذه الاسر اعلى من المتوسط ولكن فى بعض الاحيان تصبح العلاقه بين الطفل المصاب بالتوحد و الاشقاء والاباء والامهات ليست على ما يرام ونحتاج هنا الى  دعم خارجى متمثل فى تدخل معالج اسرى وربما يستمر العمل مع الاسر من شهور الى سنه والمعالج الاسرى يساعد فى تشخيص مشاعر الخوف والقلق و الشعور بالخساره و مساعده الاسره على رؤيه الواقع والتغلب على انفعالاتهم

مقدمى الرعايه المنزليه

مقدمى الرعايه المنزليه يأتى فى مجموعه واسعه من الخدمات الاسريه والمهنيه ومساعده سلوك الطفل والرعايه الصحيه وهى خدمات مباشره للطفل وللاخرون كما يمكن التشاور بشأن الدعم الانفعالى للاسره

المعالج السلوكى

المعالج السلوك او متخصص فى السلوك يوفر الدعم المباشر والاستشارى للفريق بأكمله كما يساعد فى عمليات التقييم و التدخلات السلوكيه ويوفر تقنيات التعامل مع الضغوط و التوتر فى الحياه اليوميه للاطفال المصابين بالتوحد على سبيل المثال يمكن للمعالج السلوكى تثقيف الاسره حول التقنيات المعرفيه التى توفر ادوات للتعامل مع الاحداث السلبيه

كما يوفر العديد من المهنيين التى سبق ذكرهم الخدمات المتنوعه فعلى سبيل المثال الاخصائى النفسى يوفر العلاج الاسرى فى المنزل فمن المهم بالنسبه للفريق وضع خطه يمكن فهمها بالنسبه لجميع اعضاء الفريق

التقييم والهدف من التخطيط

البرامج المناسبه تبدأ بالتقييم الكامل والذى يشير الى مناطق القوه واحتياجات الاطفال المصابين بالتوحد وتحديد المشاكل التى تحتاج الى مساعده جميع الاطراف المعنيه بكفاءه وفاعليه وتحديد المشكله لرصد التقدم المحرز وضمان المكاسب التنمويه وهناك عدد من التقييمات المتوفره التى ربما لا توفر معلومات تفصيله حول مناطق القوه واحتياجات الاطفال ولكن يمكن وضع خطه علاجيه لها اهداف محدده يمكن قياسها كما يمكن اجراء تغيرات على العلاج اعتمادا على النجاح او عدم النجاح او اى تدخل معين

ABLLS(Partington 2006; Patten-Koenig and Rudney 2010;

  • Polatajko and Cantin 2010)وهذا التقييم يتضمن الاطفال من عمر 3- 9 سنوات ويشتمل ايضا على تطوير التعليم الفردى
  • التقييمات السلوكيه الوظيفيه هذه التقييمات تأخذ فى الاعتبار العوامل التى تؤدى الى السلوكيات المشكله وما هى تلك السلوكيات وكيفيه علاجها وهنا نطلب ملاحظه شخص لسلوك الطفل وهذا يساعد فى التخطيط ووضع التدخلات السلوكيه
  • التقييم النفسى التربوى المعدل PEP-R  (Schopler et al.
  • ·1990; Segal 1998, 2000, 2004; Segal and Beyer 2006; Segal
  • and Frank 1998; Segal and Hinojosa 2006)) هذا التقييم يوفر ايضا معلومات عن التخطيط للبرامج وهو مصمم للاطفال من سن 6 اشهر الى 7 سنوات وتنميه المهارات الحركيه الدقيقه والادراك  كما يتم التناسق بين الحركات اليدين والعين والوصول الى المعلومات السلوكيه الغير موجه والتى تشتمل على الادراك واللعب واللغه و المناطق الحسيه
  • تقييم لجرد المهارات الاساسيه (Glascoe 2010; Grandin 2008; Hinojosa and Blount 2004) تم تصميم للاطفال من سن 5-13 عام لمعالجه المهارات الاكاديميه و التنمويه واعطاء معلومات عن تخطيط البرامج

الاحتفال

الاطفال المصابين بالتوحد تحرز الكثير من التقدم ولكن ليس بنفس السرعه مثل اقرانهم فمن المهم ان يأخذ الطفل الوقت الكافى لكى يتم تطور المناطق الكبيره والصغيره ولن يتم ذلك الا من خلال تشجيع الاباء والامهات ومقدمى الرعايه والمهنيين للطفل 

أشترك معنا وأدخل بريدك الالكتروني لتصلك المقالات الجديدة

© 2018 kalamee. All Rights Reserved.

Search

نتمنى أن يكون المقال قد أعجبكم

Close

نشكرك علي وجودك معنا وأرجوا مشاركه المقال

0
Shares