كيف يكون تدريب الطفل المصاب بالتوحد ناجح وفعال

تقييم المستخدم: 0 / 5

تعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجوم
 

 

fgfh.jpg

لابد ان تفهم كيف يفكر طفل التوحد .... بأختصار طفل التوحد في المعتاد طفل ذكي و لكن هل المشكلة ان طفلك لا يعرف الكثير من الاشياء من حولة و بالتالي لا يتعاون و يتواصل مع من حوله الاجابة هي  لا فطفل التوحد يعرف و يفهم معظم ما يدور من حولة و لكن المشكلة الرئيسة هي الرفض فطفل التوحد يرفض التعامل مع من حولة  فهو يرفض ان يرد على اسمة و يسمع و يفهم ... يرفض تنفيذ الاوامر و هو يعرف و يفهم ... يرفض الكلام و هو يعرف و يفهم فالمشكلة الكبري هي الرفض

 

فكيف اذن يمكن التعامل معهم هناك اثنين من الحلول الحل الاول هو استخدام المحفزات حتى نجعل طفل التوحد يقوم بما يرفضه هو وما نريده نحن و نبدأ في اعطائه اهداف بسيطة و تنفيذها بأستخدام المحفزات او اي شيء يريده ومع الوقت نبدأ في اعطائه اهداف اخري و اهداف اكبر حتى نصل الي ما نريد تعليمه كما هو الحال في طريقة التحليل السلوك التطبيقي  ABA 

اما الحل الاخر هو محاولة دمج الحل الاول هو التحفيز مع بعض الحزم و الالتزام و الشده حتى نجعله يعرف ان عدم تنفيذه للمطلوب او عدم تنفيذه للاوامر سوف تكون عواقبه وخيمه .....  ولتوصيل الفكره ...كيف تربينا نحن الكبار عندما كنا صغار و كيف كان والدينا يتسمون بالشده في تعامله معنا و كيف كنا نخاف ان نفعل شيء لا يعجب الوالد و كيف كانت الوالدة تهددنا بأنها سوف يبلغ الاب بما فعلنا و مدي  خوفنا من هذا الشيء ... نحن نستخدم نفس الطريقة

و لكن يكون هناك اختلاف بسيط و هو اعطائة أوامر و اجباره على التنفيذ بالقوة  ولابد ان ينفذ و عند تنفيذه للمطلوب يتم اثابته ايضا بقوة و الثواب هنا نوعان الاول ثواب مادي مثل اي شيء يحبه شكولاته او اي باد و ايضا ثواب معنوي مثل التشجيع و التهليل له على انه نفذ المطلوب ولابد  ان يكون هذا التشجيع قوي

حتى تصل لك الفكرة لابد ان تجعل طفل التوحد ليس له خيار فيما يفعله فهو يفعل المطلوب منه فقط لانه ان ترك له الخيار فسوف يختار ما يحبه هو فقط و ما يحبه طفل التوحد هو صفات التوحد كالانعزالية و عدم تنفيذ الاوامر و عدم الرد على اسمه و الاخطر عدم استخدام الكلام  مما يؤدى الي ان الطفل يأخذ خبرته في الحياة في صفات التوحد و لا يأخذ خبره في الحياه في كيفية التعامل من من حوله فيصبح لا يعرف كيف يتعامل و لا كيف يكون له ردود أفعال طبيعيه مثل باقي الاطفال و تكمن الخطور في المده التي يترك فيها طفل التوحد يتصرف كما يحلو له  لانه مع تقدمه في العمر يصبح لا يعرف و لا يمتلك اي خبره في التعامل الصحيح مع من حوله فقط يمتلك خبرة قوية في التعامل بصفات التوحد التي توغلت فيه و أصبح لها جزور يصعب التخلص منها كلما كبر عمر الطفل لهذا دائما ننصح بالتدخل المبكر في حالات التوحد في عمر صغير كلما كان اسهل جدا في التخلص من صفات التوحد و بالطبع العكس صحيح

و هنا يحضر السؤال هل يتم شفاء التوحد  و تكون الاجابة لا فالتوحد لا شفاء منه و لكن يمكن ان نتخلص من كل صفات التوحد الظاهره عند الطقل و نجبره على التعامل بطريقتنا نحن الطبيعية و هو مع الوقت يتعلم هذة الطريقه و يبدأ في تكوين خبره في التعامل الطبيعي و يصبح من الصعب بل من المستحيل ان يعرف احد ان هذا الطفل يعاني من التوحد

أشترك معنا وأدخل بريدك الالكتروني لتصلك المقالات الجديدة

© 2018 kalamee. All Rights Reserved.

Search

نتمنى أن يكون المقال قد أعجبكم

Close

نشكرك علي وجودك معنا وأرجوا مشاركه المقال

0
Shares