banner5.png

 

hanan44.png

التدريب على مهارات جديدة لأطفال فرط الحركة و قلة الانتباة

تقييم المستخدم: 5 / 5

تفعيل النجومتفعيل النجومتفعيل النجومتفعيل النجومتفعيل النجوم
 

الطفل  الذي يعانى من فرط الحركة و قلة الانتباة هو طفل مندفع ردود أفعالة سريعة ولا يعطي لنفسة فرصة للتفكير قبل اتخاذ القرار المناسب و اندفاعة هذا يؤدي الي عدم سماعة أو تلقية كامل المعلومة التي تعطي اليه مما يؤثر على فهمة للأشياء و عادة يحدث هذا في الصف

الدراسي حيث لا يستطيع الانتظار حتى يتلقى كامل المعلومة و نعرض لكم بعض الخطط التي يمكن أن تستخدم في التعامل مع طفل فرط الحركة و قلة الانتباة      

  1- نموذج الآداء الصحيح للمهارة

عندما يقدم للطفل مهارة جديدة، من الخطأ أن تفاجأه بها فإن الطفل يحتاج أولا ً إلى مشاهدة الآداء الكامل للمهارة، بعض الأطفال بحاجة إلى مشاهدة آداء المهارة عدة مرات قبل محاولتهم لآداءها بأنفسهم ، التعليم الأفضل يتطلب إرتياح الطفل لما يتعلمه وللمحيط الذي يتعلم فيه، نبه الطفل للنظر عند مساعدته عمليا ً.

الأطفال "المتعلمين المندفعين" يقفزون لبعض الأشياء الجديدة ويخطفون المواد ويبدأون في التلاعب بها قبل أن يعرفوا ما الذي يجب آداؤه بهذه الأشياء، وهذه من طبيعة الأطفال الصغار وفي هذه الحالة فإنك بحاجة لأن تمنحه وقتا ً لاستكشاف المواد الجديدة أولا بعض الأطفال يتسمون بالاندفاع دائما ً وبحاجة للعمل على المفهوم "بهدوء" ليتعلمون ما يلزم لوضع أيديهم أمامهم أوعلى جانبيهم عند المشاهدة، في بعض الحالات ربما يحتاج الطفل إلى "العبث" لتشغل يديه عند مشاهدته للآداء أو مقعد "تململ" لمنعه من التنقل كثيرا ً، هذا التدريب من الممكن أن يأخذ وقتا ً من بعض الأطفال ولكن لابد أن يكون الوقت المستحق لضمان أن لا يفقد الطفل هذا المستوى الهام من التدريب.

الطفل "المتعلم الإنعكاسي" مثل مشاهدة المهارة دون إكتسابها، بعض الأطفال يسعدون بالمشاهدة فقط ويسحبون ايديهم للخلف عند محاولتك لمساعدتهم، في هذه الحالة ضع في الاعتبار أنه ربما يكون الطفل يعاني من الاختلال الوظيفي للمس ربما يستفيد الطفل من ضغط و/أو تدليك أذرعهم وأيديهم قبل بداية الجلسة (ملاحظة: يفضل البحث عن المساعدة من أخصائي العلاج).

نموذج المهارة بغرض التعلم يعتبر من أفضل ما يتم أداؤه حيث تجلس إلى جانب الطفل لأنه بهذه الطريق سيتمكن الطفل من مشاهدة يديك تتحرك بالطريقة التي يجب أن يراها ليحرك بها يديه، إنه من الصعب للغاية مشاهدة الحدث ومن ثم آداء ما تم في صورة طبق الأصل ، على سبيل المثال، بعض الأطفال يلوحون بظهور أيديهم بوجه الشخص للترحيب لأن هذا يجعلم يرون أيديهم وهي تلوح  ،حيثما أمكن تأكد من أن يديك في وضع صحيح بالنسبة للطفل.

نموذج المهارة داخل المحيط الطبيعي يساعد الطفل في تعلم استخدام الوقت والمكان المناسب لآداء المهارة وخفض الوقت اللازم لتعلم المهارة، تستطيع أيضا ً أن تجلب أفراد أخرى ممن يقضون وقتا ً مع الطفل ليدركوا المهارة التي تعلمها للطفل حيث يمكنك أداءها في الوقت المناسب.

2. المساعدة يد بيد

عندما يقدم للطفل مهارة جديدة وتريد ان تجعله يؤديها بنفسه يمكنك مساعدته عن طريق "وضعه خلال"  أحداث المهارة المطلوبة ، الاداء الأفضل إلى جانب أو خلف الطفل حيث يرى آداء المهارة من منظوره عندما يؤديها بنفسه. يجب أن تقسم المهارة إبى "أجزاء صغيرة" لتشمل خطوات عديدة.

ستزيد من النجاح إذا أكدت على اهمية اللغة المشتركة التي تناسب مستوى الطفل في الإدراك، على سبيل المثال، إذا أدى نشاط الترتيب يمكن أن تقول له"ضع الأصفر مع الأصفر" وأنت تساعده في وضع العنصر ذو اللون الأصفر مع العناصر الخرى التي تحمل اللون الأصفر.

هذا الإقتران يشرح بوضوح في نفس الوقت ما يتعهده في المهمة لمساعدة الأطفال على تعلم المفاهيم التي تريد أن تعلمها له فضلا ً عن التسلسل الحركي الصحيح

 استخدم اللغة فقط مثل"ضع الأشياء ذات اللون الصفر جميعها معا ً" واخبر الأطفال عما تريد القيام به ولكن يجب عليهم إذن وضعها في ذاكرتهم (ذات صعوبة على الطفل الصغير) وهذه تعطي إشارة للتسلسل الحركي.

3. التلقين اللفظي

بمجرد أنتشعر أن الطفل بدا في صنع بعض الأحداث بنفسه اسحب مساعدتك له وحاول فقط أن تلقنه شفاهة ً لتذكرة بكيفية أداء بعض الأشياء إذا شعر بالمعاناة، القاعدة الرئيسة هنا هي – امنحه فقط الكثير من المساعدة إذا لزم الأمر-

إذا أخطأ الطفل دعه يؤدي ذلك فإن ذلك يمنحه التغذية الرجعية عن آداؤه ثم يمكنك مساعدته إذا ً بإعادة الفعل بشكل صحيح.

أشترك معنا لتصلك المقالات الجديدة

بأشتراكك معنا سيصلك رساله على بريدك الالكتروني عند نشر المقالات الجديدة

نتمنى أن يكون المقال قد أعجبكم

Close

نشكرك علي وجودك معنا وأرجوا مشاركه المقال

0
Shares