600x300 نموذج 1.png

 

 

hanan banner.png

أهمية الغناء والموسيقى لتطوير اللغة والتعلم عند الأطفال المصابون بمتلازمة داون

تقييم المستخدم: 0 / 5

تعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجوم
 

cvcv.jpg

الغناء والموسيقى هل لهما دور في تطوير اللغة؟  تقول جودي باركر: "تعد الموسيقى والغناء أحد الأنشطة التعليمية الأكثر متعة للأطفال، حيث أعتبرهم أساليب رئيسية لتعزيز المهارات الأساسية في الحساب ومحو الأمية؛ وخصوصًا أن لديهم عنصري التعلم والتمتع. وبغض النظر عن قدرات الأطفال الأكاديمية، إلا أن تجربتي الخاصة في الفصول الدراسية وكأم لطفل يعاني من متلازمة داون أقول إنه أمر حيوي للأطفال الذين يعانون من صعوبات التعلم. كما أن الموسيقى والغناء يساعدان على تطوير اللغة بشكل عام"

 

وبالحديث عن أهم القدرات الإيجابية للموسيقى والغناء هي تحفيز التمييز السمعي، لذا يعد الأمر هام لجميع الأطفال وخصوصًا أولئك الذين يعانون من متلازمة داون. فالغناء والموسيقى من أهم المتطلبات الضرورية التي تقوم بتطوير خيال الأطفال وقدرتهم على التعبير عن الأفكار في أفعال تنعكس في الكلمات والرقص والموسيقى.

 

 

 

 

 

لنأخذ الغناء أولاً:

يعد الغناء أحد أهم السبل التي تساهم بصورة فعالة في تعليم أطفالنا من خلال تعزيز قدراتهم، ويتلخص ذلك في النقاط الآتية.

1- تعلم أكاديمي أفضل

حسنًا ... تتواجد العديد من الطرق التي تعزز التعلم الأكاديمي من خلال الغناء، ويظهر التعزيز بشكل أساسي في التكرار، حيث أن الغناء يُمكن الأطفال من تكرار الكلمات والعبارات بطريقة أكثر متعة من مجرد تكرار كلمات خطاب عادي. وفي الواقع، المرح المتواجد في الغناء يلهي الأطفال عن إدراكهم لتكرارهم نفس الكلمات مرارا وبالتالي تعلمها.

ويعد ذلك مهم جداً للتعلم عن ظهر قلب، فهو شيء يستطيع الأطفال القيام به قبل تعلم القراءة والكتابة حتى، وهذا هو السبب في تعلم الأطفال حفظ الكثير من الأغاني.

لذلك، نتيجة لمعاناة الأطفال اللذين يعانون من متلازمة داون من صعوبات في القراءة، فإن تعلم الأغاني يعتبر أكثر السبل فعالية في زيادة قدراتهم الأكاديمية، حيث يعد الغناء وسيلة مفيدة بشكل خاص لتعلم بناء العبارات والجمل عن الكلمات التي يستخدمونها بحيث ستصبح لا تنسى عندما يتم تعليمهم إياها في صورة أغنية، ويمكن للأغاني أيضًا توفير نماذج لغة جيدة وسهلة المتابعة، كما يتم تعزيز تدفق الكلمات في كثير من الأحيان عن طريق تدفق الموسيقى.

2- تعزيز التعبير

لا تتوقف مميزات الغناء على ما تم ذكره فقط، فالغناء أيضًا يقوم بتعزيز حركات فم الأطفال مما يعود عليهم بتعبير أفضل، وهناك مثال جيد على هذه الميزة فيمكننا أن نغني بلغة أجنبية دون أن نكون قادرين على تحدث اللغة نفسها. وحتى عندما يتمكن الأطفال من القراءة بطلاقة، فإن عملية وضع الكلمات في أنماط إيقاعية يمكنهم من تطوير مهارة مختلفة قليلا دون معرفة ذلك، وهي تعلم أساسيات الشعر!

ونتيجة لاحتواء الأغاني على القوافي، يعود ذلك بالنفع على الأطفال الذين يعانون من صعوبات بتعلم اللغة نفسها حيث تعطيهم استيعاب أفضل، كما يضفي الغناء للأطفال وعي صوتي عند قراءة كل مقطع من النوتات الموسيقية كما يجب.

وعلى سبيل المثال: إدخال كلمات ومفاهيم جديدة على الأطفال سواء بشكل فردي في المنزل والمحيط العائلي، أو في مجموعات صغيرة وفصول المدرسة توفر فرص للحديث عنها، وخصوصًا تلك الأغاني التي تروي القصاص أو التي تحمل رسائل أخلاقية حتى.  

كما أن الأغاني ليست فقط لتعزيز التعلم، بل أيضًا تشجيع أفضل للتنسيق والإيقاع. وهذا يمكن أن يكون في شكل مطابقة عمل معين مع إيقاع الموسيقى (على سبيل المثال التصفيق في الوقت المناسب) أو يمكن أن يكون في شكل السيطرة على حركات الأصابع، بحيث يتم الاحتفاظ بالعدد الصحيح من الأصابع لكل مقطع من الأغنية. (على سبيل المثال: خمسة ضفادع على البقع الخضراء) عندها يتم تعبير عن العدد المتواجد بالأغنية وهو خمسة من خلال إظهار خمسة أصابع أثناء الغناء، ومع استمرار الأغنية يتم التغيير مع تغير العدد (على سبيل المثال: خمسة أوراق صغيرة ... كانوا يرقصون حول اثنين من السادة) ... حسنًا، هنا يمكننا أن نقوم بإظهار خمسة أصابع بالمقطع الأول، ثم اصبعين مع الثاني بحيث يتم تعزيز استيعاب الطفل للتنسيق المتواجد.

3- تقوية الذاكرة

توفر الأغاني أيضًا وسيلة ممتعة لتطوير الذاكرة، فهناك عد بالأغاني، أفعال، حركات للأصابع، كلمات وقصص. كل تلك العناصر تقوم بتعزيز ذاكرة الطفل مع التكرار، وأنا واثق من أن معظمهم يستطيع أن يتذكر الأغاني بشكل كامل.

وجنبًا إلى جنب مع هذا، تقوم الأغاني بتشجيع الأطفال على متابعة الأحداث والأفكار وغيرها، وخصوصًا أغاني الخيال. حيث إنها تجعلهم أكثر قدرة على تشكيل مقاطعهم الخاصة بمجرد أن يتعلموا لحن وهيكل الأغنية. كما أنها تجعلهم أكثر قدرة على التعبير عن أنفسهم من خلال الرقص والحركة.

4- تحفيز التعاون

يعد الغناء في مجموعات أحد أهم السبل لتعزيز التعاون بين الأطفال حيث يتيح لهم فرص تبادل الأفكار والأنشطة، ولا يعود عليهم بالنفع فقط من خلال تطوير قدرتهم على العمل بفريق، لكنه أيضًا يشجعهم على الاستماع بعضهم إلى بعض وإضافة قيمة لأفكار الآخرين والتعلم منهم.

وتعلم الأطفال من بعضهم في أبسط أشكاله ينطوي على حالة السؤال والجواب. وهذه المهارة يحتاجها الأطفال الذين يعانون من صعوبات في التعلم.  

ثانيًا لننتقل إلى الموسيقى:

هناك اعتقاد راسخ بأن الموسيقى بشكل عام تصل إلى الأجزاء التي لا تستطيع الأشياء الأخرى الوصول إليها، والسبب الرئيسي لهذا هو أن الموسيقى دائما تثير استجابة في المستمع، على سبيل المثال سوف تجد نفسك تحرك قدميك عند الاستماع لطبل جيد، كما يمكنك أن تشعر بالسعادة أو الحزن وفقًا للمقطع الذي يتم عزفه، وهذا هو السبب الذي يجعل العلاج بالموسيقى فعال جدا في الوصول إلى الأطفال الذين يعانون من صعوبات سلوكية شديدة ومعوقات متعددة.

وأعتقد أن هناك سبب آخر، وهو أننا جميعًا نملك إيقاعًا في أجسادنا وأنماطنا في حياتنا، فلدينا قلب يدق، روتين يومي للعمل والأسرة والنوم، كما أننا نقدم تراثنا الثقافي وخبراتنا العاطفية في نمط يشبه الإيقاع.

ومثل الغناء ... صنع الموسيقى ينطوي على الاستماع والاستجابة والتعاون والتعبير عن الذات. والقدرة على الانخراط في صنع الموسيقى ليست بالضرورة تتوقف على الصفات الأكاديمية، فهناك الكثير من الأطفال الذين يعانون من متلازمة داون لكن لديهم قدرات نموذجية داخل مجموعات الموسيقى.

أيضًا يعد الحكم على الاستجابات المختلفة من خلال جعل الموسيقى في مجموعة أحد الوسائل الفعالة في مساعدة الأطفال الذين يعانون من صعوبات في التعلم، والأطفال الذين لا يفهمون ما يجري، كما تقوم الموسيقى بمساعدة الكثير من الحالات الأخرى التي يعاني منها الأطفال كالذين لا يستجيبون بشكل مناسب أو لا يستجيبون على الإطلاق.

وأخيراً..

الموسيقى ليست فقط للموهوبين، حيث أن لدينا جميعًا بعض المواضيع الموسيقية في حياتنا والتي تتمثل في الطنين والصفير والتصفيق، لذلك تعد هي والغناء أحد السبل الفعالة والأدوات الحيوية في عمليات التعلم جميعها، وخاصة للأطفال الذين يعانون من متلازمة داون ... حسنًا، لنخرج الموسيقار المتواجد بأطفالنا ونساعدهم على تعلم أفضل وأسهل.

وإليك بعض أغاني الأطفال التي ننصح بها.

المصدر:

https://www.down-syndrome.org/practice/147 /

أشترك معنا لتصلك المقالات الجديدة

بأشتراكك معنا سيصلك رساله على بريدك الالكتروني عند نشر المقالات الجديدة

نتمنى أن يكون المقال قد أعجبكم

Close

نشكرك علي وجودك معنا وأرجوا مشاركه المقال

0
Shares