600x300 نموذج 1.png

 

 

hanan banner.png

ماذا نفعل عندما يرفض طفل التوحد أغلب انواع الطعام و يأكل أنواع محددة

تقييم المستخدم: 0 / 5

تعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجوم
 

 

df.jpg

عادتا ما يشكوى الاباء والامهات من رفض الاطفال المصابين بالتوحد لتناول بعض الاطعمه وهناك ثلاثه اسباب سوف نقوم بشرحها تباعا عن اسباب رفض الاطفال المصابين بالتوحد لبعض الاطعمه ثم يليها بعض الاقتراحات التى تساعد الاطفال على تناول الطعام بشكل جيد

ومن الضرورى ان نأخذ فى الاعتبار المشاكل الحسيه التى يعانى منها الاطفال المصابين بالتوحد والتى تؤثر على قدرتهم على تناول الطعام .

السبب الاول

يميلون الاطفال المصابين بالتوحد للتعلم البصرى فاذا كان هناك انواع مختلفه من الاطعمه فتعطى الطفل القدره على التفكير بشكل مختلف فالعديد من الاطفال يتناولون نفس نوعيه الاطعمه لان ذلك يساعدهم فى التنبؤ بنوعيه الاطعمه فى كل وجبه

بعض الاطفال ترفض تناول الاطعمه اذا تغيرت علبه التغليف الخاصه بها ويرفضها تماما بالرغم من انها نفس نوعيه الطعام

هل ذهبت لتناول وجبه العشاء مع طفلك وطلبت له المكرونه بالجبنه المفضله له ؟

اذا اعتاد الطفل على تناول الوجبات فى مطعم محدد يقدم الاطعمه بطريقه معينه طبق محدد ونوع مكرونه محدده والجبنه الشيدر فاذا تغير اى من هذا يقوم الطفل بضرب رأسه ويرفض بشده تناول الطعام

الحلول الممكنه

من المهم ان نؤكد على ان الطفل يحتاج للروتين لانه يساعده فى التنبؤ بما سيحدث أفضل الطرق التى تساعد فى تقبل الطفل انواع مختلفه من الاطعمه هوالاعتياد على تغيير الوجبات وعدم الاستمرار فى تناول وجبه محدده و من الضرورى تغيير مواعيد تناول الاطعمه ايضا                       

و هناك استراتيجيه اخرى وهى تناول وجبات خفيفه خلال اليوم او نصف وجبه كما يمكن تناول انواع مختلفه من الرقائق وتغيير اشكال الساندويتشات ومن المهم ان تكون انواع الاطعمه التى يتناولها الطفل اطعمه صحيه ومما لا شك فيه ان هذه الاطعمه تؤثر بشكل مباشر على سلوكيات الطفل

   السبب الثانى

روائح الاطعمه تؤثر على تناول الطفل للاطعمه

تلعب الروائح دورا كبير فى تناول الطفل للاطعمه فبعض الاطفال يعتمد تناولها للاطعمه على الروائح اولا فقد يتناول الطعام لمجرد ان رائحته جميله وقد يشعر بالغثيان لمجرد ان رائحه غير محببه له

الحلول الممكنه

لابد من تدوين السلوكيات التى تظهر على الطفل لمعرفه اسباب تناول الطفل بعض الاطعمه ورفضه للبعض الاخر فالطفل يرفض الاطعمه التى تكون بها رائحه الثوم وهذا لا يعنى ان نلغى الثوم من كل الاطعمه التى يتناولها الطفل بل يمكن طهيها بطريقه بحيث لا تظهر رائحه الثوم وتكون واضحه

كما ان تناول الاطعمه يتوقف لدى بعض الاطفال على الملمس فعلينا ايجاد الحلول للمشاكل الحسيه التى قد يتوقف تناول الاطعمه عليها فمن الضرورى مساعده الطفل على ان نجعل الطفل يعتاد على تناول كافه الاطعمه بأستمرار ومن الضرورى تقديم عدد مختلف من الاطعمه بينها الاطعمه الغير محببه للطفل ونحاول تجربتها ومع تكرار التجربه سوف يعتاد الطفل عليها

من الضرورى على الاباء والامهات التحلى بالصبر فى محاوله ادخال الاطعمه الجديده للطفل كما ان بعض الاطفال تحب الاطعمه اللينه لذلك يفضل العصائر وبعد فتره يمكن ادخال قطع من الفاكهه مع الطفل وعلينا استخدام كل الحيل لاقناع الطفل بأن الطعام لذيذ ويمكنه تجربته ستمرا

السبب الثالث

بعض انواع الاطعمه لها ملمس محدد وقد يفضلها الطفل عن غيرها من الاطعمه فقد يميل الطفل لتناول الاطعمه الطريه والسهله فى الهضم مثل البطاطس المهروسه وهذا لا يعنى بالضروره وجود مشاكل حسيه لدى الطفل بل مجرد افضليه فى تناول الطعام .

ملاحظه  ستمرا

اذا كنت تعتقد ان طفلك لديه صعوبات حسيه تمنعه من تناول مختلف الاطعمه فعليك بأستشاره الطبيب المتخصص لوضع العلاجات المناسبه له .

ما الذى يمكن القيام به لمساعده طفلك

تعد مشاكل التغذيه هى امر مقلق للوالدين ومقدمى الرعايه كما ان الباحثون اكدوا على ان السلوكيات الغذائيه للاطفال المصابون بالتوحد تختلف كثيرا عن اقرانهم فهؤلاء الاطفال يتناولون عدد محدد من الاطعمه كما انه من الضرورى البحث عن حلول لمشاكل التغذيه لدى اطفال التوحد حتى يمكنهم التطور

وهناك بعض الاعراض التى تشتمل على تحديات المعالجه الحسيه والتى تساهم فى توفير خيارات العلاج لمشاكل التغذيه وهناك بعض الضغوطات البيئيه التى تؤثر على سلوكيات التغذيه لدى الاطفال

كما ان التقييم الحسى من قبل المهنيين والمتخصصين يكشف ما اذا كانت العلاجات الحسيه يمكنها مساعده الطفل واذا كان لها تأثير ايجابى على السلوكيات الغذائيه كما اكد الباحثون على ان هناك عدد من الاعراض ناتجه عن الحساسيه الغذائيه لبعض الاطعمه مثل الاسهال والامساك وغيرها و هناك الكثير من امراض المعده والامعاء التى يعانى منها هؤلاء الاطفال

بالاضافه الى ضعف المعده وازاله السموم والعدوى الفيروسيه فمن خلال التشخيص الطبى يمكننا اتباع الاستراتيجيات التى تساعد فى تحسين السلوكيات الغذائيه للطفل

كما يجب استشاره اخصائى التغذيه للمساعده فى وضع برنامج فعال لهؤلاء الاطفال

و هناك بعض النقاط التى علينا ان نأخذها فى الاعتبار قبل البدء فى برامج   التغذيه

من الضرورى التزام كل افراد الاسره او العائله بالسلوكيات الصحيه للتغذيه وذلك لانه سوف تستمر هذه السلوكيات فى كل الوجبات

وهناك بعض المبادىء التوجيهيه التى تساعد فى نجاح برامج التغذيه

  • التمسك بالروتين من خلال تحديد جدول زمنى للوجبات
  • ايقاف الوجبات السريعه لتشجيع شعور الطفل بالجوع
  • تذوق الوجبات الجديد خطوه هامه بالنسبه للطفل فعلينا ادخال الوجبات الجديده ببطىء
  • التعزيز الايجابى للطفل اثناء تذوق الوجبات الجديده والتشجيع اللفظى له
  • من الضرورى توقع السلوكيات السلبيه للطفل او نوبات الغضب فى كل مره يتم تذوق وجبه جديده فمن الضرورى ان نحرص على التعامل مع الطفل فى هذا الوقت 

أشترك معنا لتصلك المقالات الجديدة

بأشتراكك معنا سيصلك رساله على بريدك الالكتروني عند نشر المقالات الجديدة

نتمنى أن يكون المقال قد أعجبكم

Close

نشكرك علي وجودك معنا وأرجوا مشاركه المقال

0
Shares