new.png

 

hanan44.png

أفضل طريقة لتعليم الطفل المتوحد القراءة

تقييم المستخدم: 0 / 5

تعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجوم
 

160289.jpg

في الآونة الأخيرة كنت أقرأ نقاشا في منتدى على شبكة الإنترنت؛ حيث طلب أحد الآباء (أو المدرسين) المشورة حول تعليم القراءة لطفله (أو تلميذه) المصاب بالتوحد، وهو منتدى متألف أساسا من أخصائيي التعليم، فأنا دائما مهتم بالأفكار الجديدة والهادفة لتعليم طلابنا كيفية القراءة، لذلك كنت مهتما بمعرفة ما يقال. وفي الواقع لقد أظهر النقاش الأفكار المسبقة والخرافات التي يتبناها الناس حول تعليم القراءة للطلاب المتوحدين.
الآن اسمحوا لي أن أفتتح مقالي بقولي أنني لست خبيراً بطرق القراءة وكيفية تعليمها، وأتمنى أن أكون في يوما من الأيام، ومع ذلك هناك الكثير من الأشياء التي خبرتها حول تعليم القراءة للطلاب المصابين بالتوحد. 
إذا كان لديك بعض المعلومات التي تود مشاركتها معنا من فضلك افعل، فأنا أحب أن يتبادل الجميع خبراتهم حول الموضوع والموارد العلمية التي تستخدم في الفصول الدراسية الخاصة. أما الآن أرغب في إطلاعكم على بعض الأفكار الخاطئة والخرافات التي يتبناها الناس، والتفكير سويا في أنسب الطرق لتعليم القراءة للطلاب المتوحدين.
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 الخرافة الأولى: جميع الطلاب المصابين بالتوحد يجب أن يحصلو على منهج قائم على الكلمات المرئية دون الصوتيات.
المشكلة الأبرز في تلك الخرافة هو (مبدأ الكل أو لا شىء)، لا شيء في التوحد يخضع لهذا المبدأ على الإطلاق، نعم العديد من الطلاب يستجيبون جيدا لتعلم الكلمات المرئية، ولكن هذا لا ينبغي أن يؤخذ كقاعدة عامة ولا يجب أن يمنعنا من إدخال الصوتيات لهم. سماع الصوت قد يكون ذا فائدة كبيرة لجميع الأطفال، إن الفشل في بذل كل ما في وسعنا لتدريس هذا النهج سيؤثر بشكل كبير على تقدم الطفل في المدرسة. ونحن لا نقول أنه لا يوجد طلاب ينجحون باستخدام الكلمات المرئية فقط، وإنما القصد أنها لا يجب أن تؤخذ كقاعدة عامة ووجوب استخدام الصوتيات بالتوازي مع الكلمات المرئية.
الخرافة الثانية: الطلاب المتوحدون لا يمكن أن يتعلمو نفس المناهج التقليدية للقراءة التي يستخدمها الطلاب الأصحاء، ولكن لا بد أن نصنع لهم مناهج خاصة. 
أرجو أن تتفهم أن لدي تقدير عظيم للمدرسين الذين يبذلون قصارى جهدهم في إنشاء مواد تعليمية لطلابهم، ويراعون أن تتماشى مع القدرات الفردية للطالب، ولكن هذا يختلف عن خلق منهج تعليمي!؛ فالمنهج أكبر من مجرد مادة، فهو يخبرك ما وكيف ولماذا تدرس للطلاب وبأي ترتيب. وإنشاء المنهج يحتاج إلى تطوير نطاق متسلسل ومُجرب علميا.
ومع ذلك، المواد المصنوعة والمكملة التي يصنعها المدرسون مفيدة، وغالبا ما تكون حاسمة لإعطاء الطلاب ممارسة إضافية، ولكنها ليست المنهج نفسه؛ على سبيل المثال، أنا أحب استخدام سلسلة الكلمات الوظيفية لإدمارك للطلاب الأكبر سنا فقط أو مع مناهج أخرى (اعتمادا على قدرات الطالب ومهاراته). حيث يحتاج الطلاب إلى المزيد من الممارسة على هذه الكلمات، لذا أنا ألجأ إلى صنع البطاقات والملفات لمساعدتهم على التدريب والممارسة.
الخرافة الثالثة: ليس هناك منهج قائم على أساس علمي خاص بالطلاب المصابين بالتوحد.
لا يتم تحديد المناهج الدراسية، في معظم الحالات، لتكون قائمة على تشخيص علمي لمشاكل القراءة لدى الطالب، بل يتم تقييمها لتناسب الخصائص الفردية للقارئ، فكون الطلاب مصابون بالتوحد لا يعني أنهم جميعا يعانون نفس المشاكل في القراءة!
لدي طلاب دراسات عليا أساعد في تدريسهم، أخبروني أنه ليس لديهم مناهج متخصصة لطلابهم ولكنهم يستخدمون مناهج من على شبكة الانترنت، وهذا أمر جيد إذا كانت تلك المناهج الدراسية قد تم تدقيقها وفحصها بشكل علمي. 
البعض مثل Headsprout المختصة بالتعليم ابتداءا من الحروف الأبجدية لديها طن من البحوث لدعم المناهج، ولكن نجد أيضا الكثير من المواد المتاحة على الإنترنت الهادفة لكسب المال فقط، وليست بالضرورة قائمة على الأدلة والبحث العلمي. وهنا أنوه أن ليس القصد أن تلك المواد ليست ذا فائدة، بل على العكس إنها أساسية ولكن عليك التأكد من أنها تناسب طفلك أو تلميذك..
إذا كيف نعلم القراءة للطلاب الذين يعانون من التوحد؟
ابدء بالمناهج العامة التقليدية.
بالطبع عليك أن تبدأ بالمناهج المتوفرة للطلاب العاديين قبل أن تبحث عن بديل، تأكد من مراقبة الطالب ومعرفة هل سيتكيف مع تلك المناهج أو لا، ثم إذا كان الطالب لا يحرز أي تقدم عندها فقط يمكنك البحث عن المناهج البديلة، وعند تجربة أي منهج آخر عليك أن تتبع نفس الخطوات وتتأكد أنه يناسب الطفل.
استخدم تعلميات واضحة ومباشرة
هناك بعض الأدلة المبكرة على أن استخدام مناهج التعليم المباشر يمكن أن يكون فعالا للطلاب الذين يعانون من التوحد، وذلك لتعلم القراءة القائمة على الصوتيات. حيث إن أسلوب التعليم المباشر يساعد الطلاب على كسب مستويات عالية من التركيز والتقدم، وهو ما تم ملاحظته بين الطلاب الذين أحرزو تقدما واضحا. (والشىء بالشىء يذكر؛ هل علمت أن وسائل التعليم المباشر الخاصة بتدريس الرياضيات مفيدة حقا للطلاب المتوحدين أيضا)
استخدم الصوتيات والكلمات المرئية معا
إنه من السهل جدا أن ننخدع بقانون الكل أو العدم، علينا أن نحرص على التعليم القائم على الكلمات المرئية والنهج القائمة على الصوتيات معا، واحدة من الأشياء التي أحب في المناهج القائمة على أساس علمي هو أنها تدمج بين الكلمات المرئية والصوتيات. لقد عملت مع العديد من الطلاب الذين يعملون على طريقة إدمارك والقراءة الفعالة في نفس الوقت للتأكد من تغطية كافة الأساليب الفعالة، ونحن نعمل الآن على أخذ بيانات وإحصائيات لنعلم أي الطرق أكثر فعالية للطلاب.
اطلب النصيحة من مختص التخاطب واللغة
الطلاب الذين يعانون من التوحد يناضلون مع القراءة وذلك بسبب أنهم يعانون في المقام الأول من صعوبة في اللغة، ولذا أخصائيي التخاطب واللغة هم المصدر الأول لتحديد المشاكل التي يعاني منها الطفل واقتراح العلاج لها، نعم بعض الأخصائيين هم أكثر خبرة وقدرة من غيرهم ولكن العديد منهم يمكنه بناء مهارات التخاطب والقراءة لدى الطفل، وإعطاء التعليمات اللازمة لدعم الطفل.
اجعل تعليماتك موجهة وركز على استيعاب الطفل.
تذكر أن القراءة تكون مفيدة فقط إذا أمكن استخدامها عن فهم واستيعاب، ونقصد بذلك أن العديد من الطلاب يتعلمون "استرجاع الكلمة التي حفظوها عن ظهر قلب" فيمكنهم قول جميع الكلمات ولكنهم لا يعرفون حقا معنى تلك الكلمات.
ولذا يمكن لأخصائي التخاطب المساعدة في ذلك، قد يحتاج بعض الطلاب إلى معاملة خاصة وممارسة إضافية للفهم وهناك العديد من الأدوات التي صنعها المعلمون والتي يمكن استخدامها للفهم وتحسين مهارة القراءة.
وأخيرا، تأكد دائما أن تركز على القضية الأهم من محو أمية القراءة. 
القراءة مهمة بلا أدنى شك، وبالطبع أنها بوابة كل المعارف، ومع ذلك فإن محو أمية القراءة فقط، أي أن الطالب يستطيع القراءة، ليست الهدف الأساسي؛ وإنما استيعاب معنى الكلمات والقدرة على استخدامها وتوظيفها هو الهدف الذي يجب أن تسعى إليه، فالقراءة والكتابة واستخدام الكتب والطباعة على أجهزة الحاسب الآلي وغيرها من المهارات هو ما نبحث عنه، وهو ما نستطيع الوصول إليه عند الاهتمام باستيعاب الطفل وكيفية توظيفه للكلمات دونا عن حفظها فقط.
قبل أن تنهي المقال أتمنى سماع أرائكم عن تعليم القراءة للأطفال المصابون بالتوحد، أنا اتطلع لسماع أفكاركم. دمتم بخير.
المصدر 

أشترك معنا لتصلك المقالات الجديدة

بأشتراكك معنا سيصلك رساله على بريدك الالكتروني عند نشر المقالات الجديدة

نتمنى أن يكون المقال قد أعجبكم

Close

نشكرك علي وجودك معنا وأرجوا مشاركه المقال

0
Shares