banner5.png

 

hanan44.png

الأطفال المتبولون لا اراديا بحاجه الى التعاطف وليس اللوم

تقييم المستخدم: 0 / 5

تعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجوم
 

التبول اللاارادى او سلس البول تعد واحده من اكثر المشكلات المحرجة شيوعا التي تحدث أثناء تطور و نمو الاطفال و تسبب الكثير من الاحراج و الانزعاج للآباء وامهات هؤلاء الاطفال و يتعامل اهالي هؤلاء الاطفال بشكل غير صحيح في معظم الاحيان مما يؤثر بالسلب على الاطفال.

 

 

ربما تكون هذه الارقام مفاجأه لمعظم الناس حيث ان نسبة الاطفال المتبولون لا أراديا  تمثل حوالى 20% من 5 سنوات ماضيه و5% من 10 سنوات ماضيه و3% من 15 سنه ماضيه و2% من18 سنه ماضيه هى صعوبة معانات التحكم فى البول اثناء الليل.

يبدو سلس البول مشكله لكليهما الا انها شائعه فى الأولاد اكثر من البنات وتلعب الوراثة دورا حيث ان اكثر من 80% من الاطفال الذين يتبولون لااراديا يكون احد الوالدين على الاقل كان مصابا بذلك فى طفولته حتى وقت قريب لم تكن تعلم الابحاث الطبية الاسباب المحتملة للتبول اللاإرادي.

والان ترجع حقيقه التبول اللاارادى اما الى ان مثانه الطفل ليس كبيره بما يكفى لتحمل حصيله كميه البول خلال فتره الليل. واما لان الطفل يكون نائما ولا يستيقظ عندما تصدر اشاره امتلاء مثانه الطفل ( اى انه لايشعر اثناء النوم انه يريد دخول الحمام ) الآباء يقولون أن الاطفال يتبولن اثناء الليل فى غرفهم وهم لا يستيقظون (اى ان الاطفال اثناء التبول فى السرير لايستيقظون) التبول اللاإرادي (ost) يحدث خلال مرحله اطول واعمق فى دوره النوم  مع تقدم عمر الطفل تحدث زياده فى حجم المثانه ويصبح النوم اقل عمقا.

الاسباب الطبيه للتبول اللاارادى نادره الكلى والمثانه طبيعيه فى حين ان المشاكل الانفعاليه لاتسبب سلس البول ولكن عند اسآءه معامله الآباء للآبناء تتطور لدى الطفل اضطربات انفعاليه ثانويه وهو ما لا يريده الاباء ان يحدث يصبح السؤال هو ما الذى يمكن ان نفعله اثناء تطور ونمو الطفل البيولوجى حتى يلحق الاخرين فى سنه و يستطيع التحكم في المثانة و لا يتبول لا اراديا.

الخطوه الاولى هى زياره طبيب الاطفال هو الذى يستطيع استبعاد احتملات الاضطرابات الطبيه النادره المسئوله عن سلس البول.

التفاصيل الملاحظه تشتمل على التاريخ العائلى من التبول كميه البول وتكراره التحكم النهارى فى المثانه آلم اثناء التبول والعلاقه بين الضغوط الانفعاليه والنشاط البدنى  والنظام الغذائى وبالخصوص كميه السوائل المتناوله ولون وتدفق اوسيوله البول مما لاشك فيه انه من خلال عينه البول يستطيع الطبيب التحقق من وجود التهاب فى المثالك البوليه.

فى هذه المره فقط يكون هناك سبب طبى لسلس البول والتى كانت مستبعده والشىء الاهم بالنسبه للوالدين هو تقبل حقيقه ان الطفل لايتبول  من قبيل الكسل او لان هناك مشكلات نفسيه عميقه .

التوصيات العامه التاليه يمكن ان تكون مفيده.

·  لايجب توجيه اللوم للطفل اوالانتقاد او تقيده بسبب التبول اللاارادى انهم بحاجه للتعاطف لا للعقاب ولا للسخريه والاباء الذين كانوا مصابين بالتبول اللاارادى فى صغرهم هم الاكثر انتقادا لابنائهم! ركز مجهودك على مكافئه الطفل على اى تحسن على المدى الطويل بالاضافه لذلك لابد من منع الاخوه من اغاظه الطفل المصاب بالتبول اللاارادى المتبولون لااراديا يريدون ان يكون سريرهم جاف و بالفعل يشعرون بالذنب بما يكفى عندما يجدونه مبتل استجابه الآباء تتطلب ربما شىء واحد فقط من هذه الاشياء هذا ليس خطأك اعرف انك تحاول انا متأكد انك تكره هذه الفوضى ولكن انت تكون نائم فكيف يمكن ان تساعد فى ذلك (اى انك لا تستطيع ان تتحكم فى ذلك حيث انك تكون نائم بالفعل).

·دائما يبتدى الطفل المتبول لاارادي وقت النوم بمثانه فارغه (اى انه يدخل التواليت قبل النوم) خاصا اذا كانت سعه مثانته صغيره وهذا يعطى الطفل فرصه اثناء الليل.

·اعداد السرير والطفل هناك مفرش بلاستيكى يمنع تسرب البول يجب على الطفل ارتداء ملابس داخليه اضافيه للبيجامه ذلك الاكثر حفاظا عليه من التبول اثناء نومه ( يمنع بلل مفرش السرير) ويجب تجنب الحفاضات لانه تشعره انه طفل وليد ( الطفل الصغير جدا الذى يكون مسموح له بالتبول)من غير الممكن منع الحوافز عن الاطفال الذين يقمون بأنفسهم بالاستيقاظ ليلا ويذهبون للتبول يجب وضع ملابس اضافيه وبيجامات  لكى يستعملها الطفل عند الحاجه اليها.

· بالنسبه للطفل ذات المثانه الصغيره ربما يكون من المفيد بالنسبه له ان يمتد تدريب المثانه خلال فتره النهار لابد من تشجيع الطفل امساك البول لاطول فتره ممكنه  واذا كانت هناك حاجه ملحه للذهاب للحمام يجب ان يعد الطفل الى 10 قبل ان يدخل الحمام وفى اليوم التالى يعد الطفل الى 20 والى ذلك (بحد اقصى 100 عده).

·الاستجابه بلطف للحوادث اذا استيقظ الطفل اثناء الليل وهو مبتل يجب ان يتم تغيير ملابسه الداخليه والبيجامه ويمكن وضع مفرش جاف على البقعه المبتله على السرير الاطفال المتبولون لااراديا يجب ان يتحملون مسئوليه مشكلاتهم ولكن عندما يكونوا فى العمر المناسب على سبيل المثال يمكن للاطفال الاكبر سنا ان يضعوا المفرش المبتل فى الغساله وهذا له فائده اضافيه حيث يعطى الطفل ارتياح من ذاته (راضى عن نفسه)عند الانتهاء من التبول الاارادى بنجاح. 

·يجب تجنب مكافئه الطفل عندما تمرليله بدون بلل هذا قد يشعر الطفل بفشل اكبرعندما يتبول لااراديا فى ليله ما بدلا من ذلك لابد ان تستمر فى بناء ثقته بنفسه واحترامه لذاته خلال اليوم بكل المدح والحب كم هى صعبه على الطفل المتبول لا اراديا ان يشعر بخبره الفشل حتى قبل ان بنهض من السرير فى الصباح.

· بعض اولياء الامور يحاولون السيطره على هذه المشكله من خلال التحكم فى كميه المشروبات التى يتناولها الطفل فى المساء  وهناك طريقه اخرى متبعه وهى ان يقوم الوالدين بأيقاظ الطفل للتبول قبل نومهم  ولسوء الحظ الطريقتين نجاحهما ضعيف.

·تجنب طرق العلاج المآخوذه عن طريق النت يجب ان نسأل طبيب الاطفال عن اساليب العلاج قبل تطبيق العلاج المآخوذه عن طريق النت.

·وهناك بعض الاطباء بنصحون بأستخدام جهاز انذار التبول اللاارادى حيث انه ييقظ الطفل بمجرد بدأ التبول مما يجعله يستكمل التبول فى الحمام هذه طريقه ناجحه مع الكثير من الاطفال على الرغم من ان نجاحها محدود فى بعض الاحيان .

·يصبح التبول اللاارادى مصدر اذلال واحراج عميق للطفل عندما تصبح الاسره غير قادره على القيام بأى حيل اخرى للتعامل مع المشكله طبيب الطفل يستخدم هنا نوع اواثنين من الادويه لعلاج التبول اللاارادى .

·واحد من هذه العلاجات يسمى ايميبرامين هذا يقوم بتغيير انماط النوم وزياده حجم المثانه مؤقتا نسبه النجاح نادره وعندما يوقفه الطفل ترجع المشكله مره اخرى ليس كل الاطباء ينصحون باستخدام الادويه لعيب واحد انها سامه جدا اذا تناولها اخواته الاصغر منه.

·ومع ذلك اذا وضع الطفل حد للتبول اللاارادى وتحسنت ثقته بنفسه وسمح له بالنوم داخل الحقيبه الخاصه بالنوم او قضاء ليله فى منزل احد الاصدقاء حين اذن تكون فائده ال ايميبرامين  تفوق المخاطره المحتمله.

·النموذج الثانى من العلاج الطبى هو استخدام رذاذ الانف الذى يحتوى على هرمون ديزموبريسين ( DDAVP). هذا الهرمون بنظم بشكل طبيعى انتاج البول يساعد الاطفال من 3 الى 18 شهرا بعد ذلك تخفض الجرعات ولحسن الحظ انه له الحد الادنى من الاثار الجانبيه العيب الرئيسى هو غلاء تكلفته ب 160$ فى الشهر.

·ينبغى اعتبار التبول اللاارادى عائق عام وليس مشكله كبيره مع طفلى هى مشكله شائعه تصيب ملايين الاطفال .

·يحتاج الاطفال المصابين بالتبول اللاارادى الى صبر ودعم وتفهم الوالدين لمساعدتهم لاجتياز ليله بدون بلل كن متاكد ان التبول اللاارادى لا يتطور الى مشكلات نفسيه خطيره  هذا العمود المكتوب هو للفت الانتباه للمناقشه ويجب عدم الاعتماد عليه كنصيحه طبيه  وليس المقصود منه ان يحل محل نصيحه طبيب الاطفال.

أشترك معنا لتصلك المقالات الجديدة

بأشتراكك معنا سيصلك رساله على بريدك الالكتروني عند نشر المقالات الجديدة

نتمنى أن يكون المقال قد أعجبكم

Close

نشكرك علي وجودك معنا وأرجوا مشاركه المقال

0
Shares